المقالات
السياسة

12-29-2013 10:42 AM


إستمراراً لمسلسل رام الله شمال بشرق النِّيل، و موضوع الذين يحاولون إغتصاب أراضي مأهولة بالسكان، اُستنفرت مجموعات من الشُّرطة، بصورة رسمية و غير رسمية، و أصبحت تُلقي القبض على كل من يُوجد بالمنطقة، ففي يوم الأربعاء 25/12 تمَّ القبض على أحد الشَّباب حاول الدَّفاع عن منزله، تمَّ القبض عليه بواسطة سبعة أشخاص بالملابس المدنية، و معهم عربة بوكس بدون لوحات و جرَّافة لتسوية الأرض بعد أن تمَّ هدم المنزل، و لما سأل عن هوية الأشخاص قالوا إنهم من " السماء الأحمر" " سبحان الله" و سأل عن أمر القبض و أفادوا أنه " ليس معهم أمر قبض" و أنَّهم سوف يقبضون على من يشاءون. ثمَّ قُبض عليه و ضُرب ضرباً مبرحاً ثمَّ قُذف داخل البوكس بوحشية "سبحان الله" حتى أُصيبت رجله تمَّ الإتِّصال برئيس قسم شرطة التَّكامل بإعتباره دائرة الإختصاص، أفاد القسم إن هذه القوة لا تتبع له و ليس لديه علم بها و بعد التَّحرِّي اتضح انهم أفراد مباحث من حلة كوكو " سبحان الله". في يوم الجمعة 27/12 تمَّ القبض على أحد المواطنين يعمل بالقصر الجمهوري و محامي " سبحان الله"!. التحليل...
أولاً كيف و من أين يمكن لشخص واحد أن يُحرِّك آليات و أرتال من الشرطة و أفراد المباحث في قضية مثل هذه، و كيف يسحر و ينوَّم مغنطيسياً كثير من السَّاسة و آكلي الفتات، الذين يتعاملون مع المواطنين الضعفآء كانه لديهم عداء شخصي و ثأر بينهم، و كان من الواجب حمايتهم لأن مرتباتهم و مخصصاتهم و الذين وراء الكواليس تدفع من عرق هؤلاء.
ثانياً: أنطلاقاً من المبدأ الشُّرطَي الذي لا يُعمل به " استخدام القوة المناسبة " كم النَّاتج الرِّياضي لـ 1/7 ، أغلب رجال الشرطة يستخدمون سياسية " الجدع على البوكس" و الغريب إنهم يتسامرون بذلك و يضحكون و يحكون الطرق البطولية التي تمَّت و يمجدون بعضهم.
ثالثاً: الإسلوب المهذَّب جداً " جايين من السما الأحمر"، الشُّرطة السودانية تحدد بأجهزة تحديد المواقع GPS إحداثيات موقع "المعراج" الذِّي أُستخدم في ليلة الإسراء و المعراج و هم الآن يستخدمونه، بالسرعة الفائقة للقبض على الذين يبون منازلهم بأيديهم، و لدينا شهود بشرق النيل على صحة الخبر، أين هذا الإسلوب من قانون ميرندا الذي يجبر الشرطة على تلاوة الحقوق الأساسية قبل الإعتقال و الذي يعمل به في إميركا الكافرة، و هو ينص على الآتي:
Before I ask you any questions I must tell you that you have the right to remain silent, but anything you do say will be taken down and may be used in evidence, you have the right to consult and instruct a lawyer without delay There is a 24-hour telephone service available which provides a legal aid duty lawyer who can give you legal advice in private and you have the right not to make a statement but anything you do say may harm your defense in a court of law.
قبل أن أسألك أي سؤال يجب علي إخبارك إنه لديك الحق في التزام الصمت، ولكن كل ما تقوله، يمكن استخدامه في الأدلة، لديك الحق في استشارة وإرشاد محام دون تأخير هناك خدمة هاتفية على مدار 24 ساعة والتي توفر محام قانوني واجب المساعدات الذي يمكن أن يوفر لك المشورة القانونية في القطاع الخاص و لديك الحق في عدم الإدلاء ببيان ولكن أي شيء تفعله قد يضر دفاعك في محكمة القانون.
هذا القانون يجب قوله لكل من يُراد
نرسل هذا للإخوة المستنيرين من الشَّرطة، إلا يتركوا مثل هؤلاء تقديم المساعدة في تشويه السُّمعة، و أن يتأكَّدوا من وجهة القوات. و نواصل

salahhilo@gmail.com


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 803

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#870430 [محمدين]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2013 12:06 PM
طرحك لهذه القضية لا بأس فيه ولكن اعتمادك على (قوقل) في ترجمة تلك الفقرة القانونية أدى الى ضعفها وركاكتها... مجرد رأي!

(قبل أن أسألك أي سؤال يجب علي إخبارك إنه لديك الحق في التزام الصمت، ولكن كل ما تقوله، يمكن استخدامه في الأدلة، لديك الحق في استشارة وإرشاد محام دون تأخير هناك خدمة هاتفية على مدار 24 ساعة والتي توفر محام قانوني واجب المساعدات الذي يمكن أن يوفر لك المشورة القانونية في القطاع الخاص و لديك الحق في عدم الإدلاء ببيان ولكن أي شيء تفعله قد يضر دفاعك في محكمة القانون)


ردود على محمدين
[Salah Alhilo] 12-30-2013 04:38 PM
Thank, I have written this in haste, and there are many versions of the law, and I have gathered bits and bats, Next time I will translate any thing my self. Thanks again.


صلاح الحلو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة