المقالات
السياسة
ادعاء العلم اقبح ترةٍ
ادعاء العلم اقبح ترةٍ
12-30-2013 03:02 PM


اود الرد في هذه المساحه على شريفه شرفه الدين عن مقاله (الصوفيه شقشقة الاحزاب-تبعيه عمياء). في البدايه اسرد لكي وللكل اصل التصوف والصوفيه .
كادت السبل والوسائل إلى الله تعالى أن تندثر وتُنسى لولا أن الله عز وجل قيض للأمة الإسلامية أقطاب التصوف الذين أتوا لإحياء سنة وتعاليم رسول الله وصحابته الأجلاء رضوان الله تعالى عليهم، لقد كانوا على مدى الزمان حملة شعلة الهداية لأمة الحبيب صلوات ربى وسلامه عليه فخدموا دينه .. وضحوا فى سبيل ذلك بكل غال ونفيس وتحملوا الصعاب والشدائد فكانوا محل أسراره بالعلوم اللدنية المكنونة وسبب فيض هباته العلية.
ويرجع أصل الطرق الصوفية إلى عهد النبى عندما كان يخص كل من الصحابة بورد يتفق مع درجته وأحواله ... أما سيدنا على كرم الله وجهه فقد أخذ من النبى الذكر بالنفى والاثبات وهو (لا إله إلا الله) وأخذ سيدنا أبوبكر عنه الذكر بالإسم المفرد (الله) ثم أخذ عنهما من التابعين هذه الأذكار وسميت الطريقتين (بالبكرية والعلوية) ثم نقلت الطريقتين حتى إلتقتا عند الإمام أبوالقاسم الجنيد ثم تفرعتا إلى الخلوتية نسبة إلى السيد (محمد الخلوتى) والنقشبندية نسبة إلى السيد (بهاء الدين النقشبندى) رضى الله عنهما.
واستمر الحال كذلك حتى جاء الأقطاب الأربعة السيد أحمد الرفاعى والسيد عبد القادر الجيلانى والسيد أحمد البدوى والسيد إبراهيم القرشى الدسوقى وشيدوا طرقهم الرئيسية الأربعة وأضافوا إليها أورادهم وأدعيتهم.
وتوجد اليوم طرق عديدة جدًا فى أنحاء العالم ولكنها كلها مستمدة من هذه الطرق الأربعة ... إضافة إلى أوراد السيد أبو الحسن الشاذلى صاحب الطريقة الشاذلية والتى تعتبر أوراده جزءًا من أوراد أى طريقة موجودة اليوم وفى هذا يقول الإمام فخر الدين :
ومنها ما أُضيف لأهـل فضـلى بنـور عـم عنـد الشــاذلى
وللسادة الصوفية شارات وبيارق وألوان يتميزون بها فيتميز السادة الرفاعية باللون الأسود .. ويتميز السادة القادرية باللون الأخضر .. ويتميز السادة الأحمدية باللون الأحمر .. أما السادة البرهانية فإنها لا تتميز بلون واحد كسائر الطرق بل تتميز بثلاث ألوان .. الأبيض الذى تميز به السيد إبراهيم الدسوقى والأصفر الذى تميز به الإمام الشاذلى ومنحه لابن أخته السيد إبراهيم الدسوقى والأخضر وهو كناية عن شرف الانتساب لأهل بيت النبى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.
هنا سارد على شريفة ردا عن سؤالها الاول :ما الذي استفاده المجتمع السوداني من الصوفية؟
ارجعي اولا للتاريخ الاسلامي في السودان وسوف تعلمين من هم الذين ادخلوا الاسلام السودان اساسا واصلا ؟ التصوف يعتمد على التنشأه ومكارم الاخلاق ، فعندما كان المجتمع السوداني يتعامل باخلاق التصوف ! كان العلم يتدفق من حنايا الاطفال والادب يتلذذ به الكبير قبل الصغير والمحبه والمحنه وصلت الرحم ديدن الصبي والمرأه والغني والفقير .
*هل أسهمت الصوفية طوال عمرها المديد في الحراك السياسي أو الفكري أو حتى الاجتماعي بشيء؟
الهدف الاساسي عند الصوفيه والمتصوفه الترقي في المراتب والسير الى الله سبحانه وتعالي ، فليس من همومهم التفكير او الدخول في معترك السياسه الذي لا يتثنى للمنغمصين فيه الاكثار من الذكر وانشغال العقل بالتفكير يقلل من انشغال القلب واللسان بذكر الله والصلاة على سيدنا النبي صلى الله عليه واله وسلم ، فالمتصوف لا وقت لديه لما هو سواء الذكر ومحبة سيدنا النبي وال بيته الكرام .
هذا رد اول سوف اواليك واواليكم بالرد على ما تتشدقين به من غير علم و(ادعاء العلم اقبح ترةٍ)
وربنا يعينا ويعينكم

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 821

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سامح سيد سليم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة