المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
وإن غدا لمنتظره .. ( سمك عم مرسي ) ..!ا
وإن غدا لمنتظره .. ( سمك عم مرسي ) ..!ا
01-13-2011 08:25 AM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

وإن غدا لمنتظره .. ( سمك عم مرسي ) ..!!

** عمنا مرسي، لم يشتهر في قريتنا تلك بالكذب فقط ، بل كان كسولا أيضا.. وعندما يذهب رجال القرية إلى النهر فجرا لصيد السمك، كان مرسى يتقلب ذات اليمين وذات اليسار على فراشه باسطا خموله .. وعندما يعود رجال القرية قبيل الضحى إلى بيوتهم بما إصطادوها، كان مرسي يتمطى طولا وعرضا بجوار فراشه تأهبا للإفطار.. وعندما يجتمع رجال القرية بزوجاتهم وأنجالهم على مائدة السمك ، كان مرسي يجتمع مع زوجته وأنجاله على مائدة الوعد الكذوب ذات العبارة : معليش الليلة نفطر بالرشوشة دي ، بكرة بجيب ليكم سمك..هكذا كانت حياة عم مرسي، نوم حتى الضحى يوميا ثم الوعد الكذوب بأن تكون وجبة الغد سمكا، ولذلك قالت جارتهم ذات يوم : يا حليلم ، أبوهم كل يوم بيأكلم سمك لحدما يشبعوا بالرشوشة.. فصار قولها مثلا نوبيا : نأكل السمك حتى نشبع رشوشة.. والرشوشة هناك هي ( الكسرة بالموية )..!!
** المقرر العام للمجلس الأعلى للإستثمار، مصطفى عثمان إسماعيل، لايختلف عن عم مرسي كثيرا، حيث خاطب الناس - بعد ربع قرن إلا نيف من عمر حكومته - قائلا بالنص ضحى البارحة : ( موارد الشمال الإقتصادية ضخمة ويجب إستثمارها، منها الأراضي الزراعية الشاسعة وكذلك الثروة الحيوانية ثم المعادن والمياه أيضا.. ويجب توحيد نافذة الإستثمار وحل مشاكل الإستثمار، وإنشاء مفوضية إستثمار بكل ولاية لتسهم في حل قضايا الإستثمار..وإنفصال الجنوب ليس له آثار سالبة على إقتصاد الشمال كما تنبأ البعض، فالموارد الإقتصادية بالشمال مقدرة جدا )..هكذ يتحدث مقرر المجلس الأعلى للإستثمار..عفوا، ذاك ليس حديثا، بل كل جملة فيها بمثابة تلك المائدة السمكية التي كان يقدمها عم مرسي لآل بيته يوميا ، حتى يشبعوا بالرشوشة ، أي هو الوعد الكذوب في أقبح أشكاله .. أي، مصطفى - بلسان حال الحكومة- يخدر عقول الناس بألا خوف على إقتصاد الشمال من إنفصال الجنوب، وأن موارد الشمال مقدرة وفجر الإستثمار باسم جدا، هكذا يطمئن الناس .. بيد أن الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن إرتفعت قيمة كل شئ يسد الرمق، ولاتزال تسمو إرتفاعا كما نسب أطفال دار المايقوما ونسب العطالة ونسب الفقر ونسب الفساد في تقارير المراجع العام..عفوا ليس كل شئ إرتفعت قيمته في البلاد ، هناك قيمة شئ ما إنخفضت وصارت رخيصا في بورصة البلد ، وهي قيمة الإنسان الذي يطمئنه مقرر المجلس الأعلى للإستثمار بوجبته السمكية تلك ..!!
** لو لم تكن قيمة الإنسان رخيصة في بلدي، لما إكتشفت الحكومة بعد عشرين عاما من الحكم - بلسان حال مصطفاها - بأن بالبلد أرض لم تستثمر بعد، وثروة حيوانية لم تستغل بعد و معادن لم تستخرج بعد، ومياه تشق الأرض طولا ولم تروها بعد ، وإستثمارا لم تعالج قضاياه بحيث يكون منسابا في حياة المجتمع ..نعم، أخيرا - بعد ربع قرن إلا نيف - إكتشفت عبقرية مصطفى كل تلك الكنوز، ولذلك جاءت لتطمئن ناس الشمال بإستخراجها وإستغلالها لاحقا ، بمعنى : ( مافي مشكلة من إنفصال الجنوب، عليك أمان الله تاكلو باسطة ، بس أصبروا شوية ) ، أوهكذا لسان الحال المراد به تخدير العقول أمام حدث ( رفع الدعم عن الوقود )..!!
** لا علينا، فلنبحث لهم عن عذر معقول ، ربما فاجأهم الجنوب بالإنفصال والمضي ببتروله، بحيث لم يتذكروا بند الإستفتاء الذي تم التوقيع عليه قبل خمس سنوات إلا ضحى الإستفتاء ، ولذلك أهملوا الأرض وغضوا الطرف عن المعادن ولم يشعروا بالنيل والمطر والثروة الحيوانية ، وكذلك تركوا الإستثمار فوضويا بلا معالجة لقضاياه..نعم لقد نسيوا أو تناسوا موعد يوم كهذا، حتى فاجأهم اليوم وإشتعلت الأسواق، فخرج مصطفى للناس بوعد ( سمك عم مرسي ).. فأنتظروا أيها الناس ربع قرن آخر فقط لاغير، بحيث يثمر وعد مصطفى قمحا وسمكا ودولارا تتقهقر قيمته إلي دون العشرين جنيه ، أوهكذا كانت القيمة قبل عشرين سنة ..!!
.......................................
نقلا عن السوداني


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2715

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#77285 [kamal]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 08:31 PM


مصطفى ده شال 12 عربه اسعاف ومعاها 5 مليون دولار من مالنا وداها تبرع للبنان ايام الحرب الاخيرة ------ اليوم لا توجد خيوط جراحيه لعمليات الولاده وغيرها وعربة اسعاف منظمة ام المومنين وغيرها من منظمات الجبهه تشيل الزول فى حاله حرجه 5 كلم ب 80 ج =======


#77225 [المفترش الثرى]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 05:29 PM
ثور ....
تحزم .. واشعل التنور
ثور

ثور
وصلها لعين الشمس
ثورة من الجحيم تفور
ثور
الشهاده بالوطن تعني ..
بدايتنا بطريق النور
ثور
اجبر عالكسر.. يجبر
بعون الله .. الكسر مجبور
فجِّر كل شرايينك
ولا تمضي العمر ناطور
تجذر بالأرض شجرة
ولا تبقى جنح عصفور
الموت أهون .. ألف نوبه
من العيشه بوطن مقهور
خسارة للي ما يدري
بأي لحظه لزوم يثور
زلزلها تهز القاع
ودمر كل حديد السور
تعلمنا بتواريخ البشر.. كلهم
العصابة تنتهي بجولة
وعلى طول الشعب منصور
ثور..
ثور
ثور
يا مستعمر أرض بلادي
كل شي تغير
كل شي تحول
لاتحلم برجوع الماضي
غير الطلقه ....لا تتأمل
أرض بلادي
ملك أولادي
ملك الحنطه
وملك المنجل
غلط وجودك فوق ترابي
غلطك تاريخي .. من الاول
جيتك ... ترى جيتك
أنا جيتك ....
ما تعرفني شلون
بأي شكل .. بأي لون
نوبه تلقاني بسيارة
ونوبه تلقاني بطيارة
ونوبه جني بوسط البحر
تزيا من زي البحارة
ونوبه تلقاني .. بالسوق
تعاود تلقاني .. بالحارة
بصفارة إنذار .. اطلعلك
بالزمور .. بضو الشارة
اطلعلك .. من تحت فراشك
اطلعلك .. من بين اضراسك
اطلعلك .. من وردة جوري
من شوكة .. بتين الصبارة
من المركب ..
من رمل بلادي
من حمولة تهرب أمجادي
من تلة ..
من سفح الوادي
من شجرة .... وسط البيارة
هذي حلولي
فكر بيها .. خطط وإسرح ..
روح تأمل
حللها .. فكر .. على مهلك
يا تقبلها .. أو ما تقبل
قصتنا .. لازم ننهيها
ولو تشلع قلبك
ما نرحل


#77215 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 04:57 PM
لا فض فوك يا الطاهر. هؤلاء القوم يعتقدون اته ليس من بني الشعب (طبعا غيرهم) من يفهم. هذا الكفل قبل ايام وصفنا بالشحادين. بالمناسبة يا الطاهر مسئول من الخير انت الظافر محامي؟


#76975 [بريابى ]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 11:39 AM
الكذب عادة متاصلة وديدن هؤلاء اللافاكين قل لى بما يفهم طبيب الاسنان بالاستثمار ؟ انهم قوم جبلوا على الكذب من كبيرهم الى اصغرهم وطبعا كالعادة تفاجؤا بالانفصال كما نتفاجأ بالعيد والفيضانات ولكن لا الومهم بالامس وانا اشاهد برنامج باحدى الفضائيات مع رجال دين بأن الاتفاقية حرام شرعا ترى اين كان هؤلاء تبا لعلماء السلطان والدين يساندوه بكدبه وجبروته واستكباره فسحقا للجميع


#76955 [المغترب]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 11:13 AM
تباً لعصرك ياعمر..تبًا لعصرك ثم تب
عشرون عاماً.. تسرقون .. وتكذبون .. وترقصون
وتذكرون الله دجلاً بالهتاف وبالتمائم واللحى ..
وبعض آيات السور ..
عشرون عاماً .. تشربون دماءنا .. ومياهنا .. والنفط والثروات من كل الحفر ..
عشرون عاماً تأكلون من الضرائب والعوائد .. تحصدون الحرث .. والنسل وحبات المطر..
عشرون عاماً تأكلون من النفاياتِ والقيمة المضافة .. والعوائد .. والوبر ..
عشرون عاماً يا عمر .. والشعب مغشى البصر .. سر ياعمر
عشرون عاماً فى أراجيفٍ وزيفٍ وضلالٍ .. وسعر
قد بنيناها شوامخ .. جامعاتٍ مشرئباتٍ .. طرائق وكبارى .. ونفق
حقاً نفق .. حقاَ نفق !!
ماذاك إلا العشر من عشر الضرائب ياعمر ..
بل ذاك إستثمار رهطك فى البلاد وفى البشر ..!
تستثمرون بمالنا فينا ونهتف .. يا عمر ..!
وعظائم العشرين عاماً لا تعد ..
فرية كبرى تعالت وانطلت .. كل الفواتير اللعينة مزقت !!
كل الصفوف قد توارت واختفت ..
الفواتير تسدد .. لا تمزق يا عمر !
الشعب قد دفع الثمن .. دفع الفواتير اللعينة
خبزاً .. وبنزيناً .. وسكر .. ونكد ..
بالله بالدين المطهر تكذبون .. بالله بالدين المطهر تسرقون .. وترقصون !
حتى موائدنا اختفت .. غدت (الفلافل) أكلنا .. لغدائنا وعشائنا
نقتاتها فى الشارع المغبر .. لا ألماً نحس ولا خطر .. والشعب مغشى البصر
سر يا عمر .. !
ومشايخ فوق المنابر يهتفون .. يأمرون بطاعة الرحمن والرسل الكرام .. وبالعمر ..
هذا العمر .. هذا الأمام المنتظر .
لا تخرجوا عن طوعه فتطردون وتحشرون
لست الأمام مبايعاً
لست الخليفة يا عمر والشعب مغشى البصر .. سر يا عمر
عشرون عاماً .. تكذبون .. وترقصون .. وتهتفون (هى لله لا للسلطه ولا للجاه )
.. بل هى للسلطة هى للجاه يا الله .. يا الله .. !
الكذب باسم الدين فى الشعب له أمضى أثر ..
الكذب باسم الدين فى البسطاء أفيون خطر ..
الكذب باسم الدين فى السودان سحر مستمر .. والشعب مغشى البصر ..
سر ياعمر ..
عشرون عاماً من شقيات النساء ترضعون . من بائعات الشاى .. لا تتورعون ..
من سائقى الركشات .. عمال الطبالى تسرقون ..تباً لعصرك ثم تب!
عشرون عاماً يا عمر .. بمواردنا ومكاسبنا .. كنانة و الرهد ..
بعتم أراضينا ولا ندرى لمن ؟
بعتم أراضينا ولا ندرى الثمن
بيعاً وإيجاراً .. ورهن ..
إنه الجرم الذي لا يغتفر !
أين المفر يا عمر .. أين المفر
وبعد عشرين عجافاً .. شجرة الزقوم رمز المؤتمر ..!!
(أنها شجرة تخرج من أصل الجحيم .. طلعها كأنه رؤوس الشياطين )
إبن يا نافع لى صرحاً أغر .. أو ما تدرى بأن هذا الشعب مغشى البصر ؟
إلق عليه من فتات الخبز يأتى منهمر .. إلق عليه من فتات العيش يأتى منفجر ..
نحو السيادة والشموخ المستقر .. صوب القوى الأمين المنتصر !
أكذا القوى ؟! أكذا القوى مطارد بجرائم الحرب اللعينة فى مطارات الدول؟
أكذا الأمين يا عمر ؟
ألا يا أيها النيل تبارك و انهمر .. ألا يا أيها النهر تدفق وانكسر ..
ألا يا أيها الشعب الخطر .. ألا يا أيها الشعب تدافع وانفجر ..
ألا يا أيها الشعب انتصر !!


#76921 [جيعان]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 10:30 AM
تبا لمصطفى اسماعيل واشباهه . الذى وصمنا بالشحادين
وين الرشوشة اخى الطاهر ؟ هو نحن لا قيين رشوشة الايام دى كثير من الاسر
شغالة فول مدمس ومية من السبيل وعشان تحافظ على حياتها ابصحت رغيف وشاى
ندعوا عليهم صباح ومساء إشتت شملهم واشغلهم فى نفسهم انه سميع مجيب


#76871 [معتصم هارون]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 09:38 AM
هذا المقال ذكرني بطرفة تحكي عن شخص بخيل حضر لزيارة احد اقربائه خالي اليدين وقال ليهم والله كنت داير اجيب ليكم معاي موز للعيال فقال له صاحب المنزل ياخي مافي داعي للتعب فقال البخيل ياخي ما تخليهم ياكلوا0


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة