المقالات
السياسة
محمد طاهر أيلا يكون عصابة من شباب البجا
محمد طاهر أيلا يكون عصابة من شباب البجا
12-30-2013 10:00 PM


مصداقا لما سبق أن تناولته الأوساط في ولاية البحر خلال الشهور الماضية حول احتمالات تمرد أيلا على أولياء نعمته في الخرطوم والذي أدي إلى ذلك الكلام من مؤشرات كثيرة على رأسها تمرده السابقة واعتكافه في السعودية وعلاقاته هو ومحمد طاهر حسين (البلدوزر) المشبوهة بدولة ارتريا التي ظهرت بوضوح لما قام أيلا و البلدوزر بخداع الجميلاب والتنسيق معهم للدعوة وزير الدفاع الارتري (تخلى منجوس كفلاي) لافتتاح المناسبة التي قدمت فيها ارتريا (الأفران الحديثة) بمنطقة همشكوريب, وكانت الدعوة بدون علم الحكومة السودانية وكان ضيف الشرف هو منجوس الذي حضر مضججا بالسلاح وعربات الدفع الرباعي لدرجة ان والي كسلا غضب ودار حديث حاد بينه وبين لجنة الاحتفال التى أكد بعض أعضائها ان الشيخ سليمان علي بيتاي قال غاضبا للمقربين منه (قيقا اندياك باقييق ديتوك كابا دي) بلغة البجا وتعني (إذا أراد الوالي الذهاب فليذهب غير مأسوفا عليه) وفعلا ذهب الوالي غاضبا, ثم مرة تانية كانت زيارة الرئيس أفورقي لافتتاح مهرجان السياحة بدون علم حكومة المركز, لأن البشير كان اعتذر عن الحضور للافتتاح وكلف موسى محمد أحمد بالحضور نيابة عنه, فرفض أيلا أن يكون موسى من يفتتح المهرجان وأعلن تأجيل يوم الافتتاح و قرر دعوة أفورقي لإحراج البشير وإرغامه (كراعو فوق رقبتو) لحضور الافتتاح خصوصا وان أفورقي هو رئيس الظل بالنسبة لموسي محمد أحمد, يعني أيلا أحضر الماء (أفورقي) فبطل التيمم (موسى) وأجبر (الامام الراتب) البشير للحضور.

هذا غير محاولات التهديد المتكررة بانفصال الشرق التي يطلقها أيلا وبلدوزره بين اللحظة والآخر حتى يخوفون المركز وكأنهم يملك قدرة فصل الشرق وهم يعرفون إنهم لا يملكون من الأتباع إلا فقط ما يتعدى علي أصابع اليد الواحدة ليس إلا, ولكنهم يكررون التهديد كل مرة كلما خافوا من قرارات الخرطوم المفاجئة, ومعروف أيدا إن أيلا والبلدوزر هم الذين اتفقو مع الدكتور اونور سيدي وآخرين قبل مجزرة البجا في بورتسودان 2005, وقالوا لهم أدخلو بين الحشود وقولو لدينا سلاح, وهذا بعد أن خاطب أيلا شباب ديم العرب بلغة البجا في نادي التقدم وقال لهم بشهادة كل الحاضرين الذين يعرفون لغة البجا فقال ( مشي توي بجا حديد با دينا هنتايان, أندا إربا وهقو وأيسو ايهين) وتعني (لا تهتفوا بجا حديد من منازلكم فالرجال ذهبوا وانتزعوا حقوقهم بأيديهم) في تحريض وادح, عموما لما وقف الدكتور اونور المشهور (بفلوجة) قال نحن لدينا سلاح وسنحول الولاية إلي فلوجة أخرى, والغريبة انه لا يعرف كيف يمسك طبنجة في يدو, عموما قال ما أمرهم به سيدهم أيلا الذي كان مسئولا عن الشرق في الخرطوم قام بتخويف المركز الذي أطلق مرتزقته لإتلاق النار مباشرة للمدنيين خوفا من تمرد يتحرك من داخل الشرق نفسه, وفي النهاية قتل من قتل من الشرفاء العزل ولكن استفاد أيلا والبلدوزر من ذلك في طرد حاتم الوسيلة الوالي في ذلك الوقت وحكموا هم الولاية بدله ونجحت خطتهم, وبعد ذلك أول قرار عمله أيلا هو تعيين اونور سيدي معتمدا بالولاية ولا خوف ولا يحزنون.
وكذلك يعرف الكثيرين إن الهجوم الذي تتعرض له هذه الأيام بعض الباصات في شرق السودان بإتلاق الرصاص على عجلات الباصات وراءه ايلا والبلدوزر, فهم يريدون تخويف المركز, لأنو ببساطة المعارضة لا تتلق الرصاص على عجلات البصات ولا تستهدف البصات المدنية ولو استهدفتها يكون ذلك لأجل النقود والمأن وليس لإصابة الكفر وترك الباص يمشي في سبيله بدون أي نهب أو جرح أو قتل ليخبر الأجهزة الأمنية انو في احتمال تمرد لو ما خليتو أيلا مكانو أو إذا لم تعيدو البلدوزر لموقعه في الحزب.

كما انه أصبح من المؤكد إن أيلا قد انتهى الآن من إعداد مجموعة من الشباب الذين يناصرونه بعيدا عن الحزب الحاكم وضد حكومة السودان, وهذه لا تبدأ اليوم إنما بدأت من أن كان يقول لهم قولو أيلا حديد وليس المؤتمر الوطني, فقد استمر أيلا من أن قدم للولاية في إعداد دولة صغيرة تخصه هو والبلدوزرولا تخص البجا ولا الشرق, و الآن هؤلاء الشباب ينتظمون في الفيسبوك بحملات تشكير رهيبة لايلا على أساس قبلي ويسيئون للقبائل الأخرى بحجة إنهم نازحين وإنهم ضد أيلا لأنه ابن المنطقة, رغم إن أيلا يستخدم البجا كأداة يخوف بها الخرطوم ولكن في عمله لم يخدم أي بجاوي فكل المستفيدين منه (بلويت) كما تسميهم عصابة ايلا الشبابية أو بالأصح عصابة هو والبلدوزر الذين لم يخدم أي بجاوي, ولا تحتاج لكثير من التفكير لتعرف من هم المستفيدين من أموال أيلا ومن شركات أيلا ومن قرارات أيلا ومن كورنيش أيلا, وكل ذلك والمركز سارح في خم القروش وتسفير لماليزيا وبناء الشركات الوهمية, وحتى هذه الشركات كان أيلا يسرب لبعض الشباب أنها تخص أخوان الرئيس وإنهم أتو كذا مرة للولاية وطلبوا منه أن يتعاون معهم, وفى مرة لما كثر حديث علي عثمان طه حول الفساد وبدأت الحركة الإسلامية تشير بأصبع التهمة ناحية الشرق وبدأ صلاح قوش في تسريب معلومات وسط قيادات الدولة والشباب عن فساد أخوان الرئيس ونسوانو وبعض الولاة الذين يتمسك بيهم الرئيس, قال أيلا لأحد المقربين منه (أنحن ما فاسدين, وعلى عثمان وكلابو نهايتم قربت, و البشير ما بيقدر يرفع عينو علي في قضية قروش, ولو كترو قللو حنعارض بيع الموانئ بالمجلس التشريعي وحنفتح موضوع شركة زادنا بتاعة القرى النموذجية). وكان شباب أيلا ينشرو عنه إن زوجة علي عثمان توسطت لديه في حكاية مصنع أسمنت دروديب و يؤكدو إن لها نسبة في المصنع, وان زوجة البشير ومنظمتها هي مجرد مأكله للأسرة الرأسية, وسرب أحد الشباب المقربين منه إن أيلا قال له أي شركة يجيبوها ناس الأمن الوطني نحن نشاركهم فيها خدمة للبجا وللمنطقة, وشركات المؤتمر الوطني بتاعت الطرق والجسور والمسكيت, وضرب له مثلا بشركة تدير طرمبات البنزين, بمعني أن يشترك مع جهاز الأمن ويفتح ليهم الفرص ويسكتهم.
ولو كان أيلا يعمل لخدمة المنطقة كان كل شباب الشرق سوف يساندونه على هذه الحكومة الظالمة, ولكن كل الناس يعرفون انه يحتقر البجا ولا يهتم إلا لمصلحته الشخصية وشركاته وبيضه وجلوده, وانه يستخدمهم كمجرد فظاعة للمركز لذلك لن يجد من يناصره إلا بعض المتهورين من الشباب الجاهل الذين تدفعهم أحاسيسهم القبلية لمناصرته لفترة, لكن نثق إنهم سوف يكتشفون كذبه وانه يستخدمهم كعصابة يخوف بها المركز ولما ينتهي منهم يرميهم بنهاية مهمتهم و يواصل إلى دعم البصيري والنصيري ونابليون والماحي حاج علي و الشافع بتاع كوريا المعروف.



بدر الدين اونور شربيني
shirpenialshirpeni@gmail.com


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 7284

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#873806 [عثمان حسن]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2014 10:58 AM
ان الشئ الظاهر الذي يحكم به كل انسان عاقل وذي بصيره بحق والي البحرالاحمر لابد ان يتسأل عن حال الولايه قبل ايلا وما هي عليه الان .اما تصوير ايلا بانه غير منضبط مع المركز فهذا يجافي الحقيقه واضرب لك مثال في موضوع توصيل المياه من المعلوم بان تكلفة توصيل المياه عاليه جدا لم يستطع البنك المركزي اصدار الشيكات بالرغم من توجيهات الرئاسه بحل مشكلة مياه الولايه ومعلوم السبب وهو المستجدات من خروج البترول من الميزانيه وحروب المتمردين في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وبهذا المنطق لم يكابر ايلا ولم يخرج عن طوره مثل والي القضارف السابق كما اني اشهد بان ايلا ايام الحمله الانتخابيه الماضيه لم يوجه اساءه لاي مرشح وكان دائما حديثه محصورا في برنامجه الانتخابي عكس المرشحين الاخرين الذين لايوجد في برامجهم سوي الاساءه الي ايلا . اما فيما يخص موضوع عنصرية ايلا كما ذكر الكاتب ،فولاية البحرالاحمر ومنذ مائة عام ويزيد قدم الي الولايه مختلف انواع البشر من الداخل والخارج بحكم الموقع الذي تحتله من وجود الموانئ وانصهرت تلك الجموع البشريه مع القبائل الموجوده . اذا تنمية ايلا امتدت داخل مدن الولايه واريافها وواحد من هذه تشهد عليه قناة الجزيره التي قامت بتوثيقهو وبثته واشادت به وهو برنامج الغذاء مقابل التعليم . اذا كان الكاتب صادقا فليسوق لنا وبلبراهين والاثباتات عن ان ايلا قدم دعما مهما كان نوعه فليأتينا به . اما ما في القلوب لاشأننا به ويعلمه علام الغيوب .


ردود على عثمان حسن
United States [بدر الدين] 01-01-2014 07:17 PM
يا أخ عثمان , أنت لم تعلق على ما جاء في المقال انما ذهبت مباشرة للتطبيل وللمدح الفارغ , أنتت تتحدث عن ما حققه ايلا من تنمية ومن قناة الجزيرة.
أما المقال فيتحدث عن خراب تكوين ايلا لعصابة من الغلمان على رأسهم الشاب السمري والكشياب محمد عبدالرحمن والمتهور عبود وابن الدكتور فلوجة, كان يجب عليك انكار علاقته هو والبلدوزر بارتريا أو تمرده في السعودية أو على الاقل كنت تنكر تلويحه بالانفصال لتخويف المركز , ولكنك لا تستطيع أن تنكر أي من خلافاته أو سياساته أو خططه ضد الخرطوم لذلك انتقلت مباشرة للغذاء مقابل التعليم .
وحتي كلامك هذا مردود عليك لعدة أسباب أهمها ان الغذاء مقابل التعليم برنامج فاشل بكل المقاييس لأنه مجرد خدعة وذلك للاتي: ان الغذاء المقدم في هذا البرنامج هو نفس الغذاء الذي كان يقدم ضمن المخزون الاستراتيجي وكان يقدم للأسر الفقيرة في أطراف الولاية, فانتزعه ايلا وأدخله في هذا البرنامج الخدعة الذي سرق اسمه من منظمة أوكسفام التي تقدم (الغذاء مقابل العمل)بالتالي حدث الاتي :
أصبحت الأسر في الريف بعد أن فقدت الغذاء الذي كان يأتيها من المخزون الاستراتيجي أصبحت تستلم نصف هذا الغذاء من المدارس وبعد صرف الكوتة تعيد أبنائها لورود المياه من الابار وسعاية الماشية, كما ان الذين لم يرزقهم الله بعيال من الفقراء لم يتحصلو على هذا الغذاء وازداد فقرهم.
بالتالي ما فعله ايلا هو زيادة عدد التلاميز مؤقتا في المدارس وزيادة عدد الفقراء والجوعى في الولاية . ده غير الفساد والسرقة وشركات الجلود لأبنائه, يا عثمان هل تعلم ان ابن الوالي كان يدير صالون حلاقة لما تم تعيين ايلا واليا ؟؟ وبعد تعيينه ب6 أشهر علمنا ان ابن الوالي يدير شركة انترلوك بملايين الدولارات وشركة جلود رأسمالها 2 مليون دولار وشركة قادرة للبترول - ده صالون حلاقة ولا بير بترول ياخ.
رجاء تحدث في صلب المقال وهو يقول ان ايلا فرغ الان من اعداد العصابة الخاصة به من غلمانه السمريين والكشياب والشرابين لمواجهة المركز اذا قرر المركز عدم تعيينه مجددا كوالي للولاية ما تقعد تشكر لي راكوبه في عز الخريف.


#872356 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 01:44 AM
انا اعتقد بان المركز لا يخاف من ايلا ولكنه يستغله كحصان طرواده


#872264 [شيبة]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2013 11:21 PM
اذا صحت هذة الرواية, والاقوال,والقولات, فهذة مصيبة, والولاية, ماحتتقدم للاحسن, الا بازالة هذة الاوساخ, والمكائدات, والموامرات,وكل من قام بها, لان التاريخ يحكي عن وطنية انسان الولاية الاصيل, دقنة الجسور وجنده رحمة الله عليهم جميعا,كل من عليها فان ويبقي وجه ربك ذوي الجلال والاكرام, مع فناء هذة السنة2013م, وقدوم عام جديد,2014م, نسال الله, ان يسلمنا وبسلم اهلنا, من الفاسدين والمفسدين والفساد بانواعه, ويولي فينا الاخيار,ويكفينا شر الاشرار, ويرفع درجتنا مع الابرار, فلاضرر ولاضرارو ونسال الله ان يرزقنا وفرة ((الدرار)), بلغة اهلنا في الشرق((امين))


ردود على شيبة
[بدون اسم] 12-31-2013 07:14 PM
ترجم الدرار يا شيبة


بدر الدين اونور شربيني
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة