المقالات
السياسة
إلحاد في السودان.. أخطر ظاهرة في 2013
إلحاد في السودان.. أخطر ظاهرة في 2013
12-30-2013 10:31 PM


ظاهرة الإلحاد في أوساط بعض الشباب السوداني أصبحت تستحق الانتباه والملاحظة بعد انتشار مواقع التواصل الاجتماعي.. الظاهرة خطيرة وليست حالة واحدة أو حالتين.. حتى نعتبرها حالات عرضية لا تستحق التوقف عندها بجدية..
كما إن الموضوع لم يعد منحصرا في أصوات سودانية ظهرت في دول الغرب مثل نهلة التوم التي أعلنت ارتدادها عن الإسلام قبل عامين أو ثلاثة..
بل هم شباب سودانيون موجودون داخل الوطن يجاهر بعضهم بإلحاده ويؤسس آخرون لمشروعات تنظير يستخدمون فيها (شوية) مصطلحات (ملقطة) حتى يثبت الواحد منهم أنه مثقف ومطلع.. وملحد (فوق عديلو)..!!
أعداد الملحدين السودانين في تزايد ولهم صفحات إلكترونية مخصصة يمارسون فيها هذه العادة التي لم تعد عادة سرية بل معلنة ومجاهر بها بدرجة مدهشة..
المؤسف أن تظهر مداخلات أمثال هؤلاء في صفحات مخصصة للترويج لأفكار واجتهادات إسلامية مثل صفحة على الفيسبوك عنوانها (التفسير التوحيدي) يتداخل في (بوستاتها) بعض هؤلاء الذين نعنيهم بحديثنا ولا تكاد تجد حتى ردودا مقنعة من علماء عليهم أو مداخلات تكافح سمومهم الخطيرة التي يحقنون بها تلك المنابر..
أحدهم من الشباب السودانيين على صفحته الخاصة وهو طبيب يعمل في وزارة الصحة السودانية حسب (البروفايل) في صفحته الشخصية التي يكتب فيها (ماخد راحتو على الآخر) لدرجة أنه يتحدث عن تصنيفات الملحدين بنظره بحسب قدرتهم على الصبر على أفكارهم والدفاع عنها وينظر ويخطرف (شي بالعربي وشي بالإنجليزي) وله حديث طويل عن الفرق بين الملحد الإيجابي حسب وصفه والملحد السلبي..
ويتحدث هذا الشخص المخطرف عن صنفين من الملحدين (الملحد القوي) و(الملحد الضعيف) وكلام فارغ ومسيء ومستفز للمسلمين لا أريد أن أتبرع هنا بذكر اسمه حتى لا أسهم في الترويج لأفكاره السامة تلك لكنني أحتار في غياب من يتصدى لهذه الظاهرة في بلد مثل السودان.. بلد الذكر والذاكرين والخاشعين والراكعين..
بلد مليء بالعلماء وبالمؤسسات الفقهية والشرعية ومراكز البحوث واللحى والعمائم.. بلد تتنفس ثقافته ذكرا وصلاة منذ مئات السنين.. كيف يتجرأ أمثال هؤلاء على هذا المستوى من التعدي الخطير على الدين والإساءة له علنا وجهرا بهذا الانحطاط..
هل غابت الحجة وغاب المنطق عن العقول في التصدي لهم.. هل موضوع الدفاع عن الدين بنظر مؤسسات السلطة الحاكمة مرتبط بالدفاع عن السلطة حين تصدر الإساءة للإسلام فقط من أشخاص لهم نشاط سياسي معارض..؟!
هل تنتظر مؤسسات الدولة أن يتجرأ أحدهم و(يجيب) سيرة الحكومة في سياق إساءته للدين حتى تتحرك وتحرك مؤسساتها للتصدي له وحسمه..
ومن هؤلاء أصلا ومن أين جاءوا.. ؟! حتى الحزب الشيوعي برغم اعتناق قياداته للنظرية الماركسية لكن (عشنا وشفنا) تلك القيادات كيف تحترم الإسلام إلا استنثاء لكن لم يجرؤ قيادي كبير (وفاهم) منهم من قبل على الإساءة للإسلام أو الخوض في هكذا جدل أو حتى إعلان أي موقف مجاهر من الدين.. بل شاهدت المرحوم نقد بعيني وهو يصلي مع الناس في أحد بيوت العزاء..
وتربينا ونشأنا في أوساط مليئة بالناشطين في الحزب الشيوعي السوداني لم أسمع من أحدهم يوما إساءة للإسلام مثل التي نطالعها في الفيسبوك عام 2013.
اسمحوا لي أن أرشح ظاهرة الإلحاد في السودان لتكون بنظري هي أخطر ظواهر هذا العام في السودان العام الذي يحزم حقيبته للوداع في الساعات القادمات.. كل عام وأنتم بخير حقا

اليوم التالي


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 7419

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#873124 [ودتوتي]
5.00/5 (3 صوت)

12-31-2013 05:17 PM
أصحاب الإسلام السياسي وأهل الإنقاذ هم السبب وراء هذه الظاهرة


#873085 [الدندور أبوعوه]
5.00/5 (3 صوت)

12-31-2013 04:43 PM
كلما قرأت وكلما ما سمعته من كفر وإلحاد سببه الانقاذ !! لإنها أصبحت أسوأ مثالا للاسلام السياسي .وأسوأ مثال لحكم إسلامي فما الفرق بين الملحد والسارق والزاني وممارس اللواط؟؟؟ ورسول الله صلي الله عليه وسلم يقول لا يسرق المرء حين يسرق وهو مؤمن ولا يزني حين يزني مؤمنا إلي آخر الحديث ، ويأكلون الربا وأجازوه في برلمانهم بفتوي فقه الضروره والربا محاربة لله حسب النص القرآني هل هؤلاء موحدون؟؟؟ هل هؤلاء مسلمون ؟؟ يسرقون ويحميهم فقه التمكين ويزنون ويحميهم فقه الستره ويأكلون الربا أضعافا مضاعفة ويحميهم فقه الضروره ؟ والعلماء اللذين تتحدث عنهم رأوا الباطل أمام أعنهم وغضوا الطرف عنه ، فهم شياطين خرس أغدقت الانقاذ عليهم من الاموال المنهوبة من قوت الشعب فركنوا علماء الضلال لإشباع شهواتهم (( شهوة الفرج وشهوة البطن )) فتزوجوا مثني وثلاث ورباع وسيلا من المحظيات والعشيقات وأكلوا لحم طير مما يشتهون وأنواعا من الحلويات فالمؤمن حلوي علي حد قولهم. تركوا وظائفهم الدينيه من ارشاد وتهذيب للامه وقول الحق أمام سلطان جائر كاذب ورسول الله صلي الله عليه وسلم يقول الرائد لا يكذب أهله والبشير يكذب علي الشعب منذ اول يوم لإنقلابه المشؤم، ورسول الله صلي الله عليه وسلم يقول من غشنا ليس منا والبشير غاش لنا منذ أول يوم رأينا فيه رقعة وجهه الكريه وهؤلاء العلماء برغم كذبه وغشه وفساد إخوته وزوجتيه يشبهونه بإبن الخطاب !!!! وعجبي هل كان إبن الخطاب سارقا ؟؟هل كان غاشا لرعيته؟؟ حاشا لله . ولعلمك أخي هؤلاء علماء باعوا دينهم بدنياهم فما ربح بيعهم .


#872875 [سرحان]
5.00/5 (3 صوت)

12-31-2013 01:59 PM
كتبت تعليقا طويلا فيه إحصائيات و لم أكن لحظتها أمتلك الروابط و المصادر و قد وجدتها لكني لن أعيد كتابته فقط أقول : من يدعون تمثيل الدين في السودان من الكيزان و من يسمون أنفسهم بعلماء السودان و السلفيين و حسبو نسوان و من لف لفهم ، هؤلاء أكبر كارثة على الإسلام ، الكيزان يمثلون في ذهنية غالبية الشباب الانتهازية و الكذب (اذهب للقصر رئيسا ...) و الفحش (الغرباوية كان ركبا جعلي ...) و القتل (3 ملايين في الجنوب و 300 ألف في دارفور و غيرهم من المسالمين) و السرقة و النهب فيراهم الشباب و عماراتهم تعلو و أحواض السباحة و السيارات آخر موديل و المرتبات و المخصصات المليارية و ذهاب الورع و الحياء زيادة على البلادة و التبلد الاجتماعي و الغباء في إدارة الدول و مواجهة المستجدات حتى أثاروا سخرية الشباب ، فمن قائل عن الإسرائيلين (كان رجال كانوا يجونا بي تحت كنا بالسواطير ...) حتى سماه الشباب بحاج ساطور و مثله حسبو نسوان و قس على ذلك ... كل ذلك سينبت في لا وعي الشباب الأذكياء إن الفكر الذي يكون نتاجه هكذا هو فكر متخلف و غير صحيح و قليلا قليلا سيكونوا مهيئين للابتعاد عنه خاصة في ظل ما اتاحته التكنولوجيا الحديثة في الوصول للمعلومات و انتشار جماعات تبشر بأفكار إلحادية ...الفضل في انتشار الإلحاد يرجع بصورة أساسية لرجال الدين ... لا يوجد عدو للدين أكبر من أولئك الذين يدعون حمايته عندما يتجردون من نبل الخلق و التواضع و النزاهة و يكونون مثالا للفجور في الخصومة و الكذب بلا حياء و بكروش تفضح لغف الأموال ... أحيانا يخيل للمرء أن الأمر مقصود لسوق الشباب للإلحاد ... لفت نظري تعليق المعلق الذي ذكر رد الطفل على من يسمى عالم سعودي عن الأفارقة الذين يتلقون الجهالة في السعودية بقوله (يرجعوا محششين) و قد صدق و الله ، فمن يتبع تعاليم أولئك يدخل في غيبوبة عن الواقع أسوأ من غيبوبة المحشش .


#872855 [بشير ود العتمور]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 01:42 PM
الاخ جمال جزاك الله خير وبارك فيك على هذه الارجوزة عن الملاحدة السودانيين. اقول: فكرة الالحادهى فكرة تنتج من الخواء الروحي والسعي وراء هوى النفس وهروب من الالتزامات وضبط النفس وتنظيم الحياة الانسانية. فمن الملاحدة من يلحد بعلم ومنهم من يلحد بغير علم. وحتى الذي يلحد بعلم كالملاحدة الغربيون كل واحد يلحد من باب علمه المتخصص فيه مثل برتراند رسل هيبارت اسبنسر وجون دوي وجون استيور مل وشيخهم ارسطو وسقراط وهيغل وهينغز وماركس جميعهم ملحدين.فمنهم من ترك الالحاد وانحاز للكنيسة واشبع روحه و منهم من مات وهو كافر. اما ملاحدة السودان هم ملاحدة (الموضة) ولو ناقشت احد منهم لانقطع على بعد خطوتين. واتحدى اى ملحد سوداني الان ان يقنعني ماهو الالحاد ولماذا الحد؟ تجده مقلد لغيره تقليد غير مبرر يلغي به في المتاهات. وانا من اهل السنة والجماعة وكل ملحد يري في نفسه الكفاءة على النقاش والمناظرة معي فهيا.مباشرة او على الفيس بوك تويتر هاشتاق واتساب بالبريد السريع او طريقة ما يراها كل ملحد انا مستعد.


#872849 [قاسم]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 01:38 PM
صدر العام الماضي كتاب " هل الأديان خطيرة ؟" للكاتب والمفكر الإنجليزى كيث وارد عضو الأكاديمية البريطانية، ومساعد رئيس المؤتمر العالمي للأديان، وله أكثر من عشرين مؤلفا. وقد اقتتح كتابه بمقدمة صادمة ، إذ قال : "الدين قوة مدمرة تغذي التعصب والتزمت والعنف، ومن دونها يمكن للبشرية أن تعيش في حال طيب حسن. والصفحات الطويلة والمظلمة من تاريخنا الإنساني، وواقعُنا المعاصر، كأنما يؤكدان هذا الحكم ويبقيان التساؤل الحذر قائما بين المجتمعات: هل شر الأديان أكبر من خيرها؟" انتهى ... صحيح أنه في متن الكتاب يتوقع دورا مهما للدين في المجتمع في المستقبل المنظور ، لكن إذا كانت تلك تساؤلات أستاذ اللاهوت العجوز فكيف تكون تساؤلات الشباب في بلادنا الذين يرون أن من يمثلون الدين هم أغنى الناس و أكثرهم جلافة و أقلهم احتراما لإنسانية الإنسان فحكامنا جاءونا بكذبة و خيانة و هم قتلة و سراق قتلوا الملايين و سرقوا المليارات كأنما هم مكلفين بتنفير الناس من الدين ، و على المدي المتوسط و البعيد ستكون لأفعالهم آثار مدمرة على الدين ... التغيّر الفكري الذي اجتاح العالم هو أن الإنسان أغلى قيمة و أن اعتبار أي شيء أهم من الإنسان غير مقبول ، بمعنى أنه لا يمكن اعتبار العقيدة أهم من الإنسان فيقتل الإنسان من أجل عقيدة ما ... الملحدون عددهم مليار شخص في العالم على أسوأ تقدير و هم في تزايد يومي و يتزايدون بمعدل أعلى من أي تزايد لأي دين لذا من الصعب القضاء عليهم و لكن يجب التعايش معهم و كلما مر يوم زادت صحة هذا الاستنتاج ... الإلحاد موقف من الحياة و الأفكار و معتنقيه ليسوا بلهاء أو جهلاء أو مرضى نفسيين كما يظن البعض بل هم من أذكياء المجتمع ، لذا لمن يريد أن يحاورهم عليه أن يضع هذه الحقائق في ذهنه و عليه أن يقرأ ليجيب على تساؤلاتهم و الأهم على قادة المجتمع من المتدينيين ضرب القدوة الحسنة للشباب بالسلوك النزيه النبيل لا بالكذب و التلفيق و النهم للغلف الأموال و دعوة المجتمع للصبر على الفقر .


#872779 [الضحك شرطنا]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 12:35 PM
الغريبة انك ماكتبتا عن اساءة واحدة وجهت للاسلام منهم ولا هل مغادرة الاسلام فى حد ذاتا اساءة للاسلام وبعدين انتا مالك مارديت عليهم مابتقدر مثلا .يااخوانا خلو الناس فى حالا الداير يسلم يسلم والداير يفنجط يفنجط واتجهوا لتاسيس عقد اجتماعى محترم وتربية انتاجية وابداعية عشان نلحق قطر الامم الفاتنا دا .الخطورة ماانهم يلحدوا الخطورة السبب الخلاهم يلحدوا اطرح الاسئله الصاح عشان تلقى الاجابة الحتريحك.


#872760 [علي خميس]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 12:19 PM
بلد تتنفس ثقافته ذكرا ..... أديك قلتها !!!!


#872723 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 11:56 AM
يعني إنت عاوز يطبقوا عليهم حد الردة ولا شنو؟
يا صحفي يا همام ورينا الاسباب الادت للظاهرة دي عشان تنهي الموضوع من جذوروه بدل العويل الما حيجيب فايدة


#872638 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 10:38 AM
النموذج السيئ لحكم الاسلاميين ، جعل الدين في نظر هؤلاء الشباب يعني الفساد والانحطاط الاخلاقي
لقد افرغوا كل القيم الاسلامية النبيلة من محتواها
اتوقع اي حاجة تحصل في ظل حكم زي ده


#872535 [سى سى]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 09:32 AM
اتعرف عصور الظلام .. ؟ وهل سمعت بالتنوير .. ؟ لقد جاءكم التنوير يا خفافيش الظلام .. !


#872512 [صلاح علي الشيخ]
3.00/5 (2 صوت)

12-31-2013 09:17 AM
الملحدين في السودان ثلاثة أنواع :
1-النوع الأول : يدعون أن لديهم موقف فكري فلسفي : و معظمهم يفقهون شيئاً في نظريات الفلسفة المادية لذلك عندما تناقشهم تجدهم فارغو ذهن و جهلة بالإلحاد نفسه ،، ما عارفين الحاد يعني شنو
2- النوع الثاني : رد فعل ضد مواقف دينية سياسية و اجتماعية و هؤلاء ألحدوا نتيجة لمواقف الدين السياسية والإجتماعية و عفانات الكيزان ،، يعني الكيزان خلوهم يكفروا
3- النوع الثالث :إلحاد قلة أدب ساكت ( بدون أي موقف ) ،، و هؤلاء يجب أن لا نهتم بهم.
بإختصار فإن ملحدي السودان مزيفون ،


ردود على صلاح علي الشيخ
European Union [Wadalfa7al] 12-31-2013 04:33 PM
مع كل احترامي لك ..تحليلك شاطح بعيييد..
لا يحتاج الملحد ليكون مفكر أو مثقف اوصاحب موقف مبدئ ...الإلحاد حالة ذهنية لا علاقة لها بكونك فاهم أو مثقف..يعني باختصار يمكن ان يكون الملحد لايفهم طز من سبحان الله ولكنه في نفس الوقت لا يؤمن بالله..
وشكراً


#872472 [Yahia Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

12-31-2013 08:38 AM
Why you need to protect Islam from someones believe. True religion does not need some one to oppress others for it's sake

Let the religious mullah's feed the hungry and help the sick and many people will believe in their religion . If they decide to set honesty as an example many will follow in their path. Lots of idiots are talking in the name of Islam and that creates a sense of apostasy all over.


#872414 [عميد/ عبد القادر اسماعيل]
5.00/5 (4 صوت)

12-31-2013 06:03 AM
الإلحاد ما أخطر ظاهرة يا جمال علي حسن .. أخطر ظاهرة وجود الإسلامويين المتسببين في أن يلحد الناس .. هل فهمت ؟


ردود على عميد/ عبد القادر اسماعيل
[towawa] 12-31-2013 01:38 PM
ياخى انت مفروض تكون فريق اول


#872387 [ali ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 03:36 AM
شكرا اخى على اسارتك لهذا الموضوع الحار( hot topic) زي مابقولو لكن لعلمك ان الملحدين او ببساطة الكفار هم ليسوا بكفار فترة الإسلام الأولى التي كان الناس فيها لا يعرفون عنه شيئا ولكن هم كفروا بالدين بعد ان تربوا في كنفه وشربوا من معينه وعرفوا خباياه واسراره واتحداك ان تدخل بوستات الملحدين السودانيين ولا تخرج بجديد لم تعرفه من قبل عن دينك الذى تتبعه بالفطرة والتقليد. اخى اذا اردت الرحمة والعطف ومساعدة الضعيف وقبول الاخر وعدم ازدراء معتقدات الغير واذا اردت احترام النساء والأطفال واذا اردت التقدم العلمى والاخلاقى واذا اردت الرقى فاخرج من الإسلام واعمل عقلك لتنهل من التدفق الهائل للمعلومات العلمية الأخلاقية الاجتماعية التي انتجها العقل الانسانى. عندما قرأت مقالك اشفقت عليك كثيرا لان قطار الالحاد تجاوز البدء والان في طور الدعوة النشطة خاصة للسودانيين المدركين والمثقفين منه اذ لا علاج لكل مشاكل السودان الا بابعاد التخلف والبداوة والعنف والجهل الذي يورسه الإسلام وبقية الأديان.
قصة حقيقية:
في احدى الفيديوهات على اليوتيوب كان يحاضر الشيخ السعودى الملتحى جمع من الناس صغارا وكبارا وقال ان الافارقة ياتوا الى مكة كل عام ليتعلموا العلوم الإسلامية ويحفظوا القران ثم يرجعوا الي أهلهم سكت الشيخ ليستمع للإجابة من الجمهور فبادره احد الأطفال يرجعوا محششين فضحك الشيخ طيلة المحاضرة


#872378 [حافظ حمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 02:57 AM
يا عثمان دا ما شغلك دا شغل ربنا رجاءا لا تحرض عليهم السلطة للنيل منهم فقد جاهر العديد من الصحابة بالعداوة للرسول صلى الله عليه وسلم ومنهم عمر ومع ذلك دعا رسول ان يعز الاسلام باحد العمرين ولمقل ربي اخسف به فالاسلام تعرض له الكثيرين ولكنهم لم ينالوا منه فهم ليست باخطر من مسيلمة فرجاءا جادلوهم بالتي احسن او اتركوا امرهم لله ولا تحرضوا عليهم لان كلامك قد يغري مهوس فيقوم بقتلهم وتبوء بذنبهم وتذكر ان الله يوم القيامة لن يسالك عنهم ولن يسال البشير عنهم


#872372 [NjerkissNajrta]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 02:39 AM
هنالك خالق لاشك في ذلك لكن كل دين يصدح بأنه يملك الحقيقة لذا يجب ترك مسائل الدين للفرد أن أراد أن يلتزم بدين من الديانات و التي جلها تدعوا لمكارم الأخلاق فله ذلك وأن أراد أن يتبحر في الدين فله ذلك لكن لا تجبر الآخرين على أن ما تعتقد هو الحق وحده لا غير لأنه في هذه الحالة سوف تنشأ الخلافات و يفقد الدين قدسيته.
لا تدعو شخص لدينك بل أترك الآخر حتي يأتي اليك طالبا المعرفة لأنه أعجب بأخلاقك و تعاملك معه و الآخرين


#872363 [Wadalfa7al]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 02:08 AM
نشكرك يا أستاذ علي هذا الموضوع المهم..لكن السؤال وبكل الحق وأنا بي جد انتظر إجابتك
إذا تفكرت فيما يحدث الآن هل هناك إساءة للإسلام والمسلمين أكثر مما يقوم به المسلمين انفسهم؟
وفي أنفسكم أفلا تتفكرون؟؟؟؟؟؟


#872360 [ود البلل]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 01:51 AM
وماذا كانت نتيجة مداخلتك معهم.
وماهي الحجج التي سقتها إليهم؟


#872344 [حسنين]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 01:29 AM
لما جاء الاسلام في مكة، كان هناك بعض الصحابة الاخيار من أشد العداء له، وظلو يحاربونه بكل قسوة
وبعد فترة بسيطة إعتنقو الاسلام وحملو السيوف للدفاع عنه، وذهقت أرواحهم للدفاع عنه!
الواحد غايتو كده أموره في الدنيا دي مجوبكه والزول يعمل حسابو ويفتح عيونو كبير ولو لقى ليه طماطم بي كسره، وكان محظوظ لقى المويه بتنقط وقدر يغسلها قبل ما يعجنها وليخه ويبلعها.
أهو القصة ماثابته !


#872329 [بت ملوك النيل]
5.00/5 (3 صوت)

12-31-2013 01:02 AM
يا جماعة الخير

من شاء فاليؤمن و من شاء فاليكفر

احترموا عقولهم وناقشوهم بالمنطق

و لا تحكم من منطلق انت مسلم


#872304 [عصام طه]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 12:09 AM
الالحاديين ة التكفيريين وجهان لعملة واحده اوجدها الاسلام السياسي الممعن في الدجل الممتهن لكرامة البلاد و العباد سارقي احلام و قوت و الشعب سافكي دماء و ارواح ابنائة
وانت تمارس كسير التلج ولا ترى ظلم عمر البشير و بطانته و هيئتة مما يسمى بعلماء المسلمين مبرري كل الموبقات المدافعين عن ما يسيئ لكل معان -كانت جميلة-ولا ترى غير الالحاد و تغض الطرف عن التكفير و قتل المصليين في المساجد و هذا ليس بدفاع عن ضلالة مقابل اخرى و لكن بئس ما أسميت دون ان تشمل النظر


#872270 [خالد حسن]
4.00/5 (1 صوت)

12-30-2013 11:27 PM
دي ردود فعل طبيعيه ونرلود شرعي للمشروع الحضاري والاسلام السياسي والمتاجره بالدين
معالجة هذه الظواهر لايتم الابمعالجة اسبابها الحقيقه
العاد الدين عن السياسه هو الدينمو المحرك لهذه الظواهر المناهضه للدين .. فلكل فعل رد فعل .. فهل كان هناك الحاد او زواج للشواز قبل الانقاذ وحكم تجار الدين وانصار الاسلام السياسي؟


#872262 [جر مريسة]
4.63/5 (4 صوت)

12-30-2013 11:10 PM
ااخوان المسلمين لو استمروا يحكموا هذا البلد 30 سنه اخري، الحلف سوف تجد امام مسجد ملحد، لانه امامة المسجد حينها سوف تكون من اجل لقمة العيش. الموضوع مخطط له يا انت ، خلو الاخوان المسلمين و السلفين يحكموا المسلمين و بذلك ينتهى شيى اسمه الاسلام ، هذا ما خلص اليه الغربيون و اليهودو لذا ثبتوا البشير ببرشام و دفعوا مليارات لكى يستطيع السلفيين الشيعة يحكموا العراق و الاخوان المسلمين يحموا مصر و ليبيا وتونس و تركيا و الان بيساعدوهم لحكم سوريا.


ردود على جر مريسة
United States [الدنقلاوي] 12-31-2013 12:25 AM
كلام واعي جداً يا جر مريسة


#872246 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

12-30-2013 10:46 PM
من المؤسف انك تقول مثل هذا الكلام ولم تتبرع باسمة وصفحتة حتي نرد علية بالمناسبة ايضا اني ادخل بوستات هؤلاء وادافع بالحجة والدين بالغم من انني لست متدين ولا فقية علي قدر استطاعتي عسي ولعل ان يهتدو ا هي مرحلة في اعتقادي عن بحث عن الزات طال الزمن او قصر سوف يرجعون الي ملتهم الاولي مثلها مثل مراحل الطيش شرب خمر مخدرات وغيره في النهاية انه الياس من الامر المعاش وغالبيتهم اسماء اجنبية لكن هات لنا اسم الدكتور وفي النهاية الهادي هوالله والتاريخ الاسلامي يحدثنا عن اعتي الكفار وحسن اسلامهم خاصة صاحبة كتاب رحلتي من الايمان الي الشك د محمود كان واضحا بل كان قدوة وكم عددهم في النهاية حتي يكونو ظاهرة الاسلام باقي ومحفوظ الي يوم الدين


جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة