المقالات
السياسة
ذكريات حبيبة - بقلم هلال زاهر الساداتي
ذكريات حبيبة - بقلم هلال زاهر الساداتي
12-31-2013 02:01 PM


لم يبق لنا فى دنيانا ولقد تقدمنا فى العمر الا تلك الذكريات الحلوة من الماضى السعيد لأيآم وسنين واحداث فى سوداننا الحبيب ومدينتناالحبيبة امدرمان امتلأت وفاضت بالمحبة والسعادة والسرور تحبب الى المرء الحياة وتستشرف الآتى بقلوب متخمة بالرضا والحبور بغير كدر أو قلق ، وفى العام 1955 تحديدا" وكنا فى شرخ الشباب نظمنا أول دورة رياضية على نسق الألعاب الاولمبية أنا وزميلى الاستاذ عبد المنعم حمدى المصرى مدرس التربية البدنية بمدرسة الاحفاد الثانوية والمعار من مصر للسودان وهو استاذ متخصص فى التربية البدنية وانا تخصصت كذلك فى التربية البدنية كنشاط اضافى الى تدريسى اللغة الانجليزية والجغرافيا كمادتين اساسيتين من معهد بخت الرضا ، وكونا لجنة لتنظيم واخراج الدورة الرياضية من المختصين والمهتمين العاملين فى الانشطة الرياضية وكان على رأسهم الصديق ومعلم الاجيال واول شاب سودانى يتخرج من معهد التربية الرياضية العالى فى مصر استاذى بدر الدين عبد الرحيم ابن مؤرخ السودان محمد عبد الرحيم ووالد البطل العالمى فى الكراتيه هاشم بدر الدين ـ ضارب الترابى فى مطار تورنتو بكندا ـ وقد قدم لنا الاستاذ بدر الدين عونا" كبيرا" بما له من خبرة ومعلومات رياضية ثرة ، وكان من اعضاء اللجنةالأخ عبد اللطيف محمد عباس والذى صار رئيسا"لاتحاد الملاكمة بعد ذلك ، كما قدم لنا معلم الرياضة المشهور ( الربعة ) عونا"مقدرا" ، وكنا نعقد اجتماعاتنا بنادى الهلال بداره الكائنة خلف نادى الخريجين بامدرمان ، وكانت المنافسات تشمل رفع الاثقال فى جميع الأوزان والملاكمة والجمباز وكمال الاجسام وذلك لاختيار بطل السودان فى كل رياضة ، وصممنا مداليات لهذا الغرض ، واجرينا التصفيات للجمباز بنادى الهلال بامدرمان وملاعب ثانوية الاحفاد ، واجرينا تصفيات رفع الاثقال بنادى الخريجين بالخرطوم ، والملاكمة بحلبة سلاح المهندسين بامدرمان بموافقة كريمة من سعادة الاميرالاى احمد رضا فريد قائد سلاح المهندسين وشقيق الرياضى المخضرم سعادة اللواء طلعت فريد . وكانت الليلة الختامية والتى اعلن فيها ابطال السودان بنادى المكتبة القبطية بالخرطوم تطوعا"منهم ويعجز اللسان عن ايفاء الشكر الجزيل للقآئمين على ادارة النادى آنذاك فقد قاموا بقطع حزء من اشجارالحديقة المترامية للتوسعة لاستيعاب الحضور ، وشكر بلا حدود لنادى الهلال الذى فتح ابوابه لاجتماعاتنا والندريب على الأجهزة وكذلك لنادى الخريجين بالخرطوم، المأسوف على ضياعه واخيرا" وليس آخرا" لمدارس الاحفاد الرائدة فى المكارم ، والتقدير للرياضيين المتنافسين من مدنى والذين تجشموا السفر الى الخرطوم للمشاركة فى الالعاب وبخاصة رفع الاثقال وكمال الاجسام ، واختير ابطال السودان فى المنافسات المختلفة واذكر ان بطل السودان فى الجمباز كان الفنان المعروف شرحبيل احمد وهو ما لا يعرفه الناس عنه فان هذا الفنان الموهوب الشامل فى الموسيقى والغناء والتلحين والرسم رياضى من الطراز الأول ، وكان الثانى فى بطولة الجمباز الفنان عازف الطرمبة المعروف المهندس كامل وزميل شرحبيل وهو لا يزال يعزف معه الى الان وقد كانوا يتدربون بدار الصداقة السوفيتية المقابلة لبوابة عبد القيوم بفريق ريد بالموردة بامدرمان ، ثم اتخذوا من جانب من الدار مكانا" لبروفات الاغانى والموسيقى عندما أنشأ شرحبيل ورفاقه فرقته الموسيقية للجاز .
وتجذبنى الذكريات الحلوة بعد ذلك الى اول الستينات من القرن الماضى عندما أحيا الفنان شرحبيل وفرقته ليلة عرسى ومعه الفنان الذرى ابراهيم عوض والذى قدمه هدية لى ليغنى فى زواجى الأخ الصديق العميد محجوب عبد الفراج عليهما رحمة واسعة من الله . واذكر ان الفنان شرحبيل تقاضى اجرا" عن حفلة عرسى عشرين جنيها" ، ولا تعجب يا قارئى العزيز لأن مهر العروس فى ذلك الوقت كان ثلاثين أو خمسين جنيها"، وكان المطربون قبل ذلك لايتقاضون أجرا" . وقد استمعت قبل فترة الى تسجيل تلفزيونى للفنان الخالد محمد وردى سرد فيه قصة حياته، قال ان اول أجر تقاضآه عن التدريس فى قريته كان عشرين قرشا" فى الشهر يجمعونها قرشين قرشين من كل تلميذ فى اول كل شهر ، ولما عمل كمدرس نظامى فى وزارة المعارف ( التربية والتعليم ) كان راتبه أحد عشر جنيها" فى الشهر ، وعندما اشتهر كمغنى كان اجره عن الحفلة المذاعة من الراديوعشر جنيهات ، وانا عن نفسى عندما عملت مدرسا" بالمدارس الوسطى كان اول راتب لى هو اربعة عشرجنيها" فى الشهر ، وكان الجنيه يساوى مائة قرشا" أو ألف مليما" ، وكانت للمليم قوة شرآئية ، وكان الجنيه العظيم يساوى ثلاثة دولارات امريكية أو جنيهان استرلينى . ولا عزآء للحزانى !1 .
اما الاستاذ بدر الدين فقد كان اخر منصب له قبل ان يتقاعد بالمعاش هومديرمدرسة محمد حسين الثانوية بامدرمان ان لم تخن الذاكرة ، وكان آخر عهدى به فى عام 2001 قبل خروجى من السودان وكان يعانى من المرض ، شفآه الله وادام عليه العافية واطال عمره ان كان حيا" ورحمه رحمة واسعة ان كان انتقل الى جوار ربه ، وله التحية والتجلة من على البعد ، وهنيئا" له فان ميراث الرجولة والنخوة والكرامة تحدر الى ابنآئه والى عقبه ان شآء الله ، والتحية والتقدير للشبل الذى اصبح اسدا" هصورا الأبن هاشم بدر الدين .
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1268

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#873314 [متشعلق]
1.00/5 (1 صوت)

12-31-2013 07:52 PM
ربنا يديك الصحة والعافيةوطولة العمر يا استاذ هلال والتحية لك والى الاسرة الكريمة.


ردود على متشعلق
United States [هلال زاهر الساداتى] 01-01-2014 02:40 AM
الأخ أو الأبن متشعلق
اشكرك وحياك الله ومتعك بالصحة وطول العمر
هلال


هلال زاهر الساداتي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة