وداعاً أيها الرطل
01-13-2011 12:29 PM

وداعاً أيها الرطل

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

اكرر الرطل وليس الرجل بالطاء . فهذه الزاوية ليست لغادة السمان ولا مستغانمي، قبل أيام خرجت علينا الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس بقرار تاريخي بحق، كنت أنا شخصياً انتظره منذ زمن بعيد وقد كتبت فيه عدة مرات وفي فترات متباعدة وآخرها يوم خرجت علينا الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس بإلغاء الجالون وطلبت استخدام اللتر وقلت يومها لِمَ الحياء ؟ ولمَ التجزئة ؟
القرار التاريخي لمن لم يقف عليه وبلغتي وليس بنصه :- (تنعي الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس لعموم الشعب السوداني جميع الوحدات البريطانية والتي كنكش فيها الشعب السوداني بحكم الوفاء زمناً طويلاً كنكشةً حيرت حتى البريطانيين أنفسهم وكادوا يرسلون لنا من يقول فكوا الحد فنحن أهل الميت نفسه فككناه منذ زمن . والوحدات المترحم عليها هي : في الوزن الرطل ومشتقاته من وقية و هندردويت وخلافه وفي وحدات الطول الياردة والميل والبوصة وفي وحدات السعة الجالون وفي وحدات المساحة الفدان . وابتداء من 1/1/ 2005 م مطلع العام الجديد سيكون النظام الوحيد السائد هو النظام العشري أو المتري أو الفرنسي إن كان لابد من ذكر القبائل ( في هذا الزمن القبلي ) وهو نظام سلس يعتمد العشرة وقواها في المضاعفات والأجزاء مثلاً : المتر ومضاعفاته الديكامتر= 10 أمتار والهيكتومتر =100 م والكيلومتر = 1000 متر . والأجزاء الديسمتر وهو0.1 م والسنتمتر 0.01 والمليلمتر 0.001 م وفي الوزن الجرام والكيلوجرام وفي السعة اللتر ( بلاش نحول العمود إلى حصة رياضيات .
قلنا لم تتبع الهيئة العامة للمواصفات قرارها كما أسلفنا بترغيب ولا ترهيب ولسان الناس إن لم تقل جيوبهم يحتاج التطويع . كما إن القرار ينقصه الكثير ليرسو على أرض الواقع من اشكال جديدة في الموازين وأجهزة القياس وكل الأسواق ستتأثر به وسيدخل في حياتها فماذا أعدت الهيئة لهذه النقلة .
شخصياً أنبه لأهم تغيير يجب أن يكون فورياً وبدون أي بيروقراطية وهو إصدار قرار من الإدارة العامة للمناهج بوزارة التربية والتعليم بحذف جميع ما يتعلق بالنظام البريطاني من مناهجنا ما لم يحدث هذا بكل قوة ودون أي تردد فإن هذا القرار يكون ولد ميتاً ومكانه الغازيتة الرسمية فقط . ثم هناك وحدات شعبية ابتكار سوداني وجد في غفلة من الزمن مكاناً في كتبنا وأسواقنا هو الكيلة والقدح والملوة من يحذف هذه حتى نسير مع العالم ولو في مؤخرته إن نحن يئسنا من الرئاسة والقدوة والزعامة والصدارة .
6/12/2004م كتبت هذا بذلك التأريخ ولم ينفذ كما يجب ولكن اليوم 12/1/2011 خرجت علينا الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس بقرار صارم أن 15 مارس هو آخر يوم لاستخدام النظام البريطاني والشعبي. غير أني كنت أنتظر إضافة مثل (وستقبل الهيئة المعادن التي بين يدي التجار وستستبدلها لهم بالوحدات الجديدة مع دفع فرق السعر) إذ اين سيذهب التاجر بما عنده من كتل معدنية قديمة؟؟؟؟)


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1793

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#77438 [ابومعاذ]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2011 08:18 AM
اولا الفاء هذه المقاييس عن المناهج غير منطقي لان الاجيل لابد ان تعرف تاريخ البلد في كل مجالاته مع الاشارة الى انه تم الغاء العمل بها اغتبارا من .................ومن الصهب الفاء الاسياء التي تعاملنا معها سنينا عددا .... عندما تم تغيير العملة من الجنيه الى الدينار في بداية الانقلاب لم يكن احد يذكر كلمة دينار الى ان انتهت ورجع الجنيه مرة اخرى وعندما تم تغيير قيمة العملة ليصبح الجنيه الواحد يساوي(1000) جنيه لم يقتنع الشعب بذلك لان قيمة العملة وقوتها يحددها اقتصادها وكل الناس يقولون للجنيه الف جنيه


#77278 [كنجال]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 08:22 PM
هو يقيسوها بالكيلو، بالرطل، بالفنجان أو بأي مقياس الحاجات البقيسوها نفسها وينا ،،، حقو بعدة يقيسو بالحقنة ،،، :;(


#77266 [ابو روان]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 07:47 PM
هو كذلك ابو سلمى وانا من نفس الجيل .. بس خمسة ترطال دى حلوة شديد
كان زمن جميل حق وحقيقة .. بطن قدر التنك ودقن فشنك وقال الشغل فى البنك


#77096 [ابوسلمي]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 02:25 PM
ليست المشكلة في المقاييس و لا المكاييل, و إنما تكمن المشكلة في إنعدام يركة الشئي. هذا ما يسمونه التضخم. أنا في مقتبل الخمسين من عمري, أي عاصرت جيلين و ثقافتين. أذكر أن خمس ترطال سكر كانت تقضي البيت لمدة إسبوعين. لكن الآن السكر بالشوال و هو لا يكفي لمدة شهرين. حتقولي الإستهلاك زاد. نعم زاد الإستهلاك , لكن إتنحقت عيشتنا. أليس كذلك؟


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة