المقالات
السياسة
بذاءات اسفيرية
بذاءات اسفيرية
01-03-2014 01:27 PM


أستوقفني تعليق لطيف للأستاذ فيصل القاسم على صفحته في الفيس بوك ويبدو انه قد ضاق زرعا بـ كم الاساءات والبذاءات التي ترد على الصفحة من معارضيه .. يقول:
( قد يشعر البذيء بنوع من النشوة عندما يسيء للآخرين في مواقع التواصل الاجتماعي. لكن الآخرين أيضاً يشعرون بنوع من النشوة عندما يطردوه).
طبعا يطردوه هنا تعادل مصطلح (بلوك) لمستخدمي الفيس، وتعني لغير الناطقين بها أن تضع حاجزا من النوع الغليظ بينك وبين الشخص المعني فقط بواسطة الضغط على خيار حجب فلان الفلاني .. ثم تنفض يديك وتحمد الله من انك وذلك الشخص الذي تجاوز في حقك قد تمت التفرقة بينكم فرقة الطريفي لي جملو .. لا تلاقيهو لا يلاقيك لا تتلاقو لا تتلمو ..
ما علينا، نرجع لمرجوعنا الأولاني فقد ذكرني تعليق الاستاذ فيصل، بحديث راقي لممثلة امريكية كانت تتحدث في مقابلة تلفزيونية، عن المضايقات التي يعانيها المشاهير من التعليقات السالبة التي توجه لهم، فقد حللت الحالة بصورة عميقة – في ما معناه - أن كوامن النفس البشرية السالبة قد تدفع الأنسان عندما يطمئن بأن لا رقيب عليه، لأن يخرج من جوفه كل احباطاته وسوداوية نفسه ليؤذي بها الاخرين، فتخرج في صورة كلام جارح مهين، لا يجرؤ ان يتفوه ولو بجزء يسير منه عندما يتعامل بشخصيته الحقيقية ..
نعم .. سبحان الله فهذا المعنى يطابق عندنا بصورة ما مفهوم ان من أمن العقوبة أساء الأدب، فعندما تلبس قناع شخصية اسفيرية مزيفة فلا رادع لافعالك وأقوالك في ظلمات الأسافير، غير وازع من دين أو تربية أو بيئة نظيفة لم تتح لك فرصة التزود بثقافة السباب والشتائم ..
كنت أحسب ان فضاءات الأسافير السودانية ظلت في منأى عن جرثومة البذاءات التي ضربت الأسافير العربية بعد موجات الربيع العربي، وما اعقبها من تعكر في المناخات السياسية، فقد هبت على مواقع التواصل الاجتماعي في تلك البلدان موجة باردة من البذاءات والعنف اللفظي والكلام الخادش القبيح، جعلت الدخول على تلك المواقع ولو من باب تسقط الأخبار وعشم الاستبشار بأن تنعدل الأحوال، نوع من المجازفة لا تجوز في حق من هم دون سن الثامنة عشر ..
ولكن – ومؤخرا – صرنا نقرأ في – بعض – المنتديات والصفحات السودانية، ما انكرناه على تلك المواقع العربية التي عانت فوضى الكتاحات ما بعد الربيع .. ان مما يؤسف له أنك ترى في الكثير من الحوارات والتعليقات على الاحداث في وسائل التواصل الحديث السودانية، الكثير من لغة البذاءة التي تفشل وتحبط اي محاولة لانشاء حوار حضاري وايجابي .. ولعل من اسباب اللجوء لذلك الاسلوب هو تنامي الشعور بالقهر والعجز، وان كان لا يمنع ان يكون ضعف المنطق وعدم القدرة على مقارعة الحجة بالحجة، أو ربما الاعتقاد بان استخدام هذا الأسلوب قد يخيف الطرف الآخر ويدفعه للهروب من المواجهة هو السبب ...

حسنا يا جماعة .. نحن حقا نحتاج أن نحارب تلك الاساليب الجديدة الدخيلة في مهدها قبل أن تستفحل وتصير هي الأصل، والوسيلة الوحيدة لحوار الطرشان بين الفرقان في السودان، ونحن قوم رأس مالنا وزروة سنام أمر مرؤتنا، في عفة اللسان والقول بإحسان ..
نحن اهل الكلمة الطيبة وتطيب الخواطر وضحك الفواطر .. ليس بيننا شتامون وليس من جميل اعرافنا وعاداتنا الخوض في اعراض الناس والاساءة اليهم بسهولة شرب الماء ..
الغريبة، وبعد أن قمت بجولتي اليومية بين المواقع السودانية، وشعوري بشيء من القنوط بسبب لغة الكراهية والاقصاء وعدم القبول بالاخر، وما زاد عليها من استسهال قذف الاعراض وسيرة الأسر والبيوت التي بدأت في التمدد بلا رادع أو وازع في الاسافير، وجدت تعليق للاديبة المغربية احلام مستغانمي ترد في حزن على شاب سوداني علق بقسوة وجفاء غير مبرر على تفاعلها الانساني مع حادثة وفاة بهنس .. فقد كتب لها الشاب (انت ايضا اياديك ملطخة بدم بهنس ) !!
اجي يا ود امي .. قالو الما بتريدو خاف الله فيه .. الزولة دي علاقتا شنو بوفاة شاب سوداني بردا وتشردا في شوارع القاهرة ؟ عالم عينا في الفيل وتطعن في ضلو !!
في كل الأحوال فقد نهى الله -عز وجل- عن البذاءة، والمجاهرة بالألفاظ القبيحة في قوله تعالى: (لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعاً عَلِيماً) (النساء)، وقد قيل: (احتمال السفيه خير من التحلي بصورته، والإغضاء عن الجاهل خيرٌ من مشاكلته).
مخرج:
مما أحمد الله عليه أن جعل بيني وبين قراءي ومتابعي صفحاتي على مواقع التواصل مودة ورحمة واحترام نسأل الله ان يدوم، فلا اذكر انني تعرضت لكثير مما يتعرض له من يخوضون في الشأن العام ، حتى كان ان صادفني احد المكاواتية وهو يقوم بالتعليق على كل مقالاتي المنشورة باحد المواقع بتعليق واحد (الزولة دي شييييينة وهطلة) ..
عاد نقول شنو غير نحمد الله ونكون من عبيدو الشاكرين

munasalman2@yahoo.com


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 6894

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#877080 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2014 10:51 AM
الأصل في المواقع الأثيرية هي أن تكون محلاً للتواصل والتفاعل بين الكاتب أو المبدع والقراء. الحمد لله فقد وجد القراء في الاختباء خلف أسماء مستعارة حرية كبيرة في أن يقولوا للكاتب ما لم يستطيعوا قوله بأسمائهم الحقيقية. هناك أمر آخر هام، وهو أن الكاتب يجب أن لا يشعر أنه محبوب من الكل، وأن رأيه ورؤاه كتاب محكم التنزيل غير قابل للنقد والمجادلة. النقد الحاد وسيوفه الماضية أنزل الكثير من الكتاب من عليائهم التي كان يتوهمونها ومن النرجسية إلى واقع التراب والغبار الذي يعيشه المواطن (القارئ). اختفت أسماء كثيرة كانت لامعة في مجال الكتابة الأثيرية، ولعل السبب هو تسليط سيوف القراء التي لا ترحم. يجب أن لا يتوقع الكاتب دوماً (المكافأة) من القراء فبدلاً عن ذلك على الكاتب أن يتوقع ذر الرمل في عيونه وإلقامه حجراً في فيه و......... نقده حتى ينضج جلده. لا ينبغي على إحلام مستغانمي (وهي جزائرية وليست مغربية كما ذكرت) الزعل والغضب، فقد اتهمها هذا القارئ السوداني فقط ولم يجرحها أو يسبها. وأكيد هناك فرق. ليس كل تكليفاً تشريفاً، كما أن الشهرة والمكافأة خطان متوازيان. أي أن الكاتب أو الكاتبة الشهيرة يجب أن لا تتوقع (الشكرة) دوماً.


#876694 [DAMRAWY]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 09:47 PM
قال المصطفى علبه افضل السلام (المسلم من سلم الناس من يده ولسانه)صدق سيد الخلق


#876362 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 01:19 PM
الحبيبة الغالية ((( أختك يا تينا ))) لك خالص الود ... والله يا أختى كلام أختنا منى سمح وزين ...لأنو بعيد عنك انتى عشان ما بتدخلى تعلقى كثير مثلى الله لا يوريك الحاجات دى فى واحدين أصبحت لهم هذه القصة هواية افرغوها فى الناس دون سبب ... وأعطيك مثال عنى . مثلا هذه الأشياء التى ذكرتها منوية جربوها هؤلاء الذين تتحدث عنهم فينى ...مثلا فى الراكوبة. تقريبا أكثر شخص تعرض لهذه الحملة ان لم أبالغ شخصى أما من ناحية النساء فشخصى استحق لقب أكثر النساء التى تتعرض لهذه الأشياءان جاز لى التعبير أسميها حملة منظمة ... والغريبة أختى الفاضلة دون أييى سبب مقنع وخصوصا شخصى عمره ما عقب على انسان الا بالخير عدا فى حالة تأتينى اساءة ... فبالجد بعض الناس يستحلى هذه الحكاية ويكون أصلا هو انسان مفلس وسطحى وبيئته غير نظيفة وفوق هذا كله قافلة معاه ويدخل المواقع ويفرغ كل اسقاطاته هذه فى اناس أبرياء لماذا ؟؟ من هذا المنطلق لا بد من وقوف معظم الكتاب لاجتثاث هذه الظواهر المشينة والتى تقلل من احترام صاحبها وتطهير المواقع من هذه الشوائب ... أخى الفاضل (((أسامةالأمين ))) ماذا تسمى الذين يشتمون المعلقين دون سبب هل المعلقين من الحكومة ليكون رد الفعل تجاههم ؟؟ لماذا لا يوجه هؤلاء اساءاتهم مباشرة للحكام دون تفريغ كل أمراضهم فى أناس مثلهم منكوين ولكن ألسنتهم عفيفة عن الاساءات للناس ... تحياتى لكما ...


#876158 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 08:58 AM
( ليس بيننا شتامون )-- المشروع الحضاري اتي بقاموس شتم الاخر و ( لحس الكوع) نوع من البذاءة لان في الزمن الاول لم يكن المسؤول السوداني مهما بلغت درجته يتفوه بعبارة ( مشاترة) عندما يتحدث مع المواطن وتهديد المواطنين بالحرق والدمار في الصيف القادم هو نوع من الاسفاف الذي يقود الطرف الاخر الي ردة فعل وذلك يذكرنا بمجمل معني حديث الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام في ان لا يسب الرجل اباه وذلك حين يسب الرجل ابا الرجل فيرد الاخر بالسب---اهل المشروع الحضاري ادخلوا في القاموس شتم الاخر وتصغيره وهم اصحاب ( فيل) يرهبه الناس فكان لا بد من الرد عبر الشخصية الافتراضية--- وكل عام وانتم بخير


#876156 [اختك ياتينا]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 08:54 AM
اذا وقفت معناها البذيتين جابو كثافتها

واى بذاءة تمحو وزرا واى تريقة تدخل فى -لايسخر قوم من قوم ولا نساء من نساء -

وزرا دى كده صاح ياصاحب المعجم العربى والمصحح اللغوى


#876089 [سجمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 03:46 AM
الله ينصر دينك يا بت سلمان


#876007 [تينا]
3.50/5 (2 صوت)

01-04-2014 12:02 AM
لك خالص الشكر والتقدير أختى منى موضوعك جد مهم لأن هناك أشخاص لا يدخلون المواقع الاسفيرية الا ليصيبوا الأبرياء ببذاءات كتاباتهم ... حقيقى مشكلة تستحق الوقوف عندها ... وانت الصادق أخى دمشق ... تحياتى ...


ردود على تينا
European Union [اختك ياتينا] 01-04-2014 08:51 AM
حقيقى مشكلة تستحق الوقوف

وقوف شنو ياختى دى كان واثقة من ان كتاباتها لا تجانب الحق مابتقيف ولانو الوقوف معناهو انو البذيئين جابو كثافتها ---
منوية اى بذاءة تمحو وزرا --وزرا دى كده صاح المصصح اللغوى صاحب المعجم العربى

European Union [اختك ياتينا] 01-04-2014 08:47 AM
انت يامنوية البذعلك شنو بالعكس مفروض تفرحى لانو اى بذائة تتعرضى لها وانت واثقة من نفسك ومن ان كتاباتك لاتجانب الحق ستكون كفارات لذنوبك او اضافة لحسناتك ان لم يكن لديك اوزار --اها المجم الغوى اوزار دى صاح بالزال والا لا

وياتينا الوقوف معناه الهزيمة والجماعة البذيئين ديل جابو كثافتها


#875978 [ياسر]
5.00/5 (2 صوت)

01-03-2014 10:55 PM
اولا أحلام كاتبة جزائرية
ثانيا تعليق القارئ السودانى كان الهدف منه لفت انتباه الكاتبة الى معاناة المبدعين واستنهاض الهمم وايقاظ الضمير الانسانى لها ولغيرها


#875967 [ودالباشا]
2.00/5 (1 صوت)

01-03-2014 10:36 PM
والله صدقتى يا استاذه منى بذاءات مقززه لا تمثل الا الذين يتفوهون بها وتعكس مدى الانحطاط الاخلاقى والافلاس الفكرى وسطحية التربية ونوعية البيئة


#875963 [صبري فخري]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2014 10:30 PM
قال صلى الله عليه وسلم من ضمن لي ما بين لحييه وما بين فخذيه ضمنت له الجنه. وقال لمعاذ ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم الا حصائد ألسنتهم. وقال من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت وقال المءومن كالنحلة لا تاكل الا طيبا ولا تضع الا طيبا واذا وقع على عود لم يكسرة وسءيل اي الاسلام افضل قال من سلم المسلمون من لسانه ويده وكلنا يعلم حديث المفلس وقال تعالى ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد. وقال اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما وقال والذين يءوذون المءومنين والمءومنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا واثما مبينا وقيل لسان الفتى نصف ونصف فؤاده فلم يبق الا صورة اللحم والدم ... فالحق مر فلا تزيدوه مرارة فلنحافظ على راكوبتنا من من القول الذي لا يفيد فنحن أصحاب قضية نحن نرى مصارع السفهاء من لحس الكوع وغيرة


#875927 [أبو محمد]
1.00/5 (1 صوت)

01-03-2014 08:36 PM
بارك الله فيك وفي قلمك .. حقيقة مقال رائع وطرح راقي للموضوع وفعلاً الموضوع يحتاج إلى وقفة وظاهرة تستحق الوقوف عندها حتى لا تتمدد وتنتشر.. فلك الشرك أستاذة منى


#875878 [لورا]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2014 06:42 PM
مذيد من خفة الدم والرشاقة ستصبحى زولة ذات .................


#875866 [سكسكه]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2014 06:18 PM
الانسان محاسب علي كل كلمة في النت او في الشارع وده دينا بيقول كده لكن يابت الناس الكيزان ديل طلعو دينا وبقي ماعندنا دين عشان كدي اعزري شعبي لفقدهم دينهم الحنيف ودينا انا بعتبره خرج خروج موءقت لانه الدين باقي وان ذهبو كيزنا لعاد ديننا ومواطنا الي سيرته الجميلة والحميدة


#875795 [بكري]
4.00/5 (2 صوت)

01-03-2014 03:35 PM
كلام كويس لكن لازم تشوفي ليك حل لمشكلتك مع حرف الذال (ضاق زرعا) (وزروة سنام)؟!!


ردود على بكري
United States [دمشق] 01-03-2014 09:57 PM
مالك يابكوري انت راس السوط لحقك ولا شنو انت من اصحاب البذاءات المقصودين يكون

European Union [افصح العجم] 01-03-2014 07:59 PM
انت لو ما زول فضيحة ما ترسل ليه في الخاص.. لا ادعي ولكني حقيقةزتحد افصح العجم لا تكاد تفوت علي شاردة ولا واردة في اللغة العربية وغالبا ما أعذر الكتاب لظروف العجلة وكثرة الانشغال ولا اركز على اخطاءهم .. ولكن عندما احس أن الامر يستحق فرسالة في الخاص في سبيل الله.. حقيقة لا افتخر ولكن اقول الحقيقة ولا ادعي عروبة فعجمتي مصدر فخر كافي ونصيبي من العروبة لغتها الجميلة .. وما وددت رفعة ومنزلة فربي رفعني منذ البدء قبل ان انطق حرفا عربيا فلا تجعلوني انزل بثقلي دفاعا عن اخطاء العربية من قبل الكتاب فبرأيي الامر لا يستحق وكل العروبة في سوداننا غير ذات ممال حسبنا انها تسهل لنا الاتصال فيما بيننا مثل الهاتف والانترنت تماما..
تيك ات ايزي يا حبة


#875788 [قانون مافي]
3.00/5 (1 صوت)

01-03-2014 03:28 PM
هناك دجاج يصرف مرتبات ليشتم ويسئ ... وهناك مظلومين وممكونين ...وهم معذورون... لأن (الله يا يحب الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم) المظالم كتار ... العدل ينتج حسن الخلق والعكس بالعكس


#875764 [المنتظر امر الله]
1.00/5 (1 صوت)

01-03-2014 02:50 PM
.


#875747 [مدحت الهادي]
4.00/5 (1 صوت)

01-03-2014 02:19 PM
قالت الأستاذة منى (((( وجدت تعليق للاديبة المغربية احلام مستغانمي ترد في حزن على شاب سوداني علق بقسوة وجفاء غير مبرر على تفاعلها الانساني مع حادثة وفاة بهنس .. فقد كتب لها الشاب (انت ايضا اياديك ملطخة بدم بهنس ) !!
اجي يا ود امي .. قالو الما بتريدو خاف الله فيه .. الزولة دي علاقتا شنو بوفاة شاب سوداني بردا وتشردا في شوارع القاهرة ؟ عالم عينا في الفيل وتطعن في ضلوا ))))
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشعب السوداني يا أستاذة منى ...شعب معروف بأن شعب متعلم وفاهم جدا جدا بالنسبة للعرب ولكل العرب مقارنة بالشعب السوداني لا يحبوننا لأن الشعب السوداني يملك مايملك من ذخيرة قوية في اللغة العربية وفي السياسة ويتكلم كمايشاء ويقول مايريد ولكن العرب غالبيتهم لا يملككون هذا الشيء وليتعلمي كما أنك تعلمين بأننا والكل يفتكر أن هذا الشعب لا يعرف في اللغة العربية شيء ولكن يفاجؤوا عندما يستمعون للغتنا العربية وفصاحتها فتصيبهم الصدمة ... وأنا شخصيا تعرضت للكثير من هذا القبيل مع العلم بأنني لا صلة لي بالعرب ولست منهم ... استقريت لمدة سبع سنوات في دولة عربية وحاليا في زيارتها فوجدتهم بعيدين كل البعد عن اللغة العربية الفصحى ... لا يعرفونها على الإطلاق فقط يفهمون بعض الشيء وهم يفتخرون بعروبتهم ولكنهم لا يعرفون العربية الفصيحة بل ويضحكون عليك عندما تتكلم بها معهم مثلا ًّ... فأما موعوع السوداني والذي نحسبه بإذن الله تعالى أن يتقبله الله شهيد من شهداء السودان الذين """ رمتهم وزلتهم الحكومة السودانية """ لأن الحكومة السودانية إنسان سوداني لا ينتمي إلى """ كذبهم الوطني """ لا يهتمون به إلا بعد أن يتوفى فقط من أجل أنه سوداني فكان من المفترض أن توضع لهم تماثيل أمثال هؤلاء """ النخبة من الفنانين التشكيليين """ من السودانيين المهملين أمثال الشهيد بهنس والذي ضاع وفقد السودان هذا الشاب السوداني الأصيل .... وأماعن الكاتبة المغربية والتي ردت على السوداني فإنها هي وكل الكتاب العرب كذابين ومنافقين يضحكون على السودانيين ليس لهم سوى الإستفزاز بالبشر وبالسودانيين بالذات ومن قبل العرب .... العرب يا أستاذة يستفزون السودانيين على الرغم من أن السودانيين لهم الفضل في الكثير منهم ولكن العرب لا ينفع فيهم أي شيء ولن تجدهم في يوم من الأيام يحبون السودانيين مهما كان ... وكل شيء جميل لو حصل من سوداني فإنهم يتجاهلونه أو ينسبونه لأنفسهم وهذا حصل في الكثير الكثير من النصوص التي كان السودان هو الأصل فيها ولكن ضاع .... وقول السوداني لهذه المغربية بأن أياديها ملطخة بدماء بهنس فيا أستاذة العرب هم العرب لن تجدي منهم سوى الشيء السيء ولا نستبعد كل شيء محتمل ربما كانت إستفزازية في كتابتها للشعب السوداني أو أنها قالت شيء يسيء للسودانيين وبكل صراحة نحن السودانيين طيبتنا الزائدة هي التي جعلتنا نكون دائما تحت كل الذي يحصل لنا .... حتى الهنود ينهبوننا والحبش دكاترة مزيفين في بلادنا والأريتريين مجنسين سودانيين يملأون كل بلاد أوربا وهم يحملون الجنسيات السودانية الهاملة ويرتكبون أفظع الجرائم باسم السودان .... أما العرب فهم دائما ضدنا ولن تجدي منهم سوى الإستفزاز وما قاله الشاب السودان أنا لم أقرأه ولكن أتوقع أن هناك إستفزاز في الموضوع ...والله أعلم ...وبالله التوفيق ــــ


ردود على مدحت الهادي
European Union [رد على دة كلام صاااااح] 01-04-2014 05:18 AM
كفيت ووفيت.. اخر ييض يمكن ان يكونوا عنصريين المغاربة

United States [دا كلام ما صاااااح] 01-03-2014 04:02 PM
تصحيح للكاتبة .. الروائية المعنية هى جزائرية الجنسية وليست مغربية

اما المعلق مدحت .. معظم عرب المغرب العربى يشعروا بانهم مهمشين من جانب عرب المشرق ..
الجنسية التى اتاحت لى الظروف ان اعايشها هى المغربية .. ويشهد الله أنهم اكثر العرب انفتاحا
واذا كان مقياس اهلنا الزواج للأنفتاح فيكفيهم انك مسلم ليزوجوك .. واعرف سنغاليين وماليين وسودانيين وكثير من الجنسيات متزوجين من مغربيات .. فالنظرة الأستعلائية التى ذكرتها ربما تنطبق بصورة او بأخرى على بعض الجنسيات العربية .. لكن ابعدهم عنها هم المغاربة .. فيا اخى لا يعميك موقفك من بقية العرب وتشمل الكل باحكامك المسبقة..

European Union [alx] 01-03-2014 03:13 PM
انت ياستاذ مدحت مع احترامي ليك مستلب و مجروح الله يرد غربنك


#875745 [ابوعبدالله]
4.00/5 (3 صوت)

01-03-2014 02:16 PM
نقلة نوعية في المقالات والى الامام


ردود على ابوعبدالله
European Union [يا ولد] 01-03-2014 04:37 PM
حسي دي ما قسوة منك يا ابو عبد الله؟


منى سلمان
منى سلمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة