المقالات
منوعات
فرجة لـ " البتفرج "
فرجة لـ " البتفرج "
01-05-2014 01:09 PM


ما زلت اذكر المرة الأولى التي اقتنينا فيها (دشا ورسيفر) وانضممنا لقائمة المخلوقات الفضائية .. ايامها كات القنوات المتاحة والتي تستحق المشاهدة لا يتجاوز عددها اصابع اليدين، ثم انبهلت الحكاية وصارت سماوات اقمار البث تمطرنا كل يوم بوابل من القنوات الجديدة .. أخبار .. موسيقى .. اطفال .. رياضة .. مسلسلات .. دراما .. افلام .. اشكال والوان زي ما تدور ..
هذا التزايد الكمي غير المهتم بالكيف، فرض على القائمين على تلك القنوات نوع من التنافس الشرس لاستقطاب المشاهدين، وبالتالي جر كراع ثم جيوب المعلنين الذين ببركة قريشاتهم تدور عجلة الميزانيات، ومن ضمن ما تحاول القنوات العربية ان تكبّر به كوم مشاهديها اللجوء للاثارة، ولو جانبها في ذلك احترام الاعراف والتقاليد وتجنبها شرف واخلاقيات المهنة ..
حاولت تلك القنوات أن تستورد نسخ عربية لبرامج لا تليق ولا تشبه دين ولا اخلاق مجتمعاتنا المسلمة المحافظة، كمثل جمعهم للنار والبنزين بـ (حشر) شرزمة من الشباب والشابات في مسكن واحد، بحجة اكتشاف مواهبهم الرقصية والغنائية وتهيئتهم ليكونوا نجوما في المستقبل .. شباب وشابات في عمر الزهور تغلق عليهم الابواب وتسلط عليهم اضواء الكاميرات حتى في مضاجعهم ليل نهار، بينما الشيطان يتقافز ويرقص وسطهم في حبور ..
ومن اسوء ما جاءت به حمى تعريب البرامج الاجنبية – وقد بدأت احدى القوات في اعادة حلقاته هذه الأيام - برنامج يسمى بـ (لحظة الحقيقة) وحق لهم ان يسموه بـ (لحظة الفضيحة)، فجل ما يقوم عليه هو فضح اسرار البيوت وعورات الانفس وكشف عيوب سترها الله على اصحابها، فاصبحوا يجاهرون بها في الفضاءيات ويقايضون سمعتهم بحفنة من الدريهمات ..
بالاضافة لشر تلك البرامج المعربة، استنت بعض القنوات سنة ازكاء نار الخلاف بين الفرقاء، في برامج تقوم على الجدل وابراز الشقاق والاختلاف دون فائدة ترجي، كبرنامج (الاتجاة المعاكس) الذي تقدمه قناة الجزيرة، وتجمع فيه بين الاعداء والفرقاء السياسين ليتصايحوا ويتشاتموا ويسب بعضهم بعضا، بينما (فيصل القاسم) واقفا بينهم في الوسيط لـ(يحوش)، ويحجزهم من التشابك بالايدي فلا ينوبه من كل ذلك غير عكّاز الحجّاز ..
ومثله ما يفعله الكثير من اعلاميي القنوات المصرية من تعميق الأزمة، وتوسيع رقعة الخلاف الذي ضرب المجتمع المصري وقسمهم الى شعب وشعب .. حتى انهم من اجل ذلك استوردوا (طوني خليفة) خصيصا، بما عرف عنه من اشعال نيران (المديدة حرقتني) عبر برنامجه (أجرأ الكلام) الذي يقوم على فكرة جمع قيادات التيارات العلمانية واللبرالية، مع رموز ومتشددي التيار الاسلامي السلفي، ليتشاتموا ويفحشوا في الخصومة لدرجة رفع الاحذية وكشح الماء على وجوه بعضهم البعض !!
حسنا يا جماعة، شر كل ذلك العك البرامجي كان برا وبعيد عن سماوات قنواتنا الفضائية السودانية، فقد كانت تلتزم بالرصانة و(سواة المعقول) حتى عبنا عليها الجمود وضعف الخيال وفقر الابداع لدرجة تطفيش المشاهدين، فاذا بها – فجأة كده - تلجأ لحركة التجديد والتغير ولكن للاسف على طريقة (اول ما شطحت .. نطحت) ..
يا أهل الله، نحن لا نحتاج للمزيد من الشقاق والجدال ببرامج تعتمد الاثارة الرخيصة لاستقطاب المشاهدين، ولا نجني من وراءها غير المزيد من جراح الفرقة والشتات ..
احم .. احم .. حقيقة لشد ما اكره ان اوجه نقد مباشر لشخص او جهة مخافة التجريح واحزان الناس، ولكن – لابد من ضرب الامثال احيانا – حتى تكتمل الصورة، فقد اهمني وبشدة الخلاف الذي نشب في اروقة الاسافير وانتقل للشارع، بين اتباع احد الشيوخ وبعض مخالفيهم، ولفتتني بشدة الصور التي انتشرت في المواقع الالكترونية تعكس ممارسات – لا نحبها ولا نرضاها – من هؤلاء الاتباع، كصور تظهر الشباب وهم اقرب للسجود أمام شيخهم سعيا وراء نيل بركة الانتساب للجماعة ..
للحقيقة، خطورة التعاطي مع فئة الشباب، واستهدافهم بطريقة معينة تستقطب طاقاتهم وضراعهم الاخضر، جعلتني حريصة على متابعة حلقة تم استضافة الرجل الذي جل اتباع طريقته الصوفية من الشباب، لاتبين واحكم بنفسي على حقيقة المشكلة وهل يجب ان نطمئن على عقول شبابنا معه، أم نحاربه بكل ما اوتينا من قوة، ولكن للاسف كل ما جاء في اللقاء لم يرق لمستوى المهنية، وربما ازعم بأن الرجل خرج بمتعاطفين اكثر من ما كان يحلم، للطريقة السيئة التي تم بها ادارة الحوار، وخرجنا نحن بـ صفر كبير !!
ثم وقعت نفس القناة في حبائل الاثارة حينما سمحت بـ (جر رجل) أحد الشيوخ المتشددين، للحديث في شأن حساس وحيوي وهو الرياضة النسوية .. احضار الرجل بما عرف عنه من حدة وتعصب مع قلة صبر على الرأي الاخر، عن طريق خداعه وعدم توضيح فكرة البرنامج وطبيعته، والتي اعترف بها المذيع على الهواء عندما اخبر الشيخ بأنه خدعه ليوافق على حضور اللقاء، ولو كان اخبره عن طبيعة الجلسة لما رضي بالحضور .. عاد دا كلام ؟!!
كان في الامكان قطع البرنامج والاعتذار للمشاهدين عندما انحدر مستوى الحوار بين الضيوف للتنابذ والاساءات، ولكن حب الاثارة جعل القائمين على امر البرنامج يستمرون في بث الحلقة بل وتتم اعادتها لـ التأكيد ..
وضع هذا الشيخ – بالذات – بفتاويه المثيرة للجدل، تحت الاضواء وتعريضه لموقف لا يستطيع ان يتعامل معه بحكمة، سقطة اعلامية لا تغتفر، فلو اراد أهل القناة الفائدة والنقاش المثمر، لكانوا قاموا باستضافة عالم دين رصين واسع الصدر، يستطيع ان يقدم فتوى نظيفة وواضحة دون اثارة ولا تجريح، لموضوع يستحق ان يتم التأصيل له بالصورة الصحيحة ..
مخرج:
الغريبة يا اخواتي أنا ضد الألعاب النسوية العنيفة – من منظور علمي بحت – بتأثر على هرمونات بل واعضاء الانوثة وتقلل فرص الانجاب في المستقبل للفتيات .. أها عاد تعالوا استضيفوني وسوني (فرجة) لـ البتفرج !!

تنويه واعتذار:
ورد في مقالي بعنوان (بذاءات اسفيرية) ان احلام مستغانمي اديبة مغربية، والغريبة انني اعلم جيدا انها جزائرية وأنا من المعجبات بها ولكنها سهوة قلم فعيبي الذي اعترف به انني لا احب ان اراجع ما اكتب حتى لا اجبن واغير ما فيه .. نسوط ونكب بدون ضواقة .. فعذرا لـ أحلام والشعب الجزائري وقرائي الاحباب

[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 5994

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#878366 [مديرة اعمال هيثم كابو]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 04:12 PM
نسوى شنو اذا كان الشيخ ضيق الصدر ده يمتلك سلطات خاصة فوق برلمانية
والكيزان ادوهو حق الفيتو مش منع شرين من اقامة حفلها الخيرى فى الخرطوم
ومنع المساكين من رحمة شيرين اها شيرين قالت فى سرها بركة الجات منك يا------------
وحق الفيتو ده اسمو شرع الله


#878204 [صحراوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 01:28 PM
ما شاء الله عليك تجرحي ولا تكبي الدم وتقطعي وما ينفع مقالك معروضات عند الشرطة ههههههه


#877833 [faisal elbadri]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 03:45 AM
مِشتهيه ليك إستضافه ساى قولى بس ربنا إكفيك شر مواجهة حسبو نسوان إياهو


#877814 [عبدالرزاق]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 01:37 AM
قالت الكاتبة المحترمة:
(عيبي الذي اعترف به انني لا احب ان اراجع ما اكتب حتى لا اجبن واغير ما فيه .. نسوط ونكب بدون ضواقة)!!!
عشان كده مقالاتها مليئة بالأخطاء المطبعية والإملائية ليبتلي بها القارئ المسكين وكمثال على ذلك:
(اسوء - أسوأ) (الفضاءيات - الفضائيات) (شرزمة - شرذمة) (ازكاء - إذكاء)..
مش حرام أن يتحمل القارئ كل هذه السواطة واللخبطة من غير أن يرف لهذه الكاتبة جـفن؟


#877545 [خالد عثمان]
5.00/5 (2 صوت)

01-05-2014 06:16 PM
كفيت ووفيت


#877505 [بت ابوها]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2014 05:31 PM
ياختى انت بتقصدى هيثم كابو

استاذة انت بتدعى الورع وفتى عاشة الغبشاوى غادى

طيب ماوريتينا رايك شنو فى بامج المذيع الواحد والون مان شو مثال حسين خوجلى

ولا تفاهة بعض البرامج التى تستضيف بعض الضيوف النكرات الباحثبن عن الشهرة وسبب الاستضافة معلن وتجهر به المذيعة السطحية بانهم كابول جديد اى عرسان جداد

وزوجى الى جوار يتهكم قائلا العرس شدة مابقى نادر بقى البعرسو بجيبوهم فى التلفزيون


#877486 [السودانيه]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2014 05:20 PM
ويييييييييييين انت ياختى اختفيتى كده ومابتنزلى مقالاتك فى الراكوبة

على العموم عودا حميدا وماتتضهبى تانى فى المواقع الفيها البذاءات الاسفرية

وعلى راى المثل مصير العرجا لمراحها


#877459 [مدروش]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2014 04:45 PM
الاستاذه من.............
بعد التحيه
هل شاهدت رئيس قناة الفراعين المصريه ( ...... مين كده عكاشه) وماذا قال في حق الوطن السودان والسودانيين عندما بدأت أقرأمقالك هذا انتابني شعور انه رد على ذلك المفتري ولكن لم يحدث . لماذا لا تنبروا انتم الاعلاميين وتاخدونا حقنا. من الاعلام المصري


#877439 [معجبة]
5.00/5 (2 صوت)

01-05-2014 04:24 PM
يا اختي سوتي وكبي بدون ضواقة عشان يدك طااااعمة وموزونة


#877408 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2014 03:47 PM
صدقتى يا منوية يوم حلقة رياضة النساء هههههه قلت ليناس البيت الليلة بس البرنامج دا ذكرنى برنامج فيصل القاسم مع فارق انو فيصل قوى وبقدر اوقف الردحى متى ما شاء لكن مذيعنا كان هين وما قدر يوقف الردحى ... صحى كلامك الرياضة الخشنة ومن ضمنها كرة القدم بتأثر على هرمونات الأنوثة ... مافى انسان ما بخطأ لكن الأهم ما كل انسان بعترف بخطأه ويعتذر عنه ... تحياتى ...


#877279 [baker]
5.00/5 (2 صوت)

01-05-2014 01:34 PM
الله يخليك للسواطة


#877275 [فخر الدين]
5.00/5 (2 صوت)

01-05-2014 01:31 PM
انتي كاتبه رائعه حفظك الله لاهلك واحبابك ولوطنك الجميل السودان


ردود على فخر الدين
United States [جمال مظفر] 01-05-2014 11:06 PM
الحمدلله يا مني اللي ما طلعتي ولد ( كنتي شوتي من القون للقون) لوما الخوفة الجواك كنتي ادهشتي السودانيين اجمع اطلب منك ان تربي اولادك عكس ما اتربيتي ، اقصد ان تربيهم علي تحمل المخاطر وهذا يعني اذا اخدو من جيناتك الكتابية زايد الشجاعة فاكيد سوف يكونوا مميزين مع احترمي لكي وتقديري ككاتبة وجد انتي رائعة


منى سلمان
منى سلمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة