المقالات
السياسة
الروس يا حليلهم!!
الروس يا حليلهم!!
01-05-2014 06:27 PM


الالة الكاتبة.. الالة الطابعة البنطبع بيها باليد الزمان ديييك بتتذكروها اهه الالة الكاتبة دي حينما قرات ان السلطات الامنية الروسية قررت الاستعانة بها في زمن الانترنت! لمنع حدوث أي تسرب للوثائق والمعلومات الحساسة من الكرملين وان جهاز الأمن الاتحادي المعني بتأمين سلامة الرئيس الروسي وكبار المسؤولين الروس، قد طالب باستقدام 20 آلة كاتبة بالفعل للكرملين.
وبحسب صحيفة "إزفيستيا" اليومية الروسية واسعة الانتشار، فإن جهاز الأمن الاتحادي مستعد لدفع 500 جنيه إسترليني لكل آلة كاتبة، مشيرة إلى أن الجهاز يؤمن بأهمية التوسع في استخدام هذه الآلات التقليدية القديمة من الناحية الأمنية.
ومع قراءتي للخبر التالي:( الاستخبارات الروسية تكتم أسرارها... بالعودة إلى الآلة الكاتبة! أوردت صحيفة «إزفيستيا» الروسية أمس، أن «جهاز الأمن الفيديرالي» المنبثق عن الاستخبارات السوفياتية «كي جي بي»، استدرج عروضاً لشراء 20 آلة كاتبة) ما كان مني غير الغمغمغة:ـ الروس يا حليلهم!!
ولكنكم حال معرفتكم لحقيقة ان الروس ما اتخذوا قرار الرجوع لاستخدام الالة الكاتبة واستخدام الوثائق الورقية اكثر في زمن الانترنت! الا بعد «فضائح ويكيليكس والمعلومات التي كشفها» المتعاقد السابق مع الاستخبارات الاميركية إدوارد سنودن، لعذرتموهم.
ودونكم في ذلك نذر يسير من المعلومات والحقائق التي كشفها (إدوارد سنودن) المستشار السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية ومسرب تفاصيل برنامج التجسس ألامريكي السري للغاية والذي يطلق عليه اسم (بريزم) حيث قال سنودن:(ان وكالة الأمن القومي الأمريكي بنت بنية أساسية تسمح لها بمراقبة كل شيء تقريبا، وبهذه المقدرة فإن أغلبية كبيرة من الاتصالات البشرية يتم استيعابها دون استهداف. وإذا كنت أريد أن أرى بريدك الالكتروني أو هاتف زوجتك فكل ما يتعين علي أن أفعله هو استخدام وسائل الالتقاط. بإمكاني الحصول على بريدك الالكتروني وكلمات السر الخاصة بك وتليفوناتك وتسجيلاتك وبطاقات الائتمان الخاصة بك)!!
ومع حقيقة ان الامريكي ادوادر سنودن صار (لاجئاً) في (روسيا) وبالتالي حجم المعلومات المهول المتعلق ببرامج التجسس الامريكي على البشرية الذي يمكن قد ادلى به للـ(الروس) وبالتالي معرفتهم ـــ أي الروس ـــ لمدى نجاح الامريكان في التجسس عليهم واختراق امنهم القومي الكترونيا ومن ثم وعلى ضوء قراءتي لتصريح المدير السابق لـ «جهاز الأمن الفيدرالي» الروسي النائب نيكولا كوفاليف: «من الناحية الأمنية، أي تواصل الكتروني مهدد، اذ يمكن رصد أي معلومة ترد عبر الكومبيوتر) ودعوته بعد ذا ـــ أي المدير السابق لـ «جهاز الأمن الفيدرالي» الروسي ــــ دعوته للرجوع في زمن الانترنت الى (الكتابة بخط اليد) جنبا بجنب مع الالة الالكاتبة الزمان دييييك! حتى تأكدت حقا وصدقا ان.. الروس يا حليلهم!!

رندا عطية
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1823

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#877650 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2014 09:11 PM
الروس يا حليلهم!! ولأ ( ياحليل الرؤس )؟؟؟!!!!....


#877646 [باسطة]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2014 09:08 PM
يا رندا عطيه، مقالك هذا أعادني بالذاكرة لحاجة إسمها الكتاب و الذي قد إندثر في هذا الزمان الغابر الملي بذرات التكنولوجيا الإسفيرية .

و لدي فكرة مستوحاة من نشاط قام به بعض الشباب في إحدى دول الشام، أن نشجع الناس على القراءة بتوزيع الكتب لجميع المستويات داخل المركبات العامة بعد موافقة أصحابها،

أرجو أن تكتبي هذا الموضوع و تتبنيه.

أخوك باسطة


ردود على باسطة
European Union [العريبية] 01-06-2014 06:58 AM
ااى والله وخصوصا الكهربا بقت غالية --الكبيوترات والابتوبات واى بادات والنتات والايبرات دى مادايرة ليها كهربة

اما ناسنا ناس قريعتى راحت اى استخبارات حكومة الكيزان فانا اوصيهم بالعودة للكتابة فى اليحان ويفكو درب الكى بوردات


#877638 [هاجرحمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2014 08:55 PM
والله دي ذاتا ما نافعة الا يختوا الالات الطابعة في مبابي لا تخترقها الاقمار الصناعية التي ارعبت القذافي غفر الله له حينما قدم له امنه صورا له منها في كل اوصاعه حتي وهو علي مقعد الحمام لا مؤاخذة وفي كل قصوره يا اختي عمنا ارويل يتاع مزرعة الحيوانات كل كلمة في كتابه الاخير ( الاخ الاكبر ) كانت صاح . يا اختي لا نقول الا ان لهذا الكون رب وهو موجود واتكالنا عليه . نعمل ايه !


#877593 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2014 07:30 PM
هل نسي الروس الموبايلات الذكية التي يمكن ان تنسخ كثيرا من الصفحات في ثوان


رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة