المقالات
السياسة
موسم الانحطاط القادم من الشمال
موسم الانحطاط القادم من الشمال
01-06-2014 02:33 PM


الشعب السوداني يتلقي الصفعات الواحده تلو الاخري من الساقطين و اشباه الاعلاميين المصريين الذين يجيدون فنون السباب و الشتيمه التي هي ديدن المجتمع المصري و تلك اشياء مكتسبه و ميزت الشعب المصري في كافة ارجاء المعموره و جعلت منه مثال يحتذي يه في كل ما هو غير اخلاقي و لا اريد الخوض في مجارير ذاك الأرث الأسن ....

اعلام مصر الحكومي و الذي افسح المجال للمتسول سيئ الذكر (توفيق عكاشه )لكي يكيل السباب للاخوان المتاسلمين في مصر و للتنظيم الذي دمر السودان يتغاضي عن ذلك القئ الذي يخرج من (ادب_خانه)( توفيق)و هي مفرده تركيه تعني دورة المياه و الاساءه لامه عرفت بالنظافه علي مستوي البدن و الاخلاق..

الاعلام المصري منذ الازل يتباري في اذلال الشعب السوداني من دراما ولا يخفي علي احد (عثمان) البواب و الذي ارتضي دور اذل به امه كامله و التشهير بما كل هو سوداني و ماساة ميدان (مصطفي محمود) ووصف المعتصمين انذاك بالقاذورات البشريه و حادثة الشهيده الطبيبه (رحاب)و ما صاحبها من تجريح و اساءات و تشهير طالت اي اسره و بيت سوداني حر و اصيل .

و جاءت مبارة بلد المليون شهيد (الجزائر )و هنا انكشف الاعلام المصري برمته معلنا عن ميلاد مليون (عكاشه) و كان مهرجان البذاءه الدولي تجاه الشعب السوداني و كل هذا مر بردا و سلاما علي السودان حكومة و شعبا للاسف....


الحديث عن الاواصر و التاريخ المشترك و كل هذه (الانشاء) التي لم تدون علي ارض الواقع و لن تحدث انما هي للاستهلاك السياسي و الاعلامي فحسب .وكل القرائن و الشواهد تصب في ذلك من تزيف التاريخ مع الانجليز و نسب الامجاد التاريخه السودانيه لمصر و الباحث في الحضاره المصربه سيكتشف ان الفرعون اسمر وان جميع الاسر التي حكمت مصر في الحقبه الفرعونيه كانت من كوش و( سوف استعرض ذلك في مقال اخر بحول الله) و التغول علي الاراضي السودانيه من حلايب و شلاتين و تراجيدي السد العالي و الاعتراف بانقلاب العسكر في عام الرماده السودانيه 1989..


جل الاعلام السوداني يدين بالولاء الي مصر ليس تملقا و لكن كنوع من الوفاء الذي يميزنا كشعب نسبة الي تحصيله و تلقيه لدورات و تدريب اعلاميه هناك و في هذا الصدد اتحدث عن جيل ذهبي في الصحافه السودانيه و ليس الموجودين حاليا من شاكلة الهتدي و (فاطمه شاش)و نقيبهم الراسب في احدي الدورات التدريبيه قي مطلع العام 2013 و هو يحمل شارة نقيب الصحفيين السودانيين حاليا .


ولذلك لا ارجوا خيرا من نظام اهان شعبه في الداخل ان ينتصر لشعبه في الخارج و لا اعلام ساقط يسيطر عليه ارزقيه في ان يحرك ساكنا الا من عصم ربي و قد اثلج صدري الاستاذ الكاتب (حيدر احمد خيرالله) و هو كدأبه يتصدي لوطنه و يرد علي ذلك المعتوه (عكاشه).


تصديكم ككتاب يسد الباب امام كل الاطماع التي تتربص بوطنكم و تبث الرعب في داخل النظام المتهالك في الداخل و امال الشعب السوداني معقوده عليكم في الانتصار لهم و لو ادبيا.



و سيد نفسك مين اسيادك..........

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1466

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#878611 [عاشق السودان]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 09:39 PM
نحن الغلطانين لأننا أديانهم أكترر من حجمهم


#878306 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 03:18 PM
لك الشكر الجزيل أخى الفاضل أنت والأستاذ حيدر ... صراحة قصة الاساءات من الاعلام المصرى كثرت علينا وعندما لم يجدوا من يرد عليهم ويردعهم ازدادوا اساءات ... لذا وجب التصدى لهم من كل الكتاب كما قلت لكى يرعووا ويوقفوا فى حدهم ... بارك الله فيك ...


#878291 [انا افريقي انا سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 02:56 PM
البيفهم منو .............؟


كمبال عبدالواحد كمبال
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة