المقالات
السياسة
اسباب الهجرة سياسية اقتصادية
اسباب الهجرة سياسية اقتصادية
01-06-2014 05:41 PM


كل يوم يمر علينا في السودان،يزداد الطريق ضيقا في كل شئ،من
اكل وملبس وتعليم وغيرها من الثانويات .كل اسرة سودانية يخرج انباءها
وبناتها الي البحث عن لقمة العيش،وهذا الا جتهاد اليومي دائما يتوقف علي
خندق(كيس الخضار) لا يكفي،لكن(بيقولوا الجاي من الله كل كويس)في عهد
حكومة غندور ترسخت قناعة الرضا بالمقسوم،حتي لا يفكر المواطن ويعرف من
تسبب في هذه الكارثة التي لحقت به في مرقده ومكان عمله واطفاله في
المدرسة،والمرتب ناتج مجهود العمل يتسرب بين المواصلات والسوق والدكان
واحيانا لا يكفي ثمن الايجار،سواء في السوق،عاملي المحلية بضرائبهم
ورسوهم الشهرية والنفايات،يقسون علي العاملين شيبا وشبابا،وقس علي ذلك في
المدارس والشركات والجامعات،الخرطوم تخطو نحو فرض رسوم علي
اصحاب(الدرداقات)،معروفين بفقرهم وكسب قوت يومهم فقط.الحكومة لها سبق
العمل المشين هذا،فكر الخريجين بالهروب لتأمين مستقبلهم في كل التخصصات
خارج البلاد،ولو يعمل في غير تخصصهم،لان معايير اختيار الخريج والعمل،هو
الولاء للحزب والاستسلام الجبري،والرضي،والكفاءة والقدرة،ينظر اليها بعد
ان يتأكدوا ان المتقدم للوظيفة والعمل يطيع سيد القصر،ولايكثر من
الاسئلة.ان مرض الهجرة طال الجميع اطباء،مهندسين واساتذة الجامعات،ولماذا
يغادرون بلادهم،اذا كانت تقدر جهودهم العملية؟ومرتباتهم تكفي ليعشهم
الكريم؟.ويعترف مساعد ونائب رئيس الجمهورية لشؤون الحزب ابراهيم غندور
بتفاقم مشكلة هجرة اساتذة الجامعات ووصولها الي 98 الف معلم الاسبوع
الماضي،عند لقائه بالمهنيات بالوطني ان السودان بظروفه الاقتصادية
الراهنة لن يحول دون هجرة العقول،مؤكدا انها تحتاج الي لدراسة شاملة
لمعالجتها ونوه الي سيعهم للاصلاح واستمرار عمل الجامعات في رفد الحركة
التعليمية بكوادر جيدة.يريد غندوز ان يلقي اللوم علي الظروف
الاقتصادية،ونتيجته العقيمة سياسة حزبه،وعندما كان رئيسا لاتحاد عمال
السودان،فشرد الموظفين المؤهلين والعمال المهرة،فابقي حزبه علي من
يطيع،فكيف لا يفر الاستاذ الجامعي بجلده من ظرف كهذا،فهو يعمل لتعليم
اجيال تقود السودان المقدمة،وغندور وطائفته يجتهدون للسيطرة والبقاء الي
ان تحين عودة عزرائيل.وستتضاعف الهجرة الي الخارج،اذا فقد رسوم مرور
النفط،وضعوها في الميزانية،ومايقصده بالدراسة الشاملة لروشتة الحل،ان
يضاعف من السيطرة علي كل شئ المدارس،والوظائف،الجامعات لتكتمل
العذرائيلية الا نقاذ،فخروج الكوادر يعطل الاحتجاج .
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 865

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن اسحق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة