المقالات
السياسة
امارة قطر والتحالف الاخواني الايراني لاسقاط الدولة المصرية
امارة قطر والتحالف الاخواني الايراني لاسقاط الدولة المصرية
01-06-2014 05:42 PM


جاء في الاخبار ان وزارة الخارجية المصرية قد قامت باستدعاء سفير امارة قطر السبت الماضي وابلاغه رفض مصر لما جاء في بيان صدر عن الخارجية القطرية حول التطورات الجارية في الساحة المصرية والمواجهات اليومية بين قوات الامن وانصار جماعة الاخوان المسلمين وتنظيمات اخري متحالفة او متعاطفة معهم بطريقة تتحول تدريجيا الي حرب استنزاف تعمل علي ارهاق الدولة المصرية وليس فقط النظام السياسي الراهن الممثل في تحالف الجيش والتنكوقراط النخبوي والسياسي الناتج من خارطة طريق افرزتها ثورة شعبية تصحيحة قامت بها اغلبية شعبية واضحة في الشارع المصري في الثلاثين من يونيو من العام الماضي الامر الذي رفضته الحكومة الاخوانية المصرية المعزولة واجنحتهم السياسية والمنظمات المتعددة التابعة لهم وقررت مقاومته بكل السبل والوسائل بينما العقل والمنطق بل ثوابت ومقاصد الدين الاسلامي الذي يتحدث باسمه الاخوان المسلمين وبقية منظمات المتاسلمين كانت تتطلب قبولهم نتائج الثورة الشعبية التي افرزت هذه الاوضاع والاحتفاظ بحقهم المشروع كقوي سياسية مصرية في الممارسة السياسية العلنية في اطار القانون مع حقهم في الرفض والاعتراض والمعارضة.
ولكنهم بدلا عن ذلك اختاروا طريق المواجهة الشعبية المسلحة بطرق ووسائل بدائية مع الجيش والامن المسنودين بدورهم من تيارات شعبية واغلبية ساحقة من المصريين والامر لم يكن يستدعي المخاطرة بالانفس والولدان والانصار والزج بصغار السن في معارك غير متكافئة تخوضها الجماعة الاخوانية وانصارها باسلحة تفجيرية بدائية وفتاكة وهم مسنودين من الة اعلامية تطهيرية تحلق بهولاء الاتباع المغلوبين المساكين المستلبين في سماوات الغيب وجنان الخلد بينما تستخدمهم علي الارض مجرد قرابين لمشروع عقائدي منتسب للدين بغير الحق فيما يتعلق بالاعتقاد والتدين مشروع قاصر يتخذ من الدين ستارا ولايلبي مطالب المصريين في الحرية والاستقرار والوحدة الوطنية والعيش الكريم.
اليوم وقبل ساعات قليلة جاء في الاخبار ان مصر تعتزم استدعاء سفيرها في قطر خلال الايام القادمة (للتشاور) وهذا هو التعبير المهذب الذي يستخدم في العادة كمقدمة لقطع العلاقات و يستخدم في مثل هذه المواقف لتفادي الحرج خاصة من قبل دولة مثل مصر ظلت تعتبر نفسها ولعقود طويلة بمثابة بيت العرب الكبير الذي يلتقون فيه عند الملمات والمحن.
نتمني ان لاتنتهي الامور بين البلدين الي قطع العلاقات ويتلاحظ ايضا وكما جاء في الخبر الذي تتناقله وكالات الانباء في هذه اللحظات ان السلطات المصرية تركت الباب مفتوح لتفادي موضوع قطع العلاقات وربطت بين تاريخ الانتهاء من الاستفتاء علي الدستور وبين موعد استدعاء السفير المصري في قطر للتمهل في اصدار القرار علي ضوء النتائج المترتبة علي المواجهات المتوقعة بين جماعة الاخوان المسلمين وانصارها في يوم الاستفتاء علي الدستور وذلك لان السلطات المصرية تعتبر دولة قطر بمثابة الدولة التي توفر الدعم السياسي والاعلامي والمعنوي لجماعة الاخوان المسلمين وبعض قيادات المنظمات الدينية المتشددة خاصة بعد بيان الخارجية القطرية الاخير في هذا الصدد.
للاسف مصر الدولة تقف اليوم كالسيف وحدها تواجه مؤامرات وفتن كقطع الليل وهي تعاني من مردود حالة الفصام الامريكي المنقطع النظير وحالة البؤس والهزال وشيخوخة النظام العالمي الراهن والديمقراطية الليبرالية المقدسة التي تحولت الي كلمة حق يراد بها باطل صريح ودونكم دميقراطية العراق الامريكي ورجال الدين الخمينيين وسودان جماعة الاخوان المسلمين المتامركين الذي انتهي الي تقسيم السودان وتحويل شماله وجنوبه الي جحيم ناطق بالفقر والذل والهوان للاغلبيات الشعبية من المواطنين التي لم تجد فتات الخبز او الامن والامان ثم انتهي الامر الي مقدمات حرب اهلية اليوم.
يحق للبعض ان ويتوجس عندما يعتقد ان كل ما يجري من احداث امر متعمد ويصب في اتجاه اسقاط الدولة المصرية لخدمة اجندة جهات اخري ولكن فات علي الجميع ان سقوط الدولة المصرية سينتهي ايضا الي انهيار النظام الامني الاقليمي وسيهدد الامن والسلم والدوليين في ايام معدودات. مثل هذه السيناريوهات التي تحدث في مصر وفي المنطقة وقصة التحالفات الاخوانية الايرانية القديمة المتجددة والطموحة التي تهدف الي اقتسام الغنيمة الجغرافية علي خريطة الوطن العربي المعروفة وخريطة العالم الاسلامي الافتراضية والنشاط الذي تتبناه وتحتضنه امارة قطر اليوم كل ذلك كان معروفا ومتوقعا بادق التفاصيل قبل سنين من الثورة المصرية وسقوط نظام حسني مبارك ليس رجما بالغيب ولكن عبر التحليل المنهجي السليم لمجريات الامور في اواخر سنين ذلك النظام الذي يعتبر الاب الشرعي لكل مصائب المصريين الراهنة وهو النظام الذي لم يكن علي عداء مع الاخوان المسلمين كما يروجون بل كان بينه وبينهم اتفاق غير مكتوب علي ان يفسد وينهب كل منهم علي شاكلته الي حين وحسني مبارك وبطانة حزبه الوطني لم يقدروا مصر حق تقديرها ولم يراعوا حساسية موقعها ودورها واتاحت لنا الاقدار اخريات ايام مبارك فرصة لنكون قرب ذلك المشهد في ارض الكنانة قبل الثورة التقينا فيها برفاق كرام في منابر مختلفة وشخصيات كانت علي صلة بمراكز اتخاذ القرار تحدثنا فيها كثيرا عن المصير الذي ينتظر مصر و المصريين بعد سقوط نظام مبارك في ظل حالة الركود والفراغ السياسي الذي تعاني منه الساحة المصرية قبل ان تتحول الثورة المصرية ودماء المصريين لاحقا الي جسر لطموحات رجال الدين وتحالف واجندات جماعة الاخوان المسلمين والخمينيين الايرانيين ومخططهم لاقتسام السيطرة علي المنطقة حتي لو تم ذلك عن طريق دبابات الغزاة الامريكيين كما فعلوا ذلك نهارا جهارا في بلاد الرافدين.
يمكن لامارة قطر ان تحتضن من تشاء من المصريين اذا ارادت ان تفعل ذلك لاسباب انسانية دون استخدامهم لاثارة المتاعب لبلادهم بطريقة تغرقها في الفوضي وحروب الاستنزاف وتضعف اقتصادها وامنها القومي وموقفها الحربي لان مصر كانت ولاتزال دولة مواجهة لمن لايعلمون وجيشها لم يتعود علي خوض الحروب باسلحة ممعنة في التخلف والبدائية مثل تلك المنتشرة في كهوف ومغارات سيناء علي حدود الدولة العبرية.

رابط له علاقة بالموضوع:
..


[email protected]

من الارشيف لقاء يجمع بين كاتب المقال واللواء حسام سويلم المدير السابق لمعهد البحوث والدراسات الاستراتجية في القوات المسلحة المصرية في مايو 2010



تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 1969

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#880681 [محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 08:59 PM
حقائق ووثائق ومشاهد طبق الاصل:

http://www.youtube.com/watch?v=uvpb8bOZp9Y

http://www.youtube.com/watch?v=8SYzEB368gg

http://www.youtube.com/watch?v=P-Tl8JpmlEM

تبدو عمارات العبور واضحة في المشهد
التحية موصولة للشعب الليبي الذي اطاح بدوره دولة المرتزقة والارهابيين ورد الله غربتهم وخلصهم من شرور المتاسلمين وغريب جدا كم هذا العداء السري الرهيب للمصريين وثورتهم عندما ياتي من داخل امريكا وبريطانيا ومن بعض المزورين في قضايا اللجوء السياسي ومرتزقة القذافي وقوم اخرين .
ونتمني ن نسمع اخبار
"سارة" عن اخواتنا المصريين.
وان يتمتعوا بحريتهم
"وعزت..هم"
اما شعب السودان ندعو من القلب ان يحله الحلا
"بله:


#880448 [ابو قمبور]
5.00/5 (1 صوت)

01-08-2014 03:48 PM
الاخ / محمد فضل علي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنى الاجابة على سؤالي لأنه اهم من اي امر اخر يدور في البلد الان حسب تقديري
لماذا لم تدافعوا وتكتبوا عن سودانية حلايب ، هل تخافون من جهاز الامن ؟ ام الصحف لن تنشر اي موضوع عن حلايب ؟ هل موافقتك انت والصحفيين الاخرين امثال الطاهر ساتي وبكري الصايغ و الفاتح جبرة وبقية الكتاب الاخرين الشرفاء وعثمان شبونة وصلاح مرغني وكل الكتاب النزيهين ؟ اذا منعتم عن الكتابة في الصحف اليومية لماذا لم تكتبوا في المواقع الالكترونية ؟ ولماذا لم تكتبوا عن الفشقة.

هذه مسألة وطنية مات اجدادنا لكي يطردوا الاحتلال من اراضينا فهل تستكثرون على انفسكم اراضينا التي احتلت في عهد الظلام (عهد الانقاذ) ؟ اليس شرفاً لكم ايها الصحفيين الشرفيين ان تسجنوا دفاعا عن اراضي السودان ؟ وقد مات اجدادكم من اجل وحدة وسلامة اراضيه ؟

عيب وعار عليكم والله تتكلموا في امور اقل اهمية من احتلال اراضي البلد وسرقتها من قبل عصابة الانجاس


#879588 [طوكراوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2014 08:40 PM
الاستاذ محمد فضل
اولا ليس بهذه الطريقة الدراماتيكية تغيّر الحكومات ومن حق الشعب ان يغيّر ويرشح من يشاء لكن بالطرق الشرعية والقانونية والنظامية وليس بالتعبئة والتظاهرات .. الان الحكومة المصرية التي اتت من الشارع وبالتظاهر تمنع التظاهر وتسن له القوانين وتحاكم من يتظاهر ... لماذا ؟ حلالٌ لكم وحرامٌ علي غيركم ؟ وايضاً نسمع ونرى تدخلات امريكية في قانون التظاهر وهذا اظنه شأنا داخليا ولكن لا تعليق ولا استدعاء للسفير الامريكي لماذا ... اخي حكّم ضميرك وكن منصفا لما يجري في مصر ما يحدث الان لا يقبله حر . وكان على الحكومة المصرية ان تقبل النصح من دولة عربية تراعي امن وامان اخوتهم العرب ... والموضوع اكبر من اخوان مسلمين وارهاب واعلام كذّاب


ردود على طوكراوي
United States [ود الحاجة] 01-07-2014 11:33 PM
الكاتب لا يفقه كثيرا في السياسة و نساله كيف يفسر دعم الغرب للمالكي في العراق و هو من حزب ديني ديني و يقوم حكمه على اساس طائفي


#879564 [متقدم]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2014 08:03 PM
لست بطرف بالاحداث ياسيدبتاع ادمنتون كندا -تكلم على قدك والعبها على الصغار زيك--ايوه-فاصحى يا(زول ادمنتون بكندا ) اويامحرر الغفله بكندا او بواق الواق --فمانت- سوى -محررصحفى)نعم ولست تملك حتى حق صفة لاعب اوسياسى --ولايوج اى ربع اثر وان كان تافها لك نهائياهنا ليس لك الا نقل الخبر فقط- وكمحرر----نعم--محرر صحفى اذن ماانت الا مجرد ناقل للاحداث لامحررا لها ولاطرفا فيها فتكلم على قدك -نعم --لست انت كفؤا لصبح طرفا فيها--ولاكندا قبلك ايضا ولاغيرها-فمن تكون يامسكين--- وهنا مقتبس منقول اذن مش فاضى للرد عليك--ولاعلى غيرك -ماهوهنا يعتبر موقف حقوقى وسياسى كبيرجدا لرمز قيادى اممى ثورى مؤسسى حقوقى ومستقل موقف ومن قلب الصراع الاممى والعالمى الحقوقى الكبير-وهو--يعتبراحد اقوى المواقف المستقله فى مجريات الصراع الكبير وهو عباره اذن عن رد وتعليق مقتبس ونقلته ارفع المواقع العالميه وهاهو موجود فى (اندبندنت)ردا على موضوع السيده(مارجريت ماكلين)لبحث خطير خرجت به و بعنوان (العالم على اعتاب الحرب العالميه الثالثه-)مش تقول محمد فضل ولعب الصعاليك---بالتالى الامر هنا صراع اممى اذن ومن حق الاهل بالسودان وغيرهم ومن حق الجميع الوصول للمعلومه ولكافة زاياها ليقررو هم وليس المحرر بكندا سى فضل مش عارف ايه--تكلم على قدك---نعم وهنارد لايشرفنا ان تتخيل انه رد لك او عليك (ماحد درى عنك ياللى بالظلام تغمز)هذا موقف رمز الوراد العالمى والاممى اللى موقفه وكلمته ماتصير ثنتين امام صناع القرار العالمى والهيئات الدوليه--نعم موقف بالصراع ---امامسالة انك تظن نفسك او يخيل اليك انك مع تلك الدعايه المضحكه فعلا حيث ادا بالصور هنا بموضوعك فهى تعتبر مجرد(صعلكه)سواء لك ومنك انت اومن بالدعايه ايضا معك فوق البيعه-لاانت ولاهو طرف بالاحداث فهذا مايلزمك معه معالجة حالتك النفسيه اذن-لانه فعلا عندما تجد محررصحفى لاهنا ولاهناك وتابع لكندا وادمنتون -ومقروشنا--ويضع موضوع عنوانه الدول والصراعات(القائمه) وكانه محرر فضل--هو صاحب المواقف وهو لاعب وصانع قرار وليس فقط مجرد(محرر صحفى)يلعب على نفسه قبل الاخرين--محرر صحفى ويريد حرمان المتابعين والنخب من حق الوصول للمعلومه-لا وخاصه بمثل تلك الصراعات اللى هى اكبر من دول العالم وزعاماته--مش تقولى صورة ومحرراسمه--فضل-ومش عارف ايه-وبادمنتون ومن كندا اومن واق الواق-- فوق البيعه---العب بعيد-- فلايهمنا هنا لامحررصحفى ولاكندا ولاالغرب برمته-- مش تقولى محرر واسمه فضل- ولاموضوعه ولالعبه الصغير وكانه طرف بالصراع وهو نكره(ويتصعلك بالسياسه)نعم -بل يهمنا الادوار وليس الشخوص يهم العالم امر الصراع ومواقف الجميع فيه من الدول وصناع القرار مش محرر الغفله--وهنا يعتبر احد اكبر وارفع موقف مستقل ومن رمز مايسترو له الشرعيه وقيادى له موقف يراه الجميع هنا بالصراع العالمى المؤسسى والحقوقى والثورى وهنا يوجد وهو يعبر عن الدورالكبير للقيادى المؤسسى الثائر-موقف للمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان فى هذا الصراع الاممى الكبير---اما يازول انت وغيرك صفتك كمحررصحفى تعتبر غير سياسيه اذن-- ولاانت طبعا طرف بالصراع -لادور لك لاهش ولاغيره ولاموقف لك هنا--ابدا-- بل انت مجرد ناقل خبر فقط-وكمح--- تريد تكتب وكان لك دور هنا فلا تلعب لعبة مقابلة مع اطراف هى نفسها لاشىء بالصراع مثلك تماما-مفعولا بها سياسيا -انما لنقبل كلامك هات تفضل اكتب لنا هنا عن دورك اذن ومحطات صراعك من سنين هنانعم هات واكتب انت يامحرر وان كنت طرف بالصراع فهات ماعندك ---طبعا-لايوجد لك اى دور سوى-(الصعلكه)--تمام --نعم (صعلكه) --محرر -لاهنا ولاهناك واما حجمك ودورك بالصعلكه فهاهوبتلك المهزلهالتى نجد صورها بيوتيوب-فقط-وكون صفتك هى محرر صحفى هذا يعنى انك صعلوك امام تلك الاحداث الكبرى وغيرلاعب ولاطرف حتى **** او هامشى بالاحداث---وبترد على صناع القرار يابتاع ادمنتون--بتلعب مع اوعلى الكبار---معذور -فعلا--وصلت حالتك لحرمان حق الانسان بالوصول لمعلومه--
محرر صحفى ويحرم المتابعين من حقهم برؤية حقيقة مجريات الصراع الا من زاويته وزاوية من يسلمون رواتبه-وبيلعب وكانه هو الطرف بالاحداث كيف ومهنتك محرر صحفى-كيف--الله يشفيك-لاوالله

اهلا بمحرر بتاع كونتى مونت كريستو فى كندا-----العب بعيد بابا--العب بعيد--على قدك--- فاذن للراكوبه كل التحيه فهم قد اجابوك هنا بان وضعو المتابعين فى واجهة الاحداث ليس انت ياسى بتا ادمنتون بكندا من يحكم هنا انت كتبت الخبر وانتهى دورك هنا---وللصراع الاممى اهله ورواده مؤسسيا ودوليا وحقوقيا وعالميا وبكل استقلاليه--كيف محرر وتمنع حق الانسان بالوصول للمعلومه السياسيه وحقيقة مجريات الاحداث وبتلعب وكانك طرف ولست الا نكره امام الاحداث الكبرى هنا بالصراع الاممى الكبير--لاياعزيزى منقول مقتبس مش فاضين ندردش مع الصغار والنكرات ولافاضين للعب الصغار ايضا الاحداث منك ومن مصر ومن قطر ومن الاخوان ومن الامه برمتها---فاما ان تاتى هنا امام الجميع بدورك بالاحداث الكبرى تلك وتقول رايك كى وجه العلاقه هنا--ام تقولنا لاعب وهذا محال ياسى فضلو--- فالجواب هاهو من عنوانه صفتك -محرر صحفى--اى مجرد محرر غير سياسى ولاانت كفؤ لاى دوور سياسى ايضا بصفتك (محرر)حاول التلاعب والخداع ومن خلال اقحام انفه بصراعات كبرى عالميه بمجرد دعايه ومقابله دعائيه لاهنا ولاهناك-فقط-فتحيه للراكوبه والقائمين عليها اذن هم من وضعو التعليق وهم اعرف ماهممن يؤمنون فعلا بحق الانسان بالوصول للمعلومه من كافة زوايا الصراع وليس من زاوية محرر بادمنتون لاهنا ولاهناك -فالعب بعيد يابابابعيد- ومعك كندا فوق البيعه--هنا تخضع دول كبرى طوعا اوكرها بالصراع---ومن خلال تلك المواقف من المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان-والذى هو صاحب الحروف والموقف اما يكتب وينقل عنه كلامه ومواقفه ابليس فهذا شان المؤسسيه والحركيه مو شغلك انت--فالكلام هنا عن الصراع وادوار الجميع من الحكومات والدول والطغاة فيه--صناع القرارالعالمى مش تقولى سى فضل-المحرر---وانصحك انو خليك يامحرر على جمب ولاتلعب بالنار --وروح ربى عيالك وعيش حياتك --وان كان ولابدفاكتب بمواضيع فى مجلة -ميكى ماوس --على قدك واترك السياسه والصراعات لاهلها--نعم فهنا شان صراع دولى اممى انت واللى معك نكرات امامه لستم اطراف ولاعبين لاادوار تافهه ولاغيرها--نهائيا--فالموقف هنا اكبر من دول عظمى ماهو بلدك ولا الامه ولاكندا تبعك قده- ياسى محرر الغفله-ها-تحيه اخرى


ردود على متقدم
United States [محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا] 01-07-2014 09:32 PM
http://www.bustedmugshots.com


#879100 [imad]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2014 11:15 AM
السلام عليكم
والله انا بتعجب من إنو لسه فى ناس بتعتقد إنو الحاصل فى مصر دا ديمقراطيه صحيح إنو الشعب ثار ضد الحكومه التى انتخبها ولكن كان الغرض من ذلك اقامت انتخابات مبكره وإذا كان الاخوان رفضوا ذلك فالشعب كان قادر على ان يلزمهم بذلك كما الزم مبارك بالتخلى عن السلطه دون تدخل الجيش. وما يفعله العسكر الآن لا يدل على ان الدوله تسير نحو اى ديمقراطيه إطلاقا


ردود على imad
United States [ود الحاجة] 01-07-2014 11:28 PM
الاخ محمد فضل : رجاءا اذكر لنا جماعة سياسية عربية واحدة و صلت للحكم و طبقت الديكوقراطية

United States [محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا] 01-07-2014 02:26 PM
الاخ الكريم عماد
شكرا علي الرد لكن جماعة الاخوان ومعها اشباهها من جماعات الاسلام السياسي سنية او شيعية لاتؤمن بالدميقراطية بل تتحذها دوما جسرا لماتريد من اجندة وغايات ايديولجية وعقائدية ودونك سابقة الثورة الايرانية علي حكم الشاة واختطافها بواسطة الخمينيين الذين نصبوا المشانق لرموز وقيادات الثورة واتجهوا لتكفير كل فئات المجتمع واعطوا انفسهم حقا الهيا في حكم ايران وجعلوا الديمقراطية تتم داخل مؤسستهم الدينية الحاكمة اما اخوان الجزائر فقد مزقوا الوثيقة الدستورية التي خاضوا بموجبها الانتخابات وكانوا في طريقهم الي اقامة خمينية اخري مما استدغي تدخل الجيش اما النجربة المصرية فقد طالب الشعب بتغيير الرئيس المنتخب بعد حاول استخدام قصة كونه منتخب الي حق الهي لاعادة صياغة الدولة المصرية وفق اجندة حزبية ودينية والشعب المصري عشنا معه وبينه اعوام طويلة ونعتقد انه لايعاني نقصا في دينه يستدعي تدخل الاخوان ولكنه يعاني نقصا خطيرا في الخدمات والحريات ومؤسسية الدولة والحكم والقانون.
نسال الله السلام لهم ولنا وان يجنب بلادنا الفتن وحمامات الدم .
مجددا لك الشكر والتقدير


#879083 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2014 11:03 AM
(( وقصة التحالفات الاخوانية الايرانية القديمة المتجددة والطموحة التي تهدف الي اقتسام الغنيمة الجغرافية علي خريطة الوطن العربي))

تعليق : يبدو ان كاتب المقال غير مواكب للاحداث فمن الواضح ان الموقف الايراني في سوريا مثلا ضد ما يريده الاخوان و تقريبا كل العالم السني و لا ننسى الوضع العراقي و ايضا في الشأن المصري زوجة البرادعي شيعية ايرانية و الرجل يحب انسباءه و معروف دوره في تزعم جبهة الانقاذ


#878840 [مقرر1]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2014 05:19 AM
مقتبس مقتطف----منقول------من تعليق(الثائرالحق)المايسترو الكبير الحقوقى الاممى والمقرر السامى لحقوق الانسان والقيادى المؤسسى المستقل الصعب--فى صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات والاقليات العالمى الاممى الكبير--محامى ضحايا سبتمبر 11-9 وامين السر السيد---
وليد الطلاسى----
من الرياض---
--

الاقتباس--------

هو لاشك موقف مصرى راقى جدا جدا---- فالالتزام هنا بموجب الامم المتحده وهو احد ارفع واخطر القوانين لكل دوله عضو بالامم المتحده بمنع التدخل بالشؤون الدخليه للدول الاخرى من كافة الدول الاعضاء بالامم المتحده--ولاشك ان خطورة مثل هذا القانون الدولى و الاممى والعالمى الكبير تتمثل هنا فى انه يشمل كل الدول بالعالم حتى الدول الخمس الكبرى حيث هاهى النتيجه الحتميه للعب باسم التحالف وقد انتهت الان حقبة التحالفات القديمه وللابد واول من فعل ذلك هم الدول الكبرى وعلى راسهم الولايات المتحده الامريكيه حيث وجدنا مركز البحوث(الاسرائيليه)وتلك تعتبر قمة الجديه السياسيه والجيوستراتيجيه--فى دراسة عن التكيف مع اى اختلال بالرعايه الامريكيه -لاسرائيل---والسبب كان الموقف الامريكى بسوريا ومصالح واشنطن مع ايران ولم يكن امر الكيماوى سوى شماعه كما راها بنظره ثاقبه --(نتنياهو) تسبب هذا ايضا بالانسحاب السعودى من مقعد مجلس الامن الدولى الدورى--كموقف معترض للسياسه الامريكيه وموقفها فى سوريا ومن مصرومن تركيا وقطر وما تلعبه من ادوار خارج ارادة النظام فى قطر وبارادته يتم لعب الادوار لصالح القوى الكبرى والتى لها تداعيات فوضويه خطيره اعلاميا وارهابيا ايضا ومواقف اخرى معروفه عن البقيه بالمنطقه او بالخليج والوطن العرىى-- فالتحولات الدوليه الكبرى هاهى تصرخ لكل اصم فيسمعها فكيف بالطغاة تقول-- (ان التحالفات مع القوى الكبرى السابقه قد تغيرت اليوم وللابد)--
وهكذا اذن ----فالتدخل الايرانى او التركى بالشان المصرى والعربى --هو مدان وسافر بل و مرفوض ولعبة (الخلافه)سقطت وانهارت ومع مرسى وثمانين فرع للحزب وهاهو اردوغان--والذى لايعدو كونه يمثل حزبا دعيا فعلا لاهنا ولاهناك--ولااذهب بعيدا -اذاننى احيي الموقف المصرى فعلا هنا فهو موقف بجب مساندته عربيا وخليجيا --نعم --فالاسلام اما ان يكون جامع للامه وهذا لاولن ياتى بالدساتير التى يعتمدها هؤلاء الادعياء والطغاة بديلا عن (حكم وحاكمية الله )ليتلاعبو على جهل الشعوب الثقافى والعقائدى بهرطقات دستوريه يفصلونها لمقاس طغيانهم ومد سلطاتهم كاحزاب تافهه تتلاعب بالاسلام والدين باسم حزب واسلام سياسى)بمنظومه ترفض اى حكم (لله ) فالتشريع والدستور والبرلمان هم اقدس من تشريع رب العالمين --اللعب الحزبى المجرم فعلا وبدساتير عنوانها كل يوم نجده يتغير ومواقف الادعياء منه تتغير و هو ان الشريعه هى المصدر الاول للدستور عنوان ماسخ قديم لم يتغير--بل بسببه سقط الطغاة---وسيسقط كذلك كل من حاول اللعب بفرعنه هنا----اذن تاره يعلن عن بند مبادىء الشريعه اوبالدستور او مصطلح( المرجع ) وكله مجردكلام فى كلام فقط طبعا --- والدليل هاهو (الغنوشى) دعى جديد وقدسحب شرطه بالدستور فى تونس من ان تكون الشريعه هى المرجع الاول وياتى القانون بعدها سحب اذن هذا الشرط--وكانه نائب (عن الله جل وعلا) فالحكم والسياده اى التشريع هنا للشعب-وليست للرب--ليس للمرجعيه الالهيه التشريعيه (وحكم الله )سوى العناوين فقط----فالكارثه هنا ان من لعب الفرعنه هنا هو مرسى واردوغان وغنوش ومن سبقهم----من الطغاة والادعياء-- وهكذا اذن---انها ولاشك نفس لعبة مرسى باعلانه للدستور الذى شرعه من دون الله---لاوحزبى باسلام سياسى وكلام فاضى---وايضا هو نفس تلاعب اردوغان بحلم(الخلافه) وهاهو يعانى الفضائح والسقوط المروع لولا تعقل الجيش التركى الان---نعم يواجه العجز الاقتصادى والفساد حتى فى اسرته وابنه ماسلمو------واعلاميا---اذن دول اعضاء بالامم المتحده ولم تحترمو عضويتكم فانسحبو اذن من الامم المتحده وعضويتها والا انتم ملزمين بعدم التدخل بالشؤون الداخليه لاى دوله اخرى لاحكوميا ولاحزبيا----فايران او تركيا يرون ان العرب اليوم فى موقف دولى مستقل وثورى ايضا يرفض التدخلات بالشان الداخلى وغيره كما هناك رفض من القيادى الكبير لبقاء القوات العسكريه لاميركا اوغيرها بالمنطقه دون الرجوع والعوده الى الشرعيه الدوليه ممثله بالامم المتحده ومجلس الامن الدولى وهذا هو يعتبر موقف ثابت لايتزعزع من (الثائرالحق)الرمز المؤسسى المستقل و المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان -محامى ضحايا سبتمبر 11-9 والقيادى المؤسسى الصعب بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والطوائف والثقافات والاقليات الاممى والدولى--امين السر السيد--
وليد الطلاسى--
----

والذى يقدم هنا للجميع مره اخرى سبب عدم التمكين لفرعون مصر ومن معه من ارشاده (محمد مرسى)وهو فرعون المتلبس بالدين الحزبى ومن معه ممن يلعبون بتاريخ وباسم الحزب والاخوان وكانهم رفاق للشهيد والاب الروحى العقائدى (سيد قطب )يرحمه الله وهوالبرىء من هؤلاء الزمره الحزبيه من الادعياء والطواغيت-- واعيد هنا بان اكتبو بقوقل البحث--
العنوان التالى باليوتيوب----هاهو---- --(اخوانى يتصل بالشيخ مصطفى العدوى والشيخ يرد عليه بحزم) ----
انتبهتم ---فدققو واسمعو كلام (العدوى) وهو يدعو (لمحمد مرسى) متخوفا منه حيث يعترض على الدستور--(الدستور الذى شرعه و اعلنه( محمدمرسى) واسمعو المتصل وهو لاشك يعتبركمسؤول رفيع برئاسة الجمهوريه فى وقت (الطاغوت محمد مرسى) نعم فهاهو المتصل الاخوانجى الدعى وهويقول لمصطفى العدوى---- مافيش داعى تقولو عن الدستور انه ليس حكم الله ولاتقولو مرسى يريد دستور وحكم وسيادة الشعب دون (الرب) و(الحاكميه)فاسمعو جيدا يامن ادوختمونا بحزب الاخوانج -الى كل مسلم لااقول سنى شيعى ميعى زفتى بل كل مسلم---عاقل راشد----تمعنو فى مايقوله المتصل الاخوانجى الرفيع دفاعا عن اعلان مرسى للدستور الذى شرعه دون حكم وحاكمية (الله)تلك المرجعيه التشريعيه و التى مات معدوما شنقا بسببها الشهيد الكبير(سيد قطب) البرىء بشده من هؤلاء الادعياء الطغاة --ولاشك اللذين تصورو بغباء فعلى انهم سوف يتركو ليتدخلو بثمانين دوله بالعالم لا ن بها افرع للحزب ديموقراطيا--فالديموقراطيه --والنظام والقانون الدولى يرفض وبشده لعبة امير مؤمنين ومهزلة خليفه --فلعبو خارج الشرعيه الدوليه اذن و باعلان دولى ودعوه لدول العالم لخطبة الجمعه بجامع مر ابن العاص-واعلنو انها تلك الخطبه الثوريه وقسم يمين الخلافه--هى ضربة التمكين الالهى-- فى خطبة جمعة (السقوط) وليس التمكين واعلنو الضربه والتمكين الالهى باسم (الخلافه) فالقانون الدولى لايعترف لاى حكومه ولااى حزب ان يتدخل بشؤون ثمانين دوله بالعالم وديموقراطيا والحزب دينى--ولذلك يصرخ مرسى اكثر من خمسين مره لاجل (الشرعيه) لانه وحزبه قدخسر االمعركه التى اسموها (التمكين المزعوم باعلانهم( الخلافه) بالخطبه---فلا داعى للشرعيه الدوليه والامم المتحده بل الخلافه فكان السقوط حتى بالشرعيه الدوليه اذن وسقوط مروع --ليعود(مرسى) وهو يصرخ اكثر من خمسين مره عن ماذا عن(الشرعيه)وهنا يقصد الديموقراطيه الدوليه وشرعية صندوق الانتخابات--ترك التمكين الالهى فهو السقوط اذن----انما ياحسره ويافرحه ماتمت وصل الامربالسقوط لسى صاحب الخلافه من قدم اخترقا ثقافيا حيث -مسلسل الذئاب--وطبعا اردوغان وكانه هو من يلعب دوره الممثل(مراد اللى مع ميماتى) بالمسلسل المعروف بلعبة الاختراق الثقافى الاردوغانى العصمانى فهاهو سى(اردوغان باشا ) مراد--اذن وهو يرتعد و-ياكل العلقه مضبوط الان على ارض الواقع السياسى والثورى---الامر جد اذن وليس لعب اختراق ثقافى وخلافه وجنان --ومهزله بمسلسلات هى اضحوكه فى عالم الكبار من الشعوب والامم الواعيه والمتحضره ----اما قطر وسلطنة عمان وكل ن يريد العبث بوحدة وامن الخليج فيكفى ان نقول لهم ان(التحالفات قد تغيرت)فغيرو قبل ان تتغيرو---فالغرب وافقو على الاتحاد الخليجى انما عقب شراء اسلحه بقيمة سبعين مليار من دول 0الخليج العربى)وكمنظومه واحده ----وافقو على الاتحاد الخليجى فى شراء الصفقات الاستوك من مصانع الغرب---وعلى حساب رفاهية وامن الخليج وشعوبه فقط لان هناك عملاء يرون انهم فى تحالف يخدم الكرسى ولامشكله بان تذهب الدول والمنطقه وشعوبها فى ستين مليار داهيه--فالغرب يؤمن لهؤلاء الكراسى اذن ----انما الفاتوره وصلت الى حد هنا لاشك لاولن يتم الانتظار لننتظر من سيقول لاميركا لااونعم الا صوريا فقط لعب بروبغندا -فلو ان تلك السياسات والتحالفا ت المزعومه هى لم تنتهى وللابد لكنا مررنا وعذرنا موافقة دول الخليج على مثل تلك الصفقه وخاصه الان باخطر توقيت ثورى وفوضوى مع اكبر ازمه اقتصاديه عالميه--ولنجد هنا ان ايران وتركيا يقحمون انوفهم بالشان العربى والمصرى بشكل سافر ومدان ومرفوض دوليا بل وحتى اسلاميا هو ليس من الاسلام ولاشك تدخل حكومى وحزبى مرفوض وهذا يدل على التخلخل الرهيب فى اركان تلك الانظمه-ايران وتركيا--وهكذا --فلم نحارب مصالح الغرب والروس والصين بالمنطقه ونواجه حتى حكام وحكومات الخليج هنا لنجد ايران او تركيا تريد ان تلعب دور قوه كبرى على العرب باسم الاسلام ولعب احزاب ومن دول تعيش الانهيار الان وتصر على التدخل بالشان العربى والامه العربيه و الاسلاميه---والتى لاتعترف اطلاقا لابتشريع طغاة و لابحزب دينى ومذهبى (دعى)ولابخليفه مثل اردوغان باشا---فتركيا وايران هم تحت انظمه ومنظومه (ديموقراطيه ) بدساتر فرعونيه وكلا يزعم انها دساتير ديموقراطيه وحقوقيه والشريعه مصدر او بند من الدستور وانهم اهل ديموقراطيه دينيه و اسلاميه ---ومن العبث والجنون التلاعب المجرم والمضلل هنا للامه وللشعوب اذلايوجد اطلاقا مايعرف(بالديموقراطيه الدينيه) والالمااختار مرسى وحزب الاخوانج لعبة (الخلافه)والتمكين الالهى المزعوم--بخطبة جمعة الانهيار والسقوط وليس التمكين----والمضحك فعلا---انه يطلب هؤلا الفراعنه الطغاة من الله جل وعلا-تمكين الهى لحزب اعلن الطغاة وقررو فشرعو وجعلو حكم وحاكمية( الله ) اسفل (الدستور )ليس الاسلام ولاحكم الله هو بمرجعيه تشريعيه معلنه --اعلنو الدستور وجعلو حكم وحاكمية الله كبند تاره وليقال مره اخرى لابل الدستور احتوى الشريعه -كمبادىء -وانها مصدر اول للتشريع (بالدستور) كبنداذن-وسلامتكم--

طواغيت لاشك و هاهم ينهارون وهاهى ايران التى تزعم ان لديها ديموقراطيه(دينيه)تخيلو تلك المهزله-شعار هو الحكم والسياده للشعب وديموقراطيه غربيه داست قضت على الخصوم من تاريخ فرنسا والحرب بالعصور الظلاميه ومحاكم التفتيش فضربو الكنيسه فى مقتل وبشعار ديموقراطى هو ان (الحكم والسياد ه للشعب وليست للرب) ومطلوب التمكين الالهى لطواغيت -الاخوانج--وخلفتهم --اردوغان --تمكين لمن لايعترف للرب جل وعلا باى تشريع وهو مايعرف بالسياده-فسيادة التشريع الالهى تختلف كليا عن امر سيادة الدول والحكومات والاستقلال للشعوب اذن ----حيث ماتعنيه السياده هنا انها تشريعيه بنصوص مقدسه الهيه واحكام شرعها الله العلى العظيم--وهى نصوص ثابته وهى مرجع تشريعى اول للامه --ياتى بعده كافة القوانين والتشريعات والاليات والدساتير ايضا والاتفاقيات الدوليه والمعاهدات الحقوقيه وغيرها مما لايتصادم مع تلك الاسس التشريعيه و المقدسه بالحاكميه الالهيه الساميه العليا-----وقبل الختام -فهاهو (مرسى والان اردوغان)نعم هاهم وقد انهارو وسقطو بسبب ماذا ياترى والامر عقائدى هنا بالطبه عدا اسباب التخبط السياسى نريد العقائدى الان فهو خطير جدا جدا ---تعالو هنا و انظرو لليوتيوب اذن وتاكدو بانفسكم ولاحظو كيف ان امر الدستور والخلاف حوله هو فعلا صراع اممى ودولى وعالمى و هو الان قد وصل الصراع والمد الى اوكرانيا وامتدايضا لروسيا وقد اعلن الرئيس الروسى ( بوتين) و لاول مره يتحدث وفى اكبر خطاب اخذ بعدا اعلاميا دوليا مؤخرا والخطاب كان عن( الدستور الروسى) والغرب كذلك الان يواجه المد الخطير القادم كما الشرق الاوسط والعن-----فتحيه اخرى هنا من المقرر الاممى السامى للموقف المصرى والدوله المصريه وللجيش المصرى وللفعاليات المصريه والاهل بمصر والامه العربيه والاسلاميه ومنهم الشعب الايرانى والتركى المسلم لاالطغاة ولاالادعياء--واخرى من التحايا الى الانسانيه جمعاء والاحرار ورواد الحضاره والتاريخ والمبادىء العليا الساميه التى لاتعرف الانجرار للخلف نهائيا بل الى الامام--
تحيه اخرى-انتهى--------------


مقتطف حصرى من تعليق صدر بهذا الخصوص وسيتم الحاق نص البيان والتعليق بوقت لاحق--
امانة السر2221 يعتمد النشر-
مكتب ع 675 --تم سيدى-
حرك 876 مكتب 7ارتباط -منشور-تعليق مقتبس خاص وحصرى--من المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان --امين السر-السيد----

وليد الطلاسى---
الرياض------------
حرر بتاريخه-
--89د---ج9
---نشر-21

-


ردود على مقرر1
United States [محمد فضل علي محرر شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا] 01-07-2014 11:11 AM
مع الشكر والتقدير للسيد وليد الطلاسي او من اناب عنه في كنابة هذا الرد المطول الذي نعتقد انه هذا ليس المكان المناسب له بل يخل بالهدف من افساح مجالات للردود علي المواضيع والمقالات المنشورة هنا...وهو يريد انزال المزيد من هذا النوع من النشر والمواضيع كما قال ونعتقد ان هناك متسع من المساحات في الشبكة الدولية لمثل هذا النوع من الكتابات.
نحن لسنا اصحاب اجندات ولن نسمح لاحد ان يستعملنا مجرد جسر لما يريد ونفضل العمل تحت النور مع فائق التقدير والفت نظر المشرفين علي مساحة الردود في شبكة الراكوبة الي ضرورة التدقيق ونشر الردود التي تتناسب مع المواضيع المنشورة وتفادي عمليات الاغراق بالمواضيع.


#878699 [عصمتووف]
1.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 11:45 PM
قطر فناة و5الف مواطن


#878692 [حيدر م]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 11:36 PM
نظام مصر فاسد وانقلابى وليس لهم حق إنهاء حكم شرعى ديمقراطي عن طريق العسكر والقضاء الفاسد والإعلام الفاجر الكاذب وجيش طامع / وانه لمن العجب ان يساند من له عقل هذا الانقلاب المفضوح والذي قد فشل حتى الان


#878632 [سودانى طافش]
5.00/5 (1 صوت)

01-06-2014 10:03 PM
وطيب ياأستاذ وأيه يعنى فالتسقط الدولة المصرية ... هل فات عليك بأن ا لدولة المصرية تتمنى زوال الدولة السودانية وهى تقضم من جوانبها كل يوم وهى العدو الأول للسودان ..!


ردود على سودانى طافش
United States [مواطن] 01-06-2014 10:46 PM
وأين هي الدولة السودانية ؟ منذ التركية السابقة لم تكن هناك دولة سودانية بالمعنى الحديث .


#878518 [New chapter]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2014 07:30 PM
"تتحول تدريجيا الي حرب استنزاف تعمل علي ارهاق الدولة المصرية وليس فقط النظام السياسي الراهن الممثل في تحالف الجيش والتنكوقراط"
"كان عليهم قبول نتائج الثورة الشعبية التي افرزت هذه الاوضاع والاحتفاظ بحقهم المشروع كقوي سياسية مصرية في الممارسة السياسية العلنية في اطار القانون مع حقهم في الرفض والاعتراض والمعارضة ولكنهم بدلا عن ذلك اختاروا طريق المواجهة الشعبية المسلحة"
قصدت باقتباس الجملتين أعلاه حتى أوجه سؤال بسيط يوضح أن الكتابة لم تعد قناعة ولكن خدمة لمصالح وسؤالي هو: هل يقبل الكاتب بتطبيق نفس المنطق على والواقع السوداني ؟


محمد فضل علي
محمد فضل علي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة