المقالات
السياسة
القفة حقها راح
القفة حقها راح
01-07-2014 12:18 AM

القفة حقها راح

جاء فى الاخبار( سعر كيلو (العظام) في أسواق ‏الخرطوم‬ يرتفع الى عشرين جنيها وسط اقبال شديد من المواطنين!)
(فيس بوك)



وبما ان هذه الخطوة تعتبر امتداد لكثير من خطوات الانحدار الاقتصادى والذى تسبب بدوره فى تغير ملامح الثقافة الغذائية للكثيرين من ابناء الشعب السودانى حتى يتسنى لهم مسايرة الحياة مع ما يتحكر فى جيوبهم الهزيلة

لا استبعد على الاطلاق فى حالة استمرار الكيزان فى سدة الحكم منتهجين ذات السياسة التى افقرت الناس وظلت بشكل يومى تفتح ابواب الفقر لقادمين جدد ممن لم يتخيروا طريق الاعوجاج وتمسكو بجمرة الولاء للوطن
ان يكون تناول وجبة دسمة فى السودان حدثا يتناوله الناس من باب الدهشة خاصة حينما يكون ابطاله ممن لايعرف عنهم الانتماء للكيزان ولا من رجال الاعمال والاسر الميسورة .


يمكن ان نسمع تحت ظل شجرة حاج زين العابدين عم عثمان متحدثا لعم عطا الله

عم عثمان : اتخيل لقيت ليك حاج عبد الله شايل ليهو اتنين كيلو لحمة وطالع من جزارة حمدين

عم عطا الله : يازول انت كمان ما تبالغ بيكون مشى يسلم على حمدين واتحمدل ليهو سلامة ولدو جاء من بره

عم عثمان : ياخ عليك الله سيبنا من نظرياتك دى انا قلت ليك لحمة عدييييل

عم عطا الله : ودى عملها كيف الراجل ده

عم عثمان : انت قايلنى ما سالتو

وقفتوا ليك عديييل


فى النهاية طلع الموضوع انو اخد ليهو سلفية على اساس انو ح يسددها فى خلال خمسة شهور .

............................
فى مشهد اخر

وقفت علوية امام منزل ست الدار

تهتف ست الدار ست الدار

رسلت ست الدار بتها حليمة

ست الدار: حلومة امشى قولى لحاجة علوية دى امى بتكسر ليها فى خشب ادخلى

دخلت علوية وقد ظهرت عليها معالم الغضب

ست الدار: ياختى مالك زعلانة كدة

يابت ادى خالتك دى موية وكبى ليها كباية شاى تنجما

بعد ان تجرعت علوية كوبين من الماء

وارتشفت قليل من الشاى وتنهدت سالت ست الدار

ياختى ده شنو الحاصل ده

ست الدار: فى شنو ياعلوية خلعتينى

علوية :نان انتى لى الليلة ما مخلوعة ؟

ست الدار :يا بت امى مالك ؟

علوية : يا ختى دخلت السوق قلت اجيب لى خضار

وكيلك الله ما قدرت اشترى لى طماطماية واحدة

ال لسوى شنو ما عارفة ،جيت راجعة

قلت اعجن لى باقى عجين

واعمل لى عصيدة

وعندى بصلة اسوى لى سليقة


ست الدار : انت يا بت امى من زمن الخضار ؟؟ الناس ما خلت الخضار زمااااان ومسكت فى البديل

علوية مندهشة :بديل ؟ بديل شنو كمان يا ختى؟


ست الدار: معقولة ما سمعتى بروح الخضار

علوية : يطرشنى


ست الدار: يازولة انتى قاعدة وين


علوية :يا ست الدار انتى ما عارفانى, ما كنتا بمشى السوق، كان بمشى حاج الامين وبعد ما وقع كسر كراعو مسكين قلت امشى السوق والليلة اول يوم

ست الدار: طيب يا اختى ال نخبرك

امشى لدكان جاد الله قولى ليهو ادينى روح خضار بيقوم يختها قدامك وانت تشوفى روحك

علوية :بمشى لدكان جاد الله

نان انتى ما تورينى القشار ده قبل ما امشى النعرف منك

ست الدار: يا اختى روح الخضار ده صباع اصغر بشوية من صباع المعجون ابو ورده

شيتا بتاع بامية وشيتا بتاع خضرة وشيتا بتاع قرع

الشى ما معروف كيف كيف دا شكلو غريب بس عِلا الريحة والطعم طعم الخضار زااااتو

شوية موية تغليها وتكبى شوية من الصباع

وحلتك مرقت صلاة النبى عليها


لم تصدق علوية

ولم تتمالك نفسها من الفرح

علوية : خلاص يا ست الدار اقوم سريع امشى على جاد الله

يا قولك الشى ده يقوم يخلص سريع ما تقولى لى ناسا كتاااااار الليلة حردوا السوق


وصلت علوية الباب

صرخت ست الدار: هوى يا علوية نسيتى قفتك

علوية : قفة شنو تانى،( مع الارواح القفة حقها راح ).


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 928

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد عبد الرحمن عبد المعروف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة