وعود بالزهد (تااااني) ..؟!!
01-07-2014 10:25 AM


*احتفت بعض الصحف البارحة بحدثٍ سمعنا بمثله كثيراً قبل نحو (24) عاماً..
* وقبل أن نأتي للذي أُحتفى به هذه نشير إلى نماذج من الذي سمعنا بمثله ذاك لحد (التخمة!!)..
* فبُعيد بيان الإنقاذ الأول- ولنحو عامين فقط- سمعنا من التصريحات المُوحية بـ(الزهد!!) ما جعلنا نظن أن أجواء عهد الصحافة سوف يُعاد (إنتاجها) في بلادنا..
* فمنهم من أقسم- مثلاً- أنه لن يبارح منزله (الطرفي) الذي عاش فيه قبل (بدء التمكين) لأنه من عامة الناس، وفيهم، ولهم..
* ولكن القسم هذا لم يصمد سوى عام- وبعض عام- ليفاجأ (عامة الناس!!) هؤلاء به يشغل (سرايا) حكومية ذات حدائق غنَّاء..
* ومنهم من (جهر!!) بزهده في (فارهة) حكومية مشيراً إلى اكتفائه بواحدة (تؤدي الغرض) لأنه (ما لدنيا قد عمل!!)..
* وبعد أشهر قليلة كان منزل (الزاهد) هذا يزدحم بفارهات ثلاث- عوضاً عن واحدة- وهو (يعمل!!) على إراحة زوجه وأبنائه (دنيوياً)..
* ومنهم من ألمح إلى أن الأسفار (بلا سبب) هي ضرب من (قلة الأدب) السياسي غير المراعي لضرورات (الإنقاذ الاقتصادي) للوطن..
* ثم ما لبث أن أضحى (طائراً!!) طوال العام بسبب وبـ(لا سبب!!)..
* والذين انهارت (صدقية!!) تصريحاتها هؤلاء في أقل من عامين- كحد أقصى- هم خارج دائرة التمكين الآن..
* فمنهم من نسيه الناس، ومنهم من يحاول هو أن ينسى الناس، ومنهم من لا يزال في ذاكرة الناس مع تداول الحديث عن التغييرات السياسية الأخيرة..
* والتعديل الوزاري (الداوي!!) هذا ربما نظرت إليه الصحف المحتفية بـ(حدثنا) المذكور على أنه (بداية مُبشِّرة) ولو جاءت بعد أكثر من (24) عاماً..
* وما قد يدِّعم النظرة هذه إعلان الرئاسة الحرب على الفساد، ووقف التسييس في الخدمة المدنية، وإنهاء زمان (المصارين البيض!!)..
* وإلى أن يُثبت لنا (القادمون) أنهم بخلاف ما كان عليه (السابقون) نقول إن الـ(شو الإعلامي) لوزارة المعادن حول (عدم تسلُّم الهدايا!!) لا يهم الناس في كثير ولا قليل..
* فإن كنتم (أظهرتم) الزهد يا أهل الوزارة (المعدنية) فقد (تظاهر!!) إخوان لكم بزهد مثله ـ وأكثرـ من قبل..
* ثم (فعلوا!!)- إلا قليلاً منهم- ما جعل الرئاسة تقول عقب التغييرات الأخيرة: (الله أكبر على الفساد والمفسدين)..
* والذي يرفض (تسلُّم الهدايا!!)- لوجه الله- لا يحتاج إلى أن يقول للناس: (شوفوني!!!!!!!).


آخرلحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3319

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#880531 [العريبية]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 05:10 PM
جبت سيرة الهدايا قلبى فرانى

اصلو الاجازة قربت ياربى ح يدفعونى كم الكيزان المرة الدى فى جباية جهاز المهاجرين وجباية الضرائب والعواتد والدمغات ورسوم الخدمات ولا خدمات

وللا الهدايا براطيشى اتقطعت من الحوامة فى الاسواق

واحدة صاحبتى نصحتنى انت هداياك دى ماتديها للحبان نقدا وبالاجنبى كمان عشان يدعو ليك سمح

ويدعو للملكة والله يعز المملكة


#880055 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 10:33 AM
الله يهديك يا ود عووضة!!!!
تطبيق شرع الله ده مش داير ليه راحات والذى منه؟؟؟
ماهم اصلا بيقتدوا بالسلف الصالح ومالدنيا قد عملوا عشان كده اتت اليهم الدنيا صاغرة يعنى هم ما مشوا ليها بانقلاب او تمكين او غيره الانقلاب والتمكين براهم جو ليهم!!!!!
بعدين انت قايلهم جو عشان سلطة وثروة ديل جو عشان يوحدوا السودان ويوقفوا الحروب ويحلوا المشكلة السياسية والدستورية اى مشكلة الحكم ومشاكل التنمية المستدامة والاقتصاد والتعليم والصحة ورفاهية المواطن وخلق جيش قوى يحمى الوطن والمواطن ونجخوا ايما نجاح فى ذلك واصبح السودان فى عهدهم الميمون موحدا وواحة للامن والاستقرار والرفاهية واى زول يقول بغير ذلك ما هو الا خاين وعميل وما بيحب السودان ولا الاسلام!!!
كسرة: ياللا اضحكوا كلكم!!!!الله يستر من حكاية حسم التمرد دى لانهم قالوها ايام قرنق وبعد داك انفصل الجنوب!!!!!!!!!!!!!!!!!!
يا جماعة الانقاذ دى يكون جابها الموساد وهم ما عارفين او جايبين خبر؟؟؟؟؟


#879666 [الجابرابي 23]
2.00/5 (1 صوت)

01-07-2014 11:12 PM
احتفاء الصحف لا يعني الشعب السوداني ف شئ هل يمكن ان يقطع السارق يده


#879547 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2014 07:46 PM
(ما جعل الرئاسة تقول عقب التغييرات الأخيرة: (الله أكبر على الفساد والمفسدين)..)
أها.... رجعتنا تاني لكلام سري والشغل السري وأنت ما بتفسر وأنا ما بوري


#879317 [محمد احمد]
5.00/5 (2 صوت)

01-07-2014 03:16 PM
كلام في الصميم يا ود عووضة لكن الذاكرة السودانية خربة تنسى كل شئ في دقائق


#879048 [ودالشريف]
3.00/5 (1 صوت)

01-07-2014 10:35 AM
هولاء الفاسدون كلهم رضعو من ثدي واحد فهم تجار دين واهل دنيا فهم للدنيا يعملون هولاء مصيرهم جهنم لانهم اخطر على الاسلام من اعداء الاسلام فهم كاذبون والمسلم لايكذب هم لايعرفون الحوار ويعشقون القتل هم يهتمون بجمع المال وزواج النساء وظلم الاخرين هولاء لم ياتى مثلهم ولن ياتى فهم فوق كل تصور وما كنا نتخيل ان في السودان قوما لافلب لهم ولارحمة عندهم فهولاء مزقو السودان ومازالو هولاء افقرو الشعب ومازالو هولاء ضيعو هويتنا الوطنية وجعلونا مسخا بين الامم ومازالو هولاء ببساطة تجار دين وناس دنيا ساكت قال لا لدنيا قد عملنا نحن للدين فداء والحقيقة انكم نحن للدنيا عملنا ولن تهمنا الاخرة هذا هو حالهم وهى الحقيقة


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة