المقالات
السياسة

01-08-2014 11:17 AM


ما يفتقده جل اهل الصحافه وساسة السودان هو الشعور بالانتماء لهذا الوطن والدفاع عن اي حبة رمل فيه دعك عن اراضي في حجم اوطان مثل حلايب التي هي في حجم لبنان ويبدو ان التدلس لمصر والعهر اصبحت مهنه يمارسها اهل الصحافه في السودان وتدفع لهم مصر الاجر

الهندي عزالدين يدعي ان ارض حلايب واهلها لا اهمية لهم سواء ان احتل المصريين ارضهم او حرقوهم طالما هناك الخرطوم التي يقبع فيها واسرته

فلنفرض جدلا يا هندي اننا اهل السودان تنازلنا لمصر عن حلايب الا تعتقد ان المصريين سيسيل لعابهم لاحتلال مزيدا من اراضي السودان خاصة وان سفلة الانقاذ وعدوهم بالتنازل عن كل الولايه الشماليه لمصر لحل ضائقة مصر السكانيه والغذائيه كما صرح بذلك علي كرتي وحسب ما ذكر وزير خارجية السودان في عهد الغفلة الانقاذي ان هذا هو رائ البشير وكما صرح بذلك المشعوز المخبول الكاروري في احد خطبه

الم تقراء يا هندي تصريحات احد الجنرالات المصريين بان مصر يحق لها المطالبه بكل ارض السودان لان بلادنا تعتبر مستعمره مصريه تابعه لمصر حسب افقه الضيق وفهمه الذي لا يتعدي اخمص قدميه وما بالك بتصريحات هذا الوغد هاني رسلان الذي طالب الجيش المصري في عهد حسني مبارك بالتدخل في السودان لاحتلال اكبر مساحه من اراضي السودان وضمها لمصر ,,وفاروق عكاشه الذي لا يعترف بدولة السودان واطلق علي بلادنا جنوب مصر ووصفنا بالمعفنيين ويبدو لي انه عاشرك يا هندي واشتم رائحتك وظن ان كل اهل السودان بمثل رائحتك النتنه !!

وهل يعقل ان تتنازل دوله لبعض من اراضيها لدوله محتله لانها صحراء ولا توجد بها ثروات اي منطق هذا يا هندي ؟؟؟ والم تعلم انه قبل الاحتلال المصري لحلايب كانت هناك شركة كنديه تنقب عن البترول والغاز في حلايب وشركات اخري تنقب عن معادن اخري الي ان تدخل المصريين ومنعوا تلك الشركات عن التنقيب ,,
المصريين يعلمون جيدا ان حلايب غنية بالثروات المعدنيه وهي منطقه سياحيه من الطراز الاول وفوق ذلك توجد علي شواطي حلايب شعب مرجانيه واسماك نادره مما جعل العالم الفرنسي جاك كوستو يبني اول مدينه بحريه قبالة شواطي حلايب تمسمي رومي RUMI وكان دائم الزياره لتلك الشواطي من كثر اعجابه بها وان كنت لا تدري ذلك فعليك بالرجوع ليو تيوب لمشاهدة المدينه البحريه والتي اصبت خرابا اليوم لان حكومات السودان لم تهتم بانجاز العالم جاك كوست وربما كان ذلك بايعاز من المصريين حتي لا يستثمر السودان تلك المنطقه سياحيا

المصريين لن يتركوا حلايب الا عن طريق القانون والمحاكم الدوليه ولن يتم ذلك في زمان الهوان الانقاذي وبزوال هذا الكابوس نقول للمصريين بيننا وبينكم القانون الدولي وسنسترد ارضنا شاء هاني رسلان ام ابي واما امثال الهندي عزالدين وكل المنبطحين لمصر فلا مكان لهم في سودان الغد

om33@gmail.com


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2168

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#880692 [emad alawad]
5.00/5 (1 صوت)

01-08-2014 08:21 PM
لا فض فوك أخي عمر علي ...

لقد إبتلانا الله بهؤلاء الكيزان الذين يمثلون كل ماهو غير ديني وغير أخلاقي منذ25 عاماً عجافاً مرت على تاريخنا الوطني والتي نحسبها ذكاة بدن ...

هؤلاء الكيزان أفرزوا لنا أناس يعجز القلم عن وصفهم فهم كنبتٍ شيطاني أرزقي يتحركون بالريموت كنترول الأخواني .. وأمثالهم كثر ويكفينا منهم المدعوة فاطمة شاش والمدعو الهندي قهر الدين هذا

الله أرنا فيهم عجائب قدرتك يارب العالمين .. اللهم أنهم لاعجزونكم فخلصنا منهم في أقرب وقتٍ يا الله ياحي يا قيوم يا ذو الجلال والإكرم


#880578 [المتفائلة جدا]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 05:06 PM
برغوت فى ظهر قملة بقى مفكر و يفتى فى أمور السودان..هملة السودان هملة ..نقول شنو أحسن نسكت ...
إذا نطق السفيه فلا تجبه *** فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فرجت عنـــه *** وإن خليته كمدا يمـــــوت


#880294 [بشاري من ابورماد]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 12:21 PM
لان صمتنا المحير يا استاذ (عمر) والذي اغري المصريين علي تصديق كذبة مصرية حلايب هو ما اغري مثل هذا المايع ان يقول ماقال!!


#880263 [AHMEDJALAL]
5.00/5 (1 صوت)

01-08-2014 11:57 AM
صرخة حلايب
كتبت هذه القصيدة في يوم عيد الاستقلال الماضي نظرت الي خريطة الوطن وجدتها محتفلة ولكن لم اجد حلايب محتفلة بالعيد الوطني فسألتها فردت بهذه الصرخة انقلها لكم بني وطني لعلها تجد منكم الاجابة والنجدة.
صرخة حلايب
حلائب تصرخ آمد الاحتلالي طال
أرهقني وأهرمني الأسر والانتظار
أعيتني وادمتني السلاسل والاغلال
سئمت الذل والهوان والانكسار
سئمت التغريب والبعد عن الديار
سئمت روحي وضعفكم حين استباح الحلب حمايا امام الانظار
سئمت ثباتكم وصمتكم المنه الكل مندهش ومحتار
** **
ياأبنائي هبوا لنجدتي كبار وصغار
ردوا لي شرفي وبدمائكم اغسلوا العار
حلائب تنادي احفاد المهدي وعبداللطيف ودقنه ودينار
والنجومي وكل الشهداء الابرار
وتستنجد بالابطال والاحرار
وبكل ثائر لم يعييه الكفاح والنضال
وتسأل عن جيشنا الما انهزم او صده فار
وتسأل عن المحجوب وخليل السيروا الجحافل
لنجدتها باليل قبل طلوع النهار
وعن بعانخي قاهر الفراعنة الفي القاهرة صال وجال
** **
يا أبنائي نظموا صفوفكم وتجاوزوا العصابة وزعيمها
المن اجل بقائهم وزعوا الوطن بالامتار
فرطوا في وحدته ومزقوا نسيجه واوصاله
وأشاعوا في ربوعه العنصرية والاحتراب والاقتتال
بددوا امنه وسلامه واستقراره وأدعوهوا حضن الاخطار
اوقفوا مسيرة النماء والبناء والاعمار
سنوا سنة الاغتصاب والخراب والدمار
في عهدهم المشؤوم غابت التنمية وكم من مشروع عملاق انهار
عانقوا المغتصبني ومدنسني وكافؤوه بالحريات الاربعه وشريان الشمال
وبرحيل الجنوب احتفل انصارهم وذبحوا الابقار
المحزن والمؤسف متخذين الدين ليهم شعار
والدين براءه من افعال الطغاة والاشرار
** **
يا أبنائي لما الطبول والانوار
لما المهرجانات والاحتفال
بما الانصراف والانشغال
ولما المارشات والأرتال
يا أبنائي كيف تفرحوا ويهنأ لكم بال
وتحتفلوا آمام الملأبعيد الاستقلال
وين الحرية والسيادة واستغلال القرار
وأنا مازلت اسيرة مكبله بالاغلال
وحيدة حزينة بعيده عن الديار
من سنين المصري يرفرف في ساحاتي ومازال
كيف من دوني ينعقد عقد البلد ويكتمل الاستقلال
** **
لكن ماخاب رجائي فيكم وعليكم معقوده الامال
انكم تصحوا وتنتفضوا تثوروا وتحطموا الاغلال
تفكوا أسري تعيدوني لحضن الوطن بأفتخار
من صفوكم وبقوة كفوفكم فجر الحرية يجيني طال
بعدها يحق لي الشموخ والاعتزاز والاعتدال
عندها دقوا الطبول وأشعلوا الانوار
رددوا الاناشيد وعلي بنات مهيره انثروا الفرح والازهار
والبسوا العازة ثوب الشرف الجار
واقبلوا التهاني من كل صديق وجار
وانصبوا الخيام لكل لاجئ وفار
اعدوا الجيؤش لكل معتدى وغدار
لعودة الجنوب أفسحوا المجال
اليوم اكتمل استقلالكم وحققتوا السياده وملكتوا القرار

هذه القصيدة مهداء الي حلائب والفشقة وابيي وكل شبر من ارض الوطن مازال محتل والي شهداء سبتمبر والوطن جميعآ .
احمد جلال الدين بابكر
السعودية.


عمر علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة