المقالات
السياسة
موسي هلال .. مجرد صديد نازف من جرح دارفور
موسي هلال .. مجرد صديد نازف من جرح دارفور
01-08-2014 06:13 PM


علاقته بالبشير يجعل تمرده امرآ شبه مستحيلا،وتحركاته الحالية كلها بأمر من البشير وهناك صراع مختلق بينه وبين كبرحول زعامة منطقة شمال دارفور لاعلانه إمارةخاصة بهلال. أحمدعبدالرحمن ويتشي اتابع ومنذ نهايه انتخابات (الخج)التي جرت في العام 2010 وموسي هلال ليس كما كان من قبل دوما حيث اصبح يذهب الي الخارج كثيرا متنقلا بين دبي وانجمينا حتي فوجئنا بخطابه الناري في اواخر يوليو من العام الماضي بعد ان نشب اقتتال قبلي وسط مليشياته في بؤرة نفوذه وفيها كشف عن الكثير من الاشياء التي ظل ينكرها طيلة فترة التحاقه بالسفاح وايضا في هذا الخطاب اشار سهوا عن صراع مبطن بينه وبين كبر حيث اتهم كبر بصب الزيت في النار الفتنه القبيلية وقال واصفا كبر بانه مجرد لص وابن حرام مما يستدعي الكثير من الاسئلة حول اعلانه ما يسمي بالصحوة (الاسلامية)وهنا مجرد سؤال واحد او اثنين سوف نكتشف نفاق هذا الرجل بداية الثورة في دارفور الم يطلب منه ابناء دارفور الابتعاد عن الدكتاتور ؟الم يرسل له الشهيد خليل ابراهيم وفدا رفيعا يطالبه بعدم الدخول الي الحرب تحت اسم القبائل العربية واقحام الشباب البسطاء في حرب معروفة الافرازات دفاعا عن السفاح؟ثم ماذا يضيف من خلال اعلانه هذا المجلس او الحركة الثورية ؟اي صحوة يقصده وهو المسؤل الاول عن كل المآسي والمجازر التي وقعت في اجزاء واسعة من ارض دارفور بالوكالة عن السفاح؟ ما هو مطالبه ؟لدارفور والهامش عموما الان حركة ثورية واحدة التي قطعت شوطا طويلا جدا بمشروع سياسي واقتصادي لحكم السودان وتقاتل بجيش منظم وهي علي مشارف الخرطوم الذي بات سقوطه في ايدي ثوارالجبهةامرآ ليس صعبآ؟ ثم السؤال الابرز هو مع من يريد موسي هلال عن يتقاتل بحركته؟ كلها اسفهامات خلفها هذا الرجل الشرير باعلانه لاسم حركه خاصة به" لانه يحركه ضغائن وخلافات شخصية فقط مع كبر و موسي هلال اخر من يتمرد علي ولي نعمته شريكه في عالم الجريمةالسفاح عمر البشير والصراع بين موسي هلال و كبر يتمركز حول محاور عدة اولها حول زعامة ولاية شمال دارفور لان كبر يسعي للحفاظ علي فساده وفساد اقرباءه وهلال يسعي لاعلانه إمارة خاصة لقبيلته بمساعدةمن السفاح عمرالبشير كمكافاه لجهوده في تدمير دارفور واعاقة تقدم الثورة هناك. وبالتالي نكتشف من هنا حقيقة فورة موسي هلال وتحركاته وايضا اختباءيوسف كبر غير العادي هذه الايام يدعم قولي هذا وهو المعروف بالثرثرة طوال اليوم تجد ساريته ونجدته في كل شوارع الفاشر.. وهنا موازين الصراع تميل لصالح هلال ولا عزاء لكبر الذي فقد بريقه لانه اصبح يعرف بكبر الكذاب حتي وسط اطفال مدارس الرياض (كرت محروق)وايضا لهلال مكانة خاصة عندالسفاح لانه وسيط بينه وبين دبي مما جعل السفاح يطلب من موسي هلال تقديم ابنته قربانآ للدكتاتور التشادي ادريس دبي . ولقد كان فعلا بالاضافة الي ان موسي هلال هو من فتح المعسكرات لجهادي القاعدة الفاريين من مالي الذين دخلو الي السودان باختصار شديد بان لموسي ولاء كبير جدآ في تقديري من المستحيل ان يقاتل اباه ومربيه في عالم الجريمة عمر البشير لقد قاله من قبل بان تسليم البشير الي المحكمة الدولية يعتبر من المستحيلات تحت الشمس وحتي اذا افترضنا جدلا بانه تمرد فعلا ماهو راي قادة الثورة في الجبهة الثوريه السودانية الذين دائما ما طالبو هلال بالابتعاد عن السفاح وفي هذه الايام اصبح الوضع تحت سيطرة الجبهة الثورية تماما وقد لا يسطيع اي مسؤل حكومي التحرك خارج مدينته سوي خمسة كيلو مترات فقط

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2315

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#882035 [محمد بريمة]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2014 10:27 AM
ياجاموس ما هكزا تورد الابل انت بخطاباتك هذة كتبت مقال بتتكلم عن مقابر جماعية وتجمع عربي قصة من نسج خيالك وانت اسلوبك واضح بتاجيج نار الفتنة القبلية وعدم التئام كل القوميات في مشروع واحد ولا اعتقد رجل يكتب بمثلك لا يعي ﻷدور السلبي الزي يلعبة انت بالصورة التي تكتب بها الا شخص مستخدم من قبل النظام لاثارة النعرات القبلية وتشتيت الناس لا لتجميعهم لفي كل الاحوال ان كنت تعلم او لا تعلم


#880801 [سجمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 12:02 AM
الشهيد الدكتور خليل الم يكن من الدبابين ؟ الذين ساعدوا في بناء دعائم النظام اليس هو من يمثل الجناح العسكري للمؤتمر الشعبي ؟ اذا الكل يخدم النظام ولا عزاء للسيدات


أحمد عبدالرحمن ويتشي
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة