المقالات
السياسة
ما بين.. نفير وشباب من اجل بلادي ..
ما بين.. نفير وشباب من اجل بلادي ..
01-09-2014 11:39 PM

لا كثير كلام.. حيث الوضع الانساني لا يحتمل كثير كلام بل نترة واستجابة فورية غوثا واعانة.. وهذا ما كان اهل السودان مع حملة (نفير) تلكم الحملة الشبابية الشعبية لأغاثة متضرري السيول والأمطار في السودان والتي بدأت عملها في الثاني من أغسطس 2013م بولاية الخرطوم، كحملة شعبية للتخفيف من أثار كارثة الأمطار والسيول التي حلت بالبلاد وكانت ولاية الخرطوم إحدى أكثر الولايات تضرراً منها.. ومبادرة.
وبما ان الوضع الانساني ابان السيول ولامطار كان لا يحتمل كثير كلام ما كان مني الا ان جعلت من عنوان مقر حملة نفير لعمود انتباهة قلم عنوانا حيث نشرت به عناوين وارقام وسائل التواصل مع القائمين بحملة نفير ليهتدي ويعرف درب الوصول اليهم او التواصل كل من يود ان ينتر معهم غوثا واعانة لاخوانه في الانسانية.
وحيث ان الوضع الانساني في جنوبنا الحبيب ـــ الذي اذا ما كان انفصل عن وطنا الام جغرافية انه لا زال وجدانيا وانسانيا به ملتحما ـــ وحيث ان الوضع الانساني في جنوبنا الحبيب لا يحتمل كثير كلام فللمساهمة نترة.. عونا واغاثة لاهلكم في الانسانية فدونكم عناوين التواصل مع مبادرة (شباب من اجل بلادي)، والتي يعرفها القائمون على امرها بانها (مبادرة شباب من اجل بلادي هي مبادرة شبابية اجتماعية تضم كل اطياف المجتمع الجنوب سودانى، القصد منه حث الجميع للمشاركة والمساهمة من اجل رفع المعاناة عن اخوتنا الذين تضرروا من الاحداث الاخيرة لعكس الدور الايجابي لمواطني هذه البلاد.
للمساهمة او التواصل مع احد الناشطين بالمبادرة بدولة جنوب السودان الرجاء الاتصال باحد الارقام الآتية:
00211956964500
00211921236796
00211921001990
او الإيميل الاتي:
[email protected]
او علي صفحة الفيسبوك
https://www.facebook.com/youthinitiativeformycountry
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 710

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة