المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
دولة جديدة في الجنوب... هنيئاً لكم
دولة جديدة في الجنوب... هنيئاً لكم
01-14-2011 07:41 PM


دولة جديدة في الجنوب... هنيئاً لكم
رشيد خالد إدريس موسي


لقد غلب خيار الإنفصال علي خيار الوحدة, و ذهب الجنوب إلي حاله , و هذا ما كان متوقعاً من قراءة مسار الأحداث. غداً ستنشأ دولة جديدة في الجنوب. و لاشك أن هذا الوضع, قد أحدث أثره النفسي للبعض, منهم من سر, و منهم من حزن. و لكن مهما كانت الإنفعالات, يتعين علينا, أن نتكيف مع هذا الوضع الذي سينشأ, بعد ستة شهور, أي غداة إعلان دولة الجنوب. و علينا أن نحتكم إلي الواقع, و أن أبناء الجنوب, قد قرروا مصيرهم بأنفسهم, و أن هذا هو الوضع الذي سيرضيهم. بالتالي لا أري داعياً لإنتقاد هذا التوجه, أو الحديث عن الماضي. هذا الماضي ولي و راح, و لن يمكننا إعادته, ذلك أن عجلة التاريخ لا تعود إلي الوراء.
يتحدث البعض عن ما سيلاقيه الجنوب , من مصير يبدو مجهولاً , عند قيام دولتهم الجديدة, و يدعون أن الفشل سيكتب علي هذه الدولة الوليدة, نسبة لأن هذا الجنوب كذا و كذا. لا يحق لنا الحديث في مثل هذا الوقت الحرج, و تقديم تصورات و تحليلات سابقة لأوانها.
و من المعلوم أن أي تجربة يعيشها الإنسان, تصحبها بعض التعقيدات و بعض المشكلات, أي هناك إحتمال النجاح, مثلما أن هناك إحتمال للإخفاق. لا شك أن الدولة الجديدة, ستواجه بعض المشكلات عند قيامها, و هو ما يسمونه في مجال الإدارة, آلام التسنين Teething problems , و ذلك حتي تشب عن الطوق, أي أن حالها مثل حال الإنسان, الذي يمر بمراحل النمو المختلفة و ما يلازم هذه المراحل من مشكلات. و معلوم أن هذا الجنوب, لا تتوفر فيه بنية تحتية كافية, تساعد في النهوض بهذه الدولة الوليدة. و هم سيحتاجون إلي زمن طويل, حتي يتغلبوا علي آلام التسنين هذه, كما أنهم سيواجهون مشكلات أخري قد لا تكون في الحسبان. و في هذه الحالة, لابد للقيادة الجنوبية , من أن تتحلي بالحكمة و بعد النظر, حتي يمكنها مواجهة هذه المشكلات المنظورة و غير المنظورة, و إيجاد الحلول لها, حتي لا تصنف دولتهم غداً, ضمن الفاشلين.
و في تقديري, أن أبناء الجنوب, لم يخطئوا حين غلبوا خيار الإنفصال علي خيار الوحدة, و الإنفراد بكيانهم. و لهم ما يبرر لهم هذا الإختيار. لا أود أن أكرر الحديث عن الماضي, و أقول أن الشماليين, قد أخطأوا في حق الجنوبيين, و لكن أقول ها هي النتيجة. هل ما حدث يعد نتيجة عادلة للطرفين, أم هو حصاد مر لدولة السودان؟ غداً سيتضح الأمر.
هنيئاً لأبناء الجنوب بدولتهم الوليدة, و نأمل أن يسود التعاون و التكامل بين الدولتين الجارتين, ذلك أن كل طرف سيكون في حاجة إلي الآخر. إتفق مع ما سمعته من بعض المسئولين الجنوبيين في التيلفزيون, في هذا الشأن. و نأمل أن يصدقوا فيما قالوه, و لنري.

الرياض / السعودية


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 882

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




رشيد خالد إدريس موسي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة