الإعلام المصري.. خذوهم بالصوت.. وشوبش !
01-11-2014 02:59 PM

نحن أهل السودان ..أكثر شعوب الأرض معرفة بطبيعة الإنسان المصري.. لذا فإنه يتوجب علينا بناء على تلك الميزة أن نكون أكثر من يتعاطى معه .. تصالحاً أو تنازعاً !
image
نعرف جيداً معنى كلمة طيب التي يطلقونها ومن خلفها إشارات التهكم..ونعلم جيداً مدى جهل هذا الإنسان بالمكون السوداني تاريخاً وجغرافيا وإنساناً..لان الإنسان المصري مهما بلغ درجة من العلم فهو لايخرج عن دائرة تخصصه كثيراً ليزحم نفسه بما ليس له به دعوة كما يقولون إلا ماندر ..!
فيسألك أحد مثقفيه في سذاجة إن كنت من الشمال أم الجنوب وأنت أمامه بعمامتك وشلوخك المطارق !
أو أن تسألك إحدى هوانم قاردن سيتي ..إن كانت الخرطوم فيها أفيال وأسود تجوب الشوارع مع عراة الخلق أم لا !
بينما الإنسان السوداني تجده مهموماً بمعرفة كل دقائق الحياة المصرية من السينما الى الغناء والأدب الى التاريخ والجغرافيا وحتى إسم وزير التموين هناك أو هوية محافظ أسيوط !
الإعلام المصري وإن كان لايمثل تركيبة الإنسان المصري على إطلاقه.. ولكنه لايعرف الوسطية والإعتدال .. فإذا ما تظاهر لك بالحب ..رفعك الى الشمس وإذا ما عاداك يخرج لك القطط الفطسانة في مهاتراته دون حدود..أخذاً بالصوت العالي ورقصة الوسط مع نغمة شوبش يا الدلع دي !
فالصوت العالي قد يلفت نظر الشارع للخناقة ولكنه لا يسترد حقاً ليس لك !
هو إعلام أهوج يتعاطى بردة الفعل لا بالتحليل العقلاني وتوجيه أصحاب القرار نحو الحلول المثلى وإنما يجنح الى الشحن والإثارة وإستفزاز الخصم ليخرجه من طوره ثم يصرخ مستنجداً مدعياً التعدي عليه حينما يشعر أنك بدأت تنفعل حيال تصرفاته ، مثلما يهبط الفن عندهم الى الدرك الأسفل ليتغذى على الإستخفاف بالاخرين !
حلايب لن تؤول لمصر بالصوت العالي .. ولا بلغة خش في عبي يا سي برعي .. !
فالسودان لم يعد تحت وصاية التاج المصري ولم يعد غابة مثلما كان أيام التركية السابقة ومحمد علي وإسماعيل باشا والدفتردار !
و عالم اليوم وإن كان فيه دول كبرى متسبدة وعالم ثالث طاش خارج الشبكة ..ولكن فيه محاكم وجهات للفصل على المستوى الإقليمي والدولي .. وقبل كل شيء فالإحتكام للضمائر لتحقيق التراضي ولكن بالندية لا بالأنف المرفوع على الفاضي هو أعدل قاضي .. !
لم نعد نأكل من موائد العواطف التي يبسطها إخوتنا المصريون بكلام من خلف القلوب ..مصر والسودان إخوات أو حتة واحدة..فمن هو هذا شعوره لايمكن أن يصف السودانيين بعفونة الرائحة..ومن يقول ذلك دون أن يقيس المسافة بين الشعبين بالدقة اللازمة يجب أن يخجل على نفسه قبل أن يعّقله الآخرون بالرد المناسب !
فالصحفي السوداني الشريف لا يرتاد مثل هذه اللغة لأن الأدب عنده سمة في البيت والشارع والمسرح العام .. !
ولان أعلامنا الرسمي أضعف من ان يتصدى لفواتي الإعلام المصري بالرصانة والمنطق الذي يخرسهم ..ولكننا رغماً عن كل ذلك لن نسكت عن القول الحسن لإسترداد حقوقنا وفقاً للطرق القانونية ولن نستجيب لصوت الباطل مهما ردح ورقع !
فالعدالة الدولية اعادت شريط أوزو لتشاد الفقيرة ضد ليبيا التي لم تستطع أن تشتري ضمير تلك العدالة حينما كان القذافي يشتري الرجال بالمال!
وهي ذات العدالة التي بتت في النزاع بين البحرين وقطر في جزيرة فشت الدبل ، فلا عيب في ذلك رغم خصوصية العلاقة بين الإمارتين !
وقضايا كثيرة مماثلة.. ولكن قبل كل ذلك نأمل في تحكيم العقل وعامل الجوار في حل المشكلة العالقة بالتفاهم العقلاني الذي يحقق مصالح الطرفين ، قبل التقاضي ولن يتم ذلك في الظروف الحالية بالطبع ووسط هذه الهيجة في مصر و ضعف حكومتنا التي تبحث عن ثمن المسكن لصداع رأسها ذاتها !
ولكن حينما تستتب الأمور السياسية المرتبكة في مصر ..وتكون في السودان حكومة تعرف أين مصلحة الوطن وما قيمة ترابه..ساعتها ستحترم كل منهما إرادة شعبها وتمتثل لها في تحقيق حسن الجوار والتعايش الطيب !
ونحن رغم ما نسمع من قبيح الكلام من الإعلام المصري فإننا لا زلنا وسنظل نؤمن على تطابق المواقف العاطفية والإنسانية بين شعبينا مصاهرة وجواراً و تبادلا للزيارات
و تلاقياً عند شريان النيل الساقي لتربتينا .. و مودة عربية في اللسان وإسلامية أو مسيحية في إحسان الإنسان لأخيه الإنسان دون تحقير في ساعة غضب الخلاف أو تكبيرٍ بنفاق عند ساعة الإتفاق والإئتلاف عند المصالح أو المبادي !
والله من وراء القصد ..

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 3275

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#883911 [بت السودان]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 07:47 PM
الاستاذ برقاوي تحياتي هناك فارق شاسع بين الادب وبين السكوت عن الحق خاصة فيما يتعلق بسيادة بلد على أراضيه وحدوده يجب ان يتم الرد الفوري والحاسم على مختلف الاصعدة الرسمية والاعلامية الرسمية وغير الرسمية هذا عندما يكون المعتدى على حق فما بالك ان كان على باطل ولا يملك غير صوته العالي واعلامه الذى لا يعرف سوى البذاءة والشتم وصدقني لو ان الجهات الرسمية ردت على هذا الموضوع بحسم لدخل كل " ضب جحره " كما يقولون لان السكوت على مثل هذه القضايا يضر اكثر مما ينفع ويدفع بالآخرين الى التمادي و" طول اللسان" لان مسألة الارض كما العرض لا تقبل التنازل والتفاوض بل الحزم وشكرا


#883671 [كفاية]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 02:09 PM
اثارة موضوع حلايب في هذا التوقيت هو بمثابة ذريعة لتدخل اخوان السودان ضد خالعي اخوانهم في مصر وهو بلا شك تقف من وراءه دولة كانت ولازالت تدعم حكم الاخوان وتريد استغلال اخوان السودان ودعمهم للدخول في نزاع من مصر ليس من اجل حلايب ولكن من اجل مرسي


#883456 [على حمد ابراهيم]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 09:50 AM
صباحات سعيدة ياستاذ برقاوى

نعمن ، الاعلام المصرى لا يعرف الوسطية ، هو اعلام منفعل على الآخر مع رأى حكومته صحّ ذلك الرأى الحكومى أم لم يصح . ويقتل الاعلام المصرى نفسه ونفس مشاهديه ومستمعيه ، يقتلهم برزيلة المبالغات والـاليف والتحوير . اجد صعوبة شديدة فى اكمال أى مقال فى صحيفة مصرية يتحاكم حول قضية او موقف لا تريده مصر الرسمية - الاعلام المصرى سيقلب الابيض اسود ويخرمج ضؤ الشمس حتى لا يراه الطرف الآخر . هل ينسى احد مبالغات الاعلام المصرى حول مباراة مصر والجزائر - بل ومبالغت كبار مصر الذين صوروا شغب مفتعل من قبلهم كأنه قيامة . عادل امام يصيح من الخرطوم نحن بنتأتل فى السودان وابناء الرئيس مبارك ورئيس البرلمان يحضران المباراة كأنها معركة ذات الصوارى التاريخية. وبعد انتهاء الهيصة عاد نفس الاعلام يتحدث نحن اخوات ويرمى اللوم على المبالغين! خير للسودان والسودانيين أن لا يدخلوا مع مصر فى أى جدل . لأنه لا فائدة.
اوافقك فى كل ماذكرت
مع التحية

على


#883418 [حافظ حمد]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 09:01 AM
والله نعم القول ما قلت ولكن ارجو ان تنتبهوا لهذه المسرحية القطرواخوانية التي دفعت صحفيين من الطرفين لتأجيج هذا الأمر بالذات وفي هذا التوقيت فلا تنساقوا وراءهم وركزوا على القضايا الملحة ودعوا الأتصرافية للهندي وامثاله فقد سكتوا عنها سنين عددا


#883354 [ربش]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 03:54 AM
كلام عقل ......


#883336 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 02:28 AM
والعدالة الدولية لم تعيد العراق لاهله بعد غزو الولايات المتحدة المشؤوم لهذا البلد وتدميره ولم تحاسب العدالة الدولية من تسبب في غزو العراق بوش الصغير وتوني بلير وغيرهما من الجناة وهم الآن طلقاء يتنعمون بما سرقوه ... العدالة لا تتجزأ أيها الكاتب المخضرم , ثم أين هي العدالة الدولية من جرائم عمر البشير في دارفور وجبال النوبة ؟ الأمم المتحدة أصبحت ألعوبة في أيدي الصهاينة وتجار السلاح فلا رجاء في عدالة بني صهيون ....


#883200 [ممكون وصابر]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2014 09:00 PM
وفيت وكفيت لا سد فوك والسودان هو الذي وقف معهم في قضية طابا مع اسرائل واسترداها لهم بالوثائق التاريخية من دار الوثائق القومية ولا فخر


#883165 [الحاقد]
4.25/5 (3 صوت)

01-11-2014 07:38 PM
من اين لك استاذ برقاوي بهذه الصور الرائعة أم هي تبع الراكوبة
والله اول مرة اشوف انشان يشبه الحمير شكلا ومضمونا


#883126 [عادل احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 06:25 PM
وفيت وكفيت ي استاذ ولكن لكي نحظي بالاحترام وبالهيبة لابد أن نحترم ذاتنا ونتحدث عن اراضينا وممتلكاتنا من مكانة قوة ومنعة وليس ضعف وهوان ويقيني أن مادفع الاعلام المصري للتطاول هو الاشارات السالبة التي ترسلها الحكومة تارة عبر مفكريها مثل خبيرها الوطني ربيع عبد العاطي والهندي عز الدين فالاول شاهدت له لقاء في احد القنوات المصرية وقد سألته المذيعة اكثر من (13)مرة عن هل حلايب سودانية وكان في كل مرة يرد بردود من شاكلة الاخوة ونحن حاجة واحدة وكلام انهزامي كثير جدا مع الاشارة الي ان اصغر هلفوت يستضاف في الاعلام المصري لايتردد اطلاقا في القول ان حلايب مصرية ام الانهزامي الاخر وصحفي الغفلة الهندي فقد كتب مقال يطلب عدم الاهتمام بحلايب والفشقة وخلافه لانها ليس لها قيمة حسب فهمه (الجرادي) للأمور (وقال "إنه ضد إهدار زمن وطاقات شعوب السودان، والجنوب، وإثيوبيا ومصر فى نزاعات على مناطق ليست ذات قيمة إستراتيجية هائلة مثل "حلايب"، و"الفشقة" و"هجليج" فكيف نريد ان نحترم ومن يتحدث نيابة عنا مثل هؤلاء ..........


#883115 [ابو سعد]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 06:16 PM
مع المصريين ليس هناك الا القضاءأو التحكيم الدولي لأن مصر لن تعير السودان اي اهتمام بهذه المسألة ولو كان كذلك لما كانت عالقة لأكثر من خمسة عقود فهم عرفوا كيف يتلاعبون بمشاعر السودانيين طيلة هذه المدة . شكرا استاذ برقاوي علي هذا السرد المضوعي للقضية.


#883099 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 05:43 PM
يسلم فمك وقلمك يا برقاوي .


#883097 [المهدي]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2014 05:37 PM
سوداني أصيل .. و ليتهم يتعلموا منك أدب الحوار و الخلاف في الرأي الذي لا يفسد للود قضية ..


#883080 [حيدر م]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 05:13 PM
لا سد الله فوك /انك كاتب مميز


#883078 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 05:07 PM
وايضا يا استاذ العطالة الدولية اعادا لمصر طابا رغم ان مساحنها 1 كلم ولماذا نرفض مصر الذهاب للمحكمة الدولية كنا فعلت مغ israel0 لكن لانها لاتملك اي دليل او وثيقة تثبت ملكيتها فاخزتها قوة غين من نظام الكيزان الجبان


#883067 [بردعوبة]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 04:53 PM
والله ات راجل مؤدب يا برقاوي الحلب ديل ما بنفع معاهم جنس الكلام دا الواحد فيهم لازم تديهو ام كف عشان راسو يتعدل ويمشي على العجين ما يلخبتو زي ما بقولو هم
بلا هيكل بلا بطيخ كلهم سواء


#883065 [بردعوبة]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 04:48 PM
والله ات راجل مؤدب يا برقاوي الحلب ديل ما بنفع معاهم جنس الكلام دا الواحد فيهم لازم تديهو ام كف عشان راسو يتعدل ومشي على العجين ما يلخبتو زي ما بقولو هم
بلا هيكل بلا بطيخ كلهم سواء


#883061 [NjerkissNajrta]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 04:38 PM
لا أصدق أن المصريون عامة و المتعلمين منهم خاصة لا يعرفون ما هية السودان أو كيف نعيش الخ، لكنهم يريدون أن نصدق بأنهم غير مهتمين بمعرفة من نحن كايحاء نفسي يأن السائل مشغول بمن هم أهم مننا كدول الغرب أو البترول وهم في قرارة نفسهم يعرفون أن السودان هو ملاذهم الأخير خاصة أذا أستمر معدل زيادة السكان لديهم كما هو.
أما أعلامهم فقد تكشفت مدى خفته و ضحالته يالمقارنتة مع الأعلام المنافس الذي صار عابرا للدول بما فيها مصر ذاتها و الذي بذهم لغة و محتوى و أخذهم على حين غرة. كيف يا ترى يمكن أن ندخل معهم في أية نقاش مجدي حين يصير القلم عندهم (ألم) و اللحم الجديد يصبح (لحم قديد)


#883056 [اسامه التكينه]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 04:32 PM
تحية طيبة استاذنا برقاوي
هذا المقال يكفي كل السودانيين محاججة ابناء شمال الوادي
نسأل الله أن يرد لهم صوابهم
أما الاعلام المصري فهو بوق لمن يدفع ليس إلا


#883040 [السنارى]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2014 04:17 PM
دائما رائع يامحمد لك التحية والود


#883025 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

01-11-2014 03:48 PM
صدقت فى كل ما قلت أستاذنا برقاوى ... فعلا يعملوا بحكاية ضربنى بكى وسبقنى واشتكى ... واحد منهم الآن كاتب فى الراكوبة انو نحن غلبتنا مشاكلنا الداخلية وفتحنا موضوع حلايب مع انهم هم البادين ...الناس ديل اتعودوا هم يسيئوا للناس والناس يسكتوا ليهم ... واصلوا حملة ردكم عليهم أستاذنا برقاوى ليعرفوا ان السودانييين خلاص من عهد الطيبة أيى ((( العباطة والهبل ))) فى مفهومهم خلاص أصبحوا ناصحين وبعرفوا مصالحهم زيهم ... تحياتى ...


محمد عبد الله برقاوي..
محمد عبد الله برقاوي..

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة