المقالات
السياسة
جيش الجبهة الثورية .. صمام أمان مستقبل السودان..
جيش الجبهة الثورية .. صمام أمان مستقبل السودان..
01-12-2014 05:40 AM


اشاوس الجبهة الثورية هم درع السودان الفضل وأي محاولة لتجاوزهم سيكون لعب بالنار.. والجيش الحالي منذ سودنته علي اساس عنصري ظل يتغني ببطولات وهمية" وافسدها هذا النظام بالمرة ولم يترك فيه ولا رجل واحد شريف "فقط جنرالات فسادين '.. نتابع هذه الايام ماتقوم به قوات الجبهة الثورية السودانية من عمليات بطولية مدروسه وبتخطيط أكثر من ممتاز وهي تحرر نحو ٩٠%من اراضي كردفان الكبري من اقصي جنوبها الي اقصي شمالها المتاخمة للعاصمة بخلاف دارفور التي اصبحت ارض محررة تقريبآ للجبهة الثورية السودانية والعمل الجرئء هذا ليس من فراغ بل هو نتاج لتجارب وخبرات متراكمة لقيادات اجبرو علي قيادة معارك لفترات طويلة نتيجة لتهميش ممهنج مما مكنهم من معرفة كل الخطط والتفاصيل الحربية وطرق كسبها دون خسائر تذكر وقد حدث في هذا الاسبوع في مناطق جاو، تروجي، دلامي، ومعارك اخري صغيرة حيث تم طرد مليشيات النظام ومرتزقته القادمين من خارج البلاد ونتائج هذه المعارك مذهلة جدآ وغنائمها كبيرة وكأن النظام اتي بكل ما يملكه من قوة وتمثلت في ٤٢سيارة جديد محملة بعتادها وكذلك عدد ٥ دبابات ٣ منها ماركة (تي ، ٥٥)المتينة حسب المراسل الحربي لقوات الجبهة وايضآ حسب بيان الناطق العسكري لقوات الجبهة مما يجعلنا نتوقف كثيرآ لثبات وتفوق هؤلا الرجال وفي ثوب عزيمة نادرة لتكملة مشوار طويل ضحي من اجله الكثيرين رغم التجييش والتعبئة التي يقوم بها الدكتاتور بمساندة طائراته ومؤامراته الدولية والاقليمية وهذه ليست المرة الاولي التي تسيطر فيها هذه القوات علي اراضي واسعة وحتي القريبة من العاصمة وبأمكانها الزحف نحوها ولكن لطبيعة النظام العنصري يفضلون مواجهته من الخارج حتي تخور قواه السؤال هنا: الن تستحق هذه القوات ان تكون نواة لبناء جيش حقيقي يحافظ علي السودان الفضل واستعادة الاراضي المحتلة؟ لان المليشيات الحالية ماهم الا مجرد ضباط شماليين وجنود من مناطق الحزام اجبرتهم الظروف للاتحاق بهذه المليشيات التي سُمِيت بالجيش السوداني بهتانآ وهي ظلت تقاتل داخليآ منذ تاسيسها ١٩٢٥م لم يحدث ان قادت معركة خارجية سوي الذهاب الي فلسطين وعادت تجرجر ازيال العار مع بقية اخواتها. وجنرالات هذا الجيش فاسدون حتي النخاع، همهم الاول (business) فقط ، وليس حماية الارض والشعب وباتو يسرقون حتي قوت جنودهم المساكين ليأكلو العنب والنبق الفارسي ويبنو بها عمارات ويتزوجو اربعات. ويا للعار انسحبو من جنوب الوطن وكأنهم كانوا في أرض أُخري. وتآكلت بقية اطراف السودان. واصبحت دول الجوار (الكحيانة) تقتص من اطراف السودان. اما اشاوس الجبهة الثورية فإنهم لا يقاتلون من اجل شيئ سوي العدالة وهم محقون في ذلك. نري أن الجبهة الثورية تضم كفآءات ممتازة كالذين قادوا عملية الزراع الطويل التاريخية، وعملية الفاشر.إذاً : يبقي عناصر الجبهة الثورية هم أساس وساس السودان الفضل، وتجاوزهم يعتبر انتحارآ.. لأن قوتهم تجبر كل مكونات الدولة السودانية علي احترامهم. ختاماً أري أن حل المليشيات الحالية وتأسيس جيش جديد تضم القوات الثورية الحالية هو الحل الامثل لاسترداد هيبه البلاد المفقودة لهم الف تحية .

salahjamous@gmail.com


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2356

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#883865 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 05:17 PM
كلام غريب جداً !! مادام الجيش ما نافع انتوا ليكم كم سنة بتحاربوا ؟ لماذا لم تنتصروا على المليشيات المتهالكة ؟!!.الاجابة الوحيدة هي أنكم أضعف منهم وبمراحل والا لكانت الحكومة في خبر كان كما يقولون . هل يصلح ان نستبدل عنصريون بعنصريين ؟ ما هكذا يا ويتشي تورد الابل .


#883776 [ضل الدليب]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 02:56 PM
brother Ahmed you are depending on traitors , those who steal the shops will not deserve respect any more


#883504 [الارباب]
4.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 09:49 AM
في شارع عبيد ختم وإمام مبني الامم المتحدة سابقا (الأمن حاليا ) وعند الساعه العاشرة صباحا رأيت حوالي 14 سيارة لاندكروزر تلتحق بها سيارة كل دقيقتان قادمة من جهة الشمال الي ان وصل العدد الي حوالي 31 لاندكروزر علي كل منها مدفع رشاش وأربعة الي خمسة صبيان لا تتجاوز أعمارهم ال 20عاماً وان كان مظهرهم يدل علي دون ال 18 منهم من يربط رأسه بقماش احمر واخر اخضر لفت انتباهي الطريقة الاستعراضية التي كان يقفون بها علي ظهر اللاندكروزر وأماكن جلوسهم علي السيارة التي تتنافي مع انضباط اي جيش نظامي....
فوقفت أتأمل ...فمن رائ ليس كمن سمع!
واتضح لي ان حكومة بلدنا السعيدة غاشانا فنحن لا نملك جيش فهي انتهت من الجيش منذ ان أتت خوفا من يظهر فيه (سيسي سوداني) واحلت مكانه مليشيات من المراهقين والمسنين ..
ولذالك حين اريد استرجاع أبوكرشولا اضطروا الي ( استدعاء) حتي والي الجزيرة للمشاركة في القتال تاركا مسؤولياته وأهل الولاية وأظنكم تتذكرون تصريحاته النارية من ام روابة قبل وبعد ما يسمي بالتحرير...
ودليل اخر علي عدم وجود جيش سوداني ما يسمي ب (النفرة) ... نفرة وزارة كذا ونفرة كذا حتي ستات الشاي كانت لهم نفرة او قافلة دعم ... هذه ( النفرات) هي اكبر دليل علي عدم وجود إدارة الدعم والتموين التي كانت من اهم وحدات الجيش السوداني ...
لهذه الأسباب ...وآخري كثيرة لا يوجد جيش سوداني وكل حديث من الإنقاذ عن الجيش السوداني ودعمه هو كذب حتي لا يكشف الشعب مليشيات المؤتمر التي حلت محل جيشه!!
الجريمة ضخمة ومهولة والجيش السوداني حطم مثله متل كل مرافق البلد من مشروع الجزيرة سودان اير النقل النهري مؤسسة الأقطان، البنوك، البترول، الخدمة العامة،و...و....و... نهاية بفصل البلاد
ستجد كثيرون يعترضون علي هكذا مقترح ولكنه سيحدث ولسبب جوهري وهو انه لم يعد هناك جيش سوداني


#883498 [النيل الدافئ]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 09:45 AM
العدالة التى تنشدها وننشدها لا تحتاج إلى كل هذه الدماء ومهما يكن ومهما يقال عن الجيش وتحوله إلى مليشيات فإنه جيش السودان وجيش الوطن وانت اعترفت بنفسك ان (لان المليشيات الحالية ماهم الا مجرد ضباط شماليين وجنود من مناطق الحزام اجبرتهم الظروف للاتحاق بهذه المليشيات التي سُمِيت بالجيش السوداني بهتانآ ) فإذا كان هؤلاء اجبرتهم الظروف فلماذا إن تمعن فى تقتيلهم وتسحقهم بينما العدو قابع فى الخرطوم يأكل العنب والنبق الفارسى ويبنى العمارات السوامق، بمقالك هذا تريد ان تستبدل الجيش السودانى بقوات الجبهة الثورية لنتحول من عنصرية إلى عنصرية أخرى امر من عنصرية الشماليين وأنكى ، عنصرية الشماليين ربما مادية وهى السيطرة على الثروة والسلطة من اجل تتنعم بالحياة اما عنصرية الجبهة الثورية تريدها إنتقام وتشفى وتصفيات جسدية وتصفيات حسابات من المرارات التاريخية وسنوات تغفيل الشماليين لبقية شعوب السودان وسيطرتهم على كل مفاصل الدولة خدمة مدنية وعسكرية وتجارة وصناعة وترك بقية عناصر السودان الاخرى تكد وتقدح وتتعب لتعيش رزق اليوم باليوم ، لا مرحباً بجبهة تريد تحقيق العدالة الإجتماعية والتنمية بأنهار من الدماء وقتل اخوتنا واهلنا ، لا مرحب بها وهى لا تفرق بين من يؤدى واجبه كجندى فى جيش بلادى ومن هو سياسى على السلطة يحرقهم ويبيدهم ولا يعنيهم شئ أليس ذلك حرامز


ردود على النيل الدافئ
[fadeil] 01-12-2014 11:01 AM
يا أيها النيل الدافيء ألم تعلم بأن قوات الجبهة الثوريه التي تحارب وتناضل من أجل كرامتك هم أصلا من أفراد القوات المسلحه الأشاوس الذين طردوا من هذا الجيش العرمرم وتم استبدالهم بهذه المليشيات المنتهية الصلاحيه ، فالذين يحاربون الان دولة الفساد والمفسدين هم أهل السودان الحقيقيون فاذا كان اعتمادك علي هذه المليشيات فعلي الدنيا السلام وسوف ترى بأم عينيك عاجلا أم اجلا ما ستحدثه هذه الجبهه الثوريه ودليلي علي ذلك الانباء التي ترد يوميا عما يجرى في أرض المعارك ولعلمك أن الناطق الرسمي لقواتك المشلخه قد صمت صمت القبور لما حاق بهم من هزائم نكراء .


أحمد عبدالرحمن ويتشي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة