( أبو عيون كحيلة ) ..!!!
01-12-2014 09:51 AM


*استراق سمع - بالصدفة - من جانبنا لبعض ما كان يحكيه نفرٌ من زملائنا المتخصصين في الصفحات الفنية جعلنا نسترجع حكاية كلمتنا هذه مع تعديل للعنوان يناسب الحدث ..
*فجرياً على عادة زماننا هذا في جرأة تغزل النساء - وليس كلهن - في الرجال كان زملاؤنا هؤلاء يتداولون بكثير دهشة الذي جهرت به مذيعة (من مذيعات اليومين دول) في سياق إعجابها بـ(فلان) المطرب ..
*قالت - فيما قالت - أن (فلاناً) هذا يستحق أن يكون الذي قيلت فيه أغنية (أبو عيون كحيلة) الشهيرة للراحل المبدع إبراهيم عوض ..
*ومبعث دهشة زملائنا المذكورين - بخلاف جرأة التغزل - أن المطرب المشار إليه هو أشبه بـ(الدب) ؛ شكلاً وصوتاً وحركةً ..
* ثم أضاف أحدهم متسائلاً وهو يضحك : (عمركم شفتوليكم دب عيونه كحيلة ؟!) ..
*وللذين لا (يعلمون) هؤلاء - من الزملاء - نروي لهم أحداث قصتنا الحقيقية هذه ليعرفوا كيف أن الدب يمكن أن يكون (مكحلاً) ..
*فرفيق صبانا ( صالح ) – بحلفا - كان يحب بنت الجيران (وردة) حباً شغل عقله حتى عن واجباته الدراسية..
*ونسبةً لحساسيّة القصّة - وخصوصيّتها - فإنّنا استبدلنا الأسماء الحقيقية بأسماء (مُتلاعب) بها (ذات صلة) ..
*مُتلاعب بها بمثلمنا كان بطل ( قصتنا) هذه يتلاعب بنا نحن ..
*فلم يعد صالح يعي الدروس في المدرسة، أو يستذكرها في البيت..
*فالعقل في حالة انشغال دائم بوردة..
*ونحن كذلك صرنا في حالة انشغال دائم بحكاوي صالح التي لا تنتهي عن حبه الذي اكتشفنا بعد ذلك أنه كان من طرف واحد..
*وردة قالت ، وردة فعلت، وردة سوت ، وردة همست، وردة ......
*ونحن ـ (يا مصدّق يا مآمن) ـ نسرح بخيالنا مع حكايات عشق لا يجد زميلنا وحيد مثيلاً لها حتى في أفلام شامي كابور التي كان مُغرماً بها إلى حد الجنون في ذاك الزمان..

*ثم نُفاجأ بعد ذلك أن وردة المسكينة لا قالت، لا فعلت ، لا تركت، لا (راحت، لا جات)...
*هي لم تكن تعلم حتى بذيوع قصة حب بين أولاد الحي يُفترض أنّها بطلتها..
*فلو أنّها علمت ـ ربما ـ لكفّت عن إلقاء التحيّة على شباب الحي حين تصادفهم في بعض الأمسيات سائرين في الطرقات التي تحفّها الأشجار من كل جانب..
*فتحيتها هذه نفسها ـ مصحوبة دوماً بابتسامة تلقائية ـ تضحي بقدرة قادر فصلاً من فصول روايات صالح الغرامية تجاهها..
*فهي تحيّة غير مصوّبة نحو أحد من السائرين إلاّه ..
*سيما إن كانت مصحوبة بابتسامة ..
*ثم جاء اليوم المشهود الذي علمت فيه وردة ما علمه سكان الحي أجمعون..
*فغلطة الشاطر بألف كما يقولون..
*وكذلك غلطة غلطها صالح ـ رغم تشطّره في سرد حكايات صدقناها نحن ـ كلّفته (انفضاحاً!!) أمام العشرات من زملاء الدراسة وسكان الحي..
*وكلفته كذلك تهاوي العشرات من صروح قصص العشق التي شيّدها بالسهر والدموع و(الخيال!!)..
*والغلطة المذكورة سببها ما يقابل (التشطّر) هذا من (بلادة) في مجال الدراسة لانشغال المحل ـ داخل الرأس ـ بحركة المناسبة الغرامية..
*فقبل نحو أسبوع من افتضاح أمر صاحبنا صالح كانت هنالك فضيحة (تمهيدية) قد حدثت في المدرسة..
*فضيحة عرضية مهّدت للفضيحة الجوهرية..
*فقد استمع أستاذ العلوم بالصدفة إلى صالح وهو يترنم في فناء المدرسة بأغنية لوردي (سرق!!) فيها الكحل من عين الحبيبة - بقدرة قادر - ليتصدق به على عين الدّب..
*فعِوضاً عن ( وخطّاك والهدب المكحل) غنّى مجنون وردة (وخطاك والدّب المكحل!!)..
*وضحك الأستاذ حتى بان ضرس عقله المسوس.....
*ولضحكه ضحكت المدرسة كلها....
*ثم بعد أيام كان نصيب صالح من أسئلة أستاذ العلوم ـ خلال الحصة ـ سؤال عن حيوانات قطبية مفترسة..
*وبعد صمت بدا للأستاذ وكأنه سيدوم اليوم الدراسي كله صاح في صالح ساخراً: (ومّال فين الدّب المكحل بتاعك؟! راح الكوافير وللا إيه ؟! ) ..
*وبنهاية اليوم الدراسي ذاك كانت القصة بـ (مسبباتها!!) قد سرت في حيِّنا سريان (هبّوت) قصب السكر المحروق في فضاءات حلفا..
*وتكفّل أولاد الحي بشرح ما خفي من المسببات هذه..
*وتكفّلت وردة بالباقي ....
*تكفلت بزميلنا صاحب (الدب المكحل) صالح ...
*أو بلأحرى ؛ بما ( بقيَ!!) من صالح هذا !!!!


آخرلحظة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5620

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#885323 [ازرق اليمامة]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2014 12:01 PM
الدب ابو عيون كحيلة

حسين خوجلي


#884366 [عبدو]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 11:33 AM
.

رد على المشتهى السخينة.....

أصحى إنت يا الحافظ مقالات استاذ عووضة
القصة دى وردت في مقال الأستاذ بعنوان (تشابك غرامى)
نشرت في صحيفة (آخر لحظة) بتاريخ السبت, 02 نوفمبر 2013 !!!
وهاك الرابط:

http://akhirlahza.info/akhir/index.php/2011-04-07-15-00-26/2013-03-17-10-18-42/33490-2013-11-02-10-59-14.html





.


#884175 [جنوبي]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 08:09 AM
شايفكم كلكم علقتوا علي قصة صالح ووردة ونسيتوا السبب الخلاهو يحكيها !!
يعني عووضة يا يكتب في فساد الحكومة يا ما يكون عووضة !!؟
ليه ما علقتوا علي الفساد الوصل لدرجة المذيعة تتغزل علي الهواء , بكره كمان تجينا مذيعة تبوس الفنان جوه الاستديو وتقع ليهو في حضنه وتبكي !!!


#883883 [اسامة على]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 06:50 PM
بس يا استاذ مع كامل تقديرنا لخفة دمك تذكر انو الزمن داك الاقاليم ماكانت بتعرف الكوافير
معليش خيالك خذلك المرة دى


ردود على اسامة على
[بي كرت] 01-12-2014 10:25 PM
يا أخي ، الاستاذ في القصه خاطب المعني مجازا يعني انت هسه مصدق انو حلفا مثلا فيها دب ؟ وهل المعلم نفسه لا يعرف شيئا اسمه كوافير حتي لو كانت الاقاليم خاليه منها ؟ زي ما الدب المستحيل ده اوجد في القصه ليه الكوافير الممكن ما يتوجد . والله يا عووضه محنك عايزه تجنن ليك ناس . زولك ده داخل شمال عديل .


#883868 [العبيدى]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 06:21 PM
ما هذا الهراء يا عووضة،، افلست ولا شنو؟؟ والله كان احسن كتاباتك فى السياسة


#883729 [الشايل المنقة]
3.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 03:02 PM
...الحب من طرف واحد مشكلة..!..بعدين عيون كحيلة اسم محل عمارى جيد فى مدينتنا نيالا البحير ,ندعو المضروس ان يكمد سفة بجوار ضرسه ان كان هناك الم او نتحان....!!


#883683 [ود الجنيد]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 02:24 PM
with no comment


#883631 [سم زعاف]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2014 01:24 PM
هل طلقت السياسة يا أبا الشباب أم هناك مغز فات علينا. أوع يكون ناس الأمن هددوك مرة رابعة وعاشرة بأن تلتزم الأدب وإلا وروك نجوم الضهر حبيبنا ساتي


#883585 [jangy]
3.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 12:31 PM
يا ود عيوضة ما زلت تتحرش وتتحرى التحرش ببشتنا الريس القاتل شنو ضحك حتى بان ضرس عقلة المسويس دى دخلها فى الموضوع شنو


#883532 [عبدو]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2014 11:32 AM
.


القصة دى مكررة....
سمعناها منك قبل كدة....
كدى راجع أرشيفك!!!!




.


ردود على عبدو
European Union [المشتهى السخينه] 01-12-2014 03:53 PM
لا ياعبدو . عووضه حبيبنا ونحن حافظين مقالاته .. الحكاية الى فى بالك هى حكاية الحبيب الى كان بيحب واحده قبطيه من طرف واحد . ومشى يشوفها فى الكنيسه .. وتدخل القسيس .. وو . وو وفى الاخر كللت بالزواج منها ..اصحى ..


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة