المقالات
السياسة
المريخ العالمي
المريخ العالمي
01-13-2014 10:45 AM



• تابعت خلال الأيام التي سبقت وأعقبت اللقاء الودي بين المريخ وبايرن ميونخ الألماني الكم الهائل من الغثاء الذي سُكب على صحفنا التي لم تعودنا على غير ذلك.
• وتأكدت أكثر من ذي قبل بأننا نصبح أكثر تخلفاً في هذا المجال أكثر من غيره مع مرور الأيام.
• قبل اللقاء أتحفنا العديد من كتاب المريخ بحديث " المكاواة " والمهاترات الذي يسمونه خداعاً وتضليلاً (بـ) المداعبات.
• وبعد المباراة ملأ البعض صحفنا الرياضية بالتعبير عن أفراح هستيرية زاعمين أن النتيجة وطريقة لعب المريخ أكدت أنه فريق عالمي.
• والواقع يقول أن الكثيرين استفادوا من تلك المباراة وحققوا أهدافهم غير النبيلة باستثناء فريق الكرة في المريخ الذي يفترض أن يكون المستفيد الأول من مثل هذه اللقاءات الإعدادية، إن كان من الممكن أن نسمي مباراة المريخ أمام بايرن ميونخ بالإعدادية وهي تُلعب في ظروفها المعروفة للجميع.
• فقد حقق رئيس نادي المريخ ما ظل يرغب فيه على الدوام منذ توليه رئاسة النادي وأضاف لأمجاده الشخصية الزائفة ما يعتبره انجازاً كبيراً.
• وباع البعض أعداداً وفيرة من الصحف وأضافوا لحساباتهم المصرفية المزيد من الأموال على حساب جمهور الكرة المغلوب على أمره.
• واستغل بعض المسئولين الحكوميين الفرصة لبيع نوع جديد من الوهم لجموع الشعب السوداني بحديثهم عن الصورة الجديدة التي عكسها المريخ وهو يباري الفريق الألماني الكبير بايرن ميونخ.
• ولعلكم جميعاً قد اطلعتم على تصريحات الطفل المعجزة دكتور مصطفى عثمان إسماعيل وحديثه عن أن المريخ (العالمي) قدم السودان بشكل مختلف.
• صار المريخ عالمياً يا مصطفى عثمان لمجرد أنه لعب مباراة ودية مدفوعة الثمن من أموال الشعب السوداني أمام بايرن ميونخ!
• ما كُتب قبل وبعد المباراة أكد من جديد كما أسلفت على حالة التخلف المريع الذي نعيشه على كافة الصعد.
• لم أجد بين كل ما سُكب من حبر حول تلك المباراة حديثاً يستحق أن يُنشر في صحف يبتاعها الناس من حر مالهم سوى ما خطه يراع الأستاذ الكبير النعمان حسن في مقاله الذي حمل عنوان " المريخ كسب لقاء بايرن شكلاً وخسره موضوعاً" وهذا التذكير بمثابة دعوة لمن فاته ذلك المقال حتى يستفيد من درر هذا الصحفي المحترم الذي أرى أن القراء يظلمونه كثيراً بتجاهل ما يكتبه لا لشيء سوى أنه لا يتاجر بالكلمة مثل الكثير من كتاب الرياضة.
• كنا نعلم منذ لحظة الإعلان عن المباراة أن الأهداف المرجوة منها بعيدة تماماً عما هو مُعلن.
• فليس من المنطقي أن يخوض فريق يريد أن يحقق فوائد فنية مباراة من هذا النوع في بداية إعداده وقبل أن يقف جهازه الفني على قدرات واستعداد لاعبيه البدني والفني.
• ظلت قناعتي منذ لحظة الإعلان عن المباراة أن فريقاً مثل البايرن لا يُمكن أن يلعب مع نادِ ينتمي لدولة مغضوب عليها من معظم بلدان العالم، ما لم يكن هناك شغل قذر قد جرى هنا وهنا وأموال طائلة قد صٌرفت في غير وجهتها الصحيحة.
• وكنت أضحك كلما قرأت أن المريخ لم يمنح موافقته النهائية لأنه ما زال يناقش الشركة حوله حقوقه وعائداته من تلك المباراة.
• فالمثل يقول " الحرامي في رأسه ريشة" وقد أكدت لي مثل تلك التصريحات ( المشتولة ) أن الدافع سيكون المريخ لا غيره.
• حيث لا يعقل أن يجد المريخ فرصة اللعب أمام فريق بحجم البايرن ويشترط كمان.
• كما كنت واثقاً من أن البايرن لن يفيد المريخ فنياً لأسباب عدة.
• أولها أن الأندية الصغيرة عندما تقابل أندية في حجم البايرن تعتمد على الاستماتة الدفاعية بغرض الخروج بأقل الخسائر.
• والأندية الصغيرة هنا لا أعنيها ضمن السياق المحلي كما قد يقفز لأذهان بعض المتعصبين لكننا نقارن بفريق عالمي فعلاً لا قولاً.
• وثانيها أن لاعبي الأندية الكبيرة غالباً ما يحتاطوا جيداً ويحاولوا بشتى الوسائل تجنب الإصابات عندما اللعب أمام المغامرين.
• ودونكم تلك لقطة " الجوز" الذي نفذه موسى الزومة بغباء شديد على أرجل أحد أشهر لاعبي النادي الألماني.
• فمثل هذه اللقطات تخيف لاعبين تساوي قدم الواحد منهم مئات الملايين من اليورو.
• وقد شاهدنا جميعاً كيف أن دفاع المريخ تحمل العبء الأكبر وظل يكافح طوال التسعين دقيقة بهدف ألا تنوء شباكه بالأهداف.
• والغريب في الأمر أن محللي قناة الشروق قالا بين شوطي اللقاء أن المريخ لعب بتكتيك وتنظيم جيد جعله يتجنب ولوج الأهداف.
• والشاهد أن البايرن أوشك أن يسجل أول أهدافه في الثانية الأولى من المباراة، لولا سوء الطالع الذي أخرج تلك الكرة بجوار القائم الأيسر بعد أن ( انبرش) أكرم بطريقة لم أفهمها.
• ورغم تلك (الانبراشة) المبكرة أرى أن أكرماً هو اللاعب الوحيد الذي استفاد من تلك المباراة’، حيث أستطاع بعد ذلك أن يقدم نفسه بشكل جيد وأنقذ مرماه من العديد من الأهداف.
• أما بقية لاعبي المريخ قد تمثلت فائدتهم في تبادل بعض القمصان مع عدد من لاعبي البايرن ففرحوا بها لدرجة أن بعضهم لبسها ناسين أن غيرهم قد تعرق عليها طوال التسعين دقيقة.
• إذاً لم يكن في الأمر لا تكتيك ولا تنظيم جيد ولا يحزنون.
• فكل ما حدث هو أن مدافعي المريخ كان لديهم الدافع لمنع مهاجمي البايرن بأي طريقة من تسجيل الأهداف.
• بينما الطبيعي والمفهوم هو أنه لم يكن هناك دافع كبير للاعبي البايرن لتسجيل عدد وافر من الأهداف في شباك المريخ.
• فكل ما يهم لاعبو الأندية الكبيرة في مثل هذه المباريات هو ألا يتعرضوا للهزيمة لأن التاريخ يسجل ذلك.
• أما أن يفوزا على فريق مثل المريخ بهدف أو عشرة فذلك لا يفرق عندهم كثيراً.
• وهذا أيضاً يؤكد على غباء فكرة بعض الأقلام الزرقاء التي ظلت " تكاوي" المريخاب بأن فريقهم سوف يتعرض لهزيمة نكراء.
• صحيح أن البايرن كان بوسعه أن يهزم المريخ بعدد وافر من الأهداف.
• لكن هذه ليست قاعدة في مثل هذه المباريات، فالاحتمال الآخر- أي الفوز بأقل عدد من الأهداف- كان وارداً أيضاً، لأن مباراة كرة القدم تعتمد على ما يُبذل من جهد خلال التسعين دقيقة.
• ولو كانت المباراة تنافسية لاختلفت الكثير من الأمور.
• صحيح أن مدرب المريخ - الذي استفاد بدوره من المباراة على صعيد سيرته الذاتية- أشرك أكبر عدد من اللاعبين في اللقاء، لكن يبدو أن الهدف لم يكن أكثر من منحهم الفرصة لكي يقول الواحد منهم مستقبلاً أنه لعب أمام البايرن، لأنها فعلاً فرصة.
• أما مسائل الإعداد والفائدة الفنية فلم تكن أكثر من كلمات حق أُريد بها باطلاً.
• فلو كان مدرب المريخ يريد تحقيق الفائدة الفنية لتمرحل في أداء المباريات الإعدادية.
• ولفكر في اللعب بطريقة تضمن مشاركة جميع لاعبيه في ممارسة كرة القدم.
• لكن الواقع يقول أننا لم نر من لاعبي المريخ سوى الاستماتة الدفاعية طوال التسعين دقيقة باستثناء تقدمين بالكرة للأمام أضاع في أحدهما عنكبة فرصة التهديف بين الخشبات الثلاث.
• غباء الفكرة بدا واضحاً أيضاً من صراخ وفرح المعلق حاتم التاج طوال زمن المباراة.
• فقد فاقت فرحة التاج حدود المعقول.
• إن انتزع لاعب مريخي الكرة من أحد مهاجمي البايرن كنا نسمع حاتم يقول " أنه تدخل للتاريخ" وإن مرر أحد لاعبي المريخ الكرة لزميل " يردد على مسامعنا " هي تمريرة للتاريخ"، وعندما سدد عنكبة بعيداً عن المرمى كان يقول " يا راجل إنها فرصة لدخول التاريخ الألماني من أوسع الأبواب".. كل شيء عند حاتم التاج في ذلك اليوم كان للتاريخ والتاريخ الألماني كمان!!
• وبالطبع لم يكن غريباً أن يُفرح حاتم التاج بتلك الصورة، فهو أيضاً يريد أن يحفظ له التاريخ أنه علق على مباراة المريخ وبايرن ميونخ.
• ألم أقل لكم أن الجميع استفاد من تلك المباراة باستناء فريق الكرة في المريخ.
• حتى الصحف الهلالية لا أشك في أنها باعت أكثر لأيام قبل وبعد المباراة لأن البعض يبحثون دائماً عن المناكفات غير المجدية.
• وهو موقف متبادل وعنصر مشترك بين صحف الناديين الكبيرين.
• فالخوف من مناكفات الكتاب الزرق دفع العديد من كتاب المريخ لأن يصنعوا من ذلك الحدث مجداً زائفاً.
• وأدى ذلك بدوره لأن يحاول الجهاز الفني في المريخ الخروج بأقل الخسائر حتى لا يجد المناكفون ضالتهم في هزيمة ثقيلة للمريخ.
• ولو قُدر للهلال أن يلعب مباراة مع أي فريق كبير فسوف تنعكس الحالة، لكننا سنتابع نفس الوضع.
• ولهذا أقول دائماً أن أكبر مسببات تدهورنا كروياً هو هذا الانقسام الواضح بين صحافة زرقاء وأخرى حمراء تضيع وسطه المهنية والاحترافية في العمل الصحفي.
• ويظل الحديث عن الرغبة في تطور كرة القدم السودانية مجرد كذب صريح.
• كان من الممكن أن يبدأ المريخ إعداده بتدريبات تعقبها مباريات متدرجة في مستوياتها، لكن ماذا نقول في أصحاب المصالح الذاتية الضيقة ومن يصرون دائماً على التخلف عن ركب الأمم المتحضرة ولا يأخذون من الحضارة والتمدن سوى القشور!

[email protected]


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 2620

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#885387 [الجن الكلكى]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2014 12:59 PM
الله يرحم الصحافة من اين اتى هؤلاء..مشكلتنا فى الصحافة الرياضية امثال هؤلاء المشجعين الجهلة الزين يدعون بالصحفيين


#885313 [عماد عثمان - جدة]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2014 11:52 AM
جمال الوالى أصبح أحد الأهداف التى تصوب نحوها سهام نقدك الغير بناء لا لشيئ سوى كونه رئيس نادى المريخ و الداعم الرئيسى و الأساسى له فى العصر الحديث الشيئ الذى يخيفك و غيرك من المتشنجين الزرق من اتساع المسافة بين الناديين و هو هاجس يقتلكم فى اليوم ألف مرة لذلك تريدون ابعاد الرجل من قيادة المريخ بنسج الأكاذيب و الاشاعات و اتهامه بالباطل بأنه يتصرف فى مال الشعب و غيرها من الأسطوانات المشروخه التى سئمنا سماعها ليل نهار.
مباراة البايرن مبارة تاريخية بمعنى الكلمة مهما كانت مبررات رفضك لهذا الوصف فهى على الأقل عرفت الألمان ببلد اسمه السودان أليس فى ذلك فائدة؟ كيف لعب المريخ و ما هى نتيجة المباراة فهذا شأن الأجهزة الفنية التى تعرف ماذا تريد و كيف تفعل و هى أمور لا توازى فى أهميتها تاريخية المناسبة.

انت باختصار كاتب متعصب لابس طاقية مشجع متشنج ممغوص من الزخم الاعلامى العالمى الذى لاقته مباراة المريخ و البايرن .... أسأل الله لكم الشفاء


#884953 [hamid]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2014 12:41 AM
المضحك محاولاتك الساذجة لإقناع الناس بحياديتك بإدخال أو حقبقة حشر الهلال في الأمر و ياصحفي الهنا هل لعب سانتوس مجانا مع الهلال؟!وهل أنكر مدرب المريخ إشراكه للاعبين بقصد تأريخ سيرتهم؟ أنت مشجع هلالي عادي تحاول إدعاء الذكاءو أعتقد إنه من الأفضل أن تعود لتسويق المذكرات


#884896 [العسكر سبب الازمه]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 10:43 PM
ازيدك علماً هذه المباراه تعتبر افضل مباراة لعبه المريخ في تاريخه و كانت مطلوبة لنادي المريخ حتى تعتبر للاعبين ترمومتر في اشياء عديده طبعا تاريخه ما بتعجبك
اذا كان غوارديولا ذات نفسه اعترف بانه استفاد من هذه المباراة الا انت تعتبر انه لا فائده من هذه المباراهو لا غوارديوا ايضاً دفع له مبلغ من المال حتى يقول هذا الكلام ايها المريض
لا عبين المريخ لاعبوا مدفعين و هذه حقيقة لكن كانوا بنفس القدر محتاجين لهذا النوع من الضغط حتى يعتادوا عليه و هذا هو الترومتر الحقيقي حتى يستطيعوا ان يؤدوا مبارباتهم في دوري افريقيا عندما يواجهوا فرق مثل الاهلي و الترجي و مازمبي و هكذا .
ما بالك اذا كان برشلونه ذات نفسه عندما واجهه البايرن كان مدافعا و نسبة استحواذه على الكره لم تتعدى 38% و كان مدافعاً في المباراتين اليوفي كان مدافعاً في مباراتيه الاثنتين المان سيتى في مباراة ملعب الاتحاد ايضاً كان مدافعاً سيسكا موسكوا في مباراتيه الاثنتين كان مدافعا و هل الدفاع عيب و لا حرام في كرة القدم.
بالله انظر الى فرق في منطقتنا العربية كم دفعت الى فرق اروبية لتلعب معاها الاهلي المصري دفع الى برشلونه 2 مليون دولار ليلعب معه مباراة الزمالك دفع الى الريال مدريد ليلعب معه مباراة الهلال السعودى دفع لمان يونايتد و الميلان و انتر ميلان ليلعبوا معهم و هل هذه الفرق حققت مكاسب فنية ولا لا اذا كانت لم تحقق مكاسب فنيه دونك الانجازات التي حققتها هذه الفرق و فرق المغرب العربي سنويا تنتدب فرق اسبانية و فرنسية لاجل التباري معاهم في كل هذا لا يوجد عيب الا فيك انت ايها يا صاحب النظره الزرقاء لو كنت نظرة الى هذه المباراة بعين مجرده من اي غرض و مرض دائما يشعركم ايها الهلالاب بالدونية .
"صحيح أن البايرن كان بوسعه أن يهزم المريخ بعدد وافر من الأهداف."
و هذا ايضا مجرد هراء منك اتعلم لماذا لانك اصلا لم تشاهد المباراة اليوم البايرن فاز على الكويت الكويتي 8 بثمانية اهداف لصفر طيب اكثر فلوس الكويت الكويتي و لا فلوس المريخ اليس كان الاجدى بهم ان يدفعوا لهم من اجل الخروج بنتجة اقل .
و اخير لا نقول لكل الا كمال قال الشاعر
ان شر النفوس نفسا لم ترى في الوجودي شيئاًجميلا


ردود على العسكر سبب الازمه
United States [بشجع الفريق القومي] 01-13-2014 11:08 PM
غوارديولا الواحد دا قال استفاد من المباراة؟؟؟!!!! انت متاكد غوارديلا ولا الغوريلا في الحديقة

لازم تتأكد ولا انت بتتكلم في الحلم اصحي من نومك بعدين افرك عيونك خلي النعاس دا يطيرررر اول شيء بعدين خلينا نشوف غوارديلا وغيره


الفرق التي ذكرتها الاهلي القاهري والهلال السعودي والزمالك ارفع مستوى فني من مريخك الحمام الميت الذي شبع موتا لا تقارن العملاقة بالاقزام

مباراة ليس منها فائدة واللي بدفع ليه ما يدفع [داقي فيها طورية] ولا تعبان فيها

قل لي بربك ماذا استفاد بلة جابر وموسى الزومة وعنكبة من هذه المباراة


#884865 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 09:53 PM
انها ملهاة بايرن ميونيخ ماذا يستفيد من الكره السودانية مالم تكون فيها صفقة للفريق الاجنبي ما علينا لكن بالله عليكم بايرن ميونيخ يترك اللعب مع اغلبية الاندية السعودية والقطرية والظبيانية ناس المال ونتجة للفرق المصرية والجزائرية والمغربية يختار فريق من السودان الوالي الفاشل يريد ان يشغل بال الشعب بهذه التسلية البايخة لشئ مدبرا مستقبلا وغير معروف


#884835 [Ahmed M. Malik]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 09:15 PM
خذها مني أيها الصحفي كمال الهدي. قد يكون المريخ لم يدفع أي مليم لمنازلة البافاري’ لكن من الواضح أن الحكومة القطرية هي من قام بالدفع "كيزان لاقوا كيزان". والقطريون كما تعلم لديهم حب أعمى لأهل الانقاذ.
الفرق الأوروبية الكبيرة بدأت تتجه مؤخرا لإقامة المعسكرات التحضيرية في دول الخليج العربي الإمارات، وقطر التي لديها بنية تحتية رياضية على طراز عالمي. كما أن فترة توقف الدوري الأوروبي في فصل الشتاء القارس عندهم يقابلها جو مثالي للتحضيرات في الخليج.
فريق الهلال السوداني سيشد الرحال غد لدوحة العرب، ورفض مسؤوليه التباري مع الإسماعيلي المصري الذي جاء إليهم في ديارهم. قد نسمع بعد يومين بأن الهلال سيلاعب برشلونة أو الميلان أو أي من الفرق الأوروبية العريقة. وسيقوم أخوان قطر بدفع التكاليف، وينكر أخوان السودان دفع أي مقابل.
إنها ملهاة أخوانية ذات طابع عالمي أو قل إقليمي إن شئت الدقة. وعجبي، الأخوان المسلمون قبلوا على الكورة، بسبب شعبيتها وليس لأنها من ضروب اللهو المباح شرعا، ويا قلبي لا تحزن مما نحن فيه.


#884805 [عمار النار]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 08:13 PM
أبدأ من حيث انتهيت انت ( أصحاب المصالح الذاتية الضيقة ) فانت وبكل اسف خطيت بيراعك لاذراعك ما يجيش بخاطرك ونفسك التي وصفتها فكم من ذميم ذم من ذم وهو يري نفسه ليذم فها انت يا من تدعي بالفصاحة لا بالصحافة انك صحفي وناقد وبكل اسف خلا نقدك من اهم واجبات الصحفي المبتدئ وهي الحيادية والنظرة المجردة من اي غرض ولكنك أكدت بيت الشعر الذي يقول اذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل والكمال لله وحده ونعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا فهل رأيت المشهد المهيب لآخر دقائق مباراة التاريخ بالدوحة وعلم السودان يرفرف وكل العالم يراه ويسمع كل السودانيين بالاستاد يهتفون من القلوب بصوت الحناجر فوق فوق سودانا فوق وبالطرق والعرض سودانا يهز الأرض مما ابكي سودانيين أعرفهم ليسوا أناس كرة أو أصحاب أفق ضيق مثلك لا يرون إلا هلال مريخ وينسون انهما هلال السودان ومريخ السودان يا صحفيي السودان فهذه المباراة أفادت السودان والمريخ كل الفوائد التي أنكرها قلمك فالسودان عرف انه يلعب كرة جيدة جداً ولن نقول ممتازة ودليلنا أن الفرق التي تلعب ضد البايرن منذ سنتين تمارس اللعب الدفاعي كما يسميه حسن بسبوسة الخندقة وكلها أخذت من الأهداف ما أخذت ولكن المريخ اثبت بلعبه الدفاعي أن بالسودان من يلعب جيدا جداً ثانيا استفاد لاعبو المريخ في إظهار انفسهم وتسويقها في سوق العالم الكروي مما قد يدر دخلا للسودان فالبرازيل وكثير من الدول علي شاكلتها يشكل ضريبة اللاعبون مصدر دخل للدولة وبدأت الأقلام تتحدث عن حارس ممتاز وقلبي دفاع ومساعد هجوم يبشر وهذا كله من هذه المباراة التاريخية والاهم من هذا كله أنها وحدت السودان والسودانيون من جديد فلأول مرة كل الأسر والبيوت تجلس لمشاهدة مباراة منذ زمن ولأول مرة منذ زمن شاهدنا هلالاب وطنيين بحق يهتفون بحق لممثل الوطن فهل هذا وكثير غيره لم يراه قلمك ام انك مثل غيرك ممن ذميتهم بالمكاواة وانت سيدها بكل اسف


#884697 [لن يكون استافاد البافاري من هذا العك والدافوري]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 05:09 PM
شاهدت المباراة لم أرى لمحة فنية أو جملة تكتكية للمريخ في هذا المباراة فاالكرة لم تفارق اقدام لاعبي البايرون خلال الشوطين. فماذا استفاد المريخ من تلك المباراة وما هو شكل الاستفادة التي جناها المريخ وعنده لاعبين مثل بلة جابر وموسى يرقصان ويرجفان خوفا.

أنا شخصياً أسوا فريق اشاهده يلاعب البايرون منذ بدايتي تشجيعي له من الثمانينات هو فريق المريخ لتواضعه امكانياته الفنية والمباراة مدفوعة الأجر للبايرون وإلا لم ولن يرضى أن تلاعبه مثل هذه الفرق (الحمام الميت )


ردود على لن يكون استافاد البافاري من هذا العك والدافوري
United States [عماد عثمان - جدة] 01-14-2014 02:59 PM
لأنك شاهدت المباراة و كل أمانيك أن ينهزم المريخ بثمانية أهداف حتى تفرح و يرقص أمثالك من بنى زرقان الذين خاب ظنهم بسبب صمود و جسارة أبطال المريخ الأشاوس.

لك و لأمثالك العذر فالمغصة كاتلاكم بعد تناقل المواقع و وكالات الأنباء العالمية و ترديدها لاسم المريخ طيلة اللأيام الفائته و كون المريخ يلعب مع بطل أبطال العالم دى كتيرة عليكم و قلوبكم الممتلئة حقدا لن تتحملها ... الله يشفيك.


#884649 [زردية]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 03:55 PM
يا للحسادة!!!
خليك من الاعلاميين ومن غيرهم
البلد كسبت
الوطن كسب
الاحمر كية كية كسب!!!

بس الزرق أمثالك هم الخسرانين والنشاز
مزمل صحى غاظكم وورم فشفشاكم
ولسه الجايات أكتر


#884607 [هجا]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 03:07 PM
انجازات و لا احلى و لا اروع و لا اعظم . اكثر رئيس نادي عربي (قال) محبوب ! ! و هذه المباراة . وابكي يا وطني الفضل و الهمل . و يا باقي أمة ضحكت من سخافاتها اشباه الامم ! و التالته و اقعه .


#884601 [سيمو]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 03:05 PM
الرشاشات لا يمكن أن يتغيروا حتى يلج الجمل سم الخياط،، هسع يا كمال أهدرت كل هذا الوقت لكى تكتب هذا الغثاء،، أتارى مباراة المريخ مع البايرن حرقاكم جوة أكثر من برة،، ياخى قم لف وأكبر يا راجل،، أهو مباراتنا ونحنا فرحانين بيها إنتو خليكم مع الإسماعيلى،، المريخ بطل الكأس السودانى والبايرن بطل الكاس الألمانى،، المريخ بطل الدورى السودانى والبتيرن بطل الدورى الألمانى،، يعنى بطل قابل بطل والما عاجبو يشرب من البحر الأحمر،،،


#884587 [sary]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 02:56 PM
أحيلك إلي مقال الأستاذ / سيف الخواجة الهلالي الأصيل وقبل ذلك المواطن الصالح ،(في نفس العدد والملاصق لعمودك) فالاستاذ سيف لم ير في مباراة المريخ والبايرن غير السودان الواحد ،، السودان الحلم ،، الجماهير الواعية التي فاقت العشرة آلاف وهي تزأر كلها بصوت واحد سودانا فوق ،، لكنك مريض (عافاك الله ) لم تنظر إلا بمنظارك الأزرق الضيق ،، فانضممت لجوقة الجهلة ،، كأني أنظر إليك في أوركسترا يقودها الرشيد علي عمر وترقص في مقدمتها فاطمة الصادق ،،
عزيزي الهدي :
إنك مهما حاولت تزيين كتابتك بما تراه مناسبا من الديباجات والتعابير وترش عليه من ماء البلاغة ، فإنه لا يعدو مجرد جيفة تفوح منها رائحة الحقد والحسد ،، ما لم تطهر قلبك وتنظف عقلك وتنظر إلي ما تراه من كل جوانبه فتذكر ما له وما عليه ،، هذا طبعا إن صدقنا سلامة طويتك وتجردك عن الميول والهوى .


#884536 [ابو البــــــــــــــــــنات]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 02:02 PM
مقال فى قمة الروعه . بالجد يناقش بموضعيه وعقلانيه بعيدآ عن المهاترات والكيد الصحفى .


#884517 [موسى]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 01:42 PM
مريخ شنو وكورة شنو ! الوالي يسرق من اموال الشعب ويقوم بغسيل الاموال القذره ويدفع الاموال للالمان من اجل كره ونصف شعبه يعيش جائع ، والغبي صلاح ادريس مغسل الاموال القذره عامل نفسه صحفي وملحن ورجل اعمال ، الغريب انو مسجون ولمدة 5 سنوات في السعوديه بتهمة النصب والاحتيال ومع ذلك يكتب في جرائد الخرطوم بالمراسله


#884449 [ازرق اليمامة]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 12:38 PM
شكرا كمال الهدي
شكرا جزيلا النعمان حسن

كلام في محلو
بس منو البفهم


#884443 [abu shawarib]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 12:34 PM
الحق لله انك قد ابنت لهم معظم الحقيقة


#884431 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 12:29 PM
يا اخوي شكلك كنت منتظر مهرجان الاهداف ولمن بطنك ما بردت جاي تنظر لينا . .
ياخي قول المريخ ما استفاد اي حاجه طيب الخساره شنو الخسره المريخ هسي من الكوره دي . .
تتكلم عن الاعلام والتعصب وانت واحد منهم . .
لو اكتفيت بانو الاعلام زايد المحلبيه كان احترمنا رايك . .ولو تناولت الجانب الاعلامي فنحن معاك . .
لكن تقعد تفتي لينا في التدرج في التجارب ومش عارف ايه فدي حساده منك ساي يا اخوي . .


#884375 [العبادي]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 11:40 AM
انت صحفي ناضج ومبدع


#884367 [اب جاكوما]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 11:35 AM
والله كفيت ووفيت.. والله لو في زول نصيح وواعي من الجماعة يفهم الكلام دا. والله هذا انجاز للمدرب لتسويق نفسه وجمال الوالي راجل محترم لكن حاشيته وزبانيته اللي معاهو بضيعوه.. المباراة فنيا لا فائدة مرجوة منها وقد ذكرت في تعليقات سابقة المريخ لعب المباراة للخروج باقل الخسائر مباراة ودية ولعب المريخ مدافع.

في حاجة ما مفهومة البايرون دا لعب مع المريخ السؤال هنا؟
لماذا لعب مع المريخ؟ لو كانت الاجابة انجازات وامور فنية وبطولات وصولات وجولات؟ فتبقى الاجابة غير منطقية وغير مقبولة
ومثل هذه الفرق من الصعب جدا أن تلاعب فرق الفارق الفني بينهم كما بين السماء والارض؟
هل هي الدولارات التي جاء يبحث عن البايرون ولماذا اختير المريخ هل ليضمنوا منظموا الدورة أن المباراة سوف تكون مضمونة جماهيراً لضمان دخول كل الجماهير السودانية بمختلف ميولها وليس معظمهم أو نصفهم مع ضمان دخول جنسيات تانية من اهل البلد وبعض الجنسيات الاخرى. وتحقق هذا التوقع تماماً

مثل هذه الفرق حتى عندما تلاعب فرق حتى لو كانت مباريات ودية.. فابسط شيء بيشاهدون مباريات مسجلة للفريق وانجازات الفريق.. فلو أراد الفريق البافاري المستويات الفنية لوجدها في اندية قطرية تفوق المريخ فنياً وحتى من شمال افريقيا مثل الاهلي المصري أو الترجي أو الفرق الجزائرية حتى من اندية الخليج.. لكان المنظمين للدورة لم يضمنوا قيمة الدخل لو لعبت اي من الفرق التالية. فجمهور السودان في قطر والخليج معروف بإنعاشه لاي دورة تجرى في الخليج وكانوا من اسباب نجاح الدورات في الخليج.

عندما شاهدت المباراة وسمعت المحللين في الاستديو وكان يمجدان في المريخ اظنه عباس وزيكو الذي كلما اشاهده يتواري لمخيلتي تلك الكرة التي حملها حتى ابطه وفر وبقية عقده الفريد من الميدان من تلك الكورة التي لن تمحى من الذاكرة. فادرت الريموت مباشرة بعد سماع الاول وسماع الثاني لاننا شاهدنا المباراة والمباراة في وادي والتحليل في وادي.
الرجل الوحيد الذي استفاد من تلك المباراة هو البايرون لاستلامه نصيب مشاركته ومدرب المريخ التي كان يتجول طوال المباراة مندهش ولو أرى وجه لاعب أو بدأت عليه نبرة عدم رضا من عدم تنفيذ ما طلبه من اللاعبين.. إلا أنه كان يتجول ذهابا وايابا لتلتقطه الكاميرا.


#884344 [نونو]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2014 11:19 AM
كلامك فارغ من المضمون يا حاقد

اكان لعب المريخ او ما لعب مشاكل الدونية للشعب السودانى هى المشكلة

عدم التطلع وكسب المعرفة و الاجتهاد فى سبيلها هو من اولويات الشعوب المتقدمة

كمية الكلام الفارغ الذى كتب عن المبارة يعكس مدى تخلف الجميع

هى ما كورة فى داعى للمقال الطويل


(اذا اردت ان تتعلم اللغة الانجليزية بطلاقة فيجب عليك ان تدخل معهد لتعلم هذه اللغة)


كمال الهدي
كمال  الهدي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة