المقالات
السياسة
الدكتور رياك مشار المتمرد الذي ادمن التمرد والتشرد(3-4)
الدكتور رياك مشار المتمرد الذي ادمن التمرد والتشرد(3-4)
01-13-2014 05:17 PM


اولا:الدول الاقليمية في افريقية غير متحمسة في مساعدة وتشجيع الحركات التي تطالب بالانفصال.لان جلة الدول التي نالت استقلالها من الاستعمار في ذلك الحين,لم تخل اي منها من مشكلة داخلية.وبالتالي اي دعم لحركة انفصالية ,يعني ضمنيا تفكك الامصار الافريقية الى عدة دول في وضح النهار.علما ان منظمة الوحدة الافريقية تدعو واحد من مبادئها,على عدم دعم الحركات الانفصالية في القارة الافريقية.
ثانيا:من المحتمل ان تكون حركة تحرير جنوب السودان,قد حسة بالوهن والركرك.لذلك انحنوا للاعاصير والزعازع التي كانت تهب من الشمال.على كل حال, قبل جوزيف لاقو دخول المفاوضات مع حكومة نميري,شرطا الا يكون امر الانفصال احد اجندات النقاش في مائدة المفاوضات.وبعد توقيع الاتفاقية, ذهب الزعيم جوزيف لاقو نحو الخرطوم للمشاركة في ترتيبات ما بعد السلام. وفي مطار الخرطوم سئل السيد جوزيف لاقو عن امر الانفصال الذي كان واحد من اعظم اهداف الحركة, مقارنة بما اتفقوا عليها؟؟ انكر الزعيم جوزيف لاقو قائد الانانيا, بتاتا ان يكون انفصاليا.وان الانفصال لم يكن في يوم من الايام احد اوطار الحركة.تمعنوا معي عزيزي القارئ فقط في لمحة بصر تغير اهداف الحركة من الانفصال الى وحدة غير مضمون العواقب.وهل كان من حق الزعيم جوزيف لاقو ان ينكر الانفصال الذي كان يعتبر الغرض الاساسي للشعب ,الذي كان يمثله في كل ارجاء جنوب السودان؟؟ ان هذا لامر عجاب, وكل وطني عيور وغيور من هذا الموقف بالغثيان يصاب.وان دل هذا الموقف على شئ فانما ينم على عدم صدق الانفصاليين الجنوبين مع انفسهم قبل ان يكونوا صادقين مع الشعب الجنوبي الركوز.كيف ينكر الجحجاح الامر الصاح؟؟ اليس هذا دلالة على الفشل وعدم النجاح في تحقيق الاوطار التي كانت بسببها مسكان ودماء شعبنا في يد الحكومة في الخرطوم مباح؟؟ اما ثالث الاثافي فيتمثل في ان الزعيم جوزيف لاقو بعد تحقق السلام وتشكيل الحكومة الاقليمية,بما يعني من صراع حول السلطة بينه اي جوزيف لاقو والبعض من السياسيين الجنوبيين الذين ينحدرون من اقاليم اخرى,خلاف اقليم الاستوائية ,ولاسيما تخالفه الكثير مع السيد ابيل اللير.عندما تمكن السيد ابيل اللير من حيازة كرسي المجلس الاقليمي ,الذي كان يعتبر اعلى سلطة اقليمية في ذلك الحين,تغير موقف الزعيم جوزيف لاقو من موقفه الاول المعتاد والطبيعي من رجل رفع البزز, ذودا عن جنوب السودان وشعبه السفيط.تحول كل هذا الشرف في لمحة عين,وصار الزعيم جوزيف لاقو من انصار تقسيم الجنوبين الى اقاليم.بما تحوي من اخذ القبائل والجهويات كمعاذ يلوذ عليها كل شخص وقت تسعر الخلافات والنائبات السياسية.بين السياسيين المنتمين للاقاليم الجنوبية المختلفة للاسف. وقد يتحاجج البعض القراء الاعزاء بان الذي قسم ونكث العهد ليس جوزيف لاقو بنفسه وانما الذي فعل ذلك هو السيد الراحل نميري رئيس جمهورية السودان الديمقراطية في ذلك التفان.واقول بلى لا شك ولا غبار حول هذه الحقيقة, ولكن ثمة وجه اخر لهذه الحقيقة وهي مشاركة الزعيم جوزيف لاقو بنفسه في تمزيق الجنوبين, وتاجيج اوار الفتنة والضغائن والغلال بين الشعب الجنوبي الدهموث.وما كان نميري سوى منفذا لتلك الرغبة الجياشة التي وجده نميري في الزعيم والرجل الذي يعتبر احد اكابر الرعيل الاول من المدافعين عن حقوق الجنوب وشعبه المغوار.وكل الشعب الجنوبي على علم بالكوكورا وما تبعها من احداث ماسوية, وتنكب المنتجر المنير.وهو العمل على تحقيق الوحدة الجنوبية وانسجامه بغض الطرف عن النجور لكل واحد من الامة الجنوبية, او امتلاك السرع وما شاكل ذلك من المقامات الاجتماعية.ان ما حدث من صاخة في احداث كوكورا لنشار وعار في حق كل من شارك فيها.سواء اكان مباشرة وذلك بالمشاركة في العنف المادي واللفظي ضد مواطن جنوبي اخر برئ براءة الذئب من دم ابن يعقوب.او غير مباشرة وذلك عن طريق الايعاز لاي طرف من الاطراف لكي تتطور وتشتعل الرقطاء بين امة انهكها الاضطهاد والحروب التي خاضوها ضد الجنف والفتن.ان الضغابيس سياسيا دون شك داء هذا الشعب منذ الازل, ولا دواء سوى وضع كل ظلوم ضغبوس في مكانه الطبيعي, وهو الدرك الاسفل .وابعاده من امور تخص امر هذا الشعب, وازدهاره.وعليهم ان يدركوا اي الضعفاء تمام الادراك ان الصعود الى الاعالي ليس عن نحيزة سفك مسكان الشعب, وانما عن طريق دماء الاقلام والخطط لتحقيق الاحلام والعمل الجاد لرفاهية الانام وتوفير الامن والسلام في ربوع الوطن وملء الهام بالعلم الهام.وبما اشرت اليها سالفا من تقسيم الشعب بالاقاليم وزرع الرقطاء بين شعبنا الغراء,ذادت الهوة والجرح الذي لم يندمل حتى هذه اللحظة بين شعبنا الجنوبي الدهموس.ولا مراء نحمل الزعيم جوزيف لاقو مسؤولية هذه الهوة التي حلت محل الخوة.وهذه المسؤولية تاريخية لن يستطيع الزعيم انكارها او تفاديها الى ابد الاباد.وما بروز الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان العام 1983 الا نتيجة لهذا وغيرها من الخروقات.
انقلاب الدكتور رياك مشار العام 1991 واستمرار الشنار والعار
طفح الرئيس نميري تكبرا وخيلاء عندما تاكد له ان الذي وقع معه اتفاقية اديس ابابا العام 1972 الزعيم جوزيف لاقو غير متحمس, او غير حريص على هذه الافاقية.لذلك اصدر في العام 1983 قوانيين الشريعة الاسلامية.والتي عرفة بقونين سبتمبر.هذه القوانيين لم تحد نطاق تطبيقها في حدود شمال السودان.كما كان متوقعا,وانما عمد على تطبيقها في كل ارزان السودان ,بما فيه جنوب السودان.على رغم من الحقيقة البائنة بينونة الذكاء في كبد السماء.وهي اختلاف الجنوب نوعا ما ثقافيا ودينيا عن الاخوة في شمال السودان السياسي.لم يقف السيد نميري في ذلك فحسب, بل قسم وشطر اقليم جنوب السودان الى ثلاثة اقاليم.بما يعني ذلك من تضعيفه سياسيا امام الشمال العاتي العملاق من حيث التعليم,التنمية,الاقتصاد والسياسة.هذا التقسيم كان بتحفيز من الزعيم جوزيف لاقو كما اسلفنا.وعندما غدا تلك القرارات امر وقعا لا مناص منها في جنوب السودان نبض نابضة عدد كبيرا جدا من السياسين الجنوبين, لاسيما الزعيم التاريخي الدكتور جون قرنق دي مبيور اتيم ورفاقه الميامين امثال:سلفاكير ميارديت رئيس الجمهورية الراهن لجمهورية جنوب السودان.والراحل كربينو كونيين,اروك طون اروك,ويلم نيون بانج وغيرهم من الضباط الصغار والجنود الافاضل.وبعد شعورهم بالضيم والصغار, اعلنوا حنقهم وغضبهم من الحكومة في الخرطوم.واعلنوا عدم رضاهم من تلك الواقع المشؤم في ذلك الحين.فما كان امامهم اخرى الخيار سوى رفع الشكة والسلاح في وجه الظلم.ولكن قبل الخوض في غمار التحرير والوغى, جلسوا لكي يحددوا اولا العدو الذي يودون ان يحاربونه.هل هو الشمال؟؟ هل الكاشح هو العرب والمسلميين؟؟ كل هذه الاسئلة وغيرها وقف عندها الدكتور جون قرنق ورفاقه الافاضل للاجابة عليها بشكل شاف وقانع وشامل,حتى تتبين الاهداف والغايات لهذا الحرب.ان اجابة بعض من الضعفاء عقليا وفكريا للاسئلة اعلاه كانت بسيطا جدا وغير واقعيا,وينم على القصور النظري والفكري لهؤلاء الرهط,الذين تحولوا الى اراهط الجنوب الوطن الحقيقيين فيما بعد.اذ قالوا ان العدو الذي يجب ان نحاربه هو الشمال السياسي ,بما يتضمن ذلك من العرب والمسلميين.وبالتالي لا مهرب من الحرب من اجل انفصال جنوب السودان عن شمال السودان.وكذلك من هؤلاء العرب والمسلميين الذين يودون استلاب حصحاص الاسلاف والاجداد.اما الدكتور جون قرنق دي مبيور فقد اختلف اجابته عن اجابة بعض السياسيين والعسكر الجنوبين,ليس الجنوبيين فقط. بل اختلف بشكل جذري عن كافة السياسين الجنوبيين بشكل خاص والسودانيين عامة بشكل عام.باستثناء البطل على عبدللطيف والسيد ويلم دينق نيال رئيس حزب سانو الداخل.اذ قال الدكتور جون قرنق ان المشكلة ليست في الشمال السياسي او العرب او المسلميين,وانما المشكلة في المركز.والمركز هو جهاز مفاهيمي يتكون من الشمالين,اهل غرب السودان,الشرق والجنوب.كلهم اتفقوا على تهميش سائر الشعب السوداني,واستاثروا بالسلطة.وقد اختصره بالسودان القديم.هذا السودان الجائر والظالم يجب محاربته وتحطيمه,وبناء عوض عنه السودان الجديد.سودان العدالة والمساواة والحكم الراشد والتنمية المتوازنة في كل السودان وهلم جرا.هذا الاختلاف حول تعريف المشكلة السودانية والخصم الحقيقي لشعب جنوب السودان والشعوب الاخرى المقهورة والمظلومة في هامش السودان.ادى الى نشوب ربيق بين مجموعة الدكتور جون قرنق دي مبيور, والمجموعة الاخرى المعاكسة لرؤية الدكتور جون قرنق او المجموعة الانفصالية ان شئت القول.اتستمر وداب الحرب بين القادة الجنوبية فيما بينهم لمدة ست شهور.قبل اطلاق طلقة واحدة تجاه العدو في الخرطوم.هذه الكريهة الجنوبية الجنوبية ادت الى حالوق عدد مقدر جدا من الجنود والقادة الجنوبية.واعتقد ان هذا الوغى كان من الضروري بمكان حدوثه لكي تتحدد الغايات والاوطار بشكل جلئ لدى شعبنا في جنوب السودان.ولو لا هذا العراك وانتصار الحق والحقيقة في نهاية المطاف ,لما تحقق لما يسمى بدولة جنوب السودان.وكان من المحتمل ان بتغير موقف التنظيم الذي نشا في جنوب السودان, وفي هذه الحالة الحركة الشعبية ,من الانفصال الى التفاوض على اساس السودان الاحد, كما حدث لحركة تحرير جنوب السودان العام 1972 في اتفاقية اديس ابابا.وتغير الموقف هذا من الانفصال الى الوحدة. يكون هو البديل الطبيعي من الانهيار النهائي في وجه الانقسام والانشطار والحيص بيص على اساس الجديلة والجهوية.وما من حركة او تنظيم نشا في جنوب السودان الا وكان التناحر داخله على اساس الجديلة واحد من علل ضعفه ووهنه.على كل حال,بعد ما ظفرت مجموعة السودان الجديد,وتم طرد المجموعة الانفصالية بشكل نهائي.تكونت الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان العام 1983.وانطلقة الثورة مجلجلة وشاملة وضامة لكل الشعب السوداني,لا سيما المهمشين منهم.هذه الثورة الوطنية الاولى في تاريخ البلاد, انضام اليها الشعوب المهمشة في جبال النوبة, بقيادة المناضل الجسور والعيورالغيور الراحل يوسف كوة مكي, ورفاقه الغمس. وكذلك لبى الشعب في النيل الازرق نداء الثورة بقيادة البطل الباسل والمنيخ السيد مالك عقار اير ,ورفاقه المغاوير.ولم يخل دارفور من حاملي لواء الثورة الوطنية امثال:داؤد يحيى بولاد النهد.وحتى شمال السودان ووسطه انضموا الى ركب الثورة الوطنية زرافات ووحدان.وبهذا التنوع الفريد في تاريخ السودان الحديث ,صفر صافرة الثورة مشرئبة نحو تحقيق السودان الجديد.السودان الذي يفخر به كل السودانيين دون استثناء لاحد,بسبب اللون ,الدين او الجهة الجغرافيا.واذا لم نتمكن من احداث هكذا التغير فاليتقسم السودان الى اقطار مناحرة,ان لم بتحقق هذا المشروع الوطني.وبعد ان تكونت الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان في الغابة العام 1983 كما اسلفنا.تتالى المثقفين الجنوبين في ركوب قطار الثورة امثال:الدكتور رياك مشار ,والدكتور لام اكول اجاوين في العام 1984,وغيرهما من الذين لم يغمطهم الجنف والاضطهاد.تم استقبال الدكتور رياك مشار في مسيرة الثورة .ثم تم تعينه مديرا لمكتب الدكتور جون قرنق دي مبيور,ثم تدرج الى ان تم تعينه عضوا في المجلس الاعلى للثورة.وبعد مرور بضعة اعوام طمع الدكتور رياك مشار في رئياسة الحركة والجيش الشعبي لتحرير السودان.ضاربا عرض الحائط النظرة التي كان ينظر اليه به كواحد من الذين يودون التغير في السودان, وليس تغير من ليس بيده شئيا مثل الدكتور جون قرنق دي مبيور قائد الثورة.لذلك فكر الدكتور رياك مشار مليئا في محجة بها يجد طريقا للصعود الى قنة هرم الحركة الثورية.وعندما لم يجد فرصة لاهتبالها, فكر هو والدكتور لام اكول اجاوين وجون كونق في تدبير مامرة,اصطلح عليها فيما بعد بالانقلاب.وعندما سئلوا عن اسباب انقلابهم على رئيسهم وزعيمهم تحاججوا بغياب الديمقراطية داخل الحركة والجيش الشعبي لتحرير السودان.اضافة الى حجة وحدوية الحركة.بينما من الاصوب حسب اعتقادهم ان يحارب الجنوبين في سبيل الانفصال.وبالتالي ماذا فعلوا بعد خروجهم من الحركة؟؟ هذا ما سنتناوله فيما بعد.

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1812

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#884817 [نوارة]
1.00/5 (1 صوت)

01-13-2014 08:27 PM
نميري مات وجوزيف لاقو لا اعرف مصيره لا تحمل السودان وشعبه اخطاء شعبكم وحكامهم لقد اعطوك دولة كاملة مليئة بالثروات ومعها النفط جاهز من غير تعب فبربك علمني ماذا استفاد شعبك هل عاشوا عيشة الرفاهية بعد التعب والضنك الفي الشمال ماذ\ا فعلتم حكمتو بلد بعقليةالحركة الشعبية منهج الحرب والقتل والتنكيل هذ\ه ثقافتكم وصميم عملكم لا تستطيعوا ان تنكروها ولاترمي الغيب غلي السودان واخشي ماخشى ان يحن اهلك لشمال ويصوتوا لا اجل الوحدة لسبب واحد انهم في امان وسط الشملين الذي تعتبرهم اعداء اصحى وفيق وسيب الماضي واوجد حل لهذ\ه المعضلة


ردود على نوارة
European Union [peter ker Deng ker] 01-15-2014 09:38 AM
thank you very much my dear Nuwart ,for your respondses .and I think who did the contract for the oil and the extraction was the Sudan Government ,not north government, that mean we were part of that government. And you should not get proud that you were the one who did it a lone without south being taking part of it. in regard of what you said that our leaders knew war just and nothing again, that is half right ,but not full right. I said like that because if you see what is going on now in our country ,you might say really that what the south Sudan leaders know is war not development. But we should be realistic also that not all of them are like that. Concerning what you said that we have arable and fertile land ,that is correct we are suppose to exploit this opportunity to develop our nation. what I mean by center are those who are in Khartoum ruling the nation by their our concept, and those included southern, western, northern and eastern Sudan.

United States [نوارة] 01-14-2014 08:06 PM
first of all i mean that your government did not do any things the north government do contract and negotiation withe chinese company who majored of extraction oil and in foolish way agree to separate
your leader just know about fighter and nothing of development your leaders have found the oil is read and he did not able to manage it in write way also you have alarge land for agriculture and plant fruit also your climate suitable for growing tea coffe and chocolate by the way many countries their economics depend on this crops what did your country do of this wealth none ht done
however your citizen wrer starving and living in lack manner in spite there are a concederable of animal resource
what do you mean by word center do you mean iam living hn center or mean the government iam not work in government iam living in abroad in DOHA QATAR
BY THE WAY WE ALSO STRUGGLE FOR JOIN

United States [peter ker Deng ker] 01-14-2014 09:26 AM
My dear Nuwart ,I greet you very much .concerning what you said that the Numeiri has passed way, that is correct. But do you think that the mistakes that he has done while he was the president of Sudan should not be said?we should talk of them, whether you like or not,because what I have said about him are not incorrect. And am not holding the whole Sudan the responsibility. That is why I used to said the problem of Sudan is not with Arab or north in general, it is the problem of the center. Are you one of the center? Then you said that the north gave us the country full of recourse ,that is not correct, Because the freedom we got is through our struggle and blood shed ,so it was not a gift from you. Then you said that we are ruling the country with the SPLM mentality ,that is wrong concept from you my dear,becuase the SPLM vision is too good .You said that we are addicted to the war. That is not correct, we are peaceful community in the world.
and thanks


#884806 [الكليس]
3.00/5 (2 صوت)

01-13-2014 08:15 PM
أخي الكريم لك التحيه والتقدير ..

مقالك فيه فخر بالثوره التي حدثت في الجنوب ضد تهميش الشمال للجنوب ولا نريد الدخول في معمة أن ماكتبته كان عباره عن حقائق أم مغالطات ولكن .. لو تحدثنا بمنطقك عن التهميش الا يحق للنوير بالانفصال بدوله تخصهم بدلا من الدنيكا الذين يهمشونهم ؟ ومالعيب أن تتجمع القبائل الاصغر عدد مع النوير لما يعانونه من تهميش ؟ ولو اعتنبرنا أن سلفا كير يمثل موقف الشمال المراوغ بأن مايحدث ليس حربا قبليه ومعه مجموعه من النوير يستخدمهم كدليل على انه يمثل كل اطياف شعب جنوب السودان ومشار يمثل جوزيف لاقو عندما يتحدث عن انكاره للانفصال ولكنه يسعى له ..

أما عن حديثك أن الدول الافريقيه لا تدعم الحركات الانفصاليه فكيف ساعدت تلك الدول الحركه الشعبيه وهي تسعى للانفصال ؟ تتحدث عن بطولة القاده الجنوبيين بمطالبتهم بالانفصال وتعتبر مشار ومن معه مجرمين وغير وطنيين عندما يطالبو بالعداله الاجتماعيه وغيرها .. أنا لا أدعو الى أن يتشتت شعب الجنوب أو أن ينفصل ولكن كنت أريد منك أن تعتبر أن احساسك الان بالمشكل الجنوبي هو كان نفس احساسنا سابقا اذا دافعنا عن وحدة السودان وكنا نحس نفس الاحساس بان نتوحد ويكبر وطننا ونعيش سويا ولم نكن ندافع عن الانظمه الحاكمه من اجل ان نهمش الجنوبيين ..


ردود على الكليس
United States [peter ker Deng ker] 01-14-2014 09:58 AM
my dear Kalas,thank you very much for your comments. But you are wrong my dear when you said that there is marginazation for the Nuer tribe in south Sudan. The ongoing conflict in our nation, is the conflict of interest, it has nothing to do with the tribe. Because there will be no meaning for marginazation if you are the speaker,foreign affairs, and so forth. In regard to what you said that the African countries has supported the SPLM,this is not the case when I said that the African countries where not eager to support the separation of south sudan,hence I was talking about SSLM NOT SPLM.
And thank you very much


#884722 [التويجري]
3.00/5 (2 صوت)

01-13-2014 05:50 PM
تحليل سليم ومنطقي ويدل علي ان هناك من يعي مشكلة السودان.مشكلة السودان اعمق من القبلية والعنصرية ومعظم الظلم صادر من المركز علي اختلاف الوانهم اما المواطن البسيط في كل انحاء السودان مهمش وضائع وهذة حقيقة لاينكرها الا مكابر.السودان يحتاج لعقول تقودة ويحتاج لتربية اجيال علي حب الوطن للاسف معظم السياسين الذين مروا علي السودان كانت نظرتهم في ائطار ضيق لايتعدي المحسوبية والجهوية.نحتاج الي تربية للشعور بالمصلحة العامة والاهتمام بالضعفاء والمهمشين من كل فئات المجتمع ونحتاج ان نحكم صوت الضمير ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب ولو كانت المنافسة في الخدمة المدنية او السياسية مبنية علي الكفاءة والمؤهل دون النظر الي لونة السياسي او العرقي لكنا في مقدمة الدول.والقبلية والطائفية لاتولد الا الجهل والفقر والقتل.لماذا لانتنازل عن مصالحنا الخاصة لمصلحة هذا الوطن الممزق والمكلوم والمغلوب علي امره؟!!!!!!!!!!!!


ردود على التويجري
United States [peter ker Deng ker] 01-15-2014 09:53 AM
My dear friend Tuwigari ,thank you in deed for your meaningful comments. And this the comments that can encourage me to do a lot.
so thank you very much


بيتر كير دينق كير
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة