نحو إعلام إيجابي للأطفال
01-14-2014 08:05 AM

كلام الناس

* يزداد الاهتمام بالأطفال وحماية حقوقهم بقدر ازدياد الوعي بحقوقهم وترقية السلوك الإيجابي تجاههم، في إطار الجهود الرامية إلى تنمية الوعي بحقوق الطفل يُعقد اليوم بالمجلس القومي لرعاية الطفولة مؤتمر الإعلام وحقوق الأطفال.

* هذا المؤتمر يعقد برعاية معهد حقوق الطفل ومجلس رعاية الطفولة بولاية الخرطوم والمجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية ومنظمة أطفال الحرب الهولندية، ويتناول قضية التناول الحقوقي للأطفال إعلاميا.

* يكتسب هذا المؤتمر أهمية خاصة لأنه معني بحقوق الأطفال الأولى بالرعاية من كل الشرائح المجتمعية والأكثر حاجة للعناية والحماية من كل أنواع الاستغلال البدني والنفسي والأخلاقي.
* كما يكتسب الإعلام بمختلف وسائطه المقروءة والمسموعة والمرئية أهمية خاصة لأنه الوسيلة الأكثر تأثيرا على الحراك المجتمعي والأقدر على أداء دور فاعل في ترقية الوعي بحقوق الأطفال وحمايتها، والإسهام في منحهم فرص الاستمتاع بحياة صحية سوية بعيدا عن كل أنواع الاستغلال والقهر والعنف.
* لسنا في حاجة إلى الحديث عن الجرائم الغريبة التي طفحت على سطح مجتمعنا في السنوات الأخيرة، لكن لا بد من التنبيه إلى المخاطر السالبة من النشر المخل لهذه الجرائم والحوادث، لهذا جاء هذا المؤتمر النوعي ليسهم في تنمية الوعي بحقوق الأطفال في بلادنا ويدفع بوسائط الإعلام نحو المسار الصحيح عند تناول قضايا الأطفال.

* نعلم أن الإعلام سلاح ذو حدين وأن سوء استغلال النشر في القضايا المتعلقة بالأطفال يمكن أن يلحق بهم أضرارا أكثر من الأضرار المباشرة التي لحقت بهم.
* لذلك حرص الاتحاد الدولي للصحفيين على وضع موجهات للصحفيين تحمي حقوق الأطفال، تم التداول حولها وبلورتها وتبنيها في المؤتمر العالمي الثاني ضد الاستغلال التجاري للأطفال الذي عقد في اليابان عام 2001.

* تهدف هذه الموجهات إلى احترام خصوصية الأطفال وحمايتهم، وتفادي نشر الجرائم والصور الجنسية أو العنيفة التي تركز على الضحية والإثارة الصحفية الضارة بالأطفال، وهي موجهات متفق عليها، لكن للأسف عند الممارسة العملية تحدث بعض التجاوزات والأخطاء المدمرة لمستقبل الأطفال.
* لذلك يكتسب هذا المؤتمر أهمية خاصة، نأمل أن يخرج بموجهات سودانية تضيف إلى ما هو موجود ومعلوم، وتضع الضوابط الأخلاقية والقانونية التي تحمي أطفالنا من النشر الضار، وتتيح لهم مساحات مستحقة في مختلف وسائط الإعلام عبر مختلف أنماط وفنون الرسائل الإعلامية الإيجابية.

* أطفالنا.. أكبادنا على الأرض.. كل مستقبلنا، يحتاجون إلى رسائل إعلامية تنمي الوعي بحقوقهم وتحميهم من كل أنواع الاستغلال الضار.


نورالدين مدني
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 760

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة