المقالات
السياسة
الحقد والكراهية والعنصرية لا تبني الأوطان أطلقو سراح الناشط تاج الدين عرجة
الحقد والكراهية والعنصرية لا تبني الأوطان أطلقو سراح الناشط تاج الدين عرجة
01-14-2014 08:08 AM

الحقد والكراهية والعنصرية لا تبني الأوطان أطلقو سراح الناشط تاج الدين عرجة أيها العنصريون.

في 24/12/2013 إعتقلت قوات الأمن السودانية الناشط والمدون/تاج الدين عرجة علي من أمام الرئيسين السوداني والتشادي.
وتم إعتقال تاج الدين بأمر من الرئيس عمر البشير شخصيآ ولا أحد يدري مكان تاج الدين سوي قوات الأمن ولقد بحثت أسرته عن مكان إعتقاله لكنها لم تجده وأسرته الآن قلقة جدآ .
تاج الدين عرجة علي لم يرتكب أي جريمة ولا له علاقة بحركات المسلحة لقد تم إعتقاله لقوله الحق أمام سلطان جائر لا يرحم شعبه وخاصة شعب دارفور.
في ظل تحرك البطيئ لمنظمات الحقوقية والإنسانية والمجتمع المدني للضغط علي حكومة المؤتمر الوطني لإطلاق سراحه قد يتعرض تاج الدين للتعذيب والتنكيل من قوات الأمن العنصرية أو ربما لتصفية جسدية لأن أمر الإعتقال صادر من الرئيس عمر البشير الذي أعلن صراحة في مدينة الفاشر وقال لا يريد أسير ولا جريح في دارفور بلإضافة لتعامل السئ لقوات الأمن السودانية مع نشطاء وطلاب وطالبات دارفور.
لقد واجه البطل (بوشي) دكتور نافع علي نافع بكلمة حق في جامعة الخرطوم حتي إرتجف نافع من الخوف وقامت قوات الأمن بإعتقال البطل (بوشي) ولكن تم إطلاق سراحه دون أن يتعرض لاي أذي.
وفي قاعة الصداقة التي أعتقل فيها تاج الدين عرجة قال الصحفي الشجاع (بهرام) لكل المنصة التي كانت بها أكثر من وزير إنقاذي كلمة حق (لماذ تصرون علي الكذب) أثناء المؤتمر الصحفي لكنه لم يعتقل لقد تم إستجوابه بعد نهاية المؤتمر الصحفي لوزراء الحكومة وأطلق سراحه.
أذآ ما الذي يترك تاج الدين عرجة علي في أيادي قوات الأمن السودانية لأكثر من ثلاثة أسابيع ولا أحد يعرف عنه شئ إذا كان حيآ أو ميتآ ولا مكانه أو حالته الصحية .
إنها عنصرية وحقد وكراهية لتاج الدين لمجرد من إنه دارفور ومن أسرة بسيطة كانت ومازالت جزء منها في معسكرات اللجؤ في تشاد.
لكن ليكون في علم عمر البشير وقوات أمنه إن الحقد والكراهية والعنصرية لا تبني الأوطان بل الصراحة وقبول وإحترام رأي الآخر والإعتراف بلأخطاء هي التي تبني الأوطان.
وتاج الدين عرجة لو عذب وركل من قبل قوات الأمن سيفتخر بأي جرح في جسمه بتأثير تعذيبكم ووسام شجاعة له.
وإذا مات تاج الدين عرجة في سجونكم سيحفظ التاريخ إسمه وسيظل بطلآ يقتدي به الأخرون وأسرته ستنجب مليون تاج الدين.
أما أنتم ستلاحقكم لعنات اليتمامي والثكالي والأبرياء الذين شردتوهم في الدنيا وفي الآخرة عذاب الخالق القادر بدعوات هؤلاء المساكين
والخزي والعار للجبناء والمتخاذلين.


محمد نورعودو
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1345

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#886239 [محيسى]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2014 11:13 AM
نعم انها العنصرية النتنةالتى ينفخون فيها سمومهم كالافاعى الرقطاء و سوف لن ينالوا منها سوى الخزى و الخسران ، تلك العنصرية التى جسدت كل معانى الفرقة و الشتات بين ابناء البلد الواحد و جعلت البلد قبلة للحروب و بركة من الدماء انها الانقاذ و منهجها العنصرى ،،اتهم صلاح قوش بتدبير عملية انقلابية و بعد شهور افرج عنه و استقبلته الحكومة بحفاوة ثم اسند اليه ثانية عدة مناصب ، و اتهم ايضا المهندس يوسف لبس من الؤتمر الشعبى بالمشاركة فى انقلاب الامر الذى جعله يخبع فى السجن 13 عاما دون محاكمة عادلة ليس لأمر ما سوى انه من دارفور ،، هنا تكمن فضيحة هذا النظام العنصرى الذى يكيل الامور بمكيالين ،، فالخزى و العار لتجار الدين العنصريين و الحرية و الفضيلة للشرفاء


#885926 [مهيرة]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2014 01:52 AM
لماتبطلوا نغمة الجلابي نقيف معكم بذمتك هسه ده كلام تكتبه الاعتقال وطلاق السراح كمان فيهو عنصرية اتق الله واختشي الناس عاوزه توحد البلد وانت تحفروا في العنصرية وزرع الحقد75


محمد نورعودو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة