وأبطل التزلج
01-15-2011 11:50 AM

ساخر سبيل‏

الفاتح جبرا

وأبطل التزلج


لابد أنك عزيزى القارئ قد لاحظت منذ فترة ليست بالقصيرة أنك عندما تتفرس فى وجوه المواطنين وأنت ماشى فى الشارع أو راكب مواصلات أو حتى وجوه زملاء العمل بأنها وجوه عابسة يرتسم عليها تعبير واحد يجسد الهم والغم الذى يعيش فيه المواطن .

قد تختلف – عزيزى القارئ- معي في درجة (سواد) تلك الصوره ، لكنك لابد أن تتفق معى تماماً بانها سوداء إذ أن وجه المواطن المنشرح المبتسم قد صار أندر من لبن العصفور حيث صار العبوس والتجهم حال السواد الاعظم من أفراد هذا الشعب (الفضل) .

حاول أن تسأل أحد المواطنين عن سر عبوسه وتجهمه سوف ينظر لك وكأنك قادم من كوكب آخر قبل أن ينفجر فيك قاصفاً أياك بوابل من (الشكوى) والإعتراضات والإمتعاضات لتجد نفسك فى نهاية الأمر (غلتان ثم غلتان) إذ كان الأجدر بك أن تسأله إن كان بشوشا مبتسما قائلاً :

- شنو البخليك مبتسم ومنشرح كده؟

نعم لقد أصبحت الهموم والمعاناة والضيق تجري منا مجرى الدم (لو كان فضل فينا دم) وعلى الرغم من تلك الحياه القاسية والجرى وراء المعايش البقت صعبة ، يخرج علينا الساده الساسه المسؤلين حفظهم الله وقد رسموا لنا الدنيا باللون (البمبي) فها هو السيد والى الخرطوم يبرر الزيادات الأخيرة فى أسعار السلع الأساسية قائلاً لا فض فوه (الرفاهية التي عشناها خلال السنوات السابقة هي سبب الوضع الآن) !

لما صعب على شخصى الضعيف فهم هذا التصريح (الغريب) فقد قمت بسؤال جارى (عوض سخانة) إن كان سوف يتنازل عن بعض الرفاهية التى يعيشها هو وأطفاله الخمسة وزوجته فثار وأرغى وأزبد وحلف بالتقطعو أنه لن يتنازل عن وجبه إفطاره المكونة الشوربة وسلطة الخضروات وطبق الأرز البسمتى مع شرائح السمك كما لن يقوم بتغيير أصناف اللحوم التى يتناولونها على الغداء والعشاء من كباب و كفتة وسكالوب بانيه وفراخ مشوي، وفراخ بانيه وشيش طاووق، وفيليه مشوى أو تغيير تحليته التى تعود عليها والمكونة من كريم شانتيه مع اللوز والكراميل !.

من الواضح أن مسئولينا لا يتكبدون عناء وشقاء النزول من ابراجهم العاجيه ليعيشوا معنا على (كوكب الطقة الواحدة) حيث أصبح معظم التلاميذ الصغار من الأطفال لا يعرفون شيئاً إسمه وجبة الفطور (بدليل تصريح الوالى نفسه بأنهم سوف يقومون بدعمها .. فتأمل !)

نعم .. كان الله في عون الساده الساسه المسؤلون (حفظهم الله) ليزيدوا من معدل (رفاهيتنا) حتى يختفى هذا العبوس الذى أصبح ملازما لوجوه مواطنيهم والذى أقترح بعض الطرق للوقاية من الإصابة به ولو (مؤقتاً) :

أولاًً : على المواطن أن يبتعد عن سماع أو قراءة تصريحات المسئولين إذ لها أكبر الأثر فى الإصابة المباشرة بهذه الظاهرة . ويا ريت بالمرة يقوم بمقاطعة كل الوسائط الإعلامية

ثانياً : يجب على المواطن الامتناع التام عن رؤية أى من المسئولين أو الوزراء حتى لا يقارن بين وجوههم البشوشة ووجهه العبوس القمطريرفتزداد تعاسته رفاهية !

ثالثاً : علي المواطن أن يبطل رفااااهية





كسرة :

أنا عن نفسى ح أخفض الرفاهية وأمتنع عن (الكافيار) وأبطل (التزلج) !!


تعليقات 14 | إهداء 1 | زيارات 4104

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#79123 [ramaz]
1.00/5 (1 صوت)

01-16-2011 08:33 PM
اسالك سؤال يااخي جبرا

جبته اسامي الوجبات دي من واين !

مايكون واحد من الجماعه عزمك في بيته


#79078 [ام محمد]
1.00/5 (1 صوت)

01-16-2011 07:14 PM
ح ابطل التزحلج واكون انسان جديد ...ومن 15 ياناير ح يبدا الحريق وخلاص ح نبدا الثورة من جديد...ثورة ثورة ثورة ...ثورة من حديد


#78887 [وجع الزمان ]
1.00/5 (1 صوت)

01-16-2011 01:58 PM
من كتر الماهية عايشين في رفاهية
مرة ناكل طعمية ومرة بطاطس مغلية
كسرة:
مرة ناكل الترمس ومارة ناكل البليلة


#78749 [Zaid ]
1.00/5 (1 صوت)

01-16-2011 11:19 AM
قيل ان اعمى لم يرى في حياته غير القط (كديسه) فاصبحت الشئ الوحيد الذي يقارن به اذا سؤل عن شئ راه مثال(اذا قيل له اللون البرتقالي جميل يقول وين للون الكديسه)
يا زول لو جاء عمر الزيت بتاع البوش ما بنخليهوا (وين للكافيار؟؟)


#78333 [القنداوي]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2011 07:44 PM
هل تعرف يا خليفة أن البروفيسور ؟(إبراهيم غندور) رئيس إتحاد العمال ما كانت له أي علاقة بالإسلامويين منذ مدرسة النيل الأبيض الثانوية بالدويم إلى أن تخرج من كلية طب الأسنان بجامعة الخرطوم عام 1977م وطوال فترة الجامعة (1972م- 1977م) لم يعرف عنه أي شيئ غير أنه كان حارس مرمى فريق كرة القدم لكليات الطب والصيدلة والأسنان وهذا يعني زولك متدرب على (( القفز والتقاط الفرص وهي طايرة) ) وترك طب الأسنان وإدارة جامعة الخرطوم وقبض إتحاد العمال قبضة حديدية بيد واحدة ومتشبث بالأمانة السياسية للمؤتمر الماوطني .


#78268 [sam]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2011 05:40 PM
اذا شعب يوماً اراد حياة لابد ان يستجيب القدر و لابد لقيد ان ينكسر و لابد لليل ان انجلي ، لقد صدق ابوالقاسم الشابي امس عندما هرب الطاغية من تونس هارباً بجلده من الشعب التونسي الاعزل الا من الايمان بقضيته العادلة ، شكراً الشهيد بوعزيز و كل شباب تونس الذي دفع حياته غالياً من اجل الحرية . نأمل ان يفعلها الشعب السوداني البطل قاهر الديكتاتوريات قريباً ضد مصاصي دماء الشعب السوداني الصابر ، البشير والطيب مصطفي فاقد السند .


#78229 [المسافر]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2011 04:50 PM
ولكم في تونس المثال
وكفانا بكاء


#78153 [kalifa]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2011 02:45 PM
يا ود جبره .......انتو في دة ولا رقبة البروفسور رئيس اتحاد عمال السودان!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.....رقبة مليانة صاح ولا عمدان الفراعنة في ابوسمبل....اما الوجة فمدور قمر ومليان ومرطب ترطيبه صاح وتدوسو كده ينز زبدة دنماركية ساكت.....والباقي من البودي لو شققوه يطلع ليك كتيبة عمال وسرية موظفين (لاينتمون للتنظيم)......هؤلاء هم الذين ترفهوا وفسقوا واكلوا مال الناس بالباطل.....والله حاجة عجيبة ندفع تمن رفاهيتهم كاملة الدسم.... ونجي تاني ندفع تمن رفاهيتهم نص دسم.....وووووووو كفاية كفاية كفاية كفاية ألم ومحن


#78099 [alwaha]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2011 01:47 PM
في حل واحد ياجبره عشان تكون مرطب وبشوش ووجباتك منتظمه وترجع للتزلج تاني مخرج واحد مافي غيرو تبدا من قناه ساهور تمدح ليك كم شهر كده وبعدين تطلع في هارموني سته شهور وتستقر في النيل الازرق وبعداك تصبح مشهور وتدور حفلات وعدادات د المخرج الوحيد بس اسرع قبل الدستور الجديد عشان حيكون في جيش من قدقدو حيطلع.


#78043 [حسام ود المهدي]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2011 12:28 PM
;( ;( ;( هذا الوضع المزري متي العودة للشارع متي قول لا متي نقول كفي (؟) (؟) (؟) (؟)


#78038 [سرور]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2011 12:20 PM
نحن موعودون بأدهى وأمّر من ذلك. على الشارع الضغط على الحكومة حتى تفيق من السبات الذى تعيش فيه وذلك بالإحتجاجات والمظاهرات على زيادات الأسعار و البطالة. أنظروا ماذا فعل الشعب التونسى البطل بالطغمة الدكتاتورية.
الإقصاء والقطبية التى مارسها النظام فى السودان بداعى التمكين جعلت الشعب السودانى الفضل كله يقف متفرجاً وقد آن الأوان لتعديل هذه الصورة المقلوبة.
السودان ليس ضيعة لأحد بل وطن للجميع وحواء ما تبقى من السودان والده.


#78034 [محمد احمد]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2011 12:14 PM
الرقاص ابو جاعورة مفتت البلاد مفرق النخب والاحزاب والنقابات .. لا يرضى بالنصح والشورى والمشاورات .. منتهجاً شراء الذمم لمشاركتهم السلطة كديكورات... متزلفاً للشريعة وأقوال الثقات .. فانتشر في البلاد التطرف والتشيع والوهابيات .. مميت اليافعين في الجنوب جالد الفتيات ... مشرد مزارعي الجزيرة والأطباء والكفاءات ... قاتل الأنفس في الاشهر المحرمات ... ناشر الجوع سالخ الجلود قبل الممات ... مدمر الصحة ومياه الشرب والجامعات ... حامي اللصوص سارقي اللقيمات ... من أفواه الفقراء ومحالي الصالح العام والحبوبات .. منشف ريق بائعات التسالي وناس المعاشات ... كبار السن من قضى نحبه في انتظار صرف المتأخرات ... يحابي زمرته من عليهم سوابق وملاحظات .. من نزعوا الأراضي والبيوت وأمتلكوا الساحات ... وتزوجوا ثلاث ورباع وامتطوا الفارهات ... فهو الذي لا يرحم كبار أو صغار ولا يتيمات .. بجمع الضرائب والرسوم والعتب والجبايات .. فلم يثـنيـه تقرير المراجع العام والتوسلات ... لبناء القصور والفلل والعمارات .. وامتلاك الشاليهات في ماليزيا والامارات .. بارع في الرقص والجعير في المهرجانات .. الى أن صارت ارجله متقوسات متعوجات .. ناثراَ فيها السباب والشتيمات .. مرة بالمراكيب والكيعان ومرة بالجزيمات ...مستعرضاَ بالكباري والشوارع والمشروعات .. المشيدة بغرض البهرجة بلا دراسة ولا مواصفات .. أو بغرض لم الرسوم والمخالفات ... او لتشغيل شركات المعارف والأقرباء والقريبات ... رغم أنها لم تكلف سوى بضع مليونات ... ليتم تضخيمها بمضاعفات المليارات .. لعمولة المتعافي والحرمتين الملهوفات .... نسأل المولى أن يكفينا شر الجايات .. من استبدادهم ونشرهم للعصبيات ..فينقسم الوطن الى كنابي ومخيمات ومعسكرات


#78031 [الزول السمح]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2011 12:10 PM
الرفاهية العاشا منو؟ يا استاذ الطعمية أو ( الفلافل ) كما يحلو لهل الشام تسميتها بقت فى السودان وجبة رئيسية لشريحة كبيرة من الشعب. لما كانت فى رفاهية زمان (قبل الإنقاذ ) الطعمية كانت (مَزًة).

الشهيد البوعزيزى بائع الخضار فى الشارع على البسطة كان السبب فى هروب إبن على من تونس.فى السودان ملايين يبيعوا فى البسطات ...مافى واحد كده قهران يقوم يتغطى ليهو بى برش أو خيشة كده ويشخت قشة كبريت فى نفسه يمكن يحرك الناس عشان يطفوهو

كسرة:

أنا قلت برش لأنو مابكون عنده البشترى بيها البنزين


الفاتح جبرا
الفاتح جبرا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة