المقالات
السياسة
شارون يشهد..ببسالة سودانى..!!
شارون يشهد..ببسالة سودانى..!!
01-15-2014 12:33 PM


صورة زاهية تركها الأباء علنا نقتفى أثرهم وقد صورها لنا الفحول من شعراء بلادى صوراً غاية فى الروعة والجمال تغنينا وكنا نحسبها فى مائل زماننا هذا بأنها مجرد شعر عذب فيه من خيالهم الكثير وهم يحدثونا عن الأبطال الذين ناضلوا من أجل أن يظل السودان الوطن وطناً شامخ شموخ أهله وعزتهم وقد واجهوا وبصدورٍ عارية وابلٍ من رصاصِ الأعداء..
أيها الناس نحن من نفرٍ عمروا الأرض حيثما قطنوا..
يُذكرُ المجد كلما ذُكرِوا..وهو يعتزُ حين يُقترن..
شهد الأعداء قبل الأصدقاء بالبسالة والتضحيات التى قام بها الجندى السودانى الذى كان حاضراً ومشاركاً فى كل الحروب التى جرت خارج أرضه فى المحيطين العالمى والإقليمى وما فعله بالمستعمر الغازى إبان دفاعه عن أرضه وعرضه وقد كان نضالآ وقتالاً دون عدةً أو عتاد وقد قاوم بما توفر لديه من أسلحة بيضاء إنكسرت أمام الأسلحة الحديثة ولم ينكسر ولا ماتت الروح النضالية فيه ووجدوه شرساً لا يهاب الموت .
أحد الجنود الإنجليز إندهش مما رأى فكتب معجباً بشجاعة المقاِتل السوداني في شرق السودان قائلاً بأن القوات الانجليزية قد روضت الهنود ، المصريين ، البورميين ، وكثير من الشعوب الأخرى التى استعمروها ولكنها لم تستطع قطّ كسر روح المقاومة في ذلك المقاتل السوداني كثيف الشعر الذي يتحرك كالشبح ويلدغ كالأفعى ولا تعرف أبداً متى ينقض عليك بسيفه من اللامكان .
ووصف أرييل شارون ألد أعداء الأمة الإسلامية فى مذكراته ضابط سودانى بالبطل الشجاع فى حصار الفالوجة قائلاً :
كان أربعة آلاف جندي مصري في الفالوجة تحت إمرة ضابط سوداني هو العميد ( سعيد طه بك ) رجل معارك شجاع وكان بطلا حقيقيا فمع ان لواءه لم يكن يملك أي أمل في فك الحصار أو تلقي نجدة فقد اظهر مقاومة شرسة واستطاع ان يصد كل هجماتنا مُنزلاً بقواتنا خسائر جسيمة وأخيراً تقرر شن هجوم كبير في*ليلة 2٧/١/١٩٤٩ م كان على وحدتنا أن تغافل تيقظ الفالوجة فيما تهاجم كتيبة أُخرى عراق المنشية ، وعلى رغم بطولة رجالنا أتت نتيجة العملية فاجعة فبعد فك الالتحام احصينا في صفوفنا ثمانية وتسعين*قتيلا من اصل الستمائة رجل المشتركين في المعركة" (مذكرات شارون ص83-84).
كنا نحسبها مجرد أشعار فقط جادت بها قريحتهم الخصبة يمجدون بها أنفسهم والأباء فى محاولة منهم لإعلاء قيم الشجاعة والبطولة ولكن أن تأتى الشهادة من عدو لدود مثل أرييل شارون فهذا يُعضد ويؤكد صدق ورواية شعرائنا ومؤرخينا لهم التحية والتجلة..
ومزيداً من التوثيق ياهؤلاء..


[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3788

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#887596 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2014 07:05 PM
من المؤسف انه لا يوجد شارع في الخرطوم يحمل اسم العميد سعيد طه بك (ولا حتي قاعه في الكلية الحربية).

جريدة القبس الكويتية ذكرت قصة هذا البطل الفريد. راجع ما نشرته تحت عنوان (بطل معركة الفلُّوجة.. سوداني) علي هذاين الرابطين.

http://www.alqabas-kw.com/Temp/Pages/2013/12/22/20_page.pdf

http://www.alqabas.com.kw/node/824793


#887074 [تفتيحة لمن فضيحة]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2014 10:41 AM
بصراحة شارون احسن من حسني مبارك ....


#887035 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2014 10:10 AM
من المؤسف انه لا يوجد شارع في الخرطوم يحمل اسم العميد سعيد طه بك (ولا حتي قاعه في الكلية الحربية).

جريدة القبس الكويتية ذكرت قصة هذا البطل الفريد. راجع ما نشرته تجت عنوان (بطل معركة الفلُّوجة.. سوداني) علي هذاين الرابطين.


#886833 [Abu Ahmad]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2014 03:39 AM
عفـوا الإسم الصحيح هـو (ســيد طــه) وكان الرجل برتبـة (لــواء) وقد قدم نموذجا أسطوريا في الصمود حينما صمد أمام الحصار الإسرائيلي لمدة ثلاثة أشهر حتى تم الإخلاء بناء على معاهدة (رودس) لوقف إطلاق النار . لمزيد من المعلومات يمكن الرجوع إلى محرك البحث (قوقل ) .


#886732 [ex.solider]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2014 11:57 PM
الزاهر والخالد دومآ تحياتي لك ولكل السودان القديم دون استثناء من مرافي الغربه القصريه اوكد لك هذا بل اكثر من ذلك حيث جمعتني ظروف غريبه وعجيبه باخ غزيز دوما وابدا اسرائيلي او
يهويدى كما تحب سكنا في منزل واحد سنين عده 0ثم افترقنا وفي القلب حسره اكد لي شئين 0الاول هذه القصه بصوره اوضح كثيرا حيث كان وقتها ملازم اول بالقوات الخاصه الاسرائيليه 0عقيد الان بالمعاش 0الخسائر كانت اكبر مما كتبتا0لم تكن هي معركه واحده بل عدة معارك مع خسائر كبيره ومستمره0النهايه لم هكذا لولا الطائرات والمجنزرات لما انتصروا0عدد الاسري حوالي 12 جرحي تحت حراسه تفوق التصور0ليس فقط حياتهم واسرهم بل مماتهم كان حدث اخر الخ .الاستغراب عند استجوابهم حيث قصة الاسلحه المغشوشه + فتح الكبارى من بقية الجيوش العربيه حيث كان جوابهم اننا نحارب عن مبدى ايضا لم نتلقي اوامر انسحاب من قيادتنا الخ0 الشي الاخر لم ارى في حياتي من هو اكرم واوي من ابراهام . اخوك العسكرى الكبس الجبه


#886704 [ود عجب الدور]
5.00/5 (1 صوت)

01-15-2014 10:52 PM
جدودي الاثنين (والد أبي وشقيقه) شاركا في حروب مصر وأستشهد الاصغر في معركة العلمين ودفن هناك
وقد شارك جنودالهجانة بالالاف لصالح مصر
لكن!
هل يذكر المصريون الجبناء ذلك
لا وألف لا
نسبوا كل ما حدث سواء في الحرب العالمية أو حرب العبور سنة 73 للجيش المصري فقط
وتنكروا للسودانيين
ولم يوثقوا قط في أفلامهم محمدة لغير الجندي المصري
(ومن يجعل المعروف في غير أهله يكن حمده ذما عليه ويندم)


#886617 [sadig]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2014 07:07 PM
في كتاب إمبراطورية الإسلام في حوض النيل Armies of God Islam and Empire on the Nile: للكاتب والباحث الإنكليزي دومنيك غرين جا أنه عندما انتصر الجيش الإنجليزي على قوات عرابي في معركة التل الكبير هرب عرابي وهو بملابس النوم ومن خلفه جنوده من المصريين وعندما وصل الإنجليز لم يجدوا في الخنادق إلا الجنود السودانيين الذين كانوا مع قوات عرابي.
من أهم أسباب فشل ثورة 24 في السودان ان القوات المصرية التي كانت في بحري حنثت بما اتفقت عليه مع علي عبداللطيف وأصحابه وهربوا ليلاً في اتجاه مصر وتركوا الضباط السودانيين يواجهون مصيرهم على بعد مرمى حجر منهم في شارع النيل في الخرطوم.
هذا للتاريخ والتذكرة فقط...


#886598 [Abu Ahmad]
5.00/5 (1 صوت)

01-15-2014 06:17 PM
شكرا أخ زاهر على هذه المعلومة الهامة .. فعلا كان العميد (سعيد طه) هو القائد لهذه الكتيبة المحاصرة في الفالوجه والتي كان من بين أفرادها جمال عبد الناصر .. كان الضباط والجنود السودانيون يشكلون جزء لا يستهان به من الجيش المصري خاصة في سلاح الهجانة والأفرع الأخرى .. أظهر (سعيد طه بك) بسالة نادرة في القتال حتى لقب بـ (ضبع الفالوجه) ورفض الإستسلام حينما إجتمع تحت خيمة الأمم المتحدة بـ (إيجال آلون) القائد الإسرائيلي المعروف .. مآثر السودانيين كانت حاضرة أيضا في الجهة المقابلة أي مع الكتيبة السودانية التي خاضت معارك مشهودة أوردها في مذكراته (موشي شاريت) وكنت قد كتبت من قبل بضرورة توثيق ذلك الحدث التاريخي للأجيال الحاضرة والقادمة .


#886468 [تمساح الدميرة]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2014 03:16 PM
وبعدين شجاعتكم دا نفعتكم بشنــــــو ؟


زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة