المقالات
السياسة
عزة محمد سيد .. ذات الــ 15 ربيعا سليلة مهيرة ورابحة وبنونة وبتول وكنداكة
عزة محمد سيد .. ذات الــ 15 ربيعا سليلة مهيرة ورابحة وبنونة وبتول وكنداكة
01-15-2014 01:50 PM

+ عزة محمد سيد تلك الفتاة السودانية (القاصر) ــ فقط خمسة عشر عاما ــ التلميذة بالمرحلة الثانوية بمدينة أبوحمد صاحبة الموقف البطولي ، التي تصدت بكل شجاعة وبسالة وجسارة لذلك الذئب البشري الذي حاول الاعتداء عليها داخل (داخلية البنات) في مدرسة أبوحمد الثانوية ، والذي تسلل في ليل وأخرج سكينا أراد بها أن يطعن هذه الفتاة القاصر حتى ينهك قواها ليعتدي عليها ويغتصبها ، ولكنها بشجاعة أسطورية (أمسكت بيدها السكين) حتى نالت السكين من يدها التي أصبحت تسبح في نهر من الدماء ، ولكنها مع كل ذلك ، وبيدها المجروحة جروح غائرة والدماء تسيل منها (صفعت) ذلك الوغد على وجهه حتى (تركت صفعتها في خد ذلك الذئب البشري تركت بصمة دماء كالختم ــ ختم بدماءها الطاهرة) ليفر بعدها ذلك المنزوع من الرجولة ــ يقر جريا هاربا مزعورا كالفأر.

+ عزة محمد سيد تلك الفتاة السودانية (القاصر) ــ فقط خمسة عشر عاما ــ التلميذة بالمرحلة الثانوية بمدينة أبوحمد أعادت تكرار بطولات النساء السودانيات الخالدات اللائي خلنا أن التاريخ لن ينجب مثلهن .

+ خلنا أن التاريخ لن ينجب مثلهن ، وكدنا نصدق أن حواء السودانية الولود عقرت عن انجاب أمثال مهيرة بت الشيخ عبود الشهيرة بــ (مهيرة بت عبود) ، وبتول الغبشة إبنة الشيخ بانقا الضرير (كريم الضيف) ، والفقيهة عائشة بت ودقدال التي تتلمذ على يديها الشيخ خوجلي أبو الجاز ، و (مندي) بت السلطان عجبنا ، وهوالسلطان عجبنا بن أروجا بن سبا، السلطان الثالث عشر لمنطقة الأما (النيمانغ) بالقرب من مدينة الدلنج ، ورابحة الكنانية ، وبنونة بت المك نمر ، وأماني شاختي الملكة العظيمة (ملكة مملكة مروي) المسماة بـــ (كنداكة) ، وعائشة بت الشيخ أبودليق ، ورقية أخت الشيخ الأمين ود مسمار .

+ الشاهد أن رقية أخت الشيخ الأمين ود مسمار تأتي على رأس أمهات نساء العبدلاب ، وهي التي كتبت شعرا ..
من قومة الجهل ما خوفوك باخ
تور بقر الجواميس الرقادن لخ
نقروبو أم هبك الدرباخنه تضخ
قرنك بفتح الهامه وبمرق المخ

+ و (شُغبة) تلك الفارسة الشاعرة التي كتبت (بطنك كرشت غيّ البنات ناسي) التي عاشت في القرن الثامن عشر وهي صاحبة أجود شعر في ذلك الزمان ، وهي التي قالت في قصيدتها .. بطنك كرشت غى البنات نافى ..دقنك حمست جلدك خرش مافى
وكت الوهم وافيت ..وكت العلم جافي .. صدق الوعد نافيت .. مر الصدق وافي
يا ديارى الوين ....أني .. تور عفينة الشينة ..... أني
ما اضينة وزينة.....أني .. تور عفينة الشينة....أني
سنتاً والعيش بالقبضة .. قلبك شابايل النبضة
جوني العشاء ما لقوني .. جهدية ماكلة أكتوفي
يا امونة شن بتشوفى .. يا عيوني شن بتشوفي
شدرا تال اليمامة .. ولا الصقر الحمامة
ولا البطن التفوفي ..
يا أمونة شن بتشوفي .. يا عيوني شن بتشوفى
جهدية وسيف وراية .. تبروقة وخيل وشاية
اذان بالجوع اذن لي .. أم خوفك فايت خوفي
يا أمونة شن بتشوفي .. يا عيوني شن بتشوفي
جهدية الأورطية .. جهدية الحلبونا
شدو جمالهم وجونا
جلبنا ليهم سمسم .. السمسم ما كفاهم
جلبنالهم سعية
انت في خوفك تكاتل رفة الطير والحفيف
انت فى شوفك تخاتل عينة الجلب الخريف
انت فى اللالوبة مصلبة البنيات النسيمات الهفيف
انت فى اللالوبة مشنقة الوليدات ناس نجومي
محبس النفس الرهيف

أسامة عوض الله
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2646

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#886573 [محمد عبدالرحيم]
5.00/5 (1 صوت)

01-15-2014 05:41 PM
شكرا استاذ على تناولك الموضوع وسردك المعمق فى بطولات خالاتنا وحبوباتنا والله اننى فى وجل من امرى ولكن سؤال بسيط وصغير ما مصير الجانى ؟ هل تم القبض عليه؟ كنت اتابع الامر بشغف ولكن توقف تواتر السيرة فالهانى ...ويهمنى اكثر اننى من عملت بالتعليم قبل ثلاثين عاما فالبنت الجريئة بنتى ولو انى من اقاصى شمال السودان الا ان شرف المهنة وحبى لها وجرأة الجريحة وشجاعتها تجبرنى ان انصب نفسى قاضيا عادلا وبعد ازاحة نظارتى ووضع الثانية ونظرة الى عضو اليمين واخرى الى عضو اليسار اقرا حيثيات القضية من كل الجوانب الشرعية والانسانية والبيئة واصدر حكمى على الجانى بالاعدام شنقا حتى الموت وفى ميان عام ويا حبذا فى ميدان المدرسة مع الصلب لمدة ثلاثة ايام


أسامة عوض الله
أسامة عوض الله

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة