المقالات
السياسة
نحو إسقاط النظام وطرد الكيزان .. الجبهة الثورية ترجح كفت الميزان!
نحو إسقاط النظام وطرد الكيزان .. الجبهة الثورية ترجح كفت الميزان!
01-17-2014 09:30 AM

بسم الله وبسم الوطن

في سبتمبر عام 2013م إندلعت مظاهرات شعبية سلمية رائعة للغاية في كل اْرجاء السودان تقريباً , دعا اليها ناشطون اْحتجاجاً علي قرار الحكومة رفع الدعم عن المحروقات , كان هتافات المتظاهرين في اْغلب الوقت هي ( سلمية .. سلمية ) لكنهم واجهوا بهذه السلمية , قمع عنيف من السلطات واْجهزة الاْمن المختلفة واْستخدام مفرط للذخيرة الحية تجاه المتظاهرين من قبل قوات الاْمن , مما اْدي الي سقوط نحو (220) مئتان وعشرون قتيل واْصابة الاْلاف من المحتجين السلميين علي حسب تقارير المعارضة في الداخل وبعض المنظمات الحقوقية , كان هدف هذه المظاهرت هي اْحداث اْكبر مكاسب سياسية علي صعيد الحراك السياسي في السودان وقد نجحت في ذلك بشكل كبير.. حيث حدث بعد هذه الاْحتجاجات المذهلة إنشقاق كبير داخل الحزب الحاكم بخروج كوادر تنفيذية من المؤتمر الوطني وتكوينهم حزب اْخر تحت مسمي جديد , المكسب الاْخر الذي كسبه المتظاهرين هو دخول نظام البشير في حالة اْرتباك شديد في كل اْجهزته العاملة بالدولة من شدة اْثر هذه الاْحتجاجات ولقد راْينا ذلك في التغيرات الشكلية التي اْحدثها الرئيس عمر البشير في الجهازين التنفيذي والتشريعي ليتسني له الثبات والوقوف ضد موجات الغضب المتصاعدة باْستمرار في السودان وبشكل يومي وفي نفس الوقت التشبث بالسلطة .
كثيرين من المحللين السياسين والمراقبين للمشهد السياسي في السودان راْوا اْن مظاهرات سبتمبر.. كان يمكن لها اْن تاْتي اْكلها بالكامل ويكتمل المشهد باْسقاط النظام لو كانت الجبهة الثورية تدخلت بالسلاح مباشرة في صوب الحدث اْو قامت باْقتحام الخرطوم من كل حدب وصوب , واْنا اْتفق مع هذا الطرح , لاْن الجبهة الثورية تعتبر الممثل الشرعي والحقيقي لشعب السوداني , وهي التي تقف معهم في المحن والشدائد وتدافع عنهم بضراوة في كل المحافل وفي يدها الحل وعصا موسي لطرد الكيزان من السودان و ترجيح كفت الميزان لصالح الشعب , ومن هنا اْذ نوجه نداء الي الشعب السوداني الكريم العظيم ,يا شعب السودان الاْبي :السوداني الوطني الحقيقي هو الذي يدعم الجبهة الثورية بكل السبل والطرق , والدخول في جيشها الجبار واجب وطني , فلا تتخاذل عن اْداء هذا الواجب مهما كانت الظروف والاْسباب, نحن الاْن في البلاد نعيش مرحلة تعتبر مرحلة مفصلية في تاريخ نضالنا ضد حكومة البشير الفاسدة التي قهرت الشعب وسلبت منه حقوقه في العيش الكريم ,ولا سبيل اْمامنا إلا الخلاص منه بكل الطرق السلمية والعسكرية , والشروع في بناء دولة السودان الجديد , الذي يؤدي بنا الي الحرية والعدالة والمساواة , و اْيضاً بناء مؤسسات الدولة بنوع من النزاهة والخبرات وتكافئ الفرص في العمل بها , اْن الجبهة الثورية تعتبر الضامن الوحيد والقادر علي واْد الفتنة والعنصرية التي زرعها نظام البشير في السودان وهؤلاء هم اْعداء الحياة , لذلك ناْمل اْن تتوحدوا جميعاً في الجبهة الثورية حتي تستطيعوا اْسقاط النظام وطرد كل الكيزان من البلاد , لا تلتفتوا الي بعض الاْصوات النشاز التي تحاول تشويه سمعة الجبهة الثورية باْطلاق التهم والاْكاذيب في حقها ووصفها بالعميلة فهؤلاء هم اْعداء الوطن والشعب .لا يريدون لسودان الاْستقرار ويحاربون من اْجل السلطة والمال ولا تنسوا اْن هذا النظام هو من جعل السودان اْسوء دولة في العالم في إنتهاك حقوق الاْنسان .


اْ ضحية سرير توتو القاهرة
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1776

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#888490 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2014 05:37 AM
الجبهة الثورية تكتسح الأبيض وكادقلي
مالك عقار يعلن الدمازين عاصمة للمناطق المحررة
مني يرفض وجود قوات غير دارفورية في أراضي دارفور
الرئيس بكري حسن صالح يساوم الأمم المتحدة بالاعتراف بحكومته مقابل تسليم البشير
قوات عبدالعزيز الحلو توقف ضخ النفط وتفاوض الخرطوم ومشار حول رسوم العبور
سلفاكير يدعم قوات حركة العدل في جنوب دارفور
الأمم المتحدة تعلن خمسة مناطق آمنة للمدنيين في دارفور
القوات الفرنسية من تشاد تهدد بضرب أي قوات تقترب من المناطق الآمنة
عبدالواحد يصرح: الثوار خانوا قضيتهم وشعبهم
مصر تقول لا اطماع لهت في السودان ووجودها تأمين لميناء بورتسودان لضمان وصول الإغاثة
الاتحاد الأفريقي يرفض الإعتراف بكل الحكومات السودانية
بد مفاوضات المائدة الجامعة في نيروبي لكل الفرقاء السودانيين
عبدالواحد يقاطع مفاوضات المائدة الجامعة
مؤتمر البجا يعلن تحرير كل أراضي جمهورية الشرق ويطالب بخروج القوات المصرية
الولايات المتحدة تقول كل مجرمي الحرب في السودان سيحاكمون
أثيوبيا تقول: دخولنا السودان هو فقط من أجل تأمين سد النهضة
......
ونحيا ونشوف


#888364 [الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2014 12:21 AM
للاسف يا الاخ ضحية
ان غالبية شباب السودان وحتي كثير من المعارضين للانقاذ لم يستطيعوا ان يفلتوا من شراك المؤتمر الوطني الذي لا يري في الجبهة الثورية الا مجرد مجموعة مرتزقة وعنصرية تستهدف الاسلام والعروبة في السودان...!!!

وهذا لاسباب نعرفها جميعا وهي اسباب لا يمكن معالجتها بالشعارات وانما يجب علي الرفاق في الجبهة الثورية ان يعملوا علي ترسيخها ابتداءاً من الميدان وانتهاءاً بتطبيق مشروع السودان الجديد علي ارض الواقع حتي يثبتوا لمرضي العنصرية وتجار الدين أن الامم بتبي بسواعد ابنائها وأن السواعد الضعيفة لا تقوي علي البناء وان الشباب ما بناه الطغاة يمكن ان يتم هدمه واعادة بناؤه من جديد وبشكل اكثر قومية واكثر قابلية لاحتواء ابناء الوطن الواحد


ونداء اخير ايضا لكل ابناء بلادي بالالتفاف حول الجبهة الثورية ولو بالراي والضمير


#888029 [الولايات الدارفوريه الفدراليه المستقله]
4.50/5 (2 صوت)

01-17-2014 12:43 PM
لا علاقه لنا بالسودان يجب طرد الموتمر الوطنى من دارفور


#887953 [sudani]
2.00/5 (3 صوت)

01-17-2014 10:49 AM
الجبهه الثوريه او الحركه الشعبيه جناح الشمال ... لو افترضنا انهم استلم الحكم في الخرطوم ... ح يتقاتلو في الكرسي ما بين حركات دارفور وجبال النوبه وناس عقار ...عرمان ح يروح في النص عشان ما عندو جيش موالي.... يبقي كفايا الحرب القايمه بجنوبنا الحبيب بسب فهم الحركه الشعبيه


#887942 [karkaba]
3.50/5 (4 صوت)

01-17-2014 10:36 AM
كلام جيد استاذ ضحية الجبهة الثورية هي الامل


ردود على karkaba
[جلابي] 01-17-2014 02:15 PM
( الأمل) عطبرة؟!!!!

United States [ياسر الجندي] 01-17-2014 01:20 PM
كلام شنو هو الجيد؟؟ وان كان الامل في الهوهوه الثوريه فهو للجريوات !!!


اْ ضحية سرير توتو / القاهرة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة