المقالات
السياسة
دولار وعقار
دولار وعقار
01-19-2014 12:29 AM


* ابتداءً من يوم غدٍ الأحد ستتوقف شركة الطيران الألمانية (لوفتهانزا) عن تسيير رحلاتها من فرانكفورت إلى الخرطوم، بعد خدمةٍ استمرت 52 عاماً متتالية.
* (لوفتهانزا) ستلحق رفيقتها الهولندية الشهيرة (كي إل إم)، التي أوقفت رحلاتها إلى الخرطوم مطلع العام المنصرم، وعزت الخطوة إلى ارتفاع تكاليف التشغيل، وصعوبة التحويلات المالية من وإلى السودان.
* كتبنا قبل فترة عن أن توالي الأزمات في السلع والخدمات يمثل عرضاً لمرضٍ عضال، أصاب الاقتصاد السوداني كمحصلة مباشرة للأزمة السياسية المستفحلة، علاوةً على تأثيرات ضعف الإنتاج، وتراجع معدلات الصادر، وفقدان عوائد البترول إثر انفصال الجنوب.
* أدى ذلك كله إلى تصاعد جنوني في أسعار العملات الأجنبية في مواجهة الجنيه، وجاءت حرب الجنوب لتشعل أوار الأزمة أكثر، وتؤذن بفقدان عائدات مرور النفط الجنوبي، بعد أن ازدادت حدة المعارك في المناطق المنتجة للبترول، وأجبرت الشركات الأجنبية على سحب مهندسيها وفنييها منها، الشيء الذي دفع حكومة سلفاكير إلى الاستغاثة بالخرطوم، طالبةً مدها بمهندسين وتقنيين يجنبونها شرور توقف الضخ نهائياً.
* أدت قلة المعروض من العملات الأجنبية إلى تزايد الطلب عليها، وأقدم معظم الميسورين على تحويل مدخراتهم إلى العملات الأجنبية، بينما اتجه آخرون إلى سوق العقار، خوفاً من تراجع قيمة المدخرات، فتصاعد سعر الدولار، ووصل ثمانية جنيهات وعشرين قرشاً في السوق الموازي، والسعر مرشح للارتفاع.
* الشيء المخيف في المشهد الاقتصادي السوداني الحالي أننا لم نلمس أي خطة أو إستراتيجية موضوعية وجادة تستهدف معالجة الأزمة المتصاعدة، بخلاف السعي إلى المزيد من الاقتراض الخارجي، حتى بعد أن تخطى حجم الديون الخارجية 45 مليار دولار.
* يوم أمس نشرت الصحف نبأً يتحدث عن حصول الحكومة على قرضٍ بقيمة 380 مليون دولار من صندوق النقد العربي، وذكر الأستاذ بدر الدين محمود وزير المالية أنهم سيستخدمون القرض في دعم مدخلات الإنتاج والسلع الأساسية، مطمئناً المشفقين بأن ما يحدث حالياً يمثل محصلةً لمضاربات المتاجرين في النقد الأجنبي، وزعم أن الدولة تمتلك احتياطات مقدرة من النقد الأجنبي.
* ذكرنا من قبل ونعيد مرةً أخرى أن الأزمة الاقتصادية الحالية مرتبطة بالأزمة السياسية، ومع ذلك نعتقد أن النهج الذي تستخدمه الدولة في معالجة الأزمة الاقتصادية ضاعف معاناة الجنيه أمام الدولار، وأدى إلى حدوث سلسلة من الأزمات المتتالية في السلع الأساسية، ابتدأت بالغاز، وامتدت إلى الدواء، وشملت الدقيق والجازولين ووصلت وقود الطائرات.
* الاعتماد على القروض الخارجية قد يوجد حلولاً آنية للأزمة، لكنها ستكون قاصرة، وستدفع الأجيال القادمة فواتيرها، مثلما دفع الجيل الحالي فواتير الديون الخارجية وفوائدها المتراكمة منذ عهد حكومة النميري رحمة الله عليه.
* شد ما نخشى على الاقتصاد السوداني من اعتماده على عقليات مصرفية، تتعامل مع عوارض الأزمة من دون أن تغوص في لبها، وتضع لها حلولاً جذرية مبنية على إستراتيجيات وخطط مدروسة، تستهدف رفع الإنتاج لرفع معدلات الصادر، بدلاً من الاعتماد على (عوينة أم صالح) باستجداء الدعم الخارجي، وانتظار منح الخيرين والمشفقين وبعض الصناديق الخارجية، بعد أن فقدنا المنح والمساعدات التي كانت تأتي من صندوق النقد الدولي، وخرجنا من نطاق مبادرة إعفاء الدول المثقلة بالديون (هيبك) خالي الوفاض.
* تفاصيل المشهد الاقتصادي مخيفة، وطمأنات وزير المالية لن تفلح في تهدئة روع المشفقين، لأن ما يشاهدونه بأعينهم لا يبشر بأي خير.
* نخشى أن يكون القادم أسوأ.. اللهم لطفك ورضاك.
اليوم التالي


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3732

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#889797 [كومي كوكو]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 04:32 PM
الله يعينن الشعب السوداني، وحتى متى يتحقق شعار (ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع) هذا الشعار كان قد رفع قبل اكثر من عشرين سنة ناهيك عن بقية الشعارات والوعود كيف يمكن للشعب السوداني ان يصدق تصريحات المسؤولين التي يطلقونها دائماً في بلد الله هباه بكل الموارد الموجودة على وجه الارض ومنهار اقتصادياً تماماً.


#889692 [ازرق اليمامة]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 02:32 PM
يا مزمل يا خي فكنا
دا انت وكل صحافي الغفلة دمرتو الرياضة بي المهاترات والمواضيع الفارغة

وكسبت الملايين ...
دحين يا اخوي خليك في رياضتك دي لانو الصحافة السياسية دي بجيب ليها اعتقالات وكفيت
وحاجات تانية حامياني ... وانت ما قدر الكلام دا

دي نصيحة في الله من زول قصير


#889587 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 12:40 PM
يا اخونا مزمل عليك الله خليك فى المريخ بس كده بتخرب صورتك عندنا ...

وانت سيد العارفيين السياسة بتعلم الحقد والكراهية والانانية عكس الكورة والفن بيعلمووك الحب والمحبة والاخلاص ..

عشااان كدة ما تخلينا نشمك فانت احدى اشيانا الجميلة .....

وفك من السياسة وسنينا .....


#889444 [man2]
5.00/5 (1 صوت)

01-19-2014 11:02 AM
اها يامزمل خلينا ليك الرياضة لاحقنا كمان فى السياسة وجوة الراكوبة وتنظر كمان فى الاقتصاد

اما عليكم قوة عين يا صحفي الانقاذ ومنذ متى كانت تهمكم مصلحة المواطن اذا كنتم صخفيون خقا فلاتجبنو من قول الحقيقة وقولو عين الملك عورة والا لن نتتركم تتاجرون بكلام لايسمن ولايغنى من جوع

صحافة حرة او لاصحافة


#889327 [ابو العوض]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 09:37 AM
سبحان الله ياسبحان الله مزمل ابو القاسم يتكلم في الاقتصاد ؟؟؟
انها بلد العجائب دمر الكورة ورماها الواطة وقبل علي الاقتصاد ..
حسبنا الله ونعم الوكيل
هذا زمانك يا مهازل فأسرحي وامرحي مزمل ابو القاسم بقى صحفي سياسي واقتصادي .....
اكيد جمال الوالي بكون دفع من المال السائب عشان يصنع منه صحفي سياسي بعد ماهو برطع في الصدي وخلق من الوالي اداري رياضي


#889288 [د محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 08:42 AM
يامزمل ناس النيلين حركو الموضوع لي مربع تاني. الظاهر الناس ديل ماعارفين اصل المشكله. امبارح في حلقه في القناه كانت مستفزه شديد. الموضوع يامزمل انو المريخ اتسرق في دخله الكان ممكن يجيو من بث المباره. القناه لسع مصره تتكلم عن انها عملت لي المريخ شنو. امبارح في صحفي في البرنامج كان بستفز في رئيس المريخ بشكل فاضخ والطياره السافرت للمباره وحاجات زي دي. لازم المريخ يمشي في خط المحاكمه ولازم تدفع القناه الغرامه حتي لو ملايين الدولارات لانو الفريق محتاج ليها في المشوار القادم. بالنسبه للتصالح ممكن بس بعيد من الغرامه. تعرف مدير القناه مؤهلاتو شنو؟ زي صاحبك الهندي امكن ثانوي ماقاري. لكن عشان الجواز البريطاني بتبجح. حقوق المريخ في رقبتك ورقبه المناضل متوكل والقضيه دي الحد الفاصل بينا وبينكم. رش الناس ديل بلاي بي مقال ناري ولازم تثبت علي انو الموضوع ملح وسرقه عديل كده. غايتو في البرنامج امبارح كان في مستشار قانوني نسبو اسمو للمريخ.ياخ دا مش كارثه, دا اخير منو زعيط ومعيط.


ردود على د محمد
United States [مشجع معذب بهوى الوطن] 01-19-2014 01:19 PM
حقوق المريخ
فى رقبة مجلس إدارة المريخ..
لكن للاسف امثال د.محمد
ساهموا فى تحويل (الأعلام الرياضى) الى
(بلطجة) ومهاترات وملاسنات ومكايدات
لامست حدود الخيانة للوطن
وكرست التعصب والكراهية وقتلت روح الإنتماء للوطن
واصبح الصحفى(خريج كلية الإعلام-قسم المريخ او الهلال)
هو المسئول عن ادارة النادى واصدار القرارت وتسجيل اللاعبين
وجلب الحقوق والإنتصارات
و(الرش) بالمقالات النارية جاهز لمن أبا واعترض وتزمر!!
اقسم بالله انا دراستى لم تتعدى المرحلةالمتوسطة
واقول انك مخطئ يا د.
وماتفعله من تحريض وإيعاذ للكاتب المريخى
هو تكريس لمفاهيم أضرت بالعمل الإعلامى
الرياضى وبالرياضة أودت بنا الى الدرك الأسفل من الأنحطاط
الأعلامى والكروى وجعلت الجماهير تخرج فى مظاهرات فرح شامتة
لهزيمة نادى سودانى امام فريق اجنبى.


#889271 [الصوت]
5.00/5 (1 صوت)

01-19-2014 08:02 AM
المشكلة يا ود الحلال ان هذا الوضع مثل وضع ((( فردة الراعي ))) ، اذا غطى بها راسه انكشفت قدماه واذا غطى بها
قدماه انكشف راسه للبرد واذا ((( كرفس ))) جسمه داخلها ذهب عنه النوم ،كذلك تفعل بنا قروض الانقاذ فهي لا تغطي
حاجات الاستهلاك ولا مدخلات الانتاج ولا هي مشبعة لحاجة الجماعة ((( بالتمدد))) في السرقة والتجنيب ...
وللسبب الاخير فقط نجدهم لا يرعوون من الاستدانه من كل حدب وصوب .... مثل جهنم _ هل من مزيد _ وليذهب
السودان واجياله في ستين داهية .... لسان حالهم دوما ((( نحن عيال اليوم ))) ... هؤلاء من يديرون بلادنا
الله يكون في عوننا ...


ردود على الصوت
European Union [الكلس] 01-19-2014 10:37 PM
يسلم فاك وقلمك يا صوت


#889243 [العميد المرفود]
5.00/5 (1 صوت)

01-19-2014 06:01 AM
الباقي المصرية ونكون شطبنا خلاص


#889202 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

01-19-2014 02:38 AM
زمن الغفله البقي فيه مزمل صحفي
لولا الانقاذ لما اصبح النكرات امثالك صحفيين يترزقون من الفتن ومايكتبون من غثاء
ففي زمن الجهل يصعد الجهلاء ويقزم العلماء


مزمل أبو القاسم
مزمل أبو القاسم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة