المقالات
السياسة
الاستأذ محمود محمد طه …شكرا
الاستأذ محمود محمد طه …شكرا
01-19-2014 08:09 AM

29 عاما مضت على اغتيال شهيد الفكر والمبادئ الاستأذ محمود محمد طه , الأيادى التى اغتالته هى ذاتها التى قبضت على مفاصل الثروة والسلطة فى السودان وعبرالانقلاب على نظام ديمقراطى , وسارت على نهج القتل للخصوم وزاحتهم من الطريق بالعنف والقمع , خسر السودان كثيرا بوصول الاسلام السياسى الى سدة الحكم , لكنه اكتسب خبرة منيعة ووعى لن يتراجع بكذب وضلال كل من يتحدث باسم الدين ويعطى نفسه الحق فى خلافة الله على الارض , كل تجارب الاسلام السياسى فى العالم العربى وفى افريقيا لم تقدم حتى الان تجربة مغايرة تعكس ولو قليلا من الصديق او الاتساق بين الفكر والممارسة .

الاستأذ محمود محمد طه بعينه الفاصحة وذهنه المتقد وجسارته غير المحدودة كشف عن طبيعة الاتجاه الاسلامى وليس ذلك وحسب بل قدم قراء ة لحاضر ومستقبل السودان فى حالة هيمنة الاتجاه الاسلامى على مقاليد السودان , وتكاد قراءاته تنطبق على واقع السودان تماما , ويكاد مستقبل الاتجاه الاسلامى الذى تنبأ به ينطبق على واقع هذا الاتجاه الذى ربط مصيره بمصير السودان .

واجبنا أن نعمل لحماية السودان من الانهيار وأن نسعى لتعزيز قيم الديمقراطية والاستنارة وحرية التفكير , ذلك هو الطريق الوحيد الذى يحفظ إرث الاستاذ وإرث الاستنارة فى السودان الذى ساهم فيه قادة سياسيين ونقابيين ورجال ونساء فى مجالات اكاديمية وبحثية وفكرية , لقد خاب سعى الذين سعوا لاسكات صوت الاستاذ محمود لان تاريخه ومساهماته ظلت مثل المنارة تهدى السبيل عندما يشتد الظلام وهنا نحن نفعل وعيننا على المستقبل بيقين لايفتر ان المستقبل للفكر الحر والجسارة التى جسدها الاستاذ محمود , استاذنا محمود شكرا وعاشت ذكراك .

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1597

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#889633 [منعم الريح]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 01:25 PM
صدقت يا استاذة مديحة


#889586 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 12:39 PM
((الاستأذ محمود محمد طه بعينه الفاصحة وذهنه المتقد وجسارته غير المحدودة كشف عن طبيعة الاتجاه الاسلامى))

تعليق : الاستأذ محمود محمد طه اراد ان يتاجر بالدين و لكن مع الخروج من الدين الاسلامي عقديا و تشريعيا بزعمه انه جاء ب( الرسالة الثانية)و ذلك بالطبع لمكاسب شخصية


ردود على ود الحاجة
[عصام الجزولى] 01-21-2014 12:02 PM
(الاستاذ محمود لا توجد أى جماعة اسلامية تقبل بفكره الخارج عن الملة ) الاستاذ محمود منذ أن دعا الى الرسالة الثانية من ( الاسلام) عام 1951 أعلن أن المسلمين ليسو على شىء وأنهم يعيشون على قشور من الاسلام وعلى قشور من الحضارة الغربية وقال لهم صلوا فأنكم اليوم لا تصلون لان صلاتكم لا تنهاكم عن الفحشاء والمنكر فأنتم تصلون وتصومون وتحجون وتأتون الذكاة ولكن تكذبوا وتغشوا وتأتون المنكرات وتأكلون الرباوتأكلون أموال بعضكم بالباطل وتسفكون دم بعضكم وقد صدق فيكم قول الرسول الكريم انقسم اليهود الى سبعين فرقة والنصارى الى واحد وسبعين فرقة وسوف تنقسم امتى الى اثنين وسبعين فرقة كلهافى النار الا واحدة فأنظر نفسك فى أى فرقة أنت ؟؟

United States [عصام الجزولى] 01-21-2014 11:42 AM
لعلمك يا ود الحاجة أن الاستاذ محمود عاش ومات فى بيت جالوص بالحارة الاولى بمدينة الثورة أم درمان ليس فيه مروحة ولا ثلاجة ولا تلفزيون ولا سراميك ولا حمام سايفون وكان نباتيا لا يأكل اللحوم ولا يملك عربة ولا يملك رصيد فى البنك مع أنه مهندس مساحة منذ الاربعينات هل هذه سيرة رجل يتاجر بالدين ؟؟ ولو أراد أن يتاجر بالدين لما عارض شريعة نميرى وقال عنها مخالفة لشريعة الله وشوهت شريعة الله ونفرت عنها وعارض شريعة نميرى حتى حبل المشنقة فهل من يدافع عن الشريعة يتهم بأنه يتاجر بالدين ؟؟ الذين تاجروا بالدين هم الذين كانوا حفاة وعراة واستولوا على السلطة بأسم الاسلام وأصبحوا اليوم يمتلكون القصور فى السودان وفى ماليزيا ويملكون العربات والنساء ثلاث ورباع ولهم ولابنائهم أرصدة فى البنوك ونسوا الله فأنسأهم أنفسهم


#889290 [عبدالقادر محمد احمد ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 08:42 AM
نتمنى ان يتنادي كل تلاميذته وان ينخرطو لبلورة مشروع دولة من حزب يسع كل اهل السودان وكلنا نتمني ان يسود اهل الفكرة والراي


ردود على عبدالقادر محمد احمد ابراهيم
United States [ود الحاجة] 01-19-2014 07:58 PM
يا ابوعزيزة هناك اشخاص قساة القلوب و شريرون و لكنهم انتحروا حينما هزموا مع انه كان بامكانهم محاولة الهرب
و الاستاذ محمود لم تقبل اي جماعة اسلامية بفكره الخارج عن الملة فحتى الصوفية الذين يلصق نفسه بهم اعتزلوه

United States [ابوعزيزه] 01-19-2014 05:06 PM
يا ود الحاجه ان كان الاستاذ يتاجر بالدين لتنازل عن مبادئه عند تنفيذ الاعدام
فاتقى الله


مديحة عبدالله
مديحة عبدالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة