المقالات
السياسة
وقفة عند حادثة الاغتصاب التي تمت في السودان
وقفة عند حادثة الاغتصاب التي تمت في السودان
01-20-2014 11:22 AM


في الفترة الأخيرة تناقلت وسائط التواصل الاجتماعي, والتفاعل المجتمعي الالكترونية, جريمة اغتصاب مصورة, هزت ضمير الانسانية, وهزمت القيم السودانية السمحاء.وهذا انعكاس خطير لما يجري, وانتكاس اخطر في اخلاق السودانيين, ومرؤتهم, وتربية نشئهم ,ويمثل طفرة في تطور المجتمع السوداني في الاتجاه السالب المخيف, والمخيف جدا.وهذه نقطة في محيط, ويجب ان ينظر الجميع ليس فقط للحدث الذي يصدم الانسان بكل ما تعني الكلمة من معني, ولكن ان تكون النظرة اشمل, واعمق لنري ماوراء الاشياء, ونزيح الستار لنتحدث عن المسكوت عنه في المجتمع, وهذه القضية تمثل فقط قمة جبل الجليد العائم, وما خفي اعظم.
هذه القضية يجب ان لا تمر علي المهتمين بشأن المجتمع كقضية عقوبة, بمبدأ من امن العقاب اساء الادب, وانما يجب ان تكون مدخل لمعالجة الكثير من الظواهر السالبة التي تجدد يوما بعد الاخر في المجتمع السوداني, تبيض وتفرخ وتنتشر.وفي اعتقادي الشخصي ان التكاتف المجتمعي لكل الفئات لمعالجة اسبابها المتعددة سياسيا, واقتصاديا, واكاديميا ,وفكريا ,واجتماعيا واجب وطني. يجب ان يكون هذا الامر داعي قوي لمبادرة اصلاح المجتمع, واصلاح الشباب علي وجه التحديد ,والاهتمام بقضاياهم, وبنائهم النفسي, والذهني, والفكري قبل الجسدي تحقيقا لمبدأ الجسم السليم في العقل السليم وليس العكس.وكذلك الاهتمام بتطوير مهارات الشباب في النهوض بالمجتمع ,والمحافظة علي قيمه والحرص علي عاداته وتقاليده.
عندما يصل الامر الي ارتكاب الجريمة فهذا سلوك فردي .لكن بهذا الشكل الذي رأيناه فهذه جريمة منظمة ملفتة للنظر ومفزعة للوجدان, وجماعية, والمسؤؤلية ايضا جماعية. وعندما يتم تصويرها ايضا هذا سقوط فردي للشخص الذي صورها. لكن عندما يتم تداولها في الوسائط الالكتروني بين الناس, حتي تصل ماوراء البحار فهذا سقوط مجتمعي يستوقف كل سوداني, وكل مهتم بقضايا السودان.فهذا تطور لابد من وقفة عنده , لانه يعكس بوضوح تفكير الشباب المحبط ,ويعكس ما وصل اليه حال الشعب من تردي ليس فقط اقتصادي, وانما اخلاقي ايضا ورحم الله من قال:
انما الامم الاخلاق ما بقيت فأن هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا
هذا هو الجيل الذي عليه الاعتماد في النهوض بهذه الامة السودانية من كبوتها, وتحقيق امالها ,وتطلعاتها في البناء, التغيير والتقدم. هذا انحراف يحتاج الي تصحيح ومعالجة قبل العقوبة وهذه يجب ان تكون قضية رأي عام قبل ان تكون قضية نيابة وقضاء ومحاكم. فبروز هذا الامر يمثل كما اسلفت قمة جبل الجليد العائم الذي حتما ستصطدم به مسيرة هذا المجتمع في يوم ما وعندها فباطن الارض خير من ظاهرها.
حتي الصحافة التي تعتبر في كل بلاد الدنيا سلطة رابعة تراقب الدولة والمجتمع فعندنا تتحول الي ذراع ايمن لسياسات التعتيم والتكميم.فهي تنازلت عن دورها الريادي في ضبط بوصلة الدولة والمجتمع ورضيت بدور باهت.فهي في هذه القضية تخلت عن التصحيح والتطوير وتحلت بالاثارة والتشهير.نرجو من الاقلام المسؤولة والمؤثرة ان تكتب عن هذا الامر بشكل ايجابي يعالج ويسهم في الحل وليست كتابات تكون جزء من الازمة.كنت اتمني ان تفتح سلطتنا الرابعة الحوار حول المسكوت عنه في غياب سلطاتنا الثلاث الاوائل وتتولي زمام المبادرة في الاصلاح بدأ بأصلاح السلطات قبل المجتمع.ننتظر دورا لصحافتنا في نقد الذات السودانية قبل جلدها واهتمام بقضايا المجتمع قبل الاهتمام بقضايا السياسيين الخائبين وانجازاتهم الصفراء.
نحن نحتاج الي وقفة حقيقية تقود الي تغيير حقيقي في هذه البلاد
د. ابوبكر شمس الدين

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3085

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#893365 [محمد المجتبى عليش]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2014 10:54 AM
هذا الكلام جميل وعرض لمشاكل دفينة داخل هذا المجتمع ...
هذا المجتمع يحتاج الى اعادة انصهار من جديد بعد التفكك المريع الذى أصابه جراء العقم السياسى وغياب التخطيط المؤسسى وانشغال قادة الفكر بأمور الجشع السلطوى النهم والساعى لبيع وتجزىء كل أراضى الوطن المظلوم وتفريق شعبه المغيب المشلول ...المقهور والمشرد أبناءه....
فاذن كيف يستقيم الظل(المجتمع) والعود(السلطة) أعوج؟؟؟؟


#892383 [nagimoneim]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2014 11:04 AM
اي جيل يا هذا جيل الافلام الاباحية والواتساب والفيسبوك ام جيل اخر رحم الله هذا الجيل انه جيل الفساد والافساد


#892279 [عصام الجزولى]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2014 09:55 AM
اذا كان البلد تحكمها عصابة (اغتصبت ) السلطة فشيمة أهل البيت الرقص والطرب لان مناخ اغتصاب السلطة وأقصاء الاخرين يغرى بأغتصاب أى شىء ماذا نتوقع من شباب عاطل وعاجز عن الهجرة ولا أمل له فى عمل ولا فى زواج ولا فى حياة كريمة - القاه فى اليم مكتوفا وقال له اياك اياك أن تبتل بالماء بعض هولاء الشبان قد يكونوا من الذين قتل هذا النظام ابائهم أو فصلهم من عملهم و قد يرون أن هذا الفعل المنكر انتقام من المجتمع لانهم ضحاياه


ردود على عصام الجزولى
European Union [nagimoneim] 01-22-2014 11:06 AM
عذر اقبح من الذنب هذا ليس بعذر يا هذا ان الامم بالاخلاق


#890751 [برتقال ابو صرة]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2014 04:51 PM
كلامك صحيح
التربية التربية التربية


د.ابوبكر شمس الدين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة