التجفيف والتطفيف ..والكارثة!!
01-21-2014 09:18 AM


أكذوبة نقل الخدمة الى الاطراف تتواصل بخطى متسارعة ، والوزير تبقى له النذر اليسير من الوقت الممنوح له كوزير والمحدد بستين يوماً حسب ما اعلن الوالي فى مؤتمره الصحفى بعد اجتماع المكتب القيادى الذى اجاز وزراء حكومة الخضر .. والتجفيف يتوالى .. يحضر العاملون لمستشفى الخرطوم فيجدون الإدارة البائسة قد وضعت اقفالاً على ابواب الكرنتينة ، وبجرأة نادرة ترسل الاستاذة سعاد احمد سالم امين عام فرعية مستشفى الخرطوم ، خطابها التاريخى لمدير مستشفى الخرطوم وتقول له [ بعد تهننئتها بعيد الاستقلال وتحت عنوان تجفيف بعض أقسام مستشفى الخرطوم .. بالاشارة للموضوع اعلاه : قد سبق ان علمت الفرعية رسمياً من سيادتكم الكريمة ، أنكم بصدد بناء برج النساء والتوليد فى المساحة المعلومة او غيرها وكذلك صيانة وتأهيل قسم العلاج الطبيعي . لكننا نفاجأ بنقل القوى العاملة بالعلاج الطبيعي خارج المستشفى !! كما نما لعلمنا بنقل بعض اجهزة النساء والتوليد من مجمع فتح الرحمن البشير الى خارج المستشفى .. وكذلك إعلان محولة النساء والتوليد الى سعد ابو العلا.. أيضاً توقفت المسالك البولية ، كما اصبحت بيئة الحوادث غير صالحة ، للعمل ممايدل على ان مايجري بالمستشفى هو (تجفيف) ولو بالبطئ كما تم إدخال وحدات من مستشفيات أخرى لحوادث مستشفى الخرطوم مثل الأكاديمي وبشائر .. ولقد سبق ان توحدت رؤى النقابة والإدارة على التطوير وليس التكسير والتجفيف ، عليه نرجو من سيادتكم توضيح الحقائق بشفافية كاملة حتى تستقر نفوس العاملين مما ينعكس على الأداء] هذه الإفادة تخرج من البيت الداخلي لوزارة الصحة لتكشف حجم المؤامرة ومدى الحجج الخادعة التى تلتحف ثياب نقل الخدمة الى الأطراف والأطراف المغلوبة على امرها تعلم يقيناً انها اصبحت حجة للإبتزاز السياسي وذريعة جاهزة للمتاجرين بها فى الليل الخرطومى البئيس .. ووزير الصحة بين نظرية التجفيف والتطفيف يعمل على تفكيك المبانى والمعانى مستخدماً كل الوسائل متكئاً على سلطة زائلة ذات صبح قريب .. ولطالما الفرعية والنقابة عالمان بمحتوى المؤامرة العلم النافى للجهالة .. واستمرا فى تمليك الشعب حقائق وحجم الكارثة فان المخطط سيكون مهزوما بفضل إرادة المقاومة والصمود فى وجه مطامع الطامعين من وزراء مستثمرين ، والبروف يواصل من ناحية أخرى تنقلاته فهاهو ينقل الإستشارية الوحيدة فى السودان فى جراحة الثدي والمناظير، الدكتورة عايدة حسين من مستشفى الخرطوم الى بشائر ،وينقل اختصاصيو الكلى د. محمد عبدالله رئيس القسم الى جبل اولياء ، ود. ميسون عثمان مكي ، ود. حنان السنوسي الى الاكاديمى .. قد نفهم ان ينقل الوزير الاطباء لكن ان ينقل الماكينة الوحيدة للموجات الصوتية من مجمع فتح الرحمن البشير الى ابراهيم مالك ، فهذا هو عمل من يتعامل خارج نظم الادارة وكأن الوزارة لاتعدو كونها مزرعة خاصة بالبروف /حميدة .. ونفس هذا الموقف واجهه الدكتور الهادى بخيت عندما رفض نقل ماكينة قسطرة القلب وتصدى للوزير ولم يستطع نقلها .. مانصر على ان ننقله لكم فى هذا المنعرج الحاد من مسيرة تفكيك القطاع الصحى ظللنا ننبه ببخطورة ماسيوصلنا اليه الوزير المستثمر .. واخيراً ادرك الجميع حجم المؤامرة ولم يبق الا التنادى لوقف هذا التدمير المنظم .. ولات ساعة مندم .. وسلام ياوطن ..
سلام يا
توترات الأساتذة كمال الجزولي وكمال عمر وتردي العبارات لمستوى (الجزم وركوب الخيول) تؤكد كل يوم أن هؤلاء القوم من اقصاهم الى أدناهم .. أبعد وأدنى من ريادة شعب كشعب السودان ..ففى هذا الظرف الدقيق تاتى البيانات لتحكي حكاية الجزم والخيول بينما الناس تصطف طلباً للخبز والبنزين وعذاب السنين .. وسلام يا ..
الجريدة الثلاثاء 21/1/2014
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1954

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#891517 [ام يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2014 12:32 PM
لا حول ولا قوة الا بالله
ربنا ينتقم منهم


#891490 [محموم جدا]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2014 12:12 PM
هذا زمانك يا مهازل فأمرحي قد عد كلب الصيد في الفرسان
ما خرج به الاعلام هذه الايام عن الطريقة (النميرية) التي حاسب بها النائب الاول العضو المنتدب في شركة سكر كمنانة عن استغفال الهندي لهم بخمس مليون دولار و إن كنت اشك في أن الهندي قام بكل الفيلم لوحدة و لابد من أن البطل الرئيسي من السودانيين ذوي النفوذ و البطل لا يموت.. لأنني أعلم أن كنانة تكتظ بخيرة أبناء السودان من المهندسين و الفنيين و الاداريين.. نتحفظ على هذه الطريقة من التدقيق و المحاسبةAUDITING على الاخطاء في دولة النظام و القانون LAW AND ORDER و هناك من الدواويين التي تتبع لهيكل الدولة ما يجب أن تقوم بهذا الدور .. المراجع العام و النائب العام .. لكن هل لهم ما يكفي من التنظيم و الادارة ما يكفي لهم حرية اتخاذ القرار ORGANIZATION AND MANAGEMENT إذ لا تكفي التقارير السنوية لسرعة المحاسبة و لا يكفي تدخل وزير العدل في قرار النائب العام و التقاطع معه بالتجميد INTERCEPTION AND FREEZING و هذه من الاساسيات... منذ متى تكتب الصحافة و الاعلام و بالاضافة الى مواقف الهياكل النقابية في وزارة الصحة و مواقف رؤساء الاقسام من الاطباء و الاداريين و المواقف الشخصية لأطباء وطنيين شرفاء تزينوا بالعلم و الرزانة ضد هذا المارد وزير الصحة الولائي و هل للوزير الاتحادي من المقدرة لمراجعة أداء هذا الوزير؟ و لماذا يعين الولاة الوزراء و لا تعينهم الوزارات الاتحادية؟ أم هي اطلاق يد الولاة في منطق اللامركزية الفاشلة DECENTRALIZAION لأن الوزارات ذات الطابع الفني تحتاج لخبراء تكنوقراط لا دخل للقبلية و القرابات و قرابات الازواج و الانتماءات الحزبية فيها من نصيب و أكثر من يعرف التكنوقراط هي وزاراتهم الاتحادية و مهما كان العالم عالما لا يجب أن يعين في وظيفة عامة تتقاطع فيها أعماله الخاصة مع العام و لا بد من التجرد لخدمة الشعب و لماذا لا تخضع وزارة الصحة الولائية للمراجعة هل هي معصومة عن الاخطاء (استغفر الله العظيم) لكنها وزارة تهم المصلحة العامة و المتضرر الوحيد هو الشعب الشعب السوداني .. نطالب نحن عموم الشعب بقول فصل من الوالي و من النائب الاول و إن دعا الداعي من الرئيس نفسه و لا داعي للمماطلة و ستون يوما لماذا هل ينتظر المرضى ستون دقيقة في العالم المتطور ناهيك عن هذه الايام العجاف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#891412 [كبسول]
1.00/5 (1 صوت)

01-21-2014 11:08 AM
الستين يوم ديل بنتهو بتين


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة