المقالات
السياسة
إختلاط البشرية والارض واللسان
إختلاط البشرية والارض واللسان
01-22-2014 06:14 PM


قريــش الاولى/ الجنس النوبي الاول واهل الروم واليهود


طوفان سيدنا نوح . البحر الاحمر . النيل . لغة قريش الاولى


صب = اسكب
كو = كلا
عانمول = العام الاول
ولد امي = إبن ام
وحات الله = قسما بالله
در = أسكب وأقطع

في بحث لنا وجد إن اللغة العربية الاولى جل مفرداتها بها دخيل من اللغة الانجليزية الام او القح فهي في زمان شعوبها كان هناك إختلاط فتمازج لسان القومين

منها بالعربية مقابله في الانجليزية

حوش = house
ضفضع فاره = forge
كارو = car
كوه = lets go
هناك الوف من المفردات التي تجتمع لمعنى واحد بين لغتين خاصة المفردات الصناعية جل اسمائها واحد يتغير بحسب لفظ الانسان له
بطوفان سيدما نوح إنفرقت الارض (فريقة سميت أفريقيا) اما بقيتها سميت بالعايشا اسيا

عند طوفان سيدنا نوح إنفتق المحيد الهندي بين بلاد الحبشة السودان سابق وارض اليمن في زمان عدنها ومأربها حيث سال الماء وجرى شمالا لان الارض عليا جنوبا ومنخفضة شمالا فتجد النيل والبحر الاحمر كليهما يسيران من الجنوب الى الشمال وبطوفان سيدنا نوح تكون البحران والطوفان فصل بين أرض الحجاز وارض الفراعنة او أرض أفريقيا الحالية فعرض البحر الاحمر الذي يساوي 380 كلم واكثر في بعض الاحيان قد طمر اراضي قوم وقتها وهلكهم حيث طافت وطفحت المياة من صوب الجنوب بين ارض عدن وارض الحبشة او ارض السودان السابق وتوقفت المياة قبل وصولها الى البحر الابيض المتوسط حيث تبقت يابسة بطول 163 تفصل بين البحرين الاحمر والابيض لم تغمرها المياة من هذا المكان أصبح باب هجرة هاجر بواسطته غالبية الانبياء والرسل من الشرق الى الغرب قصة سيدنا يوسف وادخلوا مصر من أبواب متفرقة وبعدها هذا المنفذ اصبح منفذ هجرة لكل من يهاجر من الشرق الى الغرب وبالعكس واخر الهجرات الكثيفة هي هجرة الاعراب من الجزيرة العربية الى أفريقيا بعد توقف هطول الامطار وتصحر ارض الجزيرة العربية فتشتت القوم منهم من هاجر شرقا إنضم الى بلاد فارس وما بعدها الى بلاد التان هي التتان حيث القوم هناك ادخلهم في ملته وأصبحت لغة القوم الدخيل ما بين العربية والسندية خليط أردو هند سند أما القوم الذي هاجر الى فاس الماورائها ناس هم الغالبية حيث هاجر العرب الى فاس وظنوا هناك ما بعد فاس لا قوم فضربوا المثل القائل فاس الماورائها ناس فبحر الظلمات المحيط الاطلنطي الحالي وهناك كان الاعراب غالبيتهم اهل بداوة حيث امتزجوا مع الامازيق والبربر والهوارة وبقية اهل أفريقيا من النوبة و المسميات الحضرية القبلية الاخرى إلا ان غالبية اهل افريقيا الاولى العمود الفقري لهم هو انسان النوبة المنحدر من الاصل الفرعوني صاحب الحضارة الفرعونية الاولى وكل البشرية الاولى الحالية بافريقيا جلها من هاجر من بلاد النوبة او الحضارات الاخرى القديمة المجاورة المندثرة وغالبية انسان افريقيا الاول حيث كان مستوطن على اطراف البحار تجده من الحبشة شرقا الى مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب الى غرب أفريقيا الى جنوبها مع الالتقاء في منطقة دار السلام بتنزانيا وكينيا والصومال شرقا
اما العمق الافريقي في وقته كان صعب العيش فيه لانه مليء بالحشرات التي تسبب الامراض فدخله الانسان رويده رويده الان تجد اماكن الحضارات السابقة تجدها منعدمة الغطاء النباتي وذلك نسبة لجور انسانها منذ القدم في قطع الاشجار اما العمق الافريقي تجده الى اليوم محافظ بجزء من غطائه النباتي
اما اللغات فإمتزجت بين تداخل الشعوب في حلها وترحالها فاليوم تجد غالبية اللغات الحبشية تحمل فردات عربية ومفردات اللغات النوبية والعربية تحمل كل منها خليط لغوي فيما بينها من هنا تجد كل الجنس البشري هو عبارة عن خليط فيما بينه يجمعه اللسان والسحنة والدم مهما كان عربي ام رومي او افريقي نوبي الخ حيث مكان العيش الاول منذ القدم هو منطقة الشام ومصر والجزيرة العربية وأفريقيا
وشكرا

باخت محمد حميدان


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 709

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#893422 [محمد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2014 11:46 AM
تحياتنا لك يا شيخ العرب يارائع فذلكة تاريخية جميلة ومزيدا من العطاء ..
محمد عثمان


#893112 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2014 03:12 AM
نسألك المزيد، أستاذ حميدان.


باخت محمد حميدان
باخت محمد حميدان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة