الصدر
01-25-2014 01:46 AM


في الجمعتين الماضيتين تحدثت عن الفرق بين (الفؤاد) و(القلب) في القرآن الكريم.. اسمحوا لي اليوم أن أكمل الدائرة والمعنى بربط الموضوع بكلمة (الصدر)..
ما الذي يرمي إليه القرآن من استخدام كلمة (الصدر).. هل هو ذلك الجزء الذي يقع بين الحنجرة والبطن.. ويتوسطه القلب.. كما ذهبت إلى ذلك غالبية التفاسير؟
بعد تجميعي لكل الآيات التي وردت فيها كلمة (الصدر) بمختلف صورها.. لفتت نظري ملاحظتان مهمتان..
الأولى.. أن المعاني المرسومة في كل الآيات لـ(الصدر).. تمنحه صفة (المخزن).. ليس بالمعنى الحرفي الذي قد يخامر الذهن في صورة المبنى الصندوقي الذي تُخزن فيه الأشياء.. وإنما بالمعنى الافتراضي الأقرب إلى (قاعدة المعلومات) Database.
هذا المخزن (قاعدة المعلومات) يتعرض خارجياً لتأثيرين فقط.. الأول (الشرح) وهو الاتساع والسعة.. والثاني: الضيق.. وهو الانقباض.
بالنسبة للأول (الشرح) الآيات يحفظها الجميع (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ) (رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي)..
أما بالنسبة للثاني: (فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا) الأنعام (125)
هذا في الجانب الخارجي لـ(الصدر).. أما من الداخل فالصدر في كل الآيات التي جمعتها (وعاء) موسوم بما فيه.. (وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ).. (بَلْ هُوَ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ) العنكبوت (49).
القرآن حدد (الفيروس) الأخطر الذي يدمر هذا (المخزون) الذي في الصدر (قاعدة المعلومات) وهو فيروس (الغِل، والكِبر) (وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ) الحجر (47).. (إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ) غافر (56).
(الغل) هو الحقد الكامن والعداوة.. و(الكِبر) هو العظمة والتجبر.. وبالتأكيد الصفتان هما أس البلاء والوباء.. أدوات الشر المستحكم في عالم البشر منبعه الغل والكبر.
الآن لنجمع الثلاثة.. (الفؤاد) و(القلب) و(الصدر).. قلت لكم (الفؤاد) هو مجمع المعلومات التي تتدفق من الحواس (البصر والسمع وغيرهما).. أما (القلب) فهو البرمجيات (Software) التي تحدد الحركة والسكون إرادة الإنسان وقراره.. وأخيراً (الصدر) هو قاعدة المعلومات Database التي تؤثر على معطيات البرمجيات.
المسلم الذي يتعرض للتهديد فيضطر للتظاهر بالكفر لا إثم عليه.. لأن (قاعدة معلوماته) سليمة معافاة وهو مجرد طلاء ظاهري باللسان..لاحظ جيداً للتعبير القرآني.. في وصف من يحشو (قاعدة معلوماته) بالكفر.. (وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ) النحل (106).
الهداية نور من الله.. ينظف (قاعدة المعلومات) من كل الشرور (فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا) الأنعام (125).
المؤمن الحقيقي لا يجعل الشعائر والعبادات الدينية مجرد (طقوس) يجمع بها الحسنات مثل ما يفعل الطفل عندما يضع النقود في الحصالة.. أو العميل الذي يودع أمواله في البنك.. فليس ذلك مقصد الدين الإسلامي.. أن يحول البشر إلى صائدي وجامعي (حسنات) رقمية حسابية.. بل الهدف الأسمى للدين ترقية وتطهير مسلك الإنسان وعلاقاته بالآخر. .(من حيث هو آخر إنسان أو حيوان أو نبات أو حتى جماد

اليوم التالي


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5001

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#896020 [كمال ابو القاسم محمد]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 03:07 AM
ما في أي مشكلة
المشير المكجول المتسرطن المنقطع المنبت العنين أصبح محاضر يهز ويرز بعيد أن حضر الماجستير في الشريعة ودورها في ترقية المجتمع من معهد المعرفة والإيمان التابع لجامعة الجزير...وبدرجة ممتاز!!1

مافي مشكلة أصبح موظف الإستقبال بالشقق السكنية بمدينة (جدة) خبير وطنى في الإستراتيجيا وفهوم السياسة...ويحمل درجة دكتوراه...منم جامعة سقط لقط...ويؤم المصلين بمدينة الصافية!!!

مافى مشكلة...أصبح كمال عبيد الذى درس المتوسطة في مدرسة الراعى الصالح الشعبية ...لأنه لم يتمكن من إحراز مجموع يتيح له الإلتحاق بمدرسة حكومية متوسطة...أومعانة....ثم إلتحق بتعليم الثانوى...لأنه لم يتمكن من إحراز درجات تؤهله الإلتحاق بمدرسة ثانوية حكومية...أو مدرسة ثانوية معانة...ولما كان (زينا كدا فقران...والفقر ما عيب)...لم يستطع الغلتحاق بمدرسة ثانوية خاصة...لأنو مصاريفها عالية وما بقدر عليها...أهو كمل االثانوى كدا في ست سنوات لغاية ماجاب ليهو درجة مرر كم واربعين...ولما كان أبوهو خليفة في حزب الفتة...(زقوهو زق) في جامعة ست فلة لخراب مؤسسات الشعب السودانى.....وبعد كمين سنة قام إنقلاب (جماعتو)..من أهل الكرفاب...على عثمان طه...علي عبدالله إبراهيم...الخبير الوطنى ربيع عبد العاطى إزيرق...وهلم جرا ...صاحبنا أصبح يشار له بلقب دكتور...ثم برفيسور...الوزير السابق....والآن مدير جامعة إفريقيا العالمية....ويقبض بالدولار واليورو!!!!
مافي مشكلة....اصبح القاتل محمد الأمين خليفة....يحاضر وهو بلقب دكتور...في كل المراكز العلمية بلا أدنى حياء!!!
ألم يقل سبدرات للطاهر حسن التوم....في برنامجه الدعائي...إننى مشغول الآن بتأليف تفسير عصري للقرآن الكريم....
حين أصبح المسئول عن ثقافة البلاد السموأل خلف الله
كل شيء في بلادنا مقلوب ومعووج...اصبحت الدحاجة (تركب ) الديك....وللديك بيضة وأى بيضة!!
إذن ما الذى يمنع عثمان ميرغنى....أن يتحول إلى خبير وطنى في التفاسير والفقه وعلم الأصول...وأن يجرب الحلاقة في فهوم وعقول وأحلام الشعب الذى فضل....!!!

ألم يكن من الأفضل له أن يشرح لنا كيف تحول أولئك (النفر من القتلى) بتدبير وشروح و(تفاهيم) من قاضى نكاح عرس الشهيد....سيدنا وشيخ مشايخ أشياخنا...ترابينا...نعم كيف تحولوا من فحول و أزواج للفاتنات من أعراس الجنان والفراديس....وبعيد ليال و(تصابيح وضحى ) لذيذ عند أحضان الفاتنات الطاهرات...وإستحمام عذب وجم عميق في أنهار لبن و عسل وخمر وأطايب مسك...كيف إستفاق ذالكم الشيخ (الطفبوع الهطَلَقَة)...ذات صباح ودوزنة...قَلَب الفكر...و(عدَل) أحوال القلب (مثله مثل جده القديم لأبيه..النحلان)...وفي صحوة متأسلمة حاقدة عل الفكرة...وأستطاب السكرة...فقال (آسف هم شرذمة من الفطايس)...وهل تليق الفطيسة ...بمقام عرس فخيم...!!
كا الاجدى بعثمان ميرغنى ...ما دامت تغشته حالة من أحوال (الكشوف والتناوير)...أن يبادر بفك الإشتباك عند شيخه ...وتبيان وضع أحوال الفطيسة...والشهيد....بدلا من الإنغماس في (تغاميض علوم ) القلب والصدر والفؤاد....وعلى كل حال ما أحوج شعبنا لرغيف خبز....ودواء مريض....وعلبة حليب لرضيع....ومواساة لام ماتزاال تندب وليدها...وعثمان ميرغنى أحد الجنود الأعلام والبارزين في كتائب المشروع الحضاري....والذى أوصلنا لما نحن فيه من غل وإحن وضغائن...ومشاعر متأججة متلهفة لإنتقام لا يغادر القلب والصدر والفؤاد....نعم له أن يتبختر في اللغة كيف يشاء!!!


ردود على كمال ابو القاسم محمد
United States [الزيدابى] 01-26-2014 11:03 AM
اشكرك يا كمال

ليت عثيمين يقرأ تعليقك على ما كتب .


#895758 [حداثة صالح]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 07:47 PM
استغرب لبعض التعليقات يشنو حملة رهيبة تجاه الكاتب الغلبان عثمان ميرغني ...التقول عثمان دا كان وزير في حكومة الانقاذ .يا شباب الراجل غلبان زينا قفلو ليه جريدتو كان مسترزق منها وبعد دا كلو كل مرة يورينا مكامن الفساد من الاقطان الي سودانير الخ حاجات كتييييييييييييرة ويكبت بكل جرأ وتفاني ومن اجل السودان واحلف بالله ما حصل لمست في كتاباته (كسير تلج ) مالكم كيف تحكمون


#895731 [حداثة صالح]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 07:05 PM
احسن استاذ عثمان بارك الله ...والرسول يقول الا ان في الجسد مضغة اذا صلحت صلح سائر الجسد يعني القلب


#895684 [مركب مكنة]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 06:02 PM
كلام


#895360 [abo abda]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 12:29 PM
جميل جدا وما قصرت بس كمل لينا سودانير


#895330 [HAMID BARGO]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 12:12 PM
يا عثمان ميرغني
نحنا الشوفنا منكم خلال ربع قرن يجعلنا ان نشك في اننا و إياكم على دين واحد
فقط اتخارجوا
الله لا كسبكم في الدنيا و الآخرة


ردود على HAMID BARGO
[ود ابو زهانة] 01-25-2014 08:12 PM
كااااااااااااااااااااككك

United States [حداثة صالح] 01-25-2014 07:14 PM
والله مستغرب في بعض لبعض التلعيقات الذين تجد صدورهم ضيقة تجاه الكاتب عثمان ميرغني ..كانه عثمان ميرغني كان وزير دفاع ولااا وزير داخلية او وزير مالية او رئيس المجلس الوطني .. ونشهد الله انه ما محصل قريت ليه مقال فيه كسير تلج الراجل غلبان زينا قفلو ليه جريدتو (التيار) وكل مرةيكتب ليكم عن اماكن التقصير في البلد وبعد دا كلو في ناس بقولو انت تابع للنظام ياخي مالكم كيف تحكمون ..عينكم في الفيل ما تطعنو في ضلو !!

Hong Kong [sasa] 01-25-2014 03:14 PM
بلى ياحامد الله لاكسبهم دنيا وآخرة آميييييييييييييييييييين


#895208 [المتعافي]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 10:40 AM
يعني كدة انت عندك مشكلة في تلاته + 1
يا كافي البلا لا حواس ولا software ولا database
يعني طلعت case ساي


ردود على المتعافي
Hong Kong [sasa] 01-25-2014 03:15 PM
انت خطير ... بس لو ما عايز تزعلنا غير الاسم لو كان اسم حركى ... الاسم سالم يا ابن العم


#895169 [شمال و جنوب فى محنة]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 10:02 AM
الصدر يحمى معمل الطاقة للجسم اذ به القلب و الرئتين و هما المعمل و المشغل اذ بعد ذلك يوزع المخزون ليغزى المخ و بقية الاعضاء المهمة التى تقوم بخدمة الجسد ونسميها اعضاء الحركة و اثبت العلم الحديث بان المخ هو الجهاز الذي يخزن المعلومات و يرسل التعليمات الى جميع اعضاء الجسد لتقوم بواجباتها الطبيعية من حركة و احساس و انطباعات
اقول لك ان التأويل في الاشياء التى وصل اليها العلم لا يزيدك الا جهلا بدينك و يجعلك منساقا مثل اتباع المتاسلمة المخدوعين


#895139 [انا]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 09:34 AM
المؤمن الحقيقي لا يجعل الشعائر والعبادات الدينية مجرد (طقوس) يجمع بها الحسنات

بل الهدف الأسمى للدين ترقية وتطهير مسلك الإنسان وعلاقاته بالآخر



كلام ميه الميه -- تشكر عليه


#895138 [سعيد الياس]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 09:33 AM
يا شيخ عثمان نفعنا الله بعلمك وتفسيرك . بس يا خوي شوف لينا سودانير نحن متابعين الحلقات اما التفسير فله رجاله (كل انسان ميسر لما خلق له)


#895088 [abood]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2014 07:32 AM
انا جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم , اذن التقوى هى حسن المعشر وجيد السلوك وليست علامة فى الجباه او اطالة دقون كثرة حج , ويكفينا ان النبى ص قال جئت لاتتم مكارم الاخلاق , والاخلاق امرا يتعلق بالسلوك , كما ان الذى خشيت منه الملائكة يوم قيل لهم انى جاعل فى الارض خليفة كان الفساد و سفك الدماء , وايضا القصد هنا السلوك , والدين المعاملة , اذن ماذا عن الصلاة والذكاة والحج والصوم تلك العبادات التى اصبحت مظهرا , وهى فى الحقيقة ما الا مواقيت لتذكير الناس بان الله موجود وان هنالك واجبات علينا اداؤها وعدم نسيانها وهى المعاملة والسلوك الحسن . ولم تطل الجبهة الاسلامية فى الحكم الا لاننا سلوكا نتفق معها , انظر لهذا المثل , بعد العشا ما اختشا , اى بعد الصلاة يجوز كل شئ , دا كلام ؟


#895044 [حد بيعرف احسن م الحكومه!!]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2014 03:21 AM
خطبة جمعه كااااربه يا باشمهندس .. ما قصّرت ما يقصرن ايامك.. الشاعر فى رثائه لأحد اصدقائه:
كان انقى الناس ان مارسته "صدرا" 000 واروع القراء ان تلا شعرا
على كووول حال افدتنا افادك الله وجزاك خيرا


#895033 [ordesy]
2.00/5 (2 صوت)

01-25-2014 02:49 AM
ضاقت صدورنا منكم جميعا يا عثمان مرغنى - الحصة دين؟ الناس فى شنو وعثمان مرغني فى شنو


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة