المشكلة .. إنك إنت المشكلة.. ياريس..!
01-26-2014 11:11 PM


مشكلتنا الكبرى التي تجعل فترات حكم الرؤساء العسكر عندنا تطول !
وهي ثلاث فترات أطولها حكم الرئيس البشير..ذلك السرطاني الموجع في جسد الوطن الجريح ، وأوسطها نظام جعفر نميري الذي لم يكن كخير الأموربالطبع وأقصرها فترة عبود التي كانت أقل ضرراً لإعتبارات كثيرة !
أن تلك المشكلة تتلخص في نقطتين .. البطانة التي تحيط بالرئيس و تضخم في رأسه وهم العظمة وحب الشعب له من خلال التقارير، و إخراج الجماهير له لتهتف خلف الحناجر المأجورة والمنتفعة دون وعي أو بصورة عاطفية تؤججها في نفوس البسطاء طلة الحاكم ببزته العسكرية أو ظهوره في حد ذاته..فتنطلق الزغاريد وتشتعل الكواريك..فيغمس أهل الغرض شعاراتهم في غبار تلك الهيجة ويلقموها للناس بعد أن يتذوق القائد الملهم طعمها الذي يستسيغه طالما أنه يمجده بعاطر الثناء و فائض الإطراء..!
ولعل مصيرالرئيس الأسبق حسني مبارك الذي عشعش في ذهنه وهم محبة الناس له طويلا من خلف غفلته وسط أضابير التقاريرالكاذبة ًخير برهان على كل ذلك !

الرئيس البشير في بداية المظاهرات التي خرجت متقطعة قبل ان تشتعل إنتفاضة سبتمبرفي صورتها تلك ..قال خرجت مع الفريق عبد الرحيم في سيارتنا دون حراسة وكان الناس يكبرون لنا ويرفعون أياديهم لرد تحيتنا لهم ولم نشهد متظاهراً واحداً في الشوارع !
وهو لم يكن يدرك من هم الذين يقفون في تلك الشوارع ومن سبقه لإخراجهم..بخلاف المارة الذين قد تبهرهم الصدفة !
في إحدى المرات كان ماراً في طريقه الى منزل الزوجية الجديد وقتها ،فرد عليه بعض الشباب الجالسون على رصيف الشارع حينما حياهم..
ب ( أهلاً يا عريس يا مرطب )
فابتسم لهم .. ولم يكونوا يعلموا أنها تكشيرة غضب لها مابعدها..وما لبثت ان جاءتهم قطعان الشبيحة لتوسعهم ضرباً على مزحتهم تلك !
الآن الرئيس على مدى كل هذه السنوات في الحكم يتلبسه الإعتقاد الجازم بأنه هو الذي يمثل المفتا ح لحل مشاكل السودان التي كان سبباً في كل مراحل تعقيداتها وهو فهم مرده الي ما يسمعه من بطانته المنتفعة وحتى من بعض رموز المعارضة البالعة لطعم ترويضه لها..!
حتى حينما طلبته المحكمة الجنائية متهماً .. إمتلأ قناعة ببراءته من خلال خروجنا منساقين بروحنا السودانية.. وظل يعيش الدور رغم فضائح مطاردة أو إعادة طائرته غير مرة.. ورفض الدول لإستقباله من أنغولا الى أمريكا و مروراً بليبيا القذافي !
وبالطبع لا احد من الذين كانوا أو لازالوا حوله من مصلحته أن يقول له ..أنت المشكلة كلها ولن تكون حلاً لها ..وماذا تساوي مصلحة الوطن أمام مكاسبهم الذاتية أو خوفهم .. وماذا يضيرهم إن هي تفاقمت مشاكل السودان وأهله وباتت جبالا في ظل وجود الرئيس فبالنسبة لهم ..!
ما المشكلة .. يعني ..؟

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2048

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#897926 [اسامه التكينه]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2014 05:08 PM
لك التحية استاذ برقاوي وانت تشخص المشكلة الحقيقية للسودان والسودانيين
بس نسيت إنو الكيزان هذه الكائنات الغريبة هي المشكلة التي اتت لنا بالمشكلة
الموضوع اصبح يشبه فرفور


#897139 [Sudani]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2014 01:16 AM
I think of we start beat the crap out of NCP memebers .they will stop chanting to omer Albashir


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة