المقالات
السياسة
مريم الصادق ..المرأة والرجل رقم 1 فى السياسة السودانية.
مريم الصادق ..المرأة والرجل رقم 1 فى السياسة السودانية.
01-27-2014 11:34 AM


عندما هب الكادحين والغلابة فى ذلك اليوم كان المشهد السياسى فى السودان ملبدا بالغيوم فقد اختفت كل الرؤوس التى تدعى السياسة سواء ان كانت من الحكومة بالهروب والاختباء. او من المعارضة بالخوف والجبن. فى ظل هذه الظروف كانت السيدة الفاضلة حفظها الله مريم الصادق هى الرقم واحد فى المعادلة السياسية وكنت اشاهد فيها امل السودان وخلاصة.......ولكن آه آآآآه آه آه بزود الآلام - فقد اتت الرياح بما لا تشتهى السفن.ولكن اليس من حقنا ان نسأل أين الأستاذة مريم ولماذا غيبت عن الساحة السياسية ؟ . هل غيبتها الحكومة ام مارس عليها ابوها واخوها حجرا لتكميم الافواه لانها لم تركب معهم فى السفينة .... لن ننساك أيتها المرأة القامة والرقم .ونتمنى ان تزول اسباب اختفائك ونراك فى معترك الحياة السياسية مع انها لا تشجع ولكنا نرى تحت الرماد نارا وانتى هذه النار التي سوف تحرق أولئك الذين دمروا الشعب والارض وأستولوا على ارزاق العباد باسم الدين. والى الأمام ...!

[email protected]






تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 983

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#897628 [hhhh]
5.00/5 (2 صوت)

01-27-2014 12:36 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههاي


#897565 [الغاضبة]
3.00/5 (3 صوت)

01-27-2014 11:49 AM
الصافي شبونة، يا اخي قطعت قلبي كنت مفتكراك عثمان شبونة قلت عثمان شبونة بقى يهضرب مالو كمان .... ممكن تكون مريم حسب رأيك هي الرقم واحد في المعادلة السياسة السودانية ليس لجدارتها بل لخلوها من الكوادر الجادة القوية التي يمكن الاعتماد عليها للأسف ... تمسك الغريق بقشة ...


ردود على الغاضبة
European Union [الغاضبة] 01-27-2014 03:22 PM
لا أتشرف أبدا يا ساهر....

United States [ساهر] 01-27-2014 01:43 PM
تعالي يا غضوبة وحلي محل الدكتورة مريم!!


الصافى شبونة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة