المقالات
السياسة
بين يدي 29 يناير الاغر
بين يدي 29 يناير الاغر
01-27-2014 07:37 PM


__ وحدة البجا خلف قضية شهداء 29 يناير تعني
(أ)__التوحد خلف مطالب محدده وواضحة لالبس فيها واولها المطالبه بالقصاص العادل من القتله
(ب)__ثانيا ان يتوحد المنبر المطالب بالقصاص في هيئه موحده تضم مؤتمر البجا كمطالب بالحق العام واسر الشهداء كمطالبين بالحق الخاص وان يكون الطرح سياسيا قانونيا
(ج)____ان تجاربنا وتجارب كل المتظلمين من نظام الانقاذ المجرم اثبتت عدم جدوى انتظار اي عداله من مؤسسات النظام ولهذا لابد من احالة قضية شهداء 29 يناير الى هيئات العداله الدوليه بلاهاي لضمان الحيده وتحقيق العداله
(د)___نقل قضية الشهداء لكي تكون جزءا من اجندة النضال اليومي بدلا من تحنيطها في احتفال سنوى فقط وذلك بان يتولى مؤتمر البجا طرحها عبر علاقاته مع كافة القوى السياسيه المحليه والعالميه
(ه)__السعي لدى المنظمات التى درجت على تبني القضايا المماثله في دارفور وغيرها لاضافة قضيتنا الى اجندتها ويمكن التنسيق مع الكثير من ابناء البجا النشطين خارجيا لكي تظل القضيه متوهجه عالميا
(و)___لدينا تجربه ثره ايام انتفاضة 29 يناير حيث قمنا بتجميع مجموعه من الاعلاميين الذين ساعدونا بالتغطيه الاعلاميه العالميه لكي نربطهم مرة اخرى في هذا السياق
(ز)__ اخيرا وليس اخرا ان ما اضعفنا في السابق هو تعدد مطالبنا بحيث اربكنا كل القوى التى كانت ترغب في التضامن معنا ولهذا فان اتفاقنا على مطالب محدده نطرحها معا هو اولى خطوات النجاح
(ح)__ان هناك جهات متعدده متضامنة معنا فعلينا ان نستعين على قضاء حوائجنا بالكتمان بدلا من طرح مشاريعنا على قارعة الطريق مما يعرضها للفشل
(ط)___هذه القضيه هي قضية شعب البجا بأسره فعلينا ان نتحمل بعضنا ونتقبل اجتهاداتنا المختلفه مادامت تصب في نفس الاتجاه بدلا من محاولات اقصاء بعضنا
(])__-اتمنى ان تصدق الانباء حول الاتفاق على احتفال موحد والتى وصلتني بطريقة غير رسميه وحيث انني الان بلا منبر تنظيمي غير صفحتى هذه فقد طرحتها هنا فلتكن هذه ضربة البدايه
وبجا حديد والمجد كل المجد لشهداء 29 يناير

بين يدي 29 يناير الاغر(2)

__ لقد ازدحمت صفحات التاريخ بعدد لايحصى من القضايا العادله والجماعات التى دافعت عن مواقف عادله برؤى نبيله الا انها ضاعت في زحمة التاريخ لغياب وضوح الرؤيه المتمثل في خط سياسي واضح المعالم والاختلاط المعيب في الطرح الفكري بينما هو عام وخاص والتاكتيكي والاستراتيجي مما ادى الى خلط اربك عقول الاصدقاء واسعد الاعداء فأختفت بهدوء او تلاشت وسط مواضيع اخرى فلنحذر الا نكون منهم
__واليوم وبلادنا تمر بهذه الظروف الدقيقه والتى ادخلتنا فيها الحركه الاسلاميه بعد ربع قرن من الدمار الشامل ومع اختلاط نابل المعارضه مع حابل الحكومه وتعرض مشروع الدوله الوطنيه السودانيه الى ضربات ساحقه فان اي خلل مفاهيمي حول فهم مايجري وموقعنا من كل ذلك ستكون نتائجه كارثيه خاصة وان العقل السودان المتعجل هذه الايام يبدو ميالا الى الحلول السهله الى درجة انه اذا اطلق اي شخص وهمي او حقيقي شعارا غير مدروس ويبدو جذابا لتخاطفه الناس بلا تفكير وعندما يفهمون خطورته تكون الايام قد مرت على التراجع فتضيع الفرصه في تبرير الاخطاء بدلا عن تلافيها
___من الواضح ان الدوله السودانيه حديثة الانشاء قد قامت على أسس غير عادله ولم تراعي التكوين السكاني ولا توزيع الموارد ولم تضع في حساباتها ضرورة احترام هذا التنوع والتعدد الكبير الممتد على كل ساحات الوطن فاذا كان هذا هو خطأ الحكومات الوطنيه بعد الاستعمار فان خطيئة الاسلاميين انهم حاولوا اعادة عقارب الساعه الى الوراء باصرارهم على تنزيل فكرة الدوله العربيه المسلمه على ارض واقع مغاير عنوة و اقتدارا حتى ولو ادى ذلك الى تمزيق الوطن مما تسبب في هرب الجنوبيين فارين بجلودهم بينما تفاقمت معاناة من بقو ا داخل الوطن وهم بين نيران التهميش الثقافي وجحيم التفرقه العنصريه وكوارث الاباده الجماعيه
____ لقد ظن الكثيرون بعد انفصال الجنوب ان فكرة الهروب من هذه الدوله الفاشله هو الحل ثم اكتشفو انه وبعد التخلص من هيمنة الشمال واجهتهم حدة تناقضات الدوله الجديده والتى اسلمتهم الى حرب اهليه طاحنه بدت معها حروب ماقبل (الاستقلال) نزهة بالمقارنه مع اهوال الحروب القبليه التى يواجهونها الان مما يطرح امامنا نحن الذين بقينا داخل الوطن وتراودنا الهواجس الملحه حول مستقبلنا اسئلة تتناسخ كل يوم عن اسئلة وهواجس ناتجة عنها ويكون السؤال الملح
___________ما العمل ؟ واين المخرج؟؟____________
____من المؤكد انه ليس في مصلحتنا ان نعيد انتاج تجربة الحركه الشعبيه في الجنوب او ان نطرح بديلا يقترح الالقاء بماتبقى من السودان في اتون التجريب التخريبي الذي يغرقنا في صوملة لا نجاة منها
وحقيقة الامر ان الخيارات ليست متعدده وهي تتلخص في خيارين لاثالث لهما
_!_ اولا البحث عن المخرج من هذه الاذمات المستحكمه بتغليب خيار انفصال شرق السودان من الدوله الام
_2__وثانيهما اعادة فك وتركيب الدوله السودانيه الحاليه باتفاق تراضي بين كل الاطراف من كافة القوى الوطنيه بالاتفاق على دوله سودانيه ديمقراطيه مدنيه بتساوى الناس فيها على اساس المواطنه عبر احترام كل المواثيق الدوليه لحقوق الانسان واعادة توزيع الموارد وتقسيم السلطه بشكل عادل بحيث تستوعب كل الوان الطيف الثقافي والديني والسياسي
___فلنبدأ بمناقشة الخيار الاول__
(1)__اذا استبعدنا دارفور والتى كانت سلطنة مستقله قبل ضمها الى السودان فان باقي الاقاليم (بمافيها الجنوب) لم تكن لها مقومات الدول بل كانت مناطقها مساكن قبائل تتعايش بحكم العاده والجوار واعراف الامر الواقع
وبناء عليه وبالرغم مما هو ظاهر شكليا وعلى السطح من تناسق بين مكونات المناطق المختلفه الا ان التناقضات العميقه تمور وتفور تحت سطوح الرقصات الشعبيه وحكايات الاجداد حسنة النيه عن التاريخ المشترك
ولهذا فان محاولة اعادة ترتيب الاوضاع داخل الدوله الام افضل واقل خسائرا من مغامرة الانفصال والتى اذا فشلت تكون العوده الى احضان الدوله الام بشروط المهزومين او ان تتفرق قبائلنا بين ايدي القوميات المشابهه لنا وسط دول الجوار فنكون قد استبدلنا تهميش بتهميش واستعمار باستعمار
_(2)___يبقى خيار الدوله المدنيه
___اولا يعترف السودانيون باننا كشعب بجاوي ظللنا وسط ارضنا هذه والتى تشتمل بالاضافه الى ولايات الشرق الثلاثه اجزاء من نهر النيل ومناطق اخرى
منذ الاف السنين كما اننا كشعب نتميز بمحافظتنا قدر المستطاع على مايميزنا عن غيرنا واننا ظللنا مشاركين بفعاليه فى الدفاع عن هذه الدوله منذ ماقبل الاسرات واننا نقطن ارضا غنية بثرواتها والتى ظلت مستهدفة بالنهب من قبل كل اشكال الحكام الذين سيطرو على هذه البقاع تاركين شعبا تحت طائلة الفقر والمرض حتى تناقصت اعدادنا وتقزمت احجامنا
عليه فاننا نطالب ببرنامج واسع تشارك فيه كل الهيئات المحليه والعالميه لانقاذ شعبنا من مما يعانيه من مشكلات حتى يتمكن من الوقوف على قدميه وسط اخوانه
__كما نطالب بتمييز ايجابي لاصلاح ما افسدته الحروب والتهميش الممنهج وتخصيص مشروع ضخم للانقاذ على غرار مشروع مارشال الذي انقذ اوروبا بعد الحرب
___ان نحكم اقليمنا الشرقي الموحد بأنفسنا مع ارتباط بالدوله الاتحاديه في العلاقات الخارجيه والدفاع ومساهمة مقدره في السلطه الاتحاديه بديلا عن المشاركات الديكوريه الحاليه
____ان نفهم نحن البجا ان مطالبنا في اقليمنا لها وضعيه خاصه تتطلب ان نعترف بانواع التماذج التى جرت تاريخيا بيننا وبين اخوتنا من الوسط والشمال وان الانتماء الينا هو بالاضافه الى العرق انتماء ثقافي ايضا
___ان تعتبر لغاتنا (التى ستكتب لاحقا) احدى المكونات الرئيسه للثقافه السودانيه وان يتم التعامل بها ويتم تدريسها و تعتمد في الدواوين الحكوميه والوثائق الرسميه وان يعاد النظر في كتابة تاريخ السودان على اسس علميه جديده تضع في الاعتبار احترام مساهماتنا التاريخيه
___ان تقوم هيئات دوليه عدليه بالتحقيق في كل ما تعرضنا له من جرائم ( خاصة شهداء 29 يناير وابادة سكان المناطق المحرره ايام الكفاح المسلح) ونهب لثرواتنا لكي نجد القصاص والتعويض العادلين مما يمكننا من فتح صفحة جديده__________
____ وبناء عليه فلابد من اجل تحقيق ذلك ان نتمكن من تأسيس دوله مدنيه ديمقراطيه تقوم على احترام التعدد في بلادنا وتكون متماشية مع كل المواثيق الدوليه ونعيش فيها كلنا سواسية
___ هذا البوح بين يدي ذكرى شهداء 29 يناير هو محاوله لاجراء عصف ذهني يخرجنا من العويل الى البحث عن البديل وهو امر اطرحه للنقاش حتى نتمكن معا من الوصول الى فهم مشترك عبر هذا الطرح الصريح بلا مجامله او مزايده لانه يكفينا ماعانيناه من المزايدات
______ولكي يأـي احترامنا لذكرى الشهداء بتوضيح الرؤيه حول القضايا التى جادو بارواحهم الطاهره في سبيلها
_____عاشت ذكري شهداء 29 يناير
___ اعاش مؤتمر البجا

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 769

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الله موسى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة