المقالات
السياسة
من خدع الترابي !!
من خدع الترابي !!
01-28-2014 03:32 AM


ترقب الشارع السوداني علي مر الأيام الفائتة (مفاجأة الرئيس)،وسارع المحللون بإطلاق (تكهنات)ربما يقدم الرئيس علي تناولها في(خطابة )
‏*وزعت الدعوة للقوي السياسية (لحضور)لقاء الرئيس للامة السودانية
‏*كثير من القوي السياسية رفض إستجابة الدعوة ،بينما سارع لتلبية الدعوة احزاب (الامة)و(الإتحادي الديمقراطي الاصل)و(المؤتمرالشعبي)
بينما غاب من المشاركة احزاب(البعث،الشيوعي والناصري ،وحشد)واحزاب اخري
ما اسباب مشاركة المؤتمرالشعبي
لعل اللافت حضور الامين العام للمؤتمرالشعبي حسن الترابي لقاعة الصداقة،والهالة الإعلامية التي وجدها عند قدومة للقاعة
‏-في العام2010م توافقت القوي السياسية بعدم المشاركة في السياق الإنتخابي وقررتحالف الإجماع الوطني مقاطعة الإنتخابات بينما اصر(الشعبي)بمواصلة العملية الإنتخابية وهو ماجعل من القوي السياسية ان تكيل الإتهام (للشعبي)بانة يسعي لمنح (الشرعية)التي يفتقدها المؤتمرالوطني منذ إستيلاءة علي السلطة في العام1989م،وحصد صفرا كبيرا وعدم القبول بين (عضويتة )التي كانت تنظر الي مشاركة الحزب بانة(إنتحارا)سياسيا،الاان القيادة كان لها رأئا مغايرا.

ربما تم خداع المؤتمرالشعبي بان الرئيس في خطابة الهام سيعلن تكوين (حكومة إنتقالية)وتكوين (لجنة دستورية)و(إتاحة الحريات)دون قيد اوشرط ،ولقد إنطلت الخدعة تلك بإطلاق سراح (صحيفة رأي الشعب)الموقوفة بقرار من (جهاز الامن)وهي ماجعل من الشعبي (يبتلع الطعم )
متيقنا في قرارة نفسة ان الإطاحة (الحرس القديم)ربما يمهد المسير لإحلال قادة الشعبي موقعا متقدما في خارطة التفاهمات التي ربما كانت خافية علي قيادات الحزبين وممثلة بين رؤساء الحزبين(الشعبي والوطني)وهو ماجعل من التكهنات توجة الي الشعبي بانة (وراء الإطاحة بعلي عثمان ونافع علي نافع)‏
تكرر سيناريو الخدعة للشعبي مرتين ‏
في ابريل 2010‎م،وفي يناير2014‎م
اما إن لم تكن خدعة فإن الامر لاينبغي وصفة سوي(خدعة )بين الحزبين (الشعبي(الوطني)‏
ما موقف المؤتمرالشعبي من تحالف قوي الإجماع الوطني بعد مشاركتة في لقاء الرئيس ‏
توافق القوي السياسية بقوي الإجماع علي الحد الادني (إسقاط النظام)‏
هل بوضع الشعبي بيدة مع المؤتمرالوطني يمكن الوثوق في قياداتة وكوادرة المهيكلة بقوي التحالف بالعاصمة والولايات؟
ما مدي تحقيق رؤي الرئيس لتطلعات المؤتمرالشعبي فيما يخص برؤئتة التنظيمية لإصلاح البلاد والعباد (سياسيا،ثقافيا،،ووووو،‏
عندما علق حزب الامة مشاركاتة في التحالف متعللا بضرورة (هيكلة التحالف)‏
ومن قبله خرج حزب الميرغني ‏
والغريب في الامر حتي قبل إلقاء الرئيس خطابة يصرح الشعبي بضرورة إسقاط النظام ‏
خسر المؤتمرالشعبي كثيرا بمشاركة امينة العام في لقاء رئيس المؤتمرالوطني ورئيس الجمهورية الذي يصرحون صبح مساءا بضرورة ذهابة غير ماسوفا علية وتقديم منسوبية الي القضاء للمحاسبة
هل هي مسرحية تكشفت للشعب بعد ان تدثر(المخرج)بثوب المعارض وابطال المشهد السياسي المستحكم في الوطن والدولة يديرون شئون الشعب من (وراء ستار)؟
الكسب السياسي والقبول الذي وجدة المؤتمرالشعبي منذ مفاصلة القصر والمنشية ‏
جاءت اللحظة ليخسر الشعبي كل ما بناة من سنيني في إقناع الشعب بأنة خرج من السلطة بمحض إرادتة من اجل (الشوري والحرية ،والديمقراطية )‏
لكن بمشاركتة اليوم اثبت وبما لايدع مجالا للشك صحة فرضية
ان وإبن عمي علي (الغريب) وهي ما إستدل بها البشير حينما كان خطابة موجها (للقوي السياسية)‏
دون الخوض في خطاب الرئيس الذي جاء مخيبا لأمال وتطلعات الشعب والقوي السياسية من إتخاذة لخطوات شجاعة وجرئية
تحدث عن (السلام،الهوية،الحريات ،،زز
علي القوي السياسية ان تشرع فورا بإقامة (ندوات )في الميادين العامة
كيف تكون هنالك (حريات)وجريدة (الجريدة )تعلق من الصدور بقرار من(جهاز الامن )في نفس يوم خطاب الرئيس
امام المؤتمرالشعبي خيارا اوحدا وليس إثنان
علية ان يهيكل عضويتة بالمؤتمرالوطني ‏
لان ليس لة من بعد اليوم موقعا بقوي المعارضة ‏
لن يجد الشعبي وقادتة تعاطفا جماهيريا بعد ان رأو مشاركة رئيسة في لقاء الرئيس
خارطة الطريق لتجنب الغضبة الشعبي تتكون من
‏(الصادق المهدي،حسن الترابي،محمد عثمان الميرغني ،غازي صلاح الدين ،البشير وووو
هذا هو التحالف القديم الجديد
لن يكونوا بمنجاة من غضبة الشعب الذي خبروة منذ ثورة أكتوبر وابريل وثورة سبتمبر التي استخدم فيها الرصاص الحي حصدا لارواح شباب غض
لن يكون احدا وصيا علي الشعب مهما كان وزنة وثقلة السياسي ‏
فات علي قادة الاحزاب الذين ينصبون انفسهم اوصياء علي الشعب والوطن وكانما الشعب اتباعا لهم والوطن حديقة خلفية ‏
نقول لهم ولي ذاك الزمان
وصدقت اقوال من يوصف الشعبي والوطني بانهم (احمد حاج احمد)‏
لكن الحقيقة لابد يوما تبان ‏‎ ‎

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2293

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#900045 [isic]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 11:36 PM
مافي معارضة غير الشعبي ياموهوم وإذا الشعبي والأمه والاتحادي والاصلاح اﻵن لو كونوا تحالف وقرروا تشكيل حكومة إنتقالية مع الوطني احزابك الشيوعي وحق وحشد ومش عارف ايه ديل يشربوا من البحر .


#899320 [رمضان كريم]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 01:26 PM
صاحب فكرة الدبابين وايضا الذي سمهام فطايس الان الدبابين

اخوان الاولاد الماتو
اخوان البنات النضربو
اخوان البات الباعو شرفهم عشان لقمة
اخوان النهتك عرضهم
اخوان التسرحو من الجيش والشرطة
اخوان اخواناخوان اخواناخوان اخواناخوان اخواناخوان اخواناخوان اخوان
الاخوان


#898909 [ايدام]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 10:04 AM
من انت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حتى تقرر فى مصير الشعبي بتعاين فى الفيل وبتطن فى ظله


#898798 [ابن آدم]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 09:19 AM
لك التحية استاذ/ خالد
تبقى هذه وجهة نظرك واخرون .كما ان الترابي ليس وصي على الشعب السودان ,انت ايضاً ليس وصي على احد ,لذلك الامر متروك لتقديرات الشعب السودان . الشعبي تبنى خيارين لا ثالث لهما الاول اسقاط النظام والثاني القبول بوضع انتقالي تشارك فيه كل القوى السياسية والحركات المسلحة ومن هذا الباب لبى الشعبي الدعوة . لكن لأسف صُدمنا كصدمة كل الشعب والمؤتمر الوطني هو المؤتمر الوطني كذب وخديعة ونفاق . فتحريض المعارضة لرفض الشعبي يصب ايضاً في مصلحة النظام الفاسد


#898775 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 09:08 AM
الترابي الدجال مافي زول خدعه .. لكن شهيته وحلمه في الحكم والعودة للسلطه هي مايقوده
يعني الشيخ الدجال ده كان قالوا ليه تعال ابقي ورير ادبخانات تلقاه رافع جلابته ومهرول علي كرسي الوزاره
بغض النظر عن نوع الحقيبه ولامع من يشارك الحكم .. حتي ولو كان هولاكو زاتو ..
الترابي والميرغني والصادق وغازي وكل من شارك في مشاهدة خطاب الرجرجه البشير ليسو سوي كرور يجب كنسهم مع النظام
وانتهي عهد المتاجره بالدين والطائفيه


خالد آدم إسحق
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة