المقالات
السياسة
وردة و كف للبشير!!
وردة و كف للبشير!!
01-28-2014 11:55 AM


وردة و كف للبشير في يوم الخطاب الفطير
جلست رئيسة وزراء دولة آسيوية تلقي خطابا مهما .. تميز اللقاء بحضور رسمي مكثف و هالة إعلامية ضخمة .. و بينما رئيسة الوزراء تلقي الخطاب .. قامت من وسط الحضور إمرأة أربعينية غاية في الأناقة و الجمال تحمل وردة حمراء .. رسمت هذه السيدة ابتسامة حلوة على وجهها و هي تمشي في ثقة و رشاقة صوب منصة رئيسة الوزراء .. لم يعترض طريقها أحد .. قطعت رئيسة الوزراء خطابها و بادلت السيدة المقبلة عليها بابتسامة كبيرة .. و بسبب علو المنصة .. قامت رئيسة الوزراء و انحنت لتأخذ الوردة و تقبِّل السيدة .. ساد القاعة صمتٌ رهيب .. تركزت كل العيون و عدسات التصوير على السيدتين و لحظة اللقاء .. ما زالت رئيسة الوزراء على انحنائها و ابتسامتها و كانت المفاجأة الداوية .. بكل ما تملك الأنثى من قوة .. بكل ما كبتته هذه السيدة .. صفعت بيدها اليمني الخد الأيسر لرئيسة الوزراء و أترك باقي التفاصيل لخيال القارئ الفطن.

لم تحتاج هذه السيدة إلى الانتماء إلى حزب معارض و لا تلقَّي دروس و رسْمِ خطط .. كل الذي احتاجته .. أناقة تليق بحضور لقاء رئيسة الوزراء ..ابتسامة لا تكلف شيئا و وردة ثمنها دولار ثم جمعت إلى كل ذلك شجاعة و عزيمة. اختارت هذه السيدة في نجاح تام الزمن و المكان و الهدف و الوسيلة لإيصال رسالتها القوية و المعبرة في آن معاً .. و قد فُعِلَ مثل ذلك ببوش الصغير في العراق .. و النميري بعطبرة حين استقبلته الأغنام بدل البشر .. و آخرين قذفوا بالبيض الفاسد و الطماطم المعطوب.

لا ألوم البشير في الكيفية التي سخر بها من الشعب السوداني و معارضيه و السبب أن البشير هو البشير .. نشأ كذّابا .. سارقا و عدوانيا و شب على ذلك و ظل لمدى عقدين و نصف لا نرى منه إلا ما رأينا .. ألوم تلك الجموع التي هرولت إلى سماع المفاجأة و تُمنِّي نفسها بالبشريات البشيرية و أقول لهم: تستحقون .. فبشيركم لا يُرْجَى منه حتى يلين للماضغِ الحَجَرُ. إن كان في الأمر خيرا لكان إبان التغييرات الوزارية الأخيرة و كان البشير الأولى بالمغادرة .. أما و قد جاء بالعسكريين بعد تنحية المدنيين فالأمر جلي بأنه عازم النية على البقاء و استمرار سياساته طالما أن كل هذه الجموع يسيل لعابها لفرية المفاجأة.

لدى الغرب في شهر أبريل مزحة يسمونها April's Fools day و كان أن دعت جماعة أهل البلدة كلها إلى عرض قِيل إن فيه حميرا تجيد الغناء بإيقاع فريد .. جاء الناس و احتشدوا أمام المسرح المعد .. و قبل رفع الستار طَلب المعدون للمهرجان من الحضور ترديد بعض الأغنيات الحماسية فلما رفع الستار أعلن المذيع بأن الحضور هم الحمير و قد أدوا ما هو مطلوب.

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2485

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#900075 [الجمولابي]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 12:29 AM
كلامك اليوم زي خطاب البشير فيه وثبات كتيرة !


#899894 [ود التوم]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 08:16 PM
24 سنه بيكزب والشعب السودانى لسه مصدق كلام الزول ده دخل بحمد وطلع ليهم بخوجلى ده احرف زول فى المراوقه والكزب ولكن كل اول ليهو اخر


#899484 [رانيا]
5.00/5 (1 صوت)

01-28-2014 02:59 PM
هذه المرة البشير هو من صفعنا بالكف ولكنه كف محمود أيقظ الجميع من حالة التخبط والهستريا التي كنا نعانيها .. بركة الجات منه يا أستاذة !!


#899409 [همام]
1.00/5 (1 صوت)

01-28-2014 02:24 PM
و الطماطم المعطوب
أول مرة أسمع بطماطم معطوب ... يبدوا ان الاعطاب اللغوية و صلت الطماطم
لا بئس من لوم الذين ارتفعت أمنياتهم ... لكن بلاش من استخدام اللغة الحميرية أم أن العرجة لي مراحه.
أعوذ بالله


ردود على همام
United States [المقهورة] 01-29-2014 09:49 AM
إلى الإبن همام. إليك هذا المثل السوداني ويقال للعاجز
" الماعندو تيله يسوي الحد(بكسر الحاء) حيله "

[shrifdahb] 01-28-2014 11:56 PM
اولاً شكراً للاستاذة شريفة على هذا المقال الرائع وهي استاذة في اللغة العربية وبعض اللغات الاجنبية بما لا تحتاج للدفاع عنها ورغماً عن ذلك نقول لصاحب التعليق المدعو همام : انك لو اعترفت بأنّ للغة اعطاب ولعلك تعني ( عَطِبَ ) من الهلاك ، فاعطبه بمعنى اهلكه ، فالعطب للطمام اقرب فالعُطُب : القطن ، وعَطَب يعطب عطوباً او عطباً بمعنى ( لان ) والطماطم المعطوب هو اللين منه لذلك يستخدمه المهرجون في الرمي لانه لا يسبب اضرار جسدية ، وبغض النظر عن هذا، عليك ان تعلم بأنّ في البلاغة ما يسمى بعلم البيان ومنه التشبيه باقسامه .


#899336 [pipo]
5.00/5 (2 صوت)

01-28-2014 01:37 PM
لله درك يا شريفة فعلاً انت شريفة اسم علي مسمي واعلمي بان انسان بهذه الهمة عليه ان يواصل لان الامر رباني فيا اختاه اعلمي ابن رب العزة خلقك حرة وشريفة فلا تتنازلي او تنكسري لمجموعة لصوص سرقو الوطن بليل بهيم . فانا معك علي هذا الطريق واعلم بانه شائك وحسبي في هذا مساندة اهلنا الضعفاء والمغلوبين علي امرهم . فلا تزال فينا روحا وقلب ينبض بالخير والتقدم لوطننا الحبيب . وكم كنت امني النفس ان يكون مثل قلبك وفهمك عند ما يسمون انفسهم بزعماء الاحزاب . فالي الامام اختي شريفة


#899281 [مهدي إسماعيل]
5.00/5 (2 صوت)

01-28-2014 01:05 PM
حتى أنت يا منصور خالد!!

حقاً إنها مُفاجعة.


#899251 [أسمر جميل فتان]
5.00/5 (1 صوت)

01-28-2014 12:48 PM
والله لم تقل الا صدقاً.... وكان يستاهل كف فعلا على الاستعباط ده
ما في كلمة واحدة جديدة .... الا كلمة "فهلوة" دخلت من وين كلمة حتي ولو كانت عربية فصحى ما حقتنا حقت المصريين
جنون السلطة ما شئ سهل والفرااااق ده ما صعب
ودمتم


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة