المقالات
السياسة
راى الشعب فى الحكومة والمعارضة
راى الشعب فى الحكومة والمعارضة
01-29-2014 01:33 AM

رسالة الى النخبة القائدة والمنظمة والمنظرة و الموجهة للحكومة والمعارضة التى اصابها العمى السياسى فاصبحت لا ترى حالة الوطن والشعب الذى ارهقته النزاعات القبلية والعرقية والسياسية التى لا مبرر لها بين أشقاء يفترض أن لهم مصيرآ ومشروعآ واحدآ مشتركآ ألا وهو بناء دولة القانون والعدالة وكل ذلك بسبب خيارات ومواقف وسياسات خاطئة وعدم تمييز بين ألوان طيف الواقع السياسى الذى يعيشونه فأصبحوا غير قادرين على وضع رؤى لبناء الدولة بل تنحصر كل رؤاهم فى الانفراد بالسلطة والاستبداد بها من جانب الحكومة تقابلها معارضة متعطشة للسلطة ومستعجلة على امتلاكها من الجانب الاخر، الكل يسعى لتأمين مصالحه الحزبية والشخصية دون ابداء اى مسئولية تجاه الشعب الذى وثق فيهم وظن أنهم مناضلين سياسيين حاملين لهموم المجتمع والوطن والامة، والحقيقة أنهم لا يحملون سوى هم بطونهم . ونتيجة لسياسة الحكومة التى تكرس التهميش لم تنجح فى امتحان الديمقراطية، كما أن كل الاحداث تشير الى أن المعارضة لم تعد لها اى مصداقية امام الواقع بأنتهاجها سياسة التهميش والاقصاء داخل مؤسساتها وفى التعامل مع القضايا الوطنية وركونها الى القبيلة والانكفاء الى القبيلة بشكل عام هو دليل على عدم نضوج مفهوم الدولة في ذهنية المواطن الامر الذى يعتبر صعودآ الى اسفل وذلك لأن الانتماء القبلى يقف ضد وحدة الدولة

وهذا يبين لا ديمقراطية معارضتنا الديمقراطية ويضعف بالتالى حجتها وقدرتها على كسب التأييد لتحقيق مطالبها، لهذا فأننا نحمل الحكومة والمعارضة المسئولية تجاه سؤ ادائهم وفشلهم فى ايجاد حل لازمة تفردوا فى صناعتها

وتعقيدها،وننبه السلطة الحاكمة على ضرورة الالتزام بتحقيق العدالة بين جميع افراد المجتمع وفق القيم والمثل التى بينتها الشريعة الاسلامية وعدم الاستئثار بالسلطة ومنافعها الزائلة، وأن تعمل الحكومة والمعارضة على بناء الوطن دون إثتثناء او تهميش او اقصاء للأخر اتقاءآ للفتن، وننبه قادةالمعارضة الى عدم الافتتتان بسحر البرجوازية وفنادق النجوم التسع والوقوف مع ثورة الشعب السلمية، لأن الشعب ضد فكرة الحرب بين ابناء الوطن الواحد التى لا مبرر لها، ولأن الشعب ليس مصاب بالعمى السياسى فقد رأى ثورات الربيع العربى التى تحولت اى جحيم بكل تفاصيلها وتداعياتها وأثارها، رأى مايجرى فى جنوب السودان رأى الحركة الشعبية تصفى حساباتها مع كل مخالفيها قتلآ واذلالآ ثم تشتبك مع بعضها فى حرب اقتسام الدولة مع تلويح كل طرف بأحقية قبيلته او جماعته فى السلطة،
أن ما يحدث يدعونا لمزيد من الحكمة والوعى بما يجنب البلاد الفتن، فاحزروا عقاب الشعب لمن يتنكر لارادته والتضحية
بحقوقه لان الشعب قادر على تصحيح مسارات النخب الضالة . فاتقوا الله فى بلدكم وشعبكم.
خالد محمد الضو / المحامى
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 652

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#900191 [العميد المرفود]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 06:28 AM
انا قايتو بشبه الدولة(الحكم) ذي المره العاهره الحكومة الان حاكمه والمعارضه كانت حاكمة اسع الشرموطه تتكلم معك كأنها من الصحابيات وانها هي العفيفة ولكن في الحقيقه بنضور وكاشفين دوره وهذه المرة(الحكم) ساعة كانت سابقا تعلمت الشكشكه سابقا(في زمن حكم المعارضه)


خالد محمد الضو / المحامى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة