المقالات
السياسة
المشروع الحضاري !!
المشروع الحضاري !!
01-29-2014 12:48 PM


منذ قيام الإنقاذ وهي تطرح أن برنامجها عبارة عن مشروع متكامل يتناول المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية وغيرها ، وبعد تطبيق هذا المشروع علي أرض الواقع وعلي مدي ربع قرن من الزمان ثبت أن هذا المشروع هو كذبة كبيرة ، فتدهورت الأوضاع السياسية إلي حد الإحتراب والإقتتال ، وتأزمت الأوضاع الإقتصادية وتردت مستويات المعيشة لدرجة أن أصبح فيها غالبية الشعب السوداني يعيشون تحت خط الفقر ، وتدهورت قيمة العملة بصورة غير مسبوقة ، مما يدل علي أن هذا المشروع هو عبارة عن شعارات للكسب السياسي فقط ، ولا تسنده رؤية واضحة وخطط وبرامج وسياسات .......
أما الأوضاع الإجتماعية فبعد أن كانت متماسكة ومترابطة في المجتمع السوداني قبل الإنقاذ ، فهي الآن وبعد المشروع الحضاري أصبحت عبارة عن غش وخداع وكذب وفهلوة رغم مظاهر التدين الشكلية التي تتمثل في إطلاق اللحي وحمل السبحة والمصليات الجماعية ، فكثر أكل أموال الناس بالباطل من أناس يرتادون المساجد ليل نهار ، وكثرت الإختلاسات من الأيادي المتوضئة ، وتفشت ظاهرة الرشوة داخل المكاتب دون وازع ديني أو أخلاقي ، وآخرها هي ظاهرة التحرش بالأطفال ...........
أسمعوا هذه الرواية ..... هو شاب وشيخ في تدريس القرآن ، أحياناً يخطب في المصلين ويؤمهم في صلاة الجمعة في المسجد الذي يقع بالقرب من منزله ، وكثيراً يؤم المصلين في الحي الذي يسكن فيه وهو واحد من الأحياء العريقة والقديمة بالأبيض ، هل تصدقون أنه قام بإغتصاب أخته لأبيه والتي تبلغ من العمر عشر سنوات وذلك في ظهيرة يوم 2014/1/26م ، وقد تم إقتياده مقيداً وعلي مشهد وجمع غفير من سكان الحي لمكاتب شرطة الأسرة والطفل بالأبيض لتكملة الإجراءات .
ماذا تبقي من المشروع الحضاري ؟ كله كذب وخداع ونفاق وعدم أخلاق .
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 652

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#900858 [AHMEDJALAL]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 02:57 PM
التشيع والدفن او الحرق


عثمان حسن صالح (المحامي)
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة