الختان
01-30-2014 09:37 AM


لآن في نهاية يناير 2014 يحتد نقاش طبي حامي عن ختان الذكور . والاطباء يقولن ان ليس بضروري . ويتحد المسلمون واليهود في الدفاع عن ختان الذكور . وتذكرت موضوعا قديما عن ختان الاناث نشر في الصحف والمواقع الاسفيرية .
شوقى بدرى
• ختان البنات والعدالة السويدية

نهاية شهر يوينو 2006 شهدت ثلاث أحداث قضائية ملفتة للنظر فى السويد . الحدث الأول كان تحقيق البوليس السويدى مع رئيس الوزراء السويدى بيرشون لعدم وجود تصديق معين من مؤسسة البيئة وسط أوراق تصريح بناء منزله . بيرشون سكن كل حياته فى شقة ، والآن عندما يتهيأ للمعاش يبدو أنه قد تكون عنده بعض المال من مرتبه المتواضع ، ويخطط لأخذ سلفية من البنك والشروع فى البناء . فى السويد الكبير الجمل والكل سواسية أمام القانون .

القضية الثانية عرفت بقضية عباس . وعباس شاب فى العشرين من عمره وهو من أفغانستان . تعرف بفتاة أفغانية فى السادسة عشر من عمرها ، وأراد أن يقترن بها . فتقدم لأهلها ، الا أنهم كانوا على اقتناع بأنه ليس فى مستوى ابنتهم لأنه من أصل أفغانى مختلف يعتبر بالنسبة لهم أصل وضيع بالرغم من أنه مسلم . وعندما أتى الى منزلهم جهزوا قدرا بالزيت المغلى وقام الأب والأ م بصب الزيت المغلى على رأسه تشفيا ثم خلصوا عليه بالسكين . وتحمل الأبن الذى لم يبلغ الثامنة عشر المسئولية وحكم عليه بثمانى سنوات سجن ، وتعتبر هذه السنوات الثمانية جريمة قاسية فى السويد . وعادة يقضى المسجون نصف المدة .

هذا أعاد الى ألأذهان قصة الأسرة العراقية التى أخذت ابنتيها الى العراق وأرادوا تزويج احداهن بالقوة من قريب فى ضعف عمرها . فقام الأخ والعم بقتلها عندما رفضت . واتصلت شقيقتها من العراق تلفونيا مبلغة عن الجريمة . وعندما رجعت الأسرة حكم عليهم بالسجن .

هذه الجرائم وجرائم كثيرة أخرى تتعلق باضطهاد المرأة والتسلط عليها وعشرات الجرائم التى وقعت فى السويد وكانت ضحاياها فتيات وزوجات ، وأنتهى الأمر بالموت أو الاعاقة الدائمة . هذه الجرائم شغلت المجتمع السويدى وحيرت الناس . ولسوء الحظ الضحايا والجناة عادة من المسلمين مما يعكس صورة خاطئة عن الاسلام وهو دين حب وتسامح .

قبل بضعة سنوات تناقلت وكالات الأخبار العالمية قصة المحكمة القبلية فى باكستان التى حكمت على أسرة بعقوبة رادعة . الأسرة الباكستانية فشلت فى منع ابنها من اللعب مع طفل أسرة من قبيلة وأصل وضيع حسب فهمهم . وحكمت المحكمة على الأسرة بأن تغتصب ابنتهم العذراء ، ونفذ الحكم ثلاثة من رجال القبيلة أمام المحكمة . الجريمة بشعة ، ولكن الغريب أن هنالك مجتمعات تعتبر ممارسة الجنس نوع من الجريمة أو العقاب . ولهذا يقول ابن سيرين مفسر الأحلام انه فى المجتمع العربى عندما يكره الانسان شخص معين ، يحلم بأنه يمارس معه الجنس كنوع من الانتقام . ولهذا يشتم الشخص ب …….. أمك وأختك . ولكن هذا لا يعتبر شتما اذا قيل لاسكندنافى وينظر باستغراب وبلاهة ولا يفهم المقصود . لماذا نحسب نحن أن الجنس شيىء كريه وسيىء ومخجل وخاصة للمرأة ؟ هل هذا لان نشوة المرأة اضعاف استمتاع الرجل ؟؟ .

قبل أيام حكم على أب صومالى بالحكم أربع سنوات سجنا لأخذه ابنته المولودة فى السويد وتعريضها لأبشع الجرائم ضد النساء وهى الختان الفرعونى . وقديما كان كثير من الأجانب وخاصة الصوماليين يأخذون بناتهم خارج السويد حتى لا تطالهم يد القانون السويدى . والآن تغير القانون . وصاروا يعاقبون على الجريمة التى ترتكب خارج السويد .

كما حكمت المحكمة للفتاة بتعويض ما يعادل خمسين ألف دولار تعويضا للتشويه الذى أصابها . وهذه سابقة تبادر بها السويد ، والسويديون سبّاقون كالعادة عندما يتعلق الأمر بحقوق الانسان بل والحيوان كذلك . أسرة صومالية تواجه الأن نفس التهمة ، ولقد مارسوا هذه الجريمة على ثلاث من بناتهم . الخمسون ألف دولار تدفع من صندوق خاص لتعويض ضحايا الجرائم عندما لا يتوفر المال أو الملك عند الجانى .

عندما سرقت الانقاذ السلطة ، وأستولوا على ثروة البلاد وباعوا مؤسسات الشعب لكوادرهم. أبلغت عن سفينة سودانية كانت ترسو فى ميناء مالمو . وحجز على السفينة ، وطالبوا بأن تدفع الى البحارة مرتباتهم حسب القوانين العالمية ( ألف وخمسمائة دولار فى الشهر ) زائدا الوقت الاضافى ومصاريف ونثريات . ولم يفرج عن السفينة قبل دفع الفلوس . وهذا القاون موجود ولكن كل الدول تتجنب تطبيقه الا السويديين ، فلا تأخذهم فى الحق لومة لائم .

المؤلم جداأنه عندما نتناقش مع بناتنا وأولادنا وأمهاتهم وأهلهم وأصدقائنا هنا فى السويد تظهر الصدمة على وجوههم ولا يفهمون كيف يمكن لانسان سوى أن يمارس هذه الجريمة البشعة فى حق فلذة كبده . وأنا قد أفهم أن بعض الرجال المهوسيين حبا فى السيطرة على المرأة ، أو خوفا من الفضيحة قد يطالبون بممارسة هذه الجريمة ضد بناتهم . فالعرب قديما كانوا يئدون بناتهم . ويذكر عن سيدنا عمر بن الخطاب قد مارس جريمة وئد ابنته . ولكن لم نسمع أو نقرأ بأن سيدنا محمد ( صلعم) أو أحد الصحابة قد ختن بناته . واذا كان هذا الأمر بهذه الأهمية لأنزل الله سبحانه وتعالى آية قرآنية تدعو اليه . أما الأحاديث التى وردت فهى ضعيفة . وضرر الختان واضح وجلى . ولكن لا أفهم كيف يدافع نساء تعرضن لهذه الجريمة عن هذه الممارسة البشعة ، بل يتآمرن ويمارسنها ضد كريماتهن وحفيداتهن . والمؤلم أن بعضهن لسن من كبيرات السن ، بل من الأجيال الأخيرة والمتعلمات وهن ضحايا هذه الجريمة.

المؤلم جدا أن كثير من النساء يدافعن بحماس محموم عن الختان . وكثير من النساء اللائى ناقشت معهن هذا الموضوع قلن أن الجريمة دبرت بواسطة النساء من خلف ظهر الأباء حتى يوضع الأب أمام الأمر الواقع . وأذكر أن أحد اخوتنا الأقباط كان يترك مجالس الأنس فى الخرطوم فى الثمانينات مبكرا . وعرفت أن ذلك بسبب ابنته الصغيرة التى هجرتها أمها البريطانية ، بعد أن تعرضت البريطانية لمؤامرة بين والدته والقابلة . فلقد مورست عملية الختان على البريطانية أثناء عملية الولادة دون علمها . فتركت السودان وأهله وهى محبطة وتحس بأن حياتها قد تعرضت لأسوأ حادث لا يقل بشاعة عن الموت .

الحبيب الشاعر م . ش . يقول فى أحد قصائده وومضاته الرائعة ( الزول بريد الزول ما لى قديد ال………. ل ) . فليتحدث البشر عن الفهم والتفاهم والتقارب والتلاقح الفكرى ، والنضال الثورى والارتباط العقائدى والهوايات المشتركة ووحدة المصير والدرب ، ولكن العلاقة بين الرجل والمرأة ستكون فى كل الوقت مرتبطة بالجنس فى المكان الأول . أما الأشياء الأخرى فمكملات . ويقال عادة أن النجاح فى الزواج أو العلاقة يجب أن يكون مبنية على التقارب . وأى تقارب يمكن أن يوجد بين شخص يمتلك عضوا تناسليا والآخر محروم منه ؟ .

كما ذكر الأخ أمير زاهر سرور الساداتى فى بعض كتاباته والذى يتواجد الآن فى جزر البهاما ، أنه فى نقاشه مع أحد الفتيات السودانيات أنها وصفت ما يسمى خطأ بختان السنة بقطع رأس ذكر الرجل . أما الختان الفرعونى فهو يعنى ازالة ذكر الرجل بالكامل . فلنتصور أن كل الرجال يتعرضون لعملية ختان مثل ختان الاناث ثم نطلب منهم أن يستمتعوا بالجنس .

النساء اللائى يتعرضن للختان أو يدافعن عنه يستخدمن الختان كسلاح للحصول على وضع مميز فى المجتمع الذكورى الذى يهين المرأة ويعاملها كسلعة ويفرض عليها حجابا لم يكن معروفا أيام سيدنا محمد ( صلعم) . ولا أبالغ اذا قلت أن كثيرا من النساء يستغلن رغبة الزوج فى ممارسة الجنس لازلاله أو لوضع شروط أو لممارسة بعض السيطرة على الرجل . فالعملية هى لامتاع الرجل . والزوجة المختونة هى المتبرع أو المتطوع لأن نصيبها فى الاستمتاع اذا لم يكن معدوما فهو محدود .

فى كتاب الأمثال للشيخ بابكر بدرى يذكر المثل السودانى الذى يقول ( أسوى البيت وأقول أبيت ) . وهذا المثل تقوله الفتيات أو النساء . كتحقيق أمنية بيت زوجية . وكما توصيها أمها وجدتها فهى لا تستسلم لزوجها بسهولة وكل الوقت ، بل تمارس التمنع والدلال . أما المرأة الغير مختونة فهى تسعد كل الوقت عندما تجد زوجها مستعدا . ويندر بل ويستحيل الرفض الا اذا كانت هنالك أسباب مانعة طالما تحب زوجها .

هنالك مثل آخر يقول ( جانا شم العود ) . ويفسرون بأنه فى آخر الزمان تشتد القلمة على النساء ( الشبق) فيطاردن الرجال فيهرب الرجال الى رأس الأشجار . فتبدأ النساء بشم الأشجار أو احضار عود ومحاولة لمس الرجل ثم شم العود .

أحد الاخوة ورفيق دربى والذى أخذه السرطان قبل سنوات هنا فى السويد. ولازمنى فى براغ كذلك . كان طويل القامة نحيفا ويحمل وجها وسيما بشكل ملفت جدا . وأذكر فى الستينات أن دانا وهى فتاة من جنوب بوهيميا أتت من سجن بانكراس فى براغ بعد أن قضت ستة أشهر فى عقوبة ، لأن أى مواطن فى شرق أوروبا لا يجد عملا لفترة تزيد عن ستة أسابيع يذهب الى السجن . وأتت معها فتاة جميلة طويلة بدأ من لهجتها أنها من مورافيا . وكانتا قد تزاملتا فى السجن . وبعد أقل من ساعة باختلائها بصديقى حضرت وهى تبكى وخدها متورم . وعندما سألتها دانا انفجرت ضاحكة وقالت لقد ضربنى ولكنى سعيدة . لقد بلغت ذروة النشوة . وعندما سألت صديقى عن سبب الضرب بدأ غاضبا وقال أنها تستحق الضرب لأنها بالت على فراشه . فشرحت له أن الفتاة قد وصلت لمرحلة القذف كما يفعل هو وكل الرجال . وبدأ الأمر جد غريب بالنسبة له . الثقافة الجنسية تكاد تكون معدومة فى مجتماعتنا.

عندما يشتم الانسان فى السودان بأنه ابن غلفاء ، فالقصد أن أمه غير مختونة وتستمتع بالجنس ، وأنها تقذف كالرجل . وهذا ما يشار اليه ب ( ود أم زقده) . لماذا نرفض أن يكون للنساء رغبة وحق فى الوصول الى ذروة المتعة الجنسية والقذف … الخ ) ؟ . لماذا نخاف من هذا ؟ . والرجل يصل هذه النقطة بعملية ميكانيكة بسيطة وسهلة ومع أى امرأة حتى اذا لم يعرفها . وعملية وصول المرأة الى هذه المرأة صعبة ومعقدة وتحتاج الى تفهم وتعاون كبير من الرجل وتعود فى أغلب الأوقات ومعرفة الكبس على الأزرار المناسبة لايصال الزوجة الى هذه النقطة . وبعملية الختان يلغى الرجل دوره ومسئوليته .

من الكتب المشهورة عالميا كتاب ( أمراة الماساى البيضاء ) . وتحكى قصة سميسريةأحبت أحد رجال الماساى وتزوجته . وعندما قبلته أندهش . وعندما صرخت من اللذة لم يفهم واستغرب ، لأن نساء الماساى لا يمارسن هذا الشيىء . والماساى فى كينيا يختنون نساءهم . ولم أرى فى حياتى أبشع وأسوأ من ختان نساء كينيا . فالعملية تحدث بسرعة وبنفس السكين لعشرات الفتيات ، ويحاولون قص أكبر كمية ممكنة ويحاولون الوصول الى العظم .

السيدة السويسريةعندما كبرت ابنتها وتقرر ختانها ، أخذتها وهربت الى سويسراوكتبت الكتاب . الذي صار فلما .

فى نهاية 1985 سافرت احدى سكرتيراتى الى أمريكا وكانت الأخرى تنتظر مولودا . فوظفنا سكرتيرة عن طريق مكتب العمل ، اسمها كان أقنيتا يدركفست . ووالدها كان مدير منظمة تحصيل الديون الحكومية . سمعته يقول فى التلفزيون السويدى بشجاعة أنه لن يطارد الأسر المسكينة لتحصيل ديون البنوك لأن البنوك أوقعت الأسر فى فخ بطاقات الائتمان . أقنيتا كانت ذكية ومتفتحة لدرجة أننى كنت أقول لها أتمنى أن تعطينى فرصة لكى أشتكى عن أى عمل تؤديه .

ثم بدأت أقنيتا بعد فترة فى عدم سماع ما أقول . ولاحظت أنها ( تجحم) فى الشباب السودانى الذين كانوا يأتون بانتظام الى المكتب . فقلت لها فجأة عندما أضطرت الى ترديد الكلام عدة مرات ( أقنيتا ماذا عن حياتك الجنسية ؟ ) . فأستغربت ، ثم قالت انها معدومة ، هل يبدو الأمر ظاهرا ؟ . فقلت لها بالنسبة لى نعم . فقالت فى بعض الأحيان أحس بأننى أريد أن أنكرش ( itch) . فطلبت منها أن تذهب الى مكتب اسبيس المواجه لمكتبنا وأن تبتاع تذكرة وتذهب للاجازة .

بعد بضع سنوات من العمل معنا ، طلبت منى أقنيتا أن أعطيها شهادة خبرة وتذكية لأنها ستترك العمل وتذهب الى أستراليا ، وكانت تقول المنافسة هنا فى السويد ( قطع أعناق) . وفرصتى هنا مع الفتيات ذوى السيقان الطويلة والتنورة المربوطة تحت أعناقهن غير ممكنة ، وأننى قد عرفت أن الفرصة للفتيات أوسع وأكبر فى أستراليا للحصول على رجل .

الرجل يدفع كذلك ثمنا غاليا . فممارسة الجنس مع المختونات تماثل لعب الطاولة ، الشطرنج أو الورق لشخص وحيد بدون منافس أو شريك . وتتجه الزوجة المختونة الى التعويض فى شكل كثير من الملابس والطلبات والذهب المكدس ومحاولة التسلط ولبس الرجل كخاتم فى اليد . فهى قد دفعت الثمن منذ طفولتها بالختان وبعدم تمكينها من المشاركة وتدفع أثناء فترة الزواج بالتكرم على الزوج بالجنس .

الأوروبيات مثلا تجدهن أبعد الناس عن اقتناء الأشياء كالذهب والملابس المبالغة ويكتفين بالجينز والتى شيرت وهن فى غاية السعادة طالما هنالك رجل يفتح لهن حضنه ويعطيهن حبه . وقد يبلغ ببعضهن حد تقديس الرجل . وبالنسبة لكثير من نساء البيض أن الرجل الأسود شيىء مميز ومختلف ويفتح الشهية أكثر من الرجل الأبيض العادى . وكذلك الرجال البيض المتزوجين بنساء سوداوات يعضون عليهن بالنواجذ ويكونون موضع حسد أصدقائهم . من المؤلم كذلك أن كثير من نساء أفريقيا والشرق الأوسط يعتبرن أن الأنوثة تعنى الدلع والكسل والضعف وربما الخلاعة .

أحد أصدقاءنا هنا ، وهو طبيب أخصائى وزوجته طبيية كذلك ربطتى بالاثنين صداقة قوية . وعندما اختلفا كنت أقف فى صفها . وعندما تدخل موظفى الشئون الاجتماعية بسبب انفصالهما ورعاية الأطفال كانت تظن أنهم أخطأوا فى حقها وتقول أنا طبيبة وأعرف الاسكندنافيات . يكفى أن يقف أمامهن رجل أسود حتى تبتل ملابسهن الداخلية ويفقدن العقل وينحزن له .

قبل ربع قرن من الزمان تعرفت بفتاة نايجيرية جميلة لا تزال تسكن فى كوبنهاجن ، وعرفت أنها قد تزوجت بطيار دانمراكى عندما كانت فى السادسة عشر من عمرها . وكانت تجلس مع والدتها الفقيرة فى السوق ويبعن أشياء زهيدة الثمن . وبعد أن رزقت ببنتين وطفل انفصلت عن زوجها الدنماركى لأنها أرادت أن تعيش . وصارت تتردد على الملاهى والديسكوتيهات ، ولأن لها قوام جميل فلقد صارت عارضة أزياء ثم راقصة . وفى أحد الأيام ذكرت لى أن لها ثلاث صديقات جميلات تعرضن للاستغلال والضرب والاهانة بواسطة أصدقائهن من الرجال ، بعضهم أفارقة وأجانب . وأرادت أن تعرفهن بشباب سودانيين لأنها أحست أن مجموعتنا لم تكن من النوع الذى يمكن أن يمارس تلك الأشياء . وكانت تسألنى عمّا اذا كان هنالك شيىء خاص بالرجال الأفارقة والذى يجعل كثير من الأوربيات يقبلن بأى وضع من أجل الاحتفاظ برجل أفريقى . وكنت أرد عليها بانها من المفروض أن تعرف لأنها افريقية .

الفتيات كن اينقّا ، وهى جميلة وعلى خدها الأيسر جرح يبدو وكأنه ضربة موس . قيتا كانت طويلة وجميلة . وتعرضت للضرب وحاول صديقها المغربى أن يشعل فيها النار . ايفا كانت أجملهن وتميل الى القصر . والفتيات بدأن وكأنهن يجدن صعوبة فى نسيان الرجال الذين أساءو اليهن . اينقا ارتبطت بأخ سودانى وسيم . وسقطا فى قصة حب طويلة . الا أنه كان يصر على ابعادها عن صديقاتها وعلى حضورها يوميا من الدنمارك للنوم فى السويد لأنها كانت تعمل فى متجر ( مقازين ) الفاخر وحتى فى الأيام التى كانت تتوقف فيها العبارة بسبب الثلوج . شاهدتها مرة بعد منتصف الليل وهى فى انتظار العبارة لكى تنام بضعة ساعات وترجع الى عملها فى الصباح لأن السودانى كان يمنعها من النوم فى كوبنهاجن .

وعندما لمت الصديق لاجحافه فى معاملة اينقا ، خاصة ابعادها من صديقاتها ، كان رده ( عاوز أصلح سلوكها ) . فقلت له ( أنا لامين عرفتك بيها ما كنت قايلك كهربجى) . وعندما اشتكت استيلاّ قائلة أن صديق اينقا الأول كان يأخذ مالها ووقتها ، ولكن صديقى يحاول أن يسرق حياتها وشخصيتها . أينقا الآن متزوجة من مليونير آسيوى يمتلك مجموعة من المطاعم ويقدس الأرض التى تطأها . والفتاتين الأخرتين لم تجدا معاملة جيدة من الأخوة الآخرين . فلقد كانت لهم ارتباطات أخرى لم يتركوها . وعندما تدخلت أستيلاّ ووصفتهن بالغباء والانقياد وأنهن يستحقن ما حدث لهن من قبل ، وأنهن ينقدن الى أول رجل يطرق الباب ، طلبت منها أن تتركهن فى حالهن .

كانت تقول أنه لا يوجد هنالك رجل يمكن أن يسيطر عليها. وتذكرت عندما قدمتنى استيلاّ لزوجها الطيار فى أحد المطاعم وهو مصحوبا ببنتيها وابنها . واستيلاّ كانت تتحدث معه وكأنه طفل صغير . وفيما بعد تزوجت استيلاّ أحد أبطال كمال الأجسام فى الدنمارك ورزقت منه بطفلين . وكان كما يقال فى السودان ( يمشى على العجين وما يخربو) . وشرحت لى استيلاّ فى لحظة تجلى أنها صارت تشكر امها كل يوم . واستيلاّ كانت تكره أمها فى صغرها لأنها كنوع من العقاب كانت تدس لها الشطة بين أفخاذها وهى فتاة صغيرة . الا أن امها حسب شرحها لى قد أجرت لها عملية مفيدة حاولت أن تشرحها لى . فأفهمتها بأن هذه الممارسة شيىء طبيعى فى السودان والعكس هو الصحيح .

فى بداية التسعينات قابلت استيلاّ فى العبارة . وبما أنها تعتبرنى شقيقها فلقد مارست معى بعض الفضفضة . فابنتها الكبرى صارت آية من الجمال . وشاهدها البليونير الدنماركى سايمون اسبيس . وله أسطول ضخم من الطائرات وهو ملك الاجازات فى أسكندنافيا وما عرف ب ( Chartered flights) ووقع فى غرامها . وسايمون اسبيس كان فى الستين من عمره . وأشتهر بأنه زير نساء . وكانت الصحف والمجلات فى السبيعينات تتابع أخباره وتصرفاته الغريبة . وأذكر أن أحد الاخوة السودانيين يزوده بالحشيش بانتظام فى حفلاته .

مقر اسبيس فى كوبنهاجن كان فندق ميركورى القريب من محطة السكة حديد وملاهى التيفولى الشهيرة . واسبيس اشترى الفندق لأن الأكل لم يعجبه ، ولم يجد اهتماما بشكواه من مدير الفندق . فأشترى الفندق وطرد المدير والطاقم .

اسبيس كان يريد أن يتزوج أو يقترن ببنت أستيلاّ الجميلة ، ووعد والدتها بشراء فيلاّ فاخرة . الا أن البنت رفضت ، واستيلآ كانت تقول لى لم أحاول أن أجبرها الا أنها مغفلة . فاسبيس ارتبط بأحدى مضيفاته ، ولأنه لم يخلف أطفالا ، وكان معروف بأنه لا وريث له ، ولا يستطيع أن يخلف أطفال لأنه أصيب بمرض النكاف ( أبو عديلات) ، وهو يصيب خمسة وعشرين فى المائة من ضحاياه بالعقم . فلقد ورثت المضيفة أمبراطوريته واسمه . وأستيلاّ كانت تقول لى الغلط أن ابنتى لم تكن عندها أم قد أجرت لها العملية الرائعة التى أجرتها أمى . وصارت تفضل أن تقترن بشاب فقير بدلا عن بليونير . أنت تعرف هؤلاء الأوروبيات ، ما ان ينتصب بظرهن حتى يفقدن عقلهن ، ولا يتحكمن فى أنفسهن .

هذه آراء مختلفة وهذا الموضوع شائك ومعقد وليس هنالك من يمتلك كل الحقيقة ، ولكن من المؤكد أن الختان هو جريمة فى حق المرأة .
• ع . س . شوقي
[email protected]


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 10813

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#902967 [هلال زاهر الساداتى]
4.00/5 (1 صوت)

02-01-2014 07:29 AM
الاخ شوقى بدرى
نيفيما يلى بقية التعليق
كان الشيخ الجليل بابكر بدرى يطوف عى المدرسة ويطيب له تدريس اللغة العربية ، وكنا فى الصف الثانى ثانوى وكانت الحصة نحو وعنوان الدرس ( المذكر والمؤنث ) وطلب من المدرس ان يتولى عنه تدريس الحصة ، وانا اذكر كلماته وكانها حدثت بالامس فقد قال : ( الممؤنث هو كل ذات حر ( بكسر الحأء وتسكين الرآء والحر هو الكس ، واصابتنا دهشة وضحك البعض فلم نكن نتوقع ان يصدر هذا الكلام من الشيخ الجليل ، وقال لنا : يا ابنآئ لاحيآء فى الدين ولاحيآء فى العلم ، فقد كانت التقاليد حينذاك لاتسمح النطق بذلك ، بل حتى من العيب ان ينطق اسم الأم أو الأخت ، والى الان لا غضاضة من ذكر الاعضآء التناسلية للرجل والمرأة باللغة الفصحى ـ الذكر ـ الفرج ، ولكن ليس بالدارجى ، وللعلم ان مسألة الختان قديمة ، فقد عثرت على كتيب فى مكتبة والدى فى آخر الاربعينات من القرن العشرين مصدر فى اوله بكلمتين من السيدين عبد الرحمن المهدى وعلى الميرغنى ،يبينان فه ان الختان لا ينص عليه الدين وانما هو عادة وعرف ، وكلمة من وزير الصحة يبين فيها مضار الختان
وقد اصدرت الحكومة قانونا"يحظر فيه ختان البنات ويعاقب بالسجن كلأ" من الام والداية التىتقوم بالعملية ، واظن ان هذا القانون ما زال قائما" . واذكر ان الاستاذ الشهيد محمود محمد طه حوكم بالسجن فىرفاعةلانه سير مظاهرة بعد صلاة الجمعة لاطلاق سراح امرأتين سجنتا بهذا القانون.
وليت احد القانونيين يحدثنا ان كان هذا القانون ما زال ساريا""، وكذلك احد الاخوة الجمهوريين عن واقعة حبس الاستاذ الشهيد محمود محمد طه .
هلال زاهر الساداتى


ردود على هلال زاهر الساداتى
United States [shawgh badri] 02-01-2014 06:27 PM
الغالي اخي واستاذي هلال لك التحية والاجلال . لقد اصبت كبد الحقيقة كعادتك . الفتاة التي بسببها قبض علي القابة هي الممثلة فايزة عمسيب . ولا يزال الناس في تخلفهم . ولقد حارب بابكر بدري وكثير من الرجال والنساء هذة الجريمة ، ولا تزال تمارس .


#902956 [هلال زاهر الساداتى]
4.00/5 (1 صوت)

02-01-2014 05:52 AM
الاخ الغالى الكاتب الامدرمانى المستنير شوقى بدرى
أود أن ألقى المزيد من الضوء على موضوع الختان علما" بانك رددت على المعلقين بما فيه الكفاية بموضوعية وطريقة علمية ، فقد ذكر ( برة الحلقة ) بأن بأن الشاتم يقصد المشتوم ( بود الغلفآء ) بأن أمه غير مختونة وهى خادم وهذا هو السبب الأساسى لممارسة ختان الاناث ، وهذا السبب ليس صحيحا" ،فالمقصود هو ان الختان يحفظ شرف البنت ولا تستطيع ممارسة الخطيءة ، وأرى العكسمنذلك فان التان الفرعونى وهو السآئد أو غيره عندنا يتيح للبنت الانحراف اذا لم تحميها تربيتها واخلاقها من ذلك ، وعندما يجيء زواج البنت المنحرفة تلجأ الى دآية كانت معروفة فى امدرمان تجرى لها عملية ( تعديل لخياطة وتضييق جهازها التناسلى ، وهذه العملية تجرى للمراة عقب كل ولادة .
واما المعلق ـ‘ اللحو ـ فقد قال ان سرد الموضوع فى منبر عام يعتبر خادشا" للحييآء ، واعجب من هذا القول فان ربنا تعالى وقوله فوق كل قول فى كتابه الكريم فى الآيتين 45 و46 من سورة النجم : ( وانه خلق الزوجين الذكر والأنثى من نطفة اذا تمنى ) فهل الحديث عن المنى خادش للحياة ؟!
اما عن حديث ود الباشا عن اطلاعه على كتاب الدكتورة بلقيس بدرى عن ختان الاناث عندما كان فى الثانوى ، فانا قراته قبل عدة سنوات واعتبره من أجود ما كتب فىهذا الموضوع وتناوله من النواحى الدينية والعلمية والاجتماعية والدكتورة بلقيس بدرى هى استاذة علم الننفس فى جامعة الاحفاد للبنات ووالها العميد يوسف بدرى وجدها الشيخ الجليل بابكر بدرى وحفيده شوقى بدرى ، وبهذه المناسبة فقد حظيت بالتعليم فى مدارس الاحفاد ونهلت من علم وحكمة الشيخ الجليل بابكر بدرى عليهرحمة الله ورضوانه . وللتعليق بقية .


#902787 [satti]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 09:59 PM
الاخ البروف شوقي بدري لك التحية و التجلة هذا الموضوع جميل ولكن نحن في السودان لا نناقش هذه الظاهرة واي رجل تحدث عن الختان الناس يصفوه بالصعلوك و هذا فهم خاطئ


#902590 [سوزان تاج السر]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 03:03 PM
كلام فارغ


ردود على سوزان تاج السر
United States [shawgh badri] 01-31-2014 07:22 PM
السيدة سوزان السلام عليكم . ارجو ان تنورينا عن الخطأ في الموضوع ، حتي نغير رأينا . ارجو ان توضحي هل تعارضين ام توافقين علي ختان الاناس ولماذا ؟؟


#902560 [عبد العزيز الننقة]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 02:11 PM
طهرنا
وسنطهر حتي يرث الله الارض
وكمان الشغلانه جابت لها غلف ولاد !!!!؟
البنات ترا هاوسننا بيهو ليل ونهار
لكن الموضوع يصل الاولاد كمان ؟؟؟
هوي يا أوربيي الثقافة والمنهج\ارعوا بي قيدكن


ردود على عبد العزيز الننقة
United States [رد] 02-16-2014 04:33 PM
يا شيخنا مافي زول جاب سيرة ختان الاولاد اقرا الموضوع كويس ختان الاناث ما سنة بل هو عادة كريهة وكلنا بنعرف انو الشهوة ما في الجهاز التناسلي الشهوة بتجي عن طريق التفكير و اقول ليك حاجة اكتر من 90 % من بنات الهوي اللافات في شوارع البلد دي مطهرات الطهور مالو ما منعن يقعن في الرذيلة؟؟


#902516 [EzzSudan]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 12:33 PM
That's awesome,Mr.Shawggi,just like a sychiatrist!God bless you.


#902449 [هشام]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 10:31 AM
دائما رائع ياشوقي ... اذكر اننا ناقشنا موضوع الختان في الجامعة مع بعض الزميلات ومنهن من ايدت الموضوع والأخريات متحفظات نوعا ما ... من ضمن المجموعة كان لنا زميل ذو افكار بالية ولكنة كان خفيف الظل فقال لنا : (انا بعدين بنتي حأطهرا فرعوني وبعد العملية اجيب فارة النجار وما اخلي فيهو اي زوائد ) بالله ياشوقي دي افكار طالب جامعي ؟؟؟!!!... اما بخصوص الختان في عهد الرسول انا شخصيا ارجح ذلك استنادا على موقف سيدنا حمزه ... والقصة كالتالي : رجع سيدنا حمزه رضي الله عنه من رحلة صيد في نواحي مكة المكرمة مارا بمجلس قريش فوجد احد الكفار يشتم رسول الله فقام حمزه بضرب الكافر على رأسة بالقوس وقال له : يا (إبن قطاعة البظور) أي بالسوداني ياود الداية وهذا يعنى انه كانت تمارس عملية الختان في ذلك العهد والمكان ..... لكن ياشوقي بتتذكر السكرتيرة بتاعنا في شركة النيل الأزرق العالمية بالخرطوم الإيطالية الجنسية (مارغريتا كوسار) ؟؟؟؟؟!!!!! هاهاهاهاها ... طبعا مابقدر اقوليك هنا بس بحاول اجيلك في البريد الخاص ... لك حبي //// ابنك هشام///


#902429 [Quickly]
4.50/5 (2 صوت)

01-31-2014 09:35 AM
استاذ شوقي لك التحية
اضحكتني قصة صديقك الذي ضرب رفيقتة واتهمها بأنها تبولت في سريرة ,,,,,,, و هذة حقيقة فعلاً ان اغلب الرجال في السودان لايعرفون ان المرأة يمكن ان تقذف تماماً مثل الرجل اثناء الجماع ,,,, والسبب لأنهم لم يروا هذا من قبل مع نسائهم المختونات والمختونة عادة تكون باردة جنسياً ولاتصل لدرجة الذروة الا بصعوبة وفيما ندر

الختان عادة بشعة وفي اعتقادي ان النسوان السودانيات دائماً عصبيات ومتنرفذات لهذا السبب وهن لايدركن ذلك ,,,,, والمعروف ان ممارسة الجنس والاستمتاع به بالطريقة الصحيحة لها تأثير وفوائد كبيرة في الصحة النفسية واقلها ان يذهب الكدر ويورق المزاج ويبعث بالثقة في النفس ولكن السودانيات لا يجدن هذا لأنعدام المتعة لديهن والسبب هو الختان
فدعونا نحارب هذة العادة القبيحة ونبدأ من بيوتنا اولاً عن نفسي قد اقسمت على زوجتى ماتشوف خير اذا اقدمت على هذا الشئ مع بنتي الصغيرة الوحيدة
وان صحت نساءونا صح ابنائنا


#902367 [ربش]
5.00/5 (1 صوت)

01-31-2014 06:46 AM
الرائع أستاذنا شوقي أنت بحق رجل شامل .... لك منا كل الود و الإحترام .


#902270 [ساب البلد]
5.00/5 (2 صوت)

01-31-2014 12:40 AM
******* التحية لك عمنا شوقي ******* وانت تتطرق لموضوع حيوي و مهم ***** المؤسف لا زال تمارس هذه العادة البغيضة تحت مبررات سخيفة ****** اثبتت دراسة سودانية ان كل العاهرات في السودان مختونات وهذا لم يمنعهن من البغاء ***** اي ان من يبرر الختان بداعي العفة يكون موهوم ***** لك جزيل الشكر ***** الي الذين ينتقدون العم شوقي عليهم بكتابة مواضيع مماثلة ان استطاعوا و بالاسلوب الذي يرونه مناسبا **********


#902165 [mak]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 08:59 PM
LOL


#902133 [كوكاب]
5.00/5 (3 صوت)

01-30-2014 08:10 PM
الختان تعتبر جريمة ضد الانسانية والمراة المختونة حادة الطبع يعني ممكن تقيف معاك الف احمر زي الراجل وكذلك ليست لديها اي مبادرة تجاه زوجها وكثيرا من الاحيان تقف ضد رغبات زوجها واخينا المسكين في النهلية يقبل على الحيطة ويبقى بين حيطين حيطة ورا وحيطة قدام وارجو تصحيح مفهوم اخونا برعي بان المراة الغير مختونة اكثر حوجة لممارسة الجنس من غيرها وهذا غير صحيح ونحتاج لراي الاطباء هنا ولك تحياتي .


#902088 [محمد خليل]
1.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 06:43 PM
طيب اذا كان الأوروبيات عندما ينتصب بظرهن يفقدن عقلهن ، ولا يتحكمن فى أنفسهن كما ورد فى المقال معناها اذا تركنا بناتنا بدون خنان حيكونوا زي الأوربيات و الدنيا تخرب عندنا.


ردود على محمد خليل
European Union [ودالباشا] 01-31-2014 07:52 AM
اولا ما ورد فى المقال وستشهد به قالته تلك الام عندما رفضت ابتها زواج زير النساء العجوز بمعنى الام تريد المال والبت تود حياة طبيعية بعنى البت طلعت افهم من الام التى كادت ان تضيع حياة ابنتها وقول الام هذا ليس لب المقال وانما موفق سرده شوقى ضمن المقال بأسلوبه المعهود

European Union [Shakespare] 01-30-2014 08:53 PM
للبظر جذور عميقه , أي ان عمليه الختان لا تمنع انتصاب ماتبقي من جذور البظر ولكنها تمنع الإستمتاع لعدم وجود الجزء الأعلي من البظر !!! ... أي ان ختان المرأه لا يأثر علي رغبتها الجنسية فالرغبه تتحكم فيها الهرمونات وعدد من المؤثرات الاخري واما بتر اعلي البظر يمنعها من الإستمتاع ... وهذا حرام شرعا لأن هذا يحرمها من الإستمتاع بـالعلاقه الزوجية ...


#902073 [hammad ali]
4.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 06:24 PM
يا أستا شوقي البلد مصدومة من خطاب العوير
عاوزين منك حاجة نسلى في هذا الموضوع
تنسينا الهم



عاوزين مقال كارب في هذا الموضوع


ردود على hammad ali
European Union [jackssa] 01-31-2014 02:43 PM
تحياتي للعم شوقي الذي قربنا منه بكتاباته وذكرياته العفوية التي تحس بان لها روح وتمشي بيننا , أضم صوتي لصوت الأخ أحمد عمر .


#902048 [مفوت]
4.50/5 (2 صوت)

01-30-2014 06:00 PM
أنا أسكن في أحد القرى القريبة من الخرطوم ...عندي بتين ... وقد حذرت والدتهن من ختانهن وسافرت والأمور ماشة كويس . ولكن البنات لما وصلوا لحدي رابعة ابتدائي قالن ما ماشات المدرسة ... والله رفضن المدرسة ولما ضغطت عليهم أمهم مشو ولكن بالغصب .. ولمن يجو بقعدن في البيت حتى للجيران ما بمشن ... وأنا ما عارف السبب شنو ولو كنت قريب منهم كنت ضربتهم ... المهم رجعت السودان ولقيت البنات منعزلات وخايفات مني .. لما سألت أمهم عن السبب وليه ( قالت لي -والله على ما أقوله شهيد -البنات كلهم في الفصل مطهرات إلا هن ..وبقن يقولن ليهم يا الغلف ... وحقيقة حفت عليهم اتعقدن ومشيت براي للداية ودفعت مبلغ خمسمائة ألف لطهارة البنتين ...
يا أستاذ المسألة مسألة ثقافة متأصلة في نفوس البنات أنفسهم.


ردود على مفوت
[عبدالمنعم] 01-31-2014 02:47 AM
هذه اغرب قصه اذا انت مؤمن بعدم الطهاره وكنت تعرف ان البنات لازم يوكونوا كاملات مش كان من الافضل اقناعهن وتعليمهن ونشر المبدآ من ان تستسلم للمجتع وهو مخطىء. انا بقول حرام عليك مافعلت واستسلامك

United States [shawgh badri] 01-31-2014 01:19 AM
العزيز مفوت لك التحية . حبوباتنا وقفوا ضد هذه الجريمة وشتمنا واتهم شبابنا بأنهم يمارسون الجنس مع اخواتهم ز . ولم نهتم . يجب ان يدق الزول صدروا ويقول رايه . وقفنا ضد م}خر الصداق . وطالب بعض بناتنا بأن تكون العصمة بيدهم . وحدث . وهذا حق يكفله الشرع . ووقفنا ضد المهور الغالية . بنتي تزوجت زوجها ما دفع مليم . ولا فستان العروس .
عندما اعلن الصادق بدري محافظ الجزيرة عند وفاة والده في الاذاعة ينتهي العزاء بانتهاء الدفن شتمنا حتي نميري وقال انحنا ىما سودانية . والي ابراهيم بدري مشلخ وبابكر بدري مشلخ ووالدتي ضنقلاوية مشاوية . دلوكت الناس خلت الفراش اربعين يوم والعرس شهر . اعمل البرضي ضمير .


#902043 [نص صديري]
4.00/5 (1 صوت)

01-30-2014 05:51 PM
بالمناسبة ياشوقي في قضية مرفوعة امس من قبل اليهود والمسلمين في اوروبا لانو الاتحاد الاوربي سيقدم هذا الاسبوع قانون منع الختان ود سيشمل الاولاد كذلك وعلمت انو ال83 دولة موقعة بالموافقة على القانون ماعارف الامريكان يقبلوا لانو جاليتهم اليهودية كبيرة والبريطانيين عندهم المسلمين يعني تانب الطهورة في البلد للباكستانيين والبنغال وده معناه رجعة مافي لانو معظمهم كاسرين


ردود على نص صديري
United States [shawgh badri] 01-30-2014 10:36 PM
الحبيب نص صديري لك التحية . ما انا رجعت للموضوع ده بسبب النقاش الدائر اليومين ديل لخ
ختان الاولاد . ابني الاكبر ختنو مجاني ببنج كامل . وبروفسر . لكن بيتركوا جزء صغير تحت القضيب كاسبير اذا احتاجوا لي قطعة جلد رقعة في المستقبل . رجعتوا قالوا دي الطريقة الطبية . اذا عاوز تحسين امشي لي ناس جراحة التجميل . ودفعت 2 الف دولار فبل ربع قرن . لو كان اشتريت قطعة ارض كان بقت بالشئء الفلاني . البقية . وديتهم لدكتور عربي . الاربعة الاخيرين . الدكتور العربي قال الواحد بي 150دولار . جانا في البيت عنده كاوية ذي بتاعة اللحام . حقنة مخدرة وفي ثواني تنتهي العملية . بدون رباط او خياطة . 5يوم والجرح يطيب .
جد واحد من اولادي ما نام الليل كله وكان بيبكي ويقول الولد حيتعذب . وما وافق الا بعد ما زوجته حبوبة الولد تمشي معانا لجراح في الدنمارك معروف . . وكان بيقول ما انا عشت بدون العملية دي وولدت امه المشكلة شنو ؟؟؟


#902032 [اللحو]
2.50/5 (2 صوت)

01-30-2014 05:38 PM
اولا ختان البنات كان لدى العرب معروف في الجاهلية امثال مقطعة البظور وغيرها
الثاني تناول الاستاذ شوقي لموضوع في منبر عام بهذا السرد يعتبر خادش للحياء (والحيا)

ما هكذا تورد (الجمال)

....
..

مقزز


ردود على اللحو
United States [shawgh badri] 01-31-2014 01:25 AM
العزيز جاك سبارو لك الاحترام . كلموا عن الناسور البولي البخلي المراة معزولة من المجتمع لعدم يمكنها من التحكم في الاخراج بسبب الختان . وشوك الكتر البخيتوا بيه الفتحة بعد الختان في الضهاري .

United States [كوكاب] 01-30-2014 09:54 PM
العرب كانو يؤدون البنات بعني نحنا برضو نؤد بناتنا ياخي العرب ليسو قدوة حتى نقتدي بهم والختان في زمن الرسول غير موجود

European Union [جاك سبارو] 01-30-2014 08:58 PM
أمشي اشتغل في مستشفي الولاده وشوف المختونات بيتعذبوا كيف , وشوف نسبة وفيات الامهات في السودان أثناء الولاده ... بعدين تعال قول لينا ماتتكلموا في الموضوع ده !!!


#902020 [برة الحلقة]
5.00/5 (3 صوت)

01-30-2014 05:22 PM
يا شوقي قولك (عندما يشتم الانسان فى السودان بأنه ابن غلفاء ، فالقصد أن أمه غير مختونة وتستمتع بالجنس ، وأنها تقذف كالرجل ) هذا غير صحيح والصحيح ان ود الغلفاء هي شتيمة عنصرية المقصود بها ان ام المشتوم خادم وهذه واحدة من مخلفات عصور الرق وتجارة الرقيق وهي تعادل قول العرب في تراثهم يا ابن الامة (بفتح الميم وتخفيفها)!!!ويبدو لي ان هذه النظرة العنصرية للختان هي السبب الرئيسي للتمسك بهذه العادة البربرية.


ردود على برة الحلقة
United States [shawgh badri] 01-31-2014 01:31 AM
العزيز بره الحلقة التحية . حتي النساء فاتحي اللون يوصف ابنائهم بهذه الصفة , والخواجيات والشوام يواجه ابنائهم بهذه الصفة حتي من اقربائهم وخاصة النساء كبارالسن في العائلة . انها مصيبة يجب ان تحارب بضراوة .


#901950 [الحقاني]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 03:58 PM
لا حول ولاقوة إلا بالله!!!!!!


#901934 [المؤمل خير]
5.00/5 (2 صوت)

01-30-2014 03:45 PM
روعة يا استاذ ...سرد سلس وتصوير رائع وكأن الشخوص ماثلة أمام القارئ ..الله يديك العافية


#901921 [برعي]
2.50/5 (2 صوت)

01-30-2014 03:34 PM
موضوع مهم ونقاشه ضروري ، وجاء في وقت عجيب ، الناس مشغولين بخطاب البشير وما ادراك ، انا اتفق تمامامعك في الحق الكامل للمراة في ممارسة حقوقها الطبيعية بدون حجر اي كان شكله، اضافة لمميزات عدم الختان في الولاده بسهوله والحيض وخلافه ، ولكن ! عندما تفكر في الموضوع بشكل شخصي ، خاصة عندما تعرف بان البنات غير المختونات بكونوا اسخن واكثر حاجة لممارسة الجنس وما شابه
، الواحد بتجيه كشه كده وبيعمل خط رجعه .
بمعني ان حديث الرسول ، عليه الصلاة والسلام ، ان كان صحيحا ، في ان اخفضي ولا تنهكي ، اليس انفع للبنت بشكل عام بمعني ان تصغير البظر شوية دون ان يتم انتهاك باقي الجهاز التناسلي للمراة مثلما يحدث عادة ،احسن لينا وليهم ولا شنو ؟
ولا ان الله ما خلق شيئا عبثا ولا يجب تغيير خلقه باية طريقة كانت والاصل ان تتمتع النساء بممارسة الجنس بشكل كامل حيث كان ذلك متوفرا في مجتمع البداوة الاولي حيث يتم الزواج سريعا وفي اعمار صغيرة ، او المجتمعات القديمة حيث لممارسة الجنس اشكال مختلفه ، كما هو موجود اليوم في اوربا والمجتمعات المنفتحه عامة ، ولكن في مجتمع زي السودان اليوم حيث توجد نسبة كبيرة من العنوسة والتاخر في الزواج مع وجود نسبة متزايدة من البنات غير المختونات الا تمثل مشكلة ، اذا ثبتنا حقيقة ان المراة غير المختونة عموما ، تحتاج للجنس اكثر و اسرع من المختونة ، وهل التربية الاجتماعية والسلوكية العائلية الجيده تكفي لجعل الفتاه في السودان اليوم تنتظر الي ان تتزوج ثم تبدا في التفكير في الجنس وممارسته ، بافتراض عدم الختان ؟! مجرد سؤال ودعوه للنقاش
مع تحياتي وتقديري


ردود على برعي
United States [shawgh badri] 01-30-2014 09:01 PM
العزيز برعي لك التحية . اول حاجة جريمه او معصية الزنا واحدة امام الله بغض النظر اذا مارسها الرجل او المرأة . . احتياج النساء او الرجال للجنس يختلف بطريقة شخصية . والنساء لسن متهيئات مثل الرجل للجنس كل الوقت . وللمرأة بين ال500 الي 600 بويضة ينتحها الجسم مره كل شهر . وفي تلك الفترة القصيرة تكون عند المرأة رغبة في الجنس وتفرز رائحة لا تغطيها العطور او المساحيق يامكن للانسان المتمرس ان يشتمها . والمرأة تحب ممارسة الجنس بحميمية وارتباط برجل . وليست كالرجل يمكنه ممارسة الجنس مع اي امرأة وفي ثواني وبدون حميمية وحب اواستلطاف . وقد تكون عملية ميكانيكية كاملة . الختان لم يمنع النساء من الزنا وبعض الدول التي يمارس فيها الختان تمارس فيها الدعارة بصورة واسعة . اثيوبيا مثلا يمارس الامهرة الختان الفرعوني في اقليم شوا ولو وقوندار ولا يمارس في قوجام . وفي السودان منذ الستينات صارت امكانية ايجاد مشارك في عملية الزنا متوفرة بشدة . ولم يحد منها الختان . من يريد ان يمارس الجنس لن يوقفة الختان اوغيره.


#901916 [د.حكيم]
2.00/5 (4 صوت)

01-30-2014 03:32 PM
الحقيقة ياعم شوقي هذا حديث لا يحبذ نشره هنا فهو كحديث المقاهي ولايعتمد على حقائق علمية ويمكنك محاربة الختان بطريقة أجمل من هذه وبموضوعية أكثر من هذه فلا يعقل أن تبتسر الموضوع كله على نقطة واحدة فالشهوة غير الحس فيها يوجد جانب عاطفي وعقلي مرة أخرى أربأ بك عمنا النشر لحديث المجالس السفلي هنا ولم نستفد أي فائدة علمية فقد ادخلتنا بخوجلي واخرجتنا بحمد او العكس


ردود على د.حكيم
United States [د.حكيم] 02-01-2014 02:43 PM
وعليكم السلام عمنا شوقي اولا انا لم أدع أنني سيد العارفين ولم ابين موقفي من الختان وان كنت اراه تنطبق عليه الثقافة والاعراف السائدة وحتى الاحاديث النبوية التي وردت لم يجزم بصحتها وهو ثقافة قديمة حتى في قريش كانت هناك خاتنة ونعت حمزة احد المشركين بابن مقطعة البظور فاذا احتيج لقطع البظر ورأت ثقافة المجتمع السائد ذلك فلا بأس ولا يعنف عليهم اما اعتراضي فكان على الطريقة السوقية المبتذلة في طرح موضوع ذي شأن فلايمكن أن تكتب في موقع محترم انو واحدة عندها كاروشة واخرى تبولت وان الاسكندفيات تتبلل ملابسهن الداخلية لمجرد رؤيةرجل أسود هذا من الاسفاف مهما ادعيت التقدم والتحضر وهو حديث مجالس سفلى حتى لو رأيت غير ذلك ولا يمكن أن تنشره لك أي صحيفة مطبوعة فيمكن أن تطرح الموضوع بطريقة علمية محضة دون هذا الاسفاف الذي قد يعيق نصرة مفهومك اما المدعو ربش فانت الغافل

[ربش] 01-31-2014 06:43 AM
فلسفتك زائدة يا حكيم الغفلة .... كلام عمنا شوقي تنوير حقيقي و واقعي و علمي كمان ... قل خيراً أو أصمت ......

United States [shawgh badri] 01-30-2014 08:40 PM
دكتور حكيم السلام عليكم . بما انك دكتور وسيد العارفين ، لماذا لاتنورنا بالطريقة العلمية الناجعة لمحاربة الختان جزاك الله خيرا وليكن في ميزان حسناتك . لقد كتبت الكتب العلمية ونشرت المقالات ولم تنتهي الجريمة . وبما ان الموضوع له جانب عقلي وعاطفي فلماذا يقطعون البظور لماذا لا يستاصلون الجانب العقلي والعاطفي .
هل اصيبت اي امرأة بالناسور العقلي او العاطفي من جراء الختان ؟؟ ام يصثبن بالناسور البولي بتيجة موس الخاتنة. وعندما تقول ,, مرة اخري اربأ بك ,, هل تعني انك متعود علي تقديم النصح لي . . متي كان هذا ولماذا ؟؟ انت فد تعتبر هذا حديث المجالس السفلي . ولكن انا وآخرون لا نراه كذالك . ماهو رأيك انت الدكتور في موضوع ختان الاناث . انا ااراه جريمة . والاحاديث الواردة ضعيفة بدليل ان السعودية لا تمارس هذه الجريمة . نحن في انمتظارك يا دكتور لكي تنورنا .


#901875 [ابزرد]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 02:46 PM
والله يا استاذ فتحت بزنس تمام يعني لو واحد اباطو والنجم وعندو 4بنات اوديهم السويد ويختتن وياخد كم سنه سجن و200الف دولار ده افتكر احسن استثمار ولا شنو رايك.


ردود على ابزرد
United States [shawgh badri] 01-30-2014 08:23 PM
العزيبز ابو زرد لك التحسية . الخواجات بيختوا الفلوس في حساب باسم البنت الي ان تبلغ سن الرشد وطبعا يزيد الحساب لان المبلغ بعد طاشر سنة بيكون فقد قيمته . ولكن ليس هنالك ما يكفي من المال لتعويض هذا الفقد . تصور قطع ذكر رجل وتعويضه ماليا .


#901739 [ودالباشا]
4.75/5 (3 صوت)

01-30-2014 12:50 PM
جزاك الله خيرا لاشك الختان من ابشع الجرائم التى تمارس ضد المراة وقبل سنوات قرات كتاب لدكتورة بلقيس البدرى وانا طالب ثانوى لا اذكر اسمه ولكن يتكلم عن اضرار الختان بطريقه علميه وكان نقطة تحول كبيرة فى مفهومى عن الختان وكنت اتمنى ان ارى د.بلقيس ولقد ريتهااخيرا قبل ايام فى برامج فى احدى القنوات السودانية وكانت تتحدث درر الكلام انسأل الله ان يجعله فى ميزان حسناتها ..بش ياود البدرى كنت شقى


#901650 [salah El hassan]
4.75/5 (3 صوت)

01-30-2014 11:43 AM
يا استاذ شوقى حقيقة انت رجل رائع واسلوبك جميل جدا وهو يجمع ما بين الأسلوب الساخر و ألأسلوب السهل الممتنع ....لك الشكر والتحية لأنك تطرق الى مواضيع هامة وخطيرة وتحكى عن تجارب قيمة
يستحى الكثيرين من مثقفينا السودانين ان يخوضوا فيها و اذا كتبوا عنها يكتبوا بكثير من
الحياء والخجل ....لك التحايا يا رائع وشكرا .......


#901601 [مصطفي سعيد]
4.75/5 (3 صوت)

01-30-2014 11:04 AM
دائما رائع عمنا شوقي ... الموضوع معقد نوعا وهو ليس له علاقة بالدين اطلاقا لان عرب الجزيرة العربية لايعرفونه .. والولادة عندهم في قمة السهوله .... الختان عادة افريقيه قديمة متجددة ... ومازالت منتشرة في السودان ... وتحتاج لتنوير وحملات توعيه .... يديك العافية ودمت زخرا وعلما لسوداننا ..


ردود على مصطفي سعيد
[EzzSudan] 01-31-2014 12:51 PM
It's not African culture only,In Yamen and other Persian Gulf countries too.


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة