المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أهي الشريعة يا سيادة الرئيس
أهي الشريعة يا سيادة الرئيس
01-17-2011 03:35 PM

أهي الشريعة يا سيادة الرئيس

طه الصاوي –الخرطوم
[email protected]

ما فتئ الرئيس البشير يطلق علينا التصريحات التي تخلو من أي قدر من النفس الرئاسي.
آ خرها أنه لن يسمح بعودة العلمانية \"ما دام فينا طقاق\" وهي تترجم ما دمنا أحياء. ولم يقل لنا فخامته من أي منطلق وما هي الشرعية التي أعتمد عليها عند إطلاقه مثل هذا القول؟
فاعتماد العلمانية أم عدم إعتمادها فيما نعلم من المرتكزات الدستورية للبلاد التي نسمع من بعض أركان النظام(مثل حاج ماجد وكمال عبيد في صحف الأثنين 17 يناير 2011) أنها ستكون محل نقاش مع القوى السياسية المختلفة. ومن ناحية أخرى فان مبادئ الدستور شأنها في ذلك شأن أي دستور موضوعة لآتفاق المحكومين والمكونات السياسية للأمة اللهم إلا إذا كان المشير يرى أنه مبعوث من الآله ليكون ظل الله في الأرض. فلو كان اجماع الأمة على أن يكون أساس الدستور علمانيا فهل سيقوم الفريق وجماعته بقهر الناس؟؟
أن الإجابة على هذا التساؤل مهمة لتبين المرتكز والفلسفة الأساسية للمؤتمر الوطني والتزامه الحقيقي بالنظام الديقراطي..فهل نسمع أجابة واضحة من المؤتمر ومنظريه. أم أن التزام الأسلاميين بالديمقراطية هو التزام لا يتجاوز حدود التزام الآخرين برؤاهم. ,ان كان الأمر كذلك فأي ديمقراطية (اسلامية هذه) يمكن الحديث عنها...ومن الطريف أن هذا التساؤل يجئ في أطار الجدال الدائر في تونس بعد انهيار نظام بن علي وتداول بعض القوى السياسية في تونس عن الشروط الواجب انتزاعها من الأسلاميين من قبل الا لتزام بالمبادئ الديمقراطية الحقيقية قبل النظر في مشاركتهم في الحكم الآنتقالي؟؟
أنا لا أشك مطلقا في أن البشير وأركانه يرون أنهم ظل الله في الأرض وأنهم يمتلكون حقوقا الهية وشرعية (لست أدري مصدرها واخلاقيتها) في فرض رؤاهم على الآخرين فهذا منطق الدكتاتورية والمعتمد على الجهل وغياب الوازع الأخلاقي. هذا هو أحد دوافع ما قاله البشير..أما الجانب الآخر فيتعلق بالعنجهية والنزعة الدكتاتورية والغطرسة التي تدفع بصاحبها لغباء الخطاب السياسي. أما من حيث هو غباء سياسي فكان للبشير أن يقول مثلا أن الشعب لا يقبل أن نرسي نظاما علمانيا ويصمت. فالحديث والكذب باسم الشعب ومكوناته المختلفة حرفة سياسية ضاربة الجذور فينا...فمن قبل قد جاءنا ذات البشير في 30 يونيو 1989 وقال لنا كلاما كثيرا \"باسم الشعب وباسم القوات المسلحة\" فما أرخص الحديث باسم الشعب.
قارن ما جاء من البشير هذا بما يقال في جنوب السودان من أن أمر الدستور من بعد الإنفصال سيطرح للتداول بين كل المكونات السياسية للدولة الوليدة. فلماذا لا يحذو البشير وجماعته حذو الجنوب .... أهي الشريعة يا سيادة الرئيس.


تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 2394

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#81138 [ثورة حتى دحر الطغاة]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2011 12:52 PM
بمناسبة الشريعة نهدي هذه القصيدة الرائعة التي تعبر عن حال الشعب للريس :

تباً لعصرك ياعمر
تباً لعصرك ياعمر..تبًا لعصرك ثم تب
عشرون عاماً.. تسرقون .. وتكذبون .. وترقصون
وتذكرون الله دجلاً بالهتاف وبالتمائم واللحى
وببعض آيات السور
عشرون عاماً .. تشربون دماءنا .. ومياهنا .. والنفط والثروات من كل الحفر
عشرون عاماً تأكلون من الضرائب والعوائد .. تحصدون الحرث .. والنسل وحبات المطر
عشرون عاماً تأكلون من النفاياتِ والقيمة المضافة .. والعوائد .. والوبر
عشرون عاماً يا عمر .. والشعب مغشى البصر .. سر ياعمر
عشرون عاماً فى أراجيفٍ وزيفٍ وضلالٍ .. وسعر
قد بنيناها شوامخ .. جامعاتٍ مشرئباتٍ .. طرائق وكبارى .. ونفق
حقاً نفق .. حقاَ نفق
ماذاك إلا العشر من عشر الضرائب ياعمر
بل ذاك إستثمار رهطك فى البلاد وفى البشر
تستثمرون بمالنا فينا ونهتف .. يا عمر
وعظائم العشرين عاماً لا تعد
فرية كبرى تعالت وانطلت .. كل الفواتير اللعينة مزقت
كل الصفوف قد توارت واختفت
الفواتير تسدد .. لا تمزق يا عمر
الشعب قد دفع الثمن .. دفع الفواتير اللعينة
خبزاً .. وبنزيناً .. وسكر .. ونكد
بالله بالدين المطهر تكذبون .. بالله بالدين المطهر تسرقون .. وترقصون
حتى موائدنا اختفت .. غدت (الفلافل) أكلنا .. لغدائنا وعشائنا
نقتاتها فى الشارع المغبر .. لا ألماً نحس ولا خطر .. والشعب مغشى البصر
سر يا عمر
ومشايخ فوق المنابر يهتفون .. يأمرون بطاعة الرحمن والرسل الكرام .. وبالعمر
هذا العمر .. هذا الأمام المنتظر
لا تخرجوا عن طوعه فتطردون وتحشرون
لست الأمام مبايعاً
لست الخليفة يا عمر والشعب مغشى البصر .. (سر يا عمر)
عشرون عاماً .. تكذبون .. وترقصون .. وتهتفون (هى لله لا للسلطه ولا للجاه
.. بل هى للسلطة هى للجاه يا الله .. يا الله
الكذب باسم الدين فى الشعب له أمضى أثر
الكذب باسم الدين فى البسطاء أفيون خطر
الكذب باسم الدين فى السودان سحر مستمر .. والشعب مغشى البصر
سر ياعمر
عشرون عاماً من شقيات النساء ترضعون . من بائعات الشاى .. لا تتورعون
من سائقى الركشات .. عمال الطبالى تسرقون ..تباً لعصرك ثم تب
عشرون عاماً يا عمر .. بمواردنا ومكاسبنا .. كنانة و الرهد
بعتم أراضينا ولا ندرى لمن ؟
بعتم أراضينا ولا ندرى الثمن
بيعاً وإيجاراً .. ورهن
إنه الجرم الذي لا يغتفر
أين المفر يا عمر .. أين المفر
وبعد عشرين عجافاً .. شجرة الزقوم رمز المؤتمر
(أنها شجرة تخرج من أصل الجحيم .. طلعها كأنه رؤوس الشياطين )
إبن يا نافع لى صرحاً أغر .. أو ما تدرى بأن هذا الشعب مغشى البصر ؟
إلق عليه من فتات الخبز يأتى منهمر .. إلق عليه من فتات العيش يأتى منفجر
نحو السيادة والشموخ المستقر .. صوب القوى الأمين المنتصر
أكذا القوى ؟! أكذا القوى مطارد بجرائم الحرب اللعينة فى مطارات الدول؟
أكذا الأمين يا عمر ؟
ألا يا أيها النيل تبارك و انهمر .. ألا يا أيها النهر تدفق وانكسر
ألا يا أيها الشعب الخطر .. ألا يا أيها الشعب تدافع وانفجر


#80056 [المفتى]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2011 01:29 AM
حكاية الشريعة دى بقت اخر كرت يطلعه الحاكم لمن يفشل فى ادارة البلاد وما يلقى طريقة اخرى كما فعل نميرى من قبل. عاوز يكسب بية عطف اهلنا البسطاء علهم يساعدوة فى البقاء فى الحكم بحكم اغلبيتهم وتسامحهم الدينى. يحاول المشير ان يظهر بمظهر حامى الاسلام فى السودان ونسى ان الاسلام مؤصل فى اهلنا ديل منذ القدم ولكن بقيمه الحقيقية. الاسلام القائم على الصدق والتسامح وعدم الخوف والولا الى لله سبحانة وتعالى. لاالقائم على النفاق والرشوة والمحسوبة وتهميش جهة على اخرى. الاسلام الذى لاينهى عن القتل والتشريد والاضطهاد واختلاس اموال الشعب والجشع من قبل اناس يهللون ويكبرون من اجل مصالحم الشخصية لا للطاعة ولا خوفا من الخالق عز وجل.


#79975 [haj abbakar]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 09:07 PM
نطالب بتطبيق الشريعة على من نكس بوعده وحنث بقسمه وجاء متربصا فى ليل حلوك
نطالب بتطبيق الشريعة على من يزور فى اوراقه لينال قطعة ارض بالخداع والتدليس
نطالب بتطبيق الشريعة على من اعدم ضباطا ابرياء كل مافعلوه هو نفس مافعله هو وزمرته
نطالب بتطبيق الشريعة على من يترك اخوته يعيثون فسادا فى اموال الشعب بشتى المسميات ولايحرك ساكنا.اين كانوا يسكنون قبل الانقاذ وماذا كانوا يملكون قبلها
وهذا هو الدليل
نطالب بتطبيق الشريعة على من يرفض اخضاع بعض المؤسسات والشركات والهيئات للمراجعة ويسكت على الفساد
نطالب بتطبيق الشريعة على من يطلب قتل الاسرى والجرحى ويفاخر باغتصاب النساء
نطالب بتطبيق الشريعة على من يقتل ابناء شعبه فى سبيل الكرسى وليس لاعلاء كلمة الله
نطالب بتطبيق الشريعة على من يضرب بتقرير المراجع العام للدولة عت الاختلاسات فى المال العام عرض الحائط



#79938 [القنداوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 08:12 PM
يا عمي الجماعة ديل ليهم أكثر من عشرين سنة يكذبو على البسطاء بأنهم يحكمون بالشريعة إلى أن كتبوا عند الله كذابين والعياذ بالله .


#79832 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 05:34 PM
شريعة ايه يا عم مافي شريعة ولا حاجة دا كلام ساااااااااااااكت لو كانوا بقصدوا الشريعة الجابة محمد بن عبدالله (ص) فما في وجه شبه.


#79782 [mathew]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 04:09 PM
لدى اقتراح عملى جدا بدل ما كل يوم واحد ناطى لينا بي تهديد و وعيد ووالله نحن فترنا من التهديدات دى بالرغم من أنه مافى واحد خايف منها ، وهو بعد انفصال الجنوب وخلال ماتبقى من الفترة الانتقالية يطرح خيارين على ما تبقى من شعب سودانى فى الجزء الشمالى و الغربى والشرقى فمن يريد شريعة سرجى مرجى انت حكيم والله تمرجى يقعد فى الشمال و الداير الحرية و الديمقراطية يمشي جنوبا وتقسم مساحة المليون ميل مربع حسب النسبة بين الفريقين. لو ما أصحاب شريعة سرجى مرجى ما يسكنوا العتمور.وبعدها توضع الحدود بناء غلى ذلك وكفى المؤمنين شر الاقتتال بدون هدف.


ردود على mathew
Sudan [hassan] 01-17-2011 10:00 PM
تعرف انت صح والشريعة البتكلم عنها البشير شريعة سرجى مرجى ليه لانه شريعه الله مابتغيظ حد الشريعه العادلة بيفرح بيها المسلم والكافر لكن البشير داير يطبق الشريعه فى المسكينات والجماعة الكبار يقولو ليهو خليها مستورة يقول شكيناهم لله
الحراميه الكبار يحلوها معاهم بالتسويات
وشقى الحال يقطعو ايدو
الزكاة للتماسيح ويلموها من حنك اليتامى والفقراء والمساكين
يمشو يحجو 90مرة مجانا وانت الفقير يقولو لك الحج تكاليفو غاليهوادفع
الله غالب

France [نبيل سعد] 01-17-2011 09:08 PM
ماثيو انت احسن واحد فيهم الدنيا اتقدمت و بشوف مصلحتم و احنا ليسا في الحضيض


طه الصاوي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة