المقالات
منوعات
الى فضيلى جماع فى كل المنافي
الى فضيلى جماع فى كل المنافي
01-31-2014 01:00 PM


قتلتنا بصدقك......
وقد بتنا نعشق الهروب من عشقنا ....
من نفسنا وارضنا...
وحتى قلوبنا توقفت عن الضجيج.........
ادمنا السفر وعصاء الترحال ما ان تمس الارض...
الا وملدوغة تسرع بالقيام .....
بتناء نيام بلامنام.........
نحن فى بيات كل الزمن..........
نهرب بالانزواء من الضو والريح ..من كل الحياة.....
ونخاف المرايا لاننا نخاف .
ملامحنا وقد تحولت لغيرنا .......
قتلتنا بصدقك.........بعشقك.....
بوجعنا وجعك....
ليت رؤي منامك حقيقة تكون.....
وليتنا نصدق الامانى.....
مصابيح على الطريق...
توقد فينا رغبة المسير رغم الصعاب .....
وتلهمنا المحاولة ضد المستحيل.....
مصابيحك حروف توقد فينا ارادة الكلام صحوة".....
فشعرك نار دفئنا ....موقد ارادتنا رغم الشتاء ...لنبلغ الربيع.

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1051

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#903119 [دود الشق]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2014 11:49 AM
انه الابداع الذى يبقى الامل ويزرع الثقة ونحن نحتاج للكلمة وحتى لا نكون كالنائى الحزين حيران يحتقب الهموم. نريد المغنى الذى يهب الاشواق والامل لمستقبل موعود بالبشرى وبالجمال وبالتفاؤل . نعم يا اصحاب الكلمة الناطقة والمعبرة عن طموح وعن تفاؤل وحتى لا نحبط , تعالوا وغنوا للحرية وللاباء لتلهبوا ظهور الظالمين باسواط الحرية ومطارق الثورة التى تفجر الامل.


#902746 [فضيلي جماع]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 08:35 PM
أخي الأديب/ سهيل احمد سعد
أسعدتني كلماتك - ولو قلت غير ذلك - لكذبت على نفسي وعليك.
لعل من سوء طالع هذه الأجيال في بلادنا أنها ابتليت بأكثر حقب تاريخنا الحديث فشلا. وللفشل تراكماته التي لم يشارك الكثرة من شباب اليوم في صناعة أسبابها. لذا فإن من الإنصاف أن نجد العذر للكثيرين وهم يقعون ضحايا الإحباط. والمخيف أكثر أن نظاماً خائبا مثل النظام الفاشي الحالي يجد في هروب الملايين إلى دهاليز الإحباط فرصة تمد في عمره. إن الشعوب التي تركن لليأس يا صديق الكلمة لا تصنع مستقبلا باهرا. لذا تجدني أتعلق بشراع الأمل فهو الباعث على كبرياء المقاومة فينا. لن تجد - بإذن الله في محاولاتي نثرا أو شعراً- موضع شبر للكآبة والنكوص. إن الكتابة عندي - والشعر على وجه الخصوص - هو الترياق لمقاومة الإحباط في أكثر محاط تاريخنا الحديث خيبة.

دعنا نستدعي الأمل ، خصوصاً إذا عرفنا أن شعبنا لم ينحن رغم كل الهوان الذي لحق به. دعنا نغني لفجر جديد ووطن جديد نصنعه من ركام حاضرنا المحبط ، ونمنحه من صفات الجمال ما يجعلنا جديرين بحياة أكثر كرامة وشموخاً بين شعوب الأرض..وهذا حلم مشروع.

أكرر شكري لك على كلماتك التي أعطيتني فيها أكثر مما أستحق.

أخوك/ فضيلي جماع


#902742 [نصر الله]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 08:26 PM
يا سلام عليك يا اخي يا سلام


سهيل احمد سعد
سهيل احمد سعد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة