المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
اساس الحكم والغيره الوطنيه
اساس الحكم والغيره الوطنيه
01-18-2011 07:51 AM

اساس الحكم والغيره الوطنيه
ابو السر

من خلال مجريات الاحداث المتسارعه على الصعيدين الداخلى والخارجى وقفت متاملا الاسباب والدوافع التى صاغها اهل الانقاذ(الجبهه القوميه الاسلاميه) لتبرير انقلابهم على السلطه الشرعيه فى يونيو/1989 وكان من هذه الاسباب : تدهور اوضاع القوات المسلحه فى الجنوب وازدواجية العمل الدبلوماسى والوضع الاقتصادى وانعدام الامن . وبعد تقلد الجبهه القوميه للسلطه نجدهم ابتعدوا كل البعد عن اساس الحكم فى الشريعه الاسلاميه التى رفعوها درعا متينا لحكمهم وهذا الاساس هو (العدل) بين الناس بمختلف توجهاتهم واعراقهم(لافرق بين عربى ولا اعجمى الا بالتقوى) كما ظهرت حقيقتهم على العيان بعدم غيرتهم وانعدام حبهم للوطن وكان سعيهم الحسيس هو حبهم للمال والدنيا ومصالحهم الشخخصيه وغرزههم فى نفوس الشباب حب النفس والانانيه وروح الفرديه والمصلحه الذاتيه والبعد كل البعد عن هموم الوطن الكليه ..كما تبلورة العنصريات وترسخت روح العرقيات والعصبيات وفضل بعض على بعض واستعر لهيب الحرب الجهاديه فى الجنوب وانحصرت العلاقات الدوليه فى نطاق ضيق وادرج السودان فى قائمة الدول الراعيه للارهاب فكانت محاولة اغتيال الرئيس المصرى حسنى مبارك فاشتد الصراع فى الداخل والخارج الى كان دستور الترابى (التوالى) ومن ثم حصلت المفاصله بين الروح والجسد فتدخلت الايقاد لحل مشكلة الجنوب الى جاءت باتفاقية نيفاشا ومن هنا بداء العد التنازلى حيث منح الجنوب حق تقرير المصير وعلى صعيد اخر شب لهيب الحرب فى دارفور فتدخلت المنظمات الدوليه والدول الغربيه فكانت المحكمه الجنائيه الدوليه وانتشرت القوات الدوليه فى السودان والمنظمات الدوليه ...وباختصار شديد ان الانقاذ لم تراعى اساس الحكم الشرعى (العدل بين الناس) كما ان دعوتها لتطبيق الشريعه الاسلاميه جاءت فارغه من اى محتوى لان تطبيق شرع الله يجب ان يكون اولا على الحاكم قبل المحكوم ولكن لاحظنا العكس فلم يطبق على الحاكم بل اذا ارتكب الحاكم جرما رفع درجات وكان الايمان عندهم فى الجيوب وليس فى القلوب مما خلق فى نفوسهم عدم المبالاة واستهانوا بفصل الجنوب وكذلك سيستهينوا بفصل دارفور وخلافها كل ذلك نتاج عدم الوطنيه والغيره تجاه المصالح العليا والثواب الوطنيه...فاى ثوابت تبقت اليهم وهل اوفوا بما عاهدوا؟ للاسف الشديد ان الاسباب والمبررات التى صاغوها للاستيلاء على السلطه استفحلت يوما بعد يوم الى ان اصبح السودان الان فى مهب الريح ...واننى لا اعتقد ان نظام الانقاذ سوف يسقط ولكن من المرجح سقوط السودان وقد سقط جزء عزيز علينا وهو الجنوب وانى لاحن على ملكال والرنك ويامبيو وواو ومريدى وجوبا و......نسال الله ان يجنبنا الفتن والمحن .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 676

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ابو السر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة