المقالات
السياسة
ستافورد.. حقيقة ما جرى
ستافورد.. حقيقة ما جرى
02-02-2014 01:28 AM


كمال عمر والمعارضة.. نموت ونحيا معاً!
* شن الأستاذ فاروق أبو عيسى رئيس تحالف قوى المعارضة هجوماً عنيفاً على حلفائه في حزب المؤتمر الشعبي، رامياً إياهم بإضعاف التحالف وشق صفه، بسبب حرصهم على تلبية الدعوة التي قدمها لهم المؤتمر الوطني لحضور خطاب الرئيس. وتحدث أبو عيسى عن مساعي جهات أجنبية (لم يسمها) إلى (ترقيع) النظام عبر إشراك قوى سياسية (موصوفة عنده بالأقلية) في الحكومة.
* أبو عيسى تلقى تطمينات قوية من الأستاذ كمال عمر المحامي، الذي تحدث مؤكداً تمسكهم بالتحالف، وإصرارهم على تنفيذ خطة إسقاط النظام، وقال: (نحن مربوطون مع التحالف، نحيا ونموت مع بعض ولن نتنازل عن سعينا إلى إسقاط النظام)!
* لو كان الأمر متروكاً لكمال عمر وحده لما حضر أي ممثل للمؤتمر الشعبي خطاب الرئيس، ولما لبى الحزب الدعوة أصلاً، لأن عمر لا يرى في الحزب الحاكم شيئاً جميلاً، ولا يفوّت أي فرصة لإظهار بغضه له، لكن الأمر لم يكن بيده عقب عودة الشيخ الترابي إلى ساحة الملعب السياسي بكامل لياقته البدنية و(التكتيكية).
* نخشى على (أبو عيسى) أن يأتي عليه زمن يتهم فيه شركاءه من قوى اليسار بالتخلي عن المعارضة وكسر صفها أيضاً، بعد أن رمى حزب الأمة بذات التهمة قبل فترة، ثم رددها في وجه المؤتمر الشعبي قبل يومين.
* حبل الفِرار.. على الجرار!
ستافورد.. حقيقة ما جرى
* سال خلال اليومين الماضيين حبر كثير حول المسببات الحقيقية لاستقالة السفير الأمريكي جوزيف ستافورد، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالخرطوم، حيث سارع البعض إلى الحديث عن أنه أقيل ولم يستقل، وأن سبب إقصائه عن منصبه مرتبط بإشهار الرجل إسلامه من داخل السودان.
* ستافورد رجل رقيق الحاشية، اجتهد ما استطاع في الغوص في مكونات المجتمع السوداني خلال فترة عمله بالخرطوم، حيث اهتم بالتواصل مع الإعلام، وزار مسايد وأضرحة شيوخ الطرق الصوفية، والتقى أنصار السنة، وحرص على حضور العديد من الأنشطة الرياضية، بل حضر إلى إستاد المريخ ذات مرة مرتدياً شعار النادي في إحدى مبارياته الإفريقية.
* عندما بادر السفير ستافورد بزيارتنا في صحيفة (اليوم التالي) قبل شهور من الآن، حرص على الحضور مبكراً، ولم يصطحب معه سوى اثنين من أفراد الحماية الخاصة، وقضى معنا أكثر من ثلاث ساعات، أجرينا فيها معه حواراً مطولاً، تحدث فيه عن علاقته بالسودان، ورؤيته لتطوير العلاقات الأمريكية السودانية، وقد حرص على التحدث بالإنجليزية خلال الحوار، وما أن فرغنا منه، وتحولنا إلى (الونسة) والتقاط الصور التذكارية حتى انطلق لسانه متحدثاً بعربيةٍ تخالطها لهجة أهل شمال إفريقيا، وحينها سألته: (أين تعلمت اللغة العربية؟)، أجاب مؤكداً أن الخارجية الأمريكية تحرص على أن تدرس اللغة العربية لمن تبعثهم للعمل في الشرق الأوسط، وأن ذلك يتم في معهدٍ خاص، يقع في إحدى دول الشمال الإفريقي.
* لا نستطيع أن نفتي في حقيقة ما إذا كان ستافورد قد اعتنق الإسلام أم لا، لكن الثابت المعلوم للكافة أن أمريكا دولة مؤسسات، تعظم من شأن الحقوق المدنية، وأن دستورها يحظر كافة أشكال التمييز الديني والعرقي، وذلك يعني أن معتقدات ستافورد شأن يخصه وحده، ولا يمكن أن يؤدي إلى إقصائه من عمله، أو إجباره على الاستقالة من دون رغبته كما يردد البعض بلا تثبت من رواية تحول السفير المثير للجدل من المسيحية إلى الإسلام.
نفايات يابانية
* نشرت الصحف الصادرة أمس أخباراً تفيد أن الخرطوم تلفظ كل يومٍ ما مقداره خمسة آلاف طنٍ من النفايات.
* التقديرات المتعلقة بحجم نفايات العاصمة أتت من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) التي وقعت مذكرة تفاهم مع وزارة البيئة والغابات والتنمية العمرانية بولاية الخرطوم، سعياً إلى تحسين مستوى إدارة نفايات الولاية، عبر مساعداتٍ تقدم بموجبها (جايكا) معداتٍ وآلياتٍ لمراكز جمع النفايات ومدافنها الثلاثة.
* الرقم المعلن غير حقيقي، ومقدار النفايات التي (لا) يتم جمعها من شوارع أحياء الخرطوم وأسواقها يفوق المعلن بعدة أضعاف.
* العربات العتيقة التي تستخدمها ولاية الخرطوم في جمع النفايات حالياً تصنف هي نفسها في زمرة (النفايات)، بسبب قدم طرازها وقلة سعتها، وعدم قدرتها على الاحتفاظ بالنفايات داخلها، علاوةً على أنها تشكل خطراً داهماً على حياة من يقودون سياراتهم في شوارع الخرطوم ليلاً، لأن خلفيات معظمها تخلو من أي أضواء أو (عواكس) ضوئية تتيح للآخرين رؤيتها، ونذكر جميعاً أن إحدى السيارات المذكورة تسببت في مقتل الأخ الصديق الراحل محمد نجل الزعيم إسماعيل الأزهري في أحد شوارع الخرطوم بحري.
* الخرطوم بشكلها الحالي تمثل (مكباً) كبيراً للنفايات، ويزداد وضعها سوءاً بعدم تقيد معظم سكانها بالتعامل مع النفايات بنهجٍ متحضر، حيث لا يتورع كثيرون عن فتح زجاج سياراتهم وقذف القوارير الفارغة وبقية المخلفات في عرض الشوارع، بسلوكٍ يفتقر إلى الكياسة، وينم عن انعدام الذوق وقلة الاكتراث بمشاعر الآخرين.
* لن يستطيع اليابانيون أن يحلوا أزمة نفايات الخرطوم ما لم يرتق وعي سكانها ويقتنعوا بضرورة المحافظة على البيئة ويحسنوا التعامل مع النفايات، وما لم تهتم حكومة الولاية بترقية الأسلوب الذي تستخدمه في جمع النفايات، وتتخلص من (النفايات) المستخدمة في جمع النفايات حالياً.
عربسات.. لماذا؟
* ظلت بعض القنوات الفضائية السودانية تروج طيلة الأيام الماضية إلى أنها ستتحول إلى البث على القمر (بدر) التابع (لعربسات) بدلاً من (نايلسات)، بل إن بعضها حول بثه فعلياً، مثل قناة (النيلين الرياضية) التابعة للفضائية السودانية.
* الخطوة التي أقدمت عليها (النيلين) ستجبر الملايين على اقتناء أطباق جديدة تمكنهم من متابعة القناة الحاصلة على الحق الحصري لبث بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.
* لا أحد يدري مسببات التحول الكبير، وقد اجتهدنا لمعرفة السبب ولم نحظ بما يشفي الغليل، إذ سمعنا أن الشركة المشرفة على (عربسات) قدمت مغريات كبيرة لبعض القنوات السودانية، ومنحتها تخفيضاً مقدراً لرسوم البث، وسمعنا أيضاً أن (النيلين) ستحصل على عربة بث حديثة، ومبلغ مقدر بالدولار نظير تخليها عن البث عن طريق القمر (نايلسات)، والتحول بالكامل إلى (عربسات).
* الخطوة المذكورة ستزعج كثيرين ممن لا يستطيعون تركيب طبقين في منازلهم أو مكاتبهم، كما يتوقع لها تنعش سوق أطباق البث، وتضاعف أسعارها، خاصةً مع اقتراب موعد انطلاق بطولة الممتاز، التي ستبدأ بعد أربعة أيام من الآن.
* نتوقع من التلفزيون القومي وبقية القنوات المتحولة إلى مدار عربسات أن تبادر بشرح مسببات الانتقال، كي لا يبقى رهناً للاجتهاد.
الوالي ناقص عربات؟
* بعد نهاية مباراة المريخ الشهيرة مع بايرن ميونيخ الألماني في الدوحة تلقى حارس فريق المريخ أكرم الهادي سليم بشارةً تفيد أن أحد الشيوخ القطريين تبرع له بسيارة (لاندكروزر) موديل 2014 إعجاباً منه بالأداء الراقي للحارس الشاب في مواجهة أبطال العالم.
* أمس صرح أكرم لإحدى الصحف الرياضية معلناً تبرعه بالسيارة لرئيس المريخ جمال الوالي!
* علق أحد ظرفاء المدينة على الخطوة قائلاً: (هو الوالي ناقص عربات؟)، مرجحاً أن يكون الغرض الحقيقي من الهدية سعي (الحارس الشفت) إلى الحصول على مساعدة من رئيس النادي تعينه على تخليص الفارهة الثمينة من الجمارك

اليوم التالي


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3302

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#904237 [النقر جا]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 08:39 PM
في السودان كل واحد ما لاقي ليه شغله فيها قرشين وبيعرف للتعرصه بيكتب في ما يسمي مجازا السياسة والرياضة فيضللوا الناس من دون رقيب الحق من اجل اهدافهم من دون الحق الغير ظاهرة للعوام فينساقوا خلفهم فيتحصلون علي اموالهم من دون وجه حق دون ان يدروا فيضلوا ويضلوا الناس من غير هدى من الله ولا كتاب منير وهكذا تنساف الامة من خلفهم من ضلال الي ضلال!!!!!اللهم ان لم تهدهم فخذهم قادر يا كريم


#904029 [زول الله]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 03:18 PM
( لن يستطيع اليابانيون أن يحلوا أزمة نفايات الخرطوم ما لم يرتق وعي سكانها .... )
الخرطوم كيف يرتقي وعي سكانها وهي تستقبل كل يوم الاف النازحين من الولايات بعضهم بسبب الفقر وبعضهم بسبب الحرب وبعضهم جاء من اجل مشاهدة فريق المريخ وطاب له المقام


ردود على زول الله
[عبدالرازق] 02-02-2014 06:19 PM
ياخي انت زعلان من المريخ ولا شنو علي الاقل هو من الاشياء القليلة المفرحة في هذا البلد دع المريخ يبدع حتي يتنفس اهل السودان اكسجين نقي


#903982 [كفاية]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 02:30 PM
( لأن عمر لا يرى في الحزب الحاكم شيئاً جميلاً، ولا يفوّت أي فرصة لإظهار بغضه له، لكن الأمر لم يكن بيده عقب عودة الشيخ الترابي إلى ساحة الملعب السياسي بكامل لياقته البدنية و(التكتيكية )

وهل ترى يا مزمل في الحزب الحاكم شيئا جميلا ؟ بالله عليك ماهو الشيء الجميل ارجو ان تذكره ؟
وبعدين لغة الكورة اثرت عليك باستخدام الملعب واللياقة البدنية والتكتيكية يعني فرحان خالص بعودة شيخ الترابي ؟ والله آه انا نسيت ان جمال الوالي هو الشئ الجميل في الحزب الحاكم


#903890 [adil]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 12:50 PM
وخلال الثلاثة سعاعات بتاعة الونسة بالانجليزي منو الكان بترجم ليك وذلك حسبب علمي من بعض اصدقائك انك في الانجليزي صفر دولي كبير. ام اصطحبت معك بلة جابر وموسي الزومة وعبدالله انجليزي.


#903764 [allan paton]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 10:53 AM
نسيت وما انسانيه إلا الدويرة والنطيط بتاعك دة, اساسا كنت اود التعليق عن ستافورد فقد اكد لنا المفكر الهندي عز الدين ان الاسلام وراء ذلك... يا اخي ما تدوشوا راسنا اكتر مما داشنا رايس


#903747 [عادل بابكر الازرق]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 10:39 AM
الاستاذ. مزمل ابو القاسم
تحية من الكبد قديمة ملونة احمر واصفر ... مررت على جانبك السياسي كمشجع ... لكن كان كلامك في السياسة والشأن العام خصما من خصما من جماهيريتك الرياضية على الاقل في هذا البوست.. تشجيعنا للمريخ غالب ومغلوب لحبنا له... ولكن لا نستطيع ان نشجع الحكومة غالب ومغلوب ... بالنسبة لكلامك عن التحول الى عرب سات ... قد تحدثت بغير موضوعية وانت في الوسط الاعلامي... وقد سبق الاستاذ محمد حاتم سليمان توضيح ما غاب عنك وايضا قد ابان واوضح لنا ونحن لسنا اعلاميين ولسنا فنيين وقد علمنا من حديثه بأن نفس الطبق قد يعمل وان الفرق نصف درجة بين الميلين. يا اخي ما تشمت فينا الهلالاب وارجع لي مراحك.


#903745 [ودالباشا]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 10:37 AM
فى نقاط

*امريكا لا تريد سفير بنى علاقات ود مع دوله تريد ان تفتتها تفتيتا

*النفايات انظف من المكان نفسه اما السلوك ياخى السودانى يرمى السفه فى بلاط المستشفى

* خطوة فناة النيلن بكون وراها تاجر كوز او متكوزن او شحنه اطباق طائرة فى طريقا لميناء الثغر

* بس تصرف اكرم الهادى دا حيرنى عدييييل


ردود على ودالباشا
United States [عشنا وشفنا] 02-02-2014 01:49 PM
وما ادراك انه ليس مخابراتيا ويلعب دورا مرسوما له ؟؟؟؟


#903559 [مهدي إسماعيل]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 01:48 AM
ما الذي سيحدث لك لو أعلنت إعتناقك للدين المسيحي؟!


مزمل أبو القاسم
مزمل أبو القاسم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة