المقالات
السياسة

02-02-2014 12:42 AM


حسناً.. المفاجأة وتخطاها الشعب بعد صدمة جارحة.. وخطاب آخر اعلنوا عنه ثم تراجعوا عنه.. ماهي الخطوة التالية؟؟
حزب المؤتمر الوطني لامتصاص كارثة المفاجأة أعلن عن حوار مع الأحزاب (طبعاً هو الحوار رقم ألف في سلسلة حوارات مضى عليها ربع قرن).. وهو حوار مفتوح الزمان والأجندة والغايات وقد يفشل قبل أن يبدأ .. تحت ثقل الإحساس الكبير باليأس من الإصلاح لدى كل اللاعبين السياسيين بما فيهم الحزب الحاكم نفسه..
الأحزاب المتحالفة مع الحكومة والمعارضة على حد سواء تعاني هشاشة العظام واضمحلال الهمة.. وهي نفسها جزء من الأزمة السياسية لأنها بلا استراتيجية أو رؤية حصيفة للمستقبل.. وإزاء هذا الوضع يصبح الوطن السودان وكل أهله الكرام في عراء الأمل ينتظرون (محاسن الصدف)..
اقترح على حزب المؤتمر الوطني أن لا يضيع الزمن في (حوار الطرشان) مع نفسه أو غيره.. الأفضل النظر لآمال الشعب الكبيرة التي كانت تنتظر بلهفة خطاب الرئيس, والأماني العراض التي تعلقت بقرارات منتظرة في الخطاب لم تتحقق.. على أنها استفتاء واستطلاع بل وحوار بصوت عال مع الشعب..
الشعب كله كان ينتظر من الرئيس قرارات تغير الواقع والحال.. هذا يعني أن الواقع مرفوض جداً من كل الشعب.. وأن التغيير والإحلال والإبدال الذي طال الأشخاص في المستوى القيادي لم يكن كافياً في نظر الشعب لتحقيق الإصلاح المنشود..
إذاً حوار مع من؟ ولأجل ماذا؟؟ الأجندة التي يتمناها الشعب السوداني باتت واضحة للغاية.. تغيير في العقلية ومنهج الحكم.. عبر عن ذلك الشعب بأمواج الرفض الكاسحة لواقع ما بعد خطاب الرئيس ولم يعد في مقدور الأحزاب ولا الحزب الحاكم استنباط أية أجندة غير تلك التي عبر بها الشعب عن رغباته وآماله..
الوقت ليس في صالح الوطن (بل ولا الوطني).. وحكاية الحوار مع الأحزاب مضيعة للوقت.. وحتى لا نغني (فاتكم القطار) الأوجب أن تدرك الحكومة أن مايجب فعله واضح ولا يحتاج إلى مشورة الأحزاب.. إلا إذا كانت فعلاً تلعب لعبة الوقت و(تشتيت الكرة).
لا تضيعوا وقتاً أكثر مما ضاع.. احترموا رغبة الشعب في (التغيير

اليوم التالي


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 6447

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#904453 [المشتري الترماي]
5.00/5 (1 صوت)

02-03-2014 04:08 AM
انا بتفق معك المفروض يلتفت الريس للشعب وليست للاحزاب التي اصبحت بلا جماهير ومطالب الشعب معروفه للكل وبعد كده حكومه قوميه وانتخابات بعد اربعه او تلاته سنوات كان الاحزاب السجمانه دي تتعدل غير كده البشير ينتظر عود القذافي ساكت


#904420 [اسامة على]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2014 12:54 AM
ثم ماذا بعد هذا ؟؟
بعد هذا قول ادريس جماع - رحمه الله-
(( تم ضاع الامس منى
وانطوت فى القلب حسرة))


#904365 [faisalmukhtar]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 11:09 PM
هل من الممكن ان يستبين صحابه هذا الزمن النصح ياصديقي لا تغيير محتمل دون ان تكون للحكومه رؤيه واضحه وواقعيه يكون هدفها الوطن الذي ضاع بسياسات فرق حتي تتم سياده فئه قليله علي حساب وطن حدادي مدادي وشعب لايستحق الا المجد*


#904193 [حمزة محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 06:40 PM
هو ياستاذ عثمان ليس مضيعة وقت انما مكسب وقت وزمن اضافى هم دئما يلعبوا على كسب وقت ومساحة يكذبوا ويضللو فيها وخاصة هم على ابواب انتخابات اما مايهم الشعب او مصالح السودان فقد اصبحت لا تهمهم فى شى مصالحهم هم هى الاهم ومصالحهم فى التمسكة بالسلطة والحكم وهم يعلموا تمام العلم ان ذهبوا فسيكون ذهابا دون رجعة كما ان هناك موشرات كثيرة تجعلهم يتمسكو بالسلطة وباستماته اما ان ننتظر تنازل اواستقالة اوحكومة قومية فهذا حلم وحلم الجيعان عيش


#904041 [عبدالعاطى]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 02:30 PM
نسال الله السلامه الا يرى كل هذا الشجر الذى يسير


#904032 [سلامه الصادق]
4.75/5 (3 صوت)

02-02-2014 02:21 PM
والله يا ود مرغني أنت بترص كلام (ساكت) تسألني ليه أقول لك أولاً: حدد لينا (المفاجأة ) الكان منتظرها الشعب المسكين ده الذي تقولونه ما لم يقل هي شنو وحصلت ليهو الصدمة من عدم تحقيقها . ثانياً :الإصلاح الإصلاح عرفنا عليه هو شنو, يبدأ من وين وينتهي وين . وثالثا الإستراتيجيه البتقول عليها ما هي أطرها العامه . وبعدين الرؤية الحصيفة للمستقبل أوجز لنا ملامحها . والشعب عبر عن رغباته ! ما هي هذه الرغبات ومتي عبر عنها ووين . والأجندة الواضحة التي يتمناها ما هي هذه الأجندة . وبعدين كيف يتم تغيير العقليه ومنهج الحكم وياتو منهج هو العايزو أو الآيزو ,ما فرقت, الشعب. ورغبة الشعب في التغيير كأنك عملت استفتاء أجمع لك فيه الشعب علي هذا التغيير. والله يا أخي أنا بحسدك كما حسدك من قبل الكاتب اللامع الساخر سخريه راقيه ومهذبة (مصطفي البطل) من واقع كتابنا الصحفيين ,علي ما تتقاضاه من راتب (مندكل) من صحيفة الخرطوم علي مثل هذه (الهت رشه) لذلك الواحد أحياناً يفكر جادي في أن يغير ما يمتهنه من عمل خاصة وأن عائده لا يغطي ( الظروف الإقتصاديه الضاغطة ,حلو هذا التعبير المسروق) وأن أرص عدد من كتب السياسيين أمثال هيكل ومنصور خالد وآخرين وأبدأ في تركيب مقالات سياسيه صالحه لكل نظام وزمان وأبدأ في تسويق نفسي بالتهريج السياسي وانضم لجوقة المهرجين لكن فكرت كيف تكون شهرتي حتي تسعي الصحف لشراء مقالاتي. فكرت أركب قطار الإنقاذ لكنه فآتني من بدري وندمت علي تمنعي لما كان عرباته فاضيه بسبب من ضجيج وسراب المعارضه الكاذب التي أوعزت للكثيرين مثلي أن أيام الإنقاذ تعد علي أصابع اليد لكنها استمرت ربع قرن وضاعت سنين العمر وأحلي أيامه سديً علي الرصيف في انتظار قطار المعارضه الذي لن يصل أبداً ,وتمتع عثمان وآخرين بالعربات الفاضيه ومددوا أرجلهم بنعيم الشهرة وكل فترة وآخري يرموا لنا من النافذة مقال من شاكلة هذا المقال (المرصوص كلام ساكت )ونركض نحن المساكين نحوه ونمسك الهواء .


#903987 [محموم جدا]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 01:32 PM
هناك عبارات وكلمات لا أظن أنها من التعبيرات الشائعة في العربية و لا أظن أنها تمت إليها بصلة مع إعترافي الضمني بأنني لست من علماء اللغة لكنني مواطن سوداني بسيط جلس ملتحفا الامل أمام التلفاز ليستمع لهذا الخطاب المفاجأة فإذا بالعبارات التالية تشل تفكيري في فهم رئيسي و هو يبشرني بالوثبة تلو الوثبة حتى ظننت إني لن أعود الى الارض مرة أخرى و هي:
* إجتراح وثبة.
* تقبض أعضاء الجسم الوطني.
* إدالة السلطة من الذي يتولاهايجني ثمرة هذه الإدالة.
* غير منتحل أو مستوهب من الاباعد.
*الضيق بالمعيشة هذه المرة ليس حنيناً الى ماض بسيط سهل و لكنه تطلع الى الأحسن!
*الاخلاد الى الارض يحيل صاحبه الى مثل ردئ!
* و عند إقبال السودانيين بأزوادهم للإسهام في هذه المكرمة...
* يحتكم لحكم المشروطية...
* اندغاماً في وطنناوتاريخه حباً صحيحاً لا انبتاتاً عنهما بسبب مرض الانفس و أهوائها!!!
* الفقر نسبي...........
* أحابيل تركها الاستعمار ليس في طريقنا و لكن في حياتنا السياسية و الثقافية!!!
* الاندغام المتسامح الواعي...
* مولية ظهرها العنف و الاعتساف ...
هل هذا الخطاب موجه الى جماهير الشعب السوداني أم الى جماهير سوق عكاظ و قد رأيت الحيرة و الوجوم على أوجه كل الحضور فتيقنت أني لست بأولهم و لا آخرهم ممن يشتكون عطب الفهم و تيقنت أن الفهم قسمة من الخالق و سوف انتظر حتى يخرج علينا جهابذة اللغة و علمائها ليفسروا لنا الى اين نتجه بوثبتنا و كم مترا نرتفع و هل سنعود مرة أخرى الى الارض أم سنظل ندور في الفضاءات الخارجية !!!!


ردود على محموم جدا
United States [تركمان] 02-03-2014 03:23 AM
خليط من اللغتين العربية و السريانية يا محموم .. كي تواصلوا دراسته كما قال السيد الصادق ..

و قابلني عند انتخابات 2014 .. عسي أن تفكوا طلاسمه حتي ذاك الحين !!!


#903960 [سلامه الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 01:05 PM
والله يا ود مرغني أنت بترص كلام (ساكت) تسألني ليه أقول لك أولاً: حدد لينا (المفاجأة ) الكان منتظرها الشعب المسكين ده الذي تقولونه ما لم يقل هي شنو وحصلت ليهو الصدمة من عدم تحقيقها . ثانياً :الإصلاح الإصلاح عرفنا عليه هو شنو, يبدأ من وين وينتهي وين . وثالثا الإستراتيجيه البتقول عليها ما هي أطرها العامه . وبعدين الرؤية الحصيفة للمستقبل أوجز لنا ملامحها . والشعب عبر عن رغباته ! ما هي هذه الرغبات ومتي عبر عنها ووين . والأجندة الواضحة التي يتمناها ما هي هذه الأجندة . وبعدين كيف يتم تغيير العقليه ومنهج الحكم وياتو منهج هو العايزو أو الآيزو ,ما فرقت, الشعب. ورغبة الشعب في التغيير كأنك عملت استفتاء أجمع لك فيه الشعب علي هذا التغيير. والله يا أخي أنا بحسدك كما حسدك من قبل الكاتب اللامع الساخر سخريه راقيه ومهذبة من واقع كتابنا الصحفيين ,علي ما تتقاضاه من راتب (مندكل) من صحيفة الخرطوم علي مثل هذه (الهت رشه) لذلك الواحد أحياناً يفكر جادي في أن يغير ما يمتهنه من عمل خاصة وأن عائده لا يغطي ( الظروف الإقتصاديه الضاغطة ,حلو هذا التعبير المسروق) وأن أرص عدد من كتب السياسيين أمثال هيكل ومنصور خالد وآخرين وأبدأ في تركيب مقالات سياسيه صالحه لكل نظام وزمان وأبدأ في تسويق نفسي بالتهريج السياسي وانضم لجوقة المهرجين لكن فكرت كيف تكون شهرتي حني تسعي الصحف لشراء مقالاتي, فكرت أركب قطار الإنقاذ لكنه فآتني من بدري وندمت علي تمنعي لما كان عرباته فاضيه بسبب من ضجيج وسراب المعارضه الكاذب التي أوعزت للكثيرين مثلي أن أيام الإنقاذ تعد علي أصابع اليد لكنها استمرت ربع قرن وضاعت سنين العمر وأحلي أيامه سديً علي الرصيف في انتظار قطار المعارضه الذي لن يصل أبداً ,وتمتع عثمان وآخرين بالعربات الفاضيه ومددوا أرجلهم بنعيم الشهرة وكل فترة وآخري يرموا لنا من النافذة مقال من شاكلة هذا المقال ونركض نحن المساكين نحوه ونمسك الهواء .


#903922 [د/نادر]
3.50/5 (2 صوت)

02-02-2014 12:25 PM
الاستاذ عثمان ميرغني
اتفق معك علي ان المعارضة اثبتت فشلها بل يوحي للكثيرين انهم لا يختلفون عن من هم في السلطة لا من حيث الكفاءة ولا النزاهة في حماية المال العام اي لا توجد ضمانات لذلك والعالم الثالث بصورة عامة تنخر في عظامه الفساد المالي والاداري والمحسوبية كلها بلا استثناء الديمقراطية منها والشمولية ايضا وبدرجات متفاوتة منها الخفيف نسبيا ومنها العيار الثقيل كما لدينا ولكن كل هذه الدول لا تتحمل بعد اي نوع من الفساد مهما قل حجمها او زاد لانها تعاني ضعفا مزريا في مواردها وتفتقر الي ابسط الخدمات بالاضافة الي كثير من المشاكل واخطرها ما هو في الشرق الاوسط وهي زج الدين في السياسة .
هذه الحكومة امام مشكلتين اساسيتين للتصالح مع الشعب
الاولي سهلة وبسيطة للغاية وتتلخص في اطلاق الحريات والتنمية بشقيه البشرية والاقتصادية وانتهاج سياسة تقشف حقيقية (15 وزير اتحادي وبرلمان رشيق لا تتجاوز ال70 شخص يتم اختيارهم بعناية فائقة من اناس ذو خبرات عالية ليس لديهم اي انتماء حزبي واضح).
المشكلة الثانية وهي ليست بمقدور هذه الحكومة وهي الجرائم التي ارتكبها ضد الشعب من قتل وازلال في السجون والذي لا يمكن محوحها ببساطة ومحكمة الجنايات الدولية وقضية السلام.
لذا يا استاذ عثمان ميرغني مستحيل الحل في السودان دون ثورة شعبية يقلب الطاولة علي الجميع او دخول الجبهة الثورية في الحكومة بعد فرض واقع معين بقوة السلاح


#903869 [سودانى ساكت]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 11:35 AM
سير..سير يا الشير..خطابك مثير يا البشير.. نحن فداك للتمكين ..لا لدنيا قد عملنا..لا للسلطة ولا للحاه..فلترق دماء الناس وكل الناس..الله اكبر..والسلام عليكم ورحمة الله(عليكم الله ماباكل عيش)


#903843 [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 11:03 AM
ياتو واقع العايز ناس المؤتمر الوطنى يغيروه؟!!وفاقد الشىء لا يعطيه يا أستاذ الاساتيذ!!والتعبير الصحيح الذى جاء فى مقالك وتستحق التعليق عليه هو(تشتيت الكوره من آجل كسب الوقت)والعجيب أن حزب المؤتمر الوطنى رغم سيئأته فهو اللاعب الذى يمتلك القدره لاحراز الاهداف وبسهوله شديده ولا حاجة له لاضاعة الوقت بتشيت الكره بينما فى إمكانه إحراز المزيد من الاهداف وربما والله أعلم قد يحتاجها لتعزيز موقفه إذا ما برز له فريق قد يتساوى معه فى النقاط !! لكن من الثابت أن فريق المؤتمر الوطنى والشعبى والاصلاحى كلهم يدورون فى فلك إتحاد عام يسمى التنظيم العالمى وهو الذى يقرر لهم متى يحرزون الاهداف ومتى يشتتون الكره!!والجماهير التى تتابع (اللعب) ليست ضمن إهتماماتهم بأى حال من الاحوال ولا يملكون غير إصدار الصيحات وهم يتابعون ثم يتفرقون بعد أن أتلفوا أعصابهم المنهكه اصلا وهم يرددون (بيدى لا بيد عمر) ولا أحد منهم يدرى ما الذى يجبرهم على أن يقسوا هكذا على أنفسهم؟!! بينما فى إمكانهم مقاطعة كل الفرق والسعى لانشاء فريق جدى وقوى يعرف ويحترم قدرهم!!.


#903825 [مصطفي محمد صالحج]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 10:46 AM
الشعب عايز حل الحكومه الحاليه ......تكوين حكومه قوميه ...... تغير اسلوب الحكم الاقليمي دمج الولايات في بعض خاصة الولايات المفلسه ............اعادة النظر في شاغلي وظائف الخدمه المدنيه العليا ......اطلاقات الحريات السياسيه والصحفيه ..........حكومه قوميه لمدة 4 سنوات تقوم بعدها انتخابات عامه ......كده كفايه في الوقت الحاضر .........؟؟؟


#903637 [هلالابي]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 07:39 AM
في اواخر ايام مصطفي النقر, تراجعت لياقته الكروية, ومهاراته كثيرا, واصبح يضيع الفرص والاهداف السهلة, واصبح عبئا علي فريق الهلال, وقد كان في سابق عهده جوهرة الهلال وكرته الرابح, وحصانه الاسود الذي يمتع الجماهير ويحرز الاهداف المستعصية والسهلة بالجملة, وقد متع الكل بمهاراته الفريدة والتي اتت بالكؤوس وحملته الجماهير علي الاعناق, وتناست كل ذلك فهتفت لاحقا استقيل ياثقيل لما اضاع اثنين من ضربات الجزاء في مبارة واحدة.


ردود على هلالابي
United States [zaky] 02-02-2014 10:18 AM
اتفق معك على التشبيه فى نهاية عهده ولكن ماقدمه النقر من متعه لا يقارن بما قدمه( البطنى) فالكيزان ومنذ مجيئهم - بالطريقه- المعروفه ايها لم يقدموا الا السؤ للسودان ولشعبه ولن يزكر لهم التاريخ حسنه واحده طوال ربع قرن


#903633 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 07:36 AM
يا عثمان دع التنظير وخذ طوريتك وأزرع أنت وأهلك الأراضي البور في الخليلة لزيادة الانتاج وأنا بعد كتابة تعليقي دا مشمر ساعدي لذلك.


#903631 [ابوريدة]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 07:31 AM
ما يزالون يكذبون ويتحرون الكذب حتي يكتبوا عند الله كذابين .


#903629 [اسامه التكينه]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 07:19 AM
لك التحية والاحترام استاذ عثمان
اتضامن معك تماما في تخوفك من محاولات المؤتمر الوطني كسب الوقت لحين الانتخابات والباقي معروف طبعا.
ألا تتفق معي استاذي أن المبادرة التي يقودها الدكتور غازي ( خاصة بعد لقائه مع السيد الصادق وما تمخض عنه اجتماعهما) ألا تتفق معي انها خطوة عملية جدا يمكن أن تثبت بشكل قاطع مدى جدية المعارضة في حل أزمة الوطن ، ويمكن أن تحرج المؤتمر الوطني جدا في حالة عدم استجابته لما ستوصي به الورشة المزمع عقدها ، وفي نفس الوقت تعطي الحق لرؤساء الاحزاب وقادة التنظيمات السياسية في الخروج للشارع وقيادة ثورة تطيح بالمؤتمر الوطني .
الشرط الوحيد لنجاح المبادرة هو مشاركة الجميع في هذه الورشة بما فيهم حملة السلاح حتى يصبح الأمر اجماعا وطنيا


#903625 [كوز كنافه]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 07:10 AM
انت بتكلم مع مين ديل مصيرهم عود القذافي وذالك اليوم لابينفع دفاع شعبي ولااولاد حجر العسل خليهم في عماهم وغباهم وعبطهم ونحن البشير ده دفنا طوبته من اول سنة لكن بعد خطابه اعتبرناه رجل متخلف وبه شيء من العبط والسذاجة وحرام مثل هذا الهمبول يحكم هذا الشعب الطيب لكن ربنا في وسوف نشوف فيهم يوم اسواء من ماسورة وعو مجنون ليبيا


#903599 [الفنجري]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 03:58 AM
قول ليهم يطعمونا من جوع ويامنونا من خوف وهذا هو أساس الحكم .


#903582 [زول ساااي]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 02:13 AM
ليت الرئيس البشير يتحلي بشئ من الحصافة و يبعد عن من حوله من أرزقية و مصاصي دماء و يقف بجانب شعبه الصابر الذي بات لا يعتقد حتي في جدوي الحوار مع زعامات طائفية منقرضة و معارضة هشة لا تقوي حتي علي حل مشاكلها الداخلية ناهيك عن بلد تتقاذفه المحن و الازمات من كل جانب .. اذ لم يعد هناك خيار سوي رفع يد المؤتمر الوطني عن البرلمان و حله .. مع تشكيل حكومة ( مختصين غير متحزبين ) تحت قيادته أو نائبه بكري لفترة انتقالية محددة تعمل علي كتابة الدستور ( بلجنة قانونيين من كل الأحزاب و الملل الدينية و المشهود لهم بالحنكة و الدراية من رجالات المجتمع المدني و العسكريين ) علي أن تنتهي فترتها بقيام انتخابات برلمانية و من ثم تمحيص الدستور المرتقب و اجازته بواسطة البرلمان المنتخب ثم يعقب ذلك انتخابات رئاسية و من ثم تشكيل حكومة جديدة يتراضي عليها الجميع .. و في ذلك فليتنافس المتنافسون كل حسب كفاءته و قدراته للخروج بالبلد المأزوم لبر الأمان .


#903571 [علي طه]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2014 01:14 AM
لعب عيال سبق السيف ,,,,,


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة