المقالات
السياسة
(شيوعي).. يعني شنو؟!
(شيوعي).. يعني شنو؟!
02-02-2014 09:01 PM


تملكتني الحيرة حينما نظرت أمس إلى خبر يقول "الوطني: لن نستثني أحدا من الحوار بما في ذلك (الشيوعي) والجبهة الثورية".. وتساءلت، ما الذي يجمع الجبهة الثورية التي تنتهج العمل العسكري المسلح، بالحزب الشيوعي المسالم حتى يضعهما )الوطني( في خانة واحدة؟!
لأي حزب سياسي تقييمه الخاص لبقية الأحزاب، ويتضح أن )الوطني( يعامل (الشيوعي) بشيء من الاستعلائية، وهذا من حقه، كما يعامل (الشيوعي) الحزب الحاكم بدونية، وهذا أيضا من حقه.!!
إن فصلنا الأمر قليلا، نجد أن المؤتمر الشعبي وعلى رأسه الترابي، وحزب الأمة وعلى رأسه الصادق المهدي، وبقية القوى المعارضة، ظلوا ينادون بإسقاط النظام ويطالبون برحيله حتى بعد أن يخرجوا مباشرة مع اجتماع ضمهم مع الحزب الحاكم، غير أن دعواتهم تلك لم تمنعهم من الاستجابة لأي دعوة يقدمها )الوطني( للحوار في فترات متفاوتة..
طالما )الوطني( قبل الجلوس مع القوى السياسية فلابد أن يسقط من حساباته سياسة "فرق تسد" وأن يحترم الأحزاب بأيدلوجياتها وأفكارها المختلفة.. فمن غير المنطق أن تقدم الدعوة لـ(الشيوعي) لحضور خطاب الرئيس قبل بدئه بساعات.!
بلا شك أن المشكلة بين الحزبين ليست في الدعوة وطريقة تقديمها، إنما الأزمة بينهما أعمق من ذلك، يرى البعض مثلا، أن (الشيوعي) يتعامل مع (الوطني) كالإدارة الأمريكية، كلما استجاب الحزب لمطلب زادت وارتفعت مطالب (الشيوعي) الذي لا يرى شيئا إيجابيا تم تنفيذه أو تحقيقه.. وفي ذات الوقت لا زالت كلمة (شيوعي) هي تهمة يطلقها (الوطني) عادة على أشخاص كأن شبهات تحوم حولهم، وهي مناسبة بأن نسأل (الوطني) "يعني شنو (شيوعي)؟"
أمين العلاقات الخارجية الدرديري محمد أحمد قال أمس، "إن الدعوة للحوار ستشمل كل الأحزاب بما فيها الحزب الشيوعي وأنه لن يُعزل لعدم تلبيته الدعوة الأولى".. وهنا نقول فقط، وليس حبا في (الشيوعي)، إن طريقة "التعاطف" التي تتمثل بعدم العزل، أو تلك الاستعلائية التي تتمثل في طريقة تقديم الدعوة، تنسف نظرية (الوطني) بأنه لا يفرق بين حزب وآخر، وأن جميع القوى السياسية مرحب بها.. من الأفضل أن يكون (الوطني) واضحا، وأن يقول "لا نريد (الشيوعي)"، فهذا من حقه، ويسهل الأمر عليهم وعلى أولئك وعلينا أيضا.!!

الصوفية، معليش لو غلطنا!
رسائل غاضبة وصلتني من بعض الطرق الصوفية تحتج على "عمود" كتبته بمناسبة المولد كان عنوانه "ليس دفاعا عن أنصار السنة"، انتقدت خلاله بعض المظاهر، لكني أحسست أن الرسالة، رغم وضوح العبارات، لم تصل بالطريقة المطلوبة..
قبل يومين، سرت شائعة بأن السفير الأمريكي اعتنق الإسلام، وهو أمر مفرح إن حدث، لأن أي مسلم يحب أن يعتنق أهل الديانات الأخرى، هذا الدين الحنيف.. والشائعة رُبطت لعلاقته مع هذه الطرق وشيوخها، فالتواصل بينهما كان مستمرا لم ينقطع، بل إنهم أقاموا له احتفالية وداعية بمناسبة مغادرته الخرطوم.
رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي أيضا، له علاقة مع هذه الطرق، وحريص على التواصل معها، وشخصيات أجنبية عديدة، تحترم الشيوخ الصوفيين، والأمر إن دل على شيء، إنما يظهر أنهم أكثر الناس قدرة بأن يحببوا الإسلام لغير معتنقيه وأيضا هم أكثر الناس اجتذابا للمسلمين بأن يحبوا الإسلام ويتقربوا لله ورسوله.
انتقاد مسلك معين حدث في المولد بإحضار الفرق وإقامة المهرجانات وازدحام الناس والتصاقهم ببعضهم، لا يعني انتقاد نهج كامل تسير عليه الصوفية، فهذا مظهر، ربما ليس إيجابيا، لكن واحد من مظاهر أخرى لافتة ومضيئة.!

السوداني


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3430

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#905136 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2014 08:08 PM
(وهي مناسبة بأن نسأل (الوطني) "يعني شنو (شيوعي)؟")

يعني لينا يعقوب !! التي لأ تعرف الشيوعيه ولا معارف لها معهم حتي تسألهم ويشرحو لها شيوعيه تعني شنو وبرآآآآآآآآحه عشان بعد داك نجي تكتب من غير أسئله !!!!!!!!!!!!!


#904962 [زول وطني غيور]
5.00/5 (1 صوت)

02-03-2014 05:27 PM
الحقيقة هي أن المؤتمر الوطني يتعامل مع كل الأحزاب و القوى السياسية بعقلية إستعلائية متغطرسة وليس الحزب الشيوعي لوحده وإذا أردنا أن نتحقق من ذلك علينا فقط أن نمعن النظر من ناحية تاريخية للفترة من 30/06/1989 وحتى الآن ، ماذا حدث في مفاوضات نيفاشا؟؟ وماذا حدث في مفاوضات القاهرة وماذا حدث في اتفاقية جبوتي ثم ماذا وماذا وماذا؟؟


#904667 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
5.00/5 (1 صوت)

02-03-2014 11:21 AM
طالما )الوطني( قبل الجلوس مع القوى السياسية فلابد أن يسقط من حساباته سياسة "فرق تسد" وأن يحترم الأحزاب بأيدلوجياتها وأفكارها المختلفة.. فمن غير المنطق أن تقدم الدعوة لـ(الشيوعي) لحضور خطاب الرئيس قبل بدئه بساعات.!
.
لا يجنى من الشوك العنب ...وسيظل الحزب الشيوعي يمثل الهاجس الأكبر لكافة أحزاب التغول والتطفل على حقوق الوطن ةالمواطنين ، لانه الحزب ذو القيم والمبادئ الوطنية والفكرية وهو الذي لا يساوم على الحق حيث ليس للبيع النمزور والرياء وبيع الرباء مكان عنده كما هو حال ما يجري في سوق نخاسة السياسة اليوم .....


#904620 [ابو محمد]
5.00/5 (2 صوت)

02-03-2014 10:38 AM
اتتمنى ان تكونى اكثر عمقا دائما كتاباتك سطحيه وفقيره وبدون هدف مفيد


#904349 [ماهر]
4.75/5 (3 صوت)

02-02-2014 11:55 PM
نقول كاتبة المقال :"وتساءلت، ما الذي يجمع الجبهة الثورية التي تنتهج العمل العسكري المسلح، بالحزب الشيوعي المسالم حتى يضعهما )الوطني( في خانة واحدة؟!"

أولاً في حاجات كتيرة بتجمعم، أرجعي نقبي وأسألي الطرفين، وتعالي أكتبي بلا تسرع،وبعدين هل الجبهة الثورية عدو للوطن والشعب !؟ وهل هى التي تقوم بتجويع وقتل الناس وترويعهم وتعذيبهم وحرق القرى واغتصاب النساء والنهب وممارسة الخداع على الشعب!!؟ وهل يعتبر الكفاح المسلح والوقوف المشروع في وجه الطغيان والغطرسة الحكومية والتعدي على حقوق الناس سبة ومذمة حتى وإن اُجبرت الجبهة الثوريةأوغيرها على ذلك !!؟ حتى في الدين كتب عليكم القتال وهو كره لكم بالمناسبة ..
ثم تقولين : "
"وحزب الأمة وعلى رأسه الصادق المهدي، وبقية القوى المعارضة، ظلوا ينادون بإسقاط النظام".. وهنا أسألك بكل وضوح .. أين ومتى نادي الصادق المهدي تحديداً بإسقاط النظام !!؟ ربما لاتعلمين حقاً أن الصادق المهدي هو من أكبر المعارضين لإسقاط النظام، فالصادق بالرغم من حربائيته وتقلبه وعدم ثباته على موقف أو مبدأ كعادته دائماً،إلاّ أن الشئ الوحيد الذي لم يغير رأيه فيه هو إنه ضد إسقاط النظام/ ولم ينادي بإسقاطه يوماً. الكلمة مسؤولية.


ردود على ماهر
United States [ياسر الجندي] 02-04-2014 08:08 AM
أولاً في حاجات كتيرة بتجمعم، أرجعي نقبي وأسألي الطرفين، وتعالي أكتبي بلا تسرع،وبعدين هل الجبهة الثورية عدو للوطن والشعب !؟

أعرف ما يجمعهما ومعهما غيرهما !!!وأنا ماهر في معرفة ذالك !
ونعم الجبهه عدو للوطن والشعب !!!والشعب أمهر في معرفة ذالك !


#904267 [الحريه قبل الخبز احيانا]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2014 09:34 PM
اجابه علي سؤالك سيدتي الشىوعي هو ذلك الشخص ذو العداء التاريخي للكيزان وكل من تسربل بالدين والدين منه براء ولايهمنا علي الاطلاق ان يدعونا او لايدعونا ذلك الحزب القذر الذي دمر السودان -نحن نتشرف باننا ضمن اليسار الديمقراطي الذي يحلم ببناء دوله مدنيه حديثه لكل السودانيين بعيدا عن اليمين الانتهازي بكل صوره وانا لقادمون انشاء الله


لينا يعقوب
 لينا يعقوب

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة